تدوين الاحداث التي حدثت في الماضي وتفسيرها وربطها بالتطورات الاجتماعية والحضارية

كتابة: Asmaa آخر تحديث: 07 أكتوبر 2021 , 13:55

ما هو تدوين الأحداث التي حدثت في الماضي وتفسيرها وربطها بالتطورات الاجتماعية والحضارية

الإجابة على ذلك السؤال هو التاريخ ، فالكثير منا يجد إن التاريخ ممل سواء كان ذلك في الدراسة أو لأخذ معلومات لغرض الثقافة كما إن تدوين التاريخ مهم جداً حيث يمنحك الفرصة في التعبير عن رأيك كما إنها تسمح لك بإقناع القارئ بافكارك وأرائك ومعتقداتك ومن الممكن ذكر مثال على ذلك حينما فسر المؤرخين حرب الـ 30 عاماً كمثال يلطق عليه الحرب العالم ية أو حرباً حديثة وهناك عدد من المؤرخين الآخرين يختلفون في ذلك.

التاريخ

من الممكن تعريف التاريخ بإنه فهم ودراسة الماضي ويعتبر شكل من أشكال العلوم فهو يعبر عن من نحن ومن أين آتينا كما يمكن من خلاله التعبير عن وجهتنا كما إنه لا يتعلق بحفظ قائمة من التواريخ وحقائق الأحداث التي تدور حولنا بل هناك تفسير علمي دقيق حول المعلومات المذكورة قي تاريخ كل بلد واذا كانت المعلومات صحيحة أم لا ويوجد الكثير من الطريق الإيجابية لدراسة التاريخ والتي جاءت كالتالي:

  • ربط الأحداث معاً: من المعروف إن التاريخ يمكننا من فهم كينونة كل دولة ما الآثار المترتبة على تقدمها وما أسباب تدهورها قديماً سواء كان ذلك بفعل الطبيعة أو البشر على سبيل المثال دولة الصين تعتبر من أنجح الدول اقتصادياً وصناعياً الآن هل كانت قديماً بذلك الشكل؟ بالطبع لا فالتاريخ يحدثنا عن شكلها قديماً وحديثاً ونقوم بربط الأحداث مع بعضها البعض وكذلك الزلازل التي تضرب كثيرمن الدول هل تلك الدولة كانت تتعرض للزلازل قديماً أم لا ما الأسباب وراء ذلك وكذلك مشكلة الأحتباس الحراري ارتفاع درجات الحرارة وتغير فصول السنة الذي أصبح تعاني منه الكثير من الدول الآن يجعلنا نربط الأحداث ببعضها البعض من الممكن أن تعلم طفلك تواريخ كل دولة بإنشاء خارائط ذهنية بسيطة حتى يستطيع فهمها بشكل مبسط وذلك باستخدام الألوان لكي تقوم بلفت انتباهه مع استخدام الرموز يمكنه من فهم الكثير من المعلومات حول الحدث.
  • عرض المعلومات الرئيسية: هناك الكثير من الأحداث التي يمكن تعلمها عبر التاريخ ولكن ليس من المهم أن نقوم بالتركيز على كل الأحداث فمن الممكن الأهتمام بالكثير بالمعلومات المهمة ثم الأقل أهمية ولكي تمكن طفلك من التركيز على المعلومات الرئيسية هناك عدد من البطاقات التعليمية التي يمكن أن يستخدمها طفلك يومياً لكي يتمكن من فهم الأحداث وتلتصق بذاكرته أكثر.
  • الكتب والأفلام: هناك الكثير من الكتب التي تتحدث عن الأحداث التاريخية باستفاضة وكذلك الأفلام تكون مجسدة بالأشخاص مما يمكنا من فهم الأحداث بشكل أوضح مما كان عليه ومن الممكن مشاهدة تلك الأفلام مسبقاً قبل أن يشاهدها طفلك حتى تتأكد من إن المعلمومات كافية وصحيحة واذا كانت غير كافية من الممكن الإستعانة بكتاب آخر لكي يؤكد تلك المعلومات ويرسخها في ذهنه.

من فوائد دراسة التاريخ

من المهم معرفة فوائد دراسة التاريخ فهو ضروري لكل البشر فكل مجال له تاريخ معين سواء كان الطب أو الموسيقي والفن وغيره وعلينا أن نفهم جيداً التاريخ بالرغم من إن نتائج دراسة التاريخ غير مرئية وأقل فورية بكثير.

  • العالم من حولنا: التاريج هو صورة تعكس العالم في مختلف الجوانب على سبيل المثال النظام الحكومي للدولة والتكنولوجيا حيث نفهم كيف لكل مجال بدأ طريقه من الصفر وما التحديات والعقبات التي واجهها؟
  • المجتمع والأشخاص الآخرين: يمكن من خلال دراسة التاريخ فهم سلوك الإنسان فإذا كان هناك حرب نحن نستطيع تقييمها من جميع الجوانب حتى لو كان الوطن في سلام نستطيع تقييم الوضع من خلال فهم التاريخ حيث يساعدنا على إلقاء النظر على الأحداث الماضية كما إنه يزودنا ببيانات ومعلومات واضحة ونظريات وقوانين مختلفة حول المجتمع.
  • الهوية: يمكن التاريخ من معرفة هويتنا ويعتبر ذلك من أهم الأسباب التي تجعلك تدرس التاريخ ويكون مفيد بالنسبة لك كما تمكن الكتاب والمؤرخين من معرفة كيف تشكل الدول قديماً؟ وكذلك العوائل والمجموعات وكيف تطور الأمر مع مرور اوقت حيث يمكن لكل شخص معرفة  كيف تفاعلت الأسر مع التغير التاريخي على مر الزمن وهل تأثرت العائلة بأي من الحروب وكيف شاركت فيها؟ هل حضر أي منهم أي أحداث مهمة؟
  • قضايا اليوم: هناك الكثير من القضايا التي نعيشها الآن في العالم من حولنا ولكن كيف سنفهما بمفردنا فهي مترتبة على التاريخ وما حدث قديماً في العصور فالأمر عبارة عن أجيال تسلم أجيال تاريخ العالم لكي يسيروا على الخطي السليمة وبذلك يفهموا أكثر القضايا التي نمر بها مثل العقد الذي كان يتوارث من عند جدتك منذ القدم الأمر مشابه كثيراً لذلك فعلى سبيل المثال كيف اجتاح الصليبين والمغول الدول؟ ما التشكيل السياسي الذي تقام عليه الدول الآن؟ ما هو الدستور وكيف تكون وماهي مواده وهكذا وكذلك قضية فلسطين واحتلال إسرائيل كيف كنت ستعلم مدى قسوة ذلك العدو الصهيوني إلا من خلال التاريخ؟
  •  عملية التغيير بمرور الوقت : بالتأكيد مع مرور الوقت نلاحظ إن كثير من الأشياء تتغير من حولنا بمعدلات معينة سواء كانت تلك المعادلات تغيرت عن الماضي بنسبة أعلي أو أقل أو بمعدل ثابت هذا ما نقصده فعلى سبيل المثال المدخنين أعداهم قديماً كانت أقل بكثير من الوقت الحالي ومن الممكن أن تعود أسباب ذلك إلى البطالة في كثير من الدول وعدم توفر فرص العمل المناسبة للشباب المتعلمين قبل الأمين فبفهم التاريخ ومعرفة الأسباب يمكننا من معرفة ما وصلنا إليه وكيف تدهور الأمر مع مرور الوقت مثلاً اذا كان هناك شركة فالشركة تدرس معدلات النمو منذ القدم إلى الآن وهذا معني ما نذكره فهناك تقييم كل فترة لتلك الشركة هل نجحت في بيع منتجاتها وتغييرها في السنة الحالية وهل هناك فرق عن السنوات الماضية أو أي تغيير يذكر ملحوظ عليها وما هي نجاحاتها هذا هو التاريخ.

هوية التاريخ

هناك الكثير من علماء الأدب والتاريخ الذين اختلفو حول تحديد هوية التاريخ وذلك كان في نهاية القرن 19 وبداية القرن 20 حيث  ظهر الكثير من الأتجاهات والتي جاءت كالتالي:

  • الرأي الأول: إن التاريخ ليس من العلوم لإن الأحداث لا تخضع للفحص كما لا يمكن استنباط القوانين منه مثل العلوم الأخري كالكيماء والفيزياء ويرى ذلك الجانب إنه ليس علم لإنه لا يخضع لتدقيق وإنه يخضع لكتابة المؤرخين فقط لتدوينه لكي يتوارثه الأجبال وهناك به عنصر الحرية والتعبير عن الرأي الشخصي وبالتالي ذلك يهدم أي علم لم يخضع للتجربة ولا يمكن أن يقام عليه التاريخ.
  • الرأي الثاني: يرى العلماء سواء كان التاريخ ضمن أحد العلوم المهمة أم لا وإنه يجب أن يكون تحت مسئولية كاتب بارع في التعبير مع كتابة جميع الأحداث كاملة بالأسباب والنتائح واختلاف الأراء حنى لا تتشوه الأحداث التاريخية مع كتابة الظروف التي جعلت بداية ذلك الحدث.
  • الرأي الثالث: هو علم بل يشبه أحد العلوم الطبيعية كالأحياء والكيمياء والفيزياء والجيويلوجيا ويجب أن يقام على النقد وإبداء الرأي والحرية وتحليل الأمور.[1]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق