فضل الدعاء بعد الوضوء .. “ابن باز – ابن عثيمين “

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 11 أكتوبر 2021 , 10:31

الوضوء

يعتبر الوضوء شكل من أشكال العبادة والطهارة التي يجتمع عليها المسلمون قبل بداية الصلاة ، وذلك من أجل ضمان الطهارة قبل الوقوق بيد يد الله عز وجل، بالإضافة إلى أن الوضوء ينقي روح المسلم من الذنوب التي يقوم بارتكابها طوال اليوم.

عن عثمان بن عفان قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من توضأ خيرًا خرجت ذنبه من بدنه حتى تخرج من تحت ) رواه البخاري وصحيح مسلم.

عندما يتوضأ المسلم فهو يقوم بغسل كل الذنوب والتخلص منها، مثال على ذلك أنه إذا تكلم بأي شيء حرام عند غسيل فمه، فالوضوء يقوم بتنظيف جميع الذنوب التي قد نطق بها المسلم. [1]

يعتبر الوضوء الوسيلة التي يستطيع بها المسلم تنقية نفسه والتحضير لبداية الصلاة أو العبادة، بدون الوضوء لا تستطيع قراءة القرآن أو الصلاة ولا الطواف أيضًا.

وقد ورد في الحديث الذي رآه النبي محمد صلى الله عليه وسلم (لا تقبل صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ، لا تقبل صلاة أحد منكم في النجاسة حتى يتوضأ). [2]

متى يجب الوضوء

نجد أنه لا ينبغي أن يقتصر الوضوء على نزول الإفرازات الطبيعية والتي هي مثل خروج الغازات أو البول أو فقدان الوعي أو الجماع، وقد ذكر الشيخ أبو بكر زود أنه يجب أن يتوضأ المسلم كلما قام بارتكاب معصية أو ذنب لضمان الطهارة قبل كل صلاة، وجاء ذلك وفقًا للمذاهب الأربعة التي نصت على استحباب الوضوء قبل كل صلاة. [1]

الفوائد الروحية للوضوء

يحث الإسلام على أهمية الطهارة لأن تنقية الجسد تقوي الروح وتقربك في النهاية إلى الله سبحانه وتعالى، كما أنها ركن من أركان الإيمان في الإسلام، ويعتبر الوضوء نفسه عبادة، وله العديد من الفوائد، وذلك كما ورد في أحاديث كثيرة مثل:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من يتوضأ جيداً تنحرف خطاياه عن جسده حتى من تحت أظافره) رواه مسلم. [2]

قال الرسول صلى الله عليه وسلم (إذا غسل مسلم أو مؤمن وجهه في أثناء الوضوء، فإن كل ذنب ارتكبها بعينيه يغسل من وجهه بالماء أو بآخر قطرة ماء ؛ عندما يغسل يديه ، فإن كل خطيئة ترتكبها يديه ستُمحى عن يديه بالماء أو بآخر قطرة ماء، وعندما يغسل رجليه يغسل بالماء أو بآخر قطرة ماء حتى يخرج أخيرًا مطهرًا من كل ذنوبه) رواه مسلم.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يوم القيامة يستدعي أتباعي الغور المحجلين من أثر الوضوء). رواه البخاري ومسلم.

وتعني كلمة الغور السطوع أو اللون الأبيض، وأن المؤمنين من المسلمين يتميزون عن غيرهم من الطوائف بأن وجوهمم تكون مشرقة وكذلك أيديهم وأرجلهم يوم القيامة. [2700]

دعاء الوضوء في الحمام

يعتبر ذلك الدعاء ليس إجباريًا ولكن يفضل قوله قبل الوضوء لأن ذلك سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم والدعاء هو ( اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين).

ومن أدعية الوضوء الأخرى التي حرص على ترديدها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم (اللهم اغفر لي ذنبي ووسع لي في داري، وبارك لي في رزقي)

وقد دخل أبو موسى رضي الله عنه على الرسول صلى الله عليه وسلم وهو يتوضأ فسمعه يقول ذلك الدعاء، قال أبو موسى (يانبي الله لقد سمعتك تدعو بكذا وكذا، قال وهل تركن من شيء). [1]

الدعاء بعد الوضوء يفتح أبواب الجنة

المسلم إذا قام وتوضأ بشكل جيد وقام وصلى ركعتين، ووجه انتباهه إلى الله عز وجل بقلبه ووجهه، فتحت الجنة أبوابها له. [2]

قبل أن نقوم إلى الصلاة، يجب أن نتوضأ حيث قال الله عز وجل في القرآن الكريم: ( يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برءوسكم وأرجلكم إلى الكعبين). [2]

فضل الدعاء بعد الوضوء..” ابن باز-ابن عثيمين”

توجد العديد من الأدعية بعد الوضوء والتي لها فضل كبير مثل:

  • سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت، استغفرك وأتوب إليك.
  • أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله.
  • اللهم اجعلني من التوابين.
  • سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا أحد يستحق العبادة إلا أنت، استغفرك واتوب اليك.
  • من قال بعد الوضوء أشهد أن لا إله إلا الله تكفر ذنوبه.

الوضوء لا يوجد لديه دعاء مشروع ، وإن المباح والمشروع أن يسمي المسلم باسم الله عز في أول الوضوء ثم يتشهد في آخره، يقول المسلم في بداية الوضوء بسم الله عند غسل كفيه وإذا انتهى يقول أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، وأثناء غسل الوجه واليدين ومسحهما لا يوجد دعاء ولو دعا المسلم لا حرج في ذلك. [6]

والدعاء له فضل كبير بعد الوضوء ويستجيب الدعاء بعد الوضوء كما أنه يفتح أبواب الجنة وينال صاحبه شرف الوقوف على حوض النبي محمد صلى الله عليه وسلم. [1]

فضل دعاء اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [ ما منكم من أحد يتوضأ فيبلغ الوضوء أو فيسيغ الوضوء ثم يقول أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا عبد الله ورسوله إلا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء” رواه الإمام مسلم وقد زاد الترمذي : ” اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين”.

ونجد أن فضل دعاء اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين يتعلق بفتح أبواب الجنة وتكفير الذنوب، ذلك الدعاء يقال بعد انتهاء الوضوء كما ورد عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وقد قال الإمام ابن القيم ( توبة بعد الوضوء اجعلني من التوابين وتوبة بعد عبادة) وذلك هو نفس الحال في الحج وقيام الليل أيضًا والصلاة، وقد قال الحافظ أنه كلما كثرة طاعات المسلم كثر استغفاره. [2]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق