ما هي حالة فاسا بريفيا؟.. “أوعية متقدمة في الحمل”

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 10 أكتوبر 2021 , 13:02

نبذة عن حالة فاسا بريفيا

حالة فاسا بريفيا أو الأوعية المتقدمة في الحمل هي من المضاعفات التي يمكن ان تحدث خلال الحمل، بعض الأوعية الدم وية التي تربط الحبل السري بالمشيمة تتوضع بالقرب أو في مدخل قناة الولادة، وعندما تتمزق الأغشية حول الجنين، يمكن أن تتمزق هذه الأوعية الدموية ايضًا، هذا الأمر يمكن أن يؤدي لفقدان الجنين لكمية كبيرة من الدم، ويمكن أن تعاني الأم من مضاعفات أيضًا. [1]

معلومات هامة حول حالة الأوعية المتقدمة في الحمل

  • في حالة الأوعية المتقدمة، الأغشية التي تحوي الأوعية الدموية الذي يربط بين الحبل السري والمشيمة تتوضع بالقرب من فتحة عنق الرحم ، وهو مدخل قناة الولادة (المهبل)
  • يمكن ان تسبب حالة الاوعية المتقدمة نزف شديد لدى الجنين وأمه عندما تتمزق الاوعية الدموية المتوضعة حول الجنين، وهذا عادةً ما يحدث قبل بدء عملية المخاض.
  • من أجل تأكيد التشخيص، سوف يقوم الأطباء بإدخال جهاز للتصوير بالموجات فوق الصوتية في المهبل من أجل فحص الأوعية الدموية في أو بالقرب من فتحة عنق الرحم.
  • في حال كانت المرأة مصابة بحالة الفاسا بريفيا، يجب أن يقوم الاطباء بالتحقق من معدل ضربات قلب الجنين بشكل متكرر بعد الاسبوع 28 من الحمل للتاكد من صحة الجنين.
  • الولادة القيصرية ضرورية لإدارة هذه الحالة وتتم عادةً في الاسبوع 34 إلى 37 من الحمل، وفي حال حدوث اضطرابات خطيرة، يمكن ان تتم الولادة القيصرية في وقت مبكر أكثر.
  • حالة الفاسا بريفيا تحدث في 1 من كل 2500 إلى 5000 حالة حمل، وهي تحدث بشكل شائع أكثر عند وجود اضطرابات في المشيمة.
  • مضاعفات الحمل مثل حالة الفاسا بريفيا هي اضطرابات تحدث فقط وقت الحمل، يمكن ان تصيب المرأة، الجنين أو كليهما ويمكن ان تحدث بأوقات مختلفة في فترة الحمل، لكن لحسن الحظ، يتم علاج معظم المضاعفات التي تحدث في الحمل بشكل فعال. [2]

أسباب حالة فاسا بريفيا

الأسباب الشائعة لحالة فاسا بريفيا تتضمن:

  • إدراج الحبل الخيطي

خلال الحمل، يتم تغذية الجنين عن طريق المشيمة عبر الحبل السري، الحبل السري يرتبط عادةً بمركز المشيمة، والأوعية الدموية تكون محمية داخل هذه البنى، أما في حالة إدراج الحبل الخيطي، يدخل الحبل السري في الكيس الأمنيوسي بدلًا من المشيمة.

عندما يمر الدم عبر الكيس الأمنيوسي، لا يكون محميًا بشكل كافي، في كانت الأوعية الدموية في الكيس الأمنيوسي متوضعة فوق عنق الرحم، يمكن أن يؤدي ذلك لحالة فاسا بريفيا.

  • المشيمة ثنائية الفصوص أو متعددة الفصوص

يمكن أن تتشكل المشيمة من فصين، وتسمى عندها المشيمة ثنائية الفصوص، بشكل نادر، يمكن أن تتشكل المشيمة من أكثر من فصين، وتدعى عندها المشيمة متعددة الفصوص، في بعض الأحيان، يمكن أن يكون هناك فص صغير مرافق لفصوص المشيمة وتسمى المشيمة ذات الفصوص المرافقة.

تحدث حالة فاسا بريفيا عندما تنتهي الأوعية الدموية التي تعبر بين هذه الفصوص في عنق الرحم، يمكن أن تتشكل المشيمة ثنائية الفصوص، أو متعددة الفصوص، أو ذات الفصوص المرافقة عند انغراس المشيمة في إحدى الأماكن التالية:

  • فوق ورم ليفي في الرحم
  • في منطقة منخفضة التروية الدموية
  • في منطقة تمت فيها عملية جراحية سابقًا
  • فوق منطقة عنق الرحم

عندما يكون الجنين جاهزًا للخروج من رحم أمه، يتمزق الكيس الأمنيوسي، وينتقل الجنين بعدها عبر عنق الرحم ليخرج من المهبل، أما في حال إصابة الأم بفاسا بريفيا أو الأوعية المتقدمة، فإن تمزق الكيس الأمنيوسي يمكن ان يؤدي لتمزق الاوعية الدموية، وهذا الأمر قد يسبب فقدان الكثير من الدم، أو فقدان الجنين.

أعراض حالة فاسا بريفيا

عادةً لا يوجد اي أعراض مترافقة مع حالة فاسا بريفيا لحين بدء المخاض، بعض النساء يمكن أن يعانين من نزف مهبلي غير مؤلم يكون داكن اللون، وذلك لأن دم الجنين لا يحوي على كمية كافية من الأكسجين كما هو الحال في دم الشخص البالغ، لذلك يظهر الدم بلون داكن.

في حال فاسا بريفيا (الأوعية المتقدمة في الحمل) التي لم تظهر أعراضها قبل الولادة، الأعراض تشمل نزيف مهبلي بعد تمزق الأعشية، يمكن أن يعاني الجنين ايضًا من بطء معدل ضربات القلب.

من هم النساء المعرضات لخطر الإصابة بفاسا بريفيا

تترافق حالة الأوعية المتقدمة أو فاسا بريفيا مع الاضطرابات التالية:

  • المشيمة المنزاحة، وهي تحدث عندما تغطي المشيمة عنق الرحم بشكل جزئي أو كلي
  • الإخصاب في المختبر
  • الحمل في وقت متأخر من العمر
  • التدخين
  • الأمراض الصحية المزمنة مثل السكري

كيفية تشخيص حالة الأوعية المتقدمة

يمكن ان يشك الطبيب بوجود الاوعية المتقدمة من خلال التصوير بالموجات فوق الصوتية كجزء من الرعاية الروتينية قبل الولادة، سوف يقوم الطبيب بالتصوير بالامواج فوق الصوتية عبر المهبل، من خلال عصا يتم إدخالها في المهبل للتحقق، قد يتم فحص المرأة الحامل من خلال التخطيط فوق الصوتي (فحص دوبلر)، هذا الفحص يساعد الطبيب على رؤية موضع الأوعية الدموية. [1]

نظرًا لندرة هذه الحالة، لا يتم فحصها بشكل روتيني، وعادةً ما يقوم الطبيب بإجراء هذه الاختبارات في حال كان المريض يعاني من عوامل الخطر المذكورة في السابق. [3]

كيفية علاج حالة الأوعية المتقدمة في الحمل

الهدف من علاج حالة الفاسا بريفيا أو الأوعية المتقدمة في الحمل هي تطويل فترة الحمل بشكل آمن مع الولادة بشكل مبكر من أجل تجنب تمزق الأوعية الدموية، العلاج يمكن ان يتضمن:

  • مراقبة الجنين من خلال اختبار عدم الإجهاد مرتين في الأسبوع، والبدء في الاسبوع 28 والاسبوع 32.
  • إدخال المرأة الحامل للمشفى بين الاسبوع 30 والاسبوع 32 كي تتم مراقبتها بشكل افضل
  • إعطاء حقنة من الكورتيكوستيرويدات للمساعدة على نضج رئتي الطفل .
  • يُنصح أيضًا براحة الحوض، وهذا يعني تجنب ممارسة الجنس أو وضع اي شيء في المهبل
  • تحديد موعد الولادة القيصرية بين الاسبوع 34 والاسبوع 37
  • قد تحتاج المريضة للدخول إلى عمليات الولادة القيصرية الطارئة في حال حدث تمزق أغشية باكر، أو وجود نزف مهبلي.

إنذار حالة فاسا بريفيا

حالة فاسا بريفيا هي اضطراب نادر، تحدث في حالة من كل 2500 حمل، في حال تم تشخيص الاضطراب قبل الولادة، وقام الطبيب بإدخال المرأة إلى الولادة القيصرية، فإن هناك فرصة 97% أن الطفل سوف ينجو.

معظم الأطفال الذين يولدوا بشكل مهبلي للأمهات المصابين بالفاسا بريفيا سوف يموتون، لذلك من المهم إجراء عملية الولادة القيصرية، الولادة المهبلية يمكن ان تضغط على الاوعية الدموية، مما يقطع تدفق الدم إلى الطفل، وهذا الامر يسبب تلف في الدماغ. [1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى