ماذا يحدث لجسمك عند البكاء

كتابة: duaa mohe آخر تحديث: 12 أكتوبر 2021 , 14:57

ماذا يحدث لجسمك عندما تبكي

تبين أن ما يحدث عند البكاء هو نتيجة سلسلة من ردود الفعل المثيرة للاهتمام في الجسم ، حيث أنه عند بدء العملية من الصعب جداً إغلاق البوابات، وإن الأمرالغريب هو أن يشعر الإنسان بالارتياح بعد البكاء، ويتم الشعور بعاطفة شديدة، وإن الإشارارت في الدم اغ تبدأ بالتحرك، حيث أنه يتم التعامل مع المشاعر القوية كالحزن والتوتر والسعادة في الجسم كأنها دليل على وجود الخطر، ففي مواجهة مثل هذه الظروف تعمل اللوزة على إرسال إشارة إلى منطقة ما تحت المهاد، وهذه المنطقة هي غدة حجمها بحجم حبة البازلاء متواجدة في الدماغ وتتصل بالجهاز العصبي اللاإرادي.

ويجدر بنا التنويه أن اللوزة هي منطقة تتواجد في الدماغ وتتحكم في المعالجة العاطفية، وإن الجهاز العصبي اللاإرادي هو الذي يتولى وظائف في الجسم لا يمكن التحكم بها، كدرجة حرارة الجسم بالإضافة إلى الجوع والبكاء والعطش.

والسؤال هنا ماذا يحدث للقلب عند البكاء؟، فنجد أن عند البكاء يبدأ القلب بالتسارع بالإضافة إلى الشعور بتورم في الحلق، وإن الجهاز العصبي اللاإرادي يقوم بتنشيط الجهاز العصبي السمبثاوي، بالإضافة إلى العمل على تسريع استجابة القتال أو الطيران، لتجنب أي أضرار للإنسان حيث أن هذه الاستجابة تعمل على منع أداء أي وظائف غير ضرورية كالأكل والشرب، ونتيجة لذلك ينتفخ المزمار وهي الفتحة المتواجدة بين الحبال الصوتية في منطقة الحلق، مما يؤدي إلى الشعور بالامتلاء في الحلق والضيق، بالإضافة إلى ارتفاع في معدل ضربات لقلب وارتعاش الشفتين واهتزاز الصوت ثم تبدأ الدموع بالتدفق، وإن الدكتورة تاتريشيا سالبر وهي دكتورة في مجال الطب في مؤسسة The Doctor Weighs In تقول: “يحاول الجسم حمايتك حتى لا تصاب بالصدفة بإي إفرازات أنفية أو دموع في الرئتين”.

وإن هذه المشاعر هي التي تخبر المنطقة المتواجدة تحت المهاد بأن تفرز مادة الأسيتيل كولين التي ترتبط بمستقبلات في الدماغ ترسل إشارات إلى الغدد الدمعية، وهي الغدد التي تعيش تحت الحافة العظمية للعينين، فعندما يتم تحفيز هذه الغدد تبدأ في إنتاج الدموع، ويقول الدكتور سالبر بأن الدموع ستعمل على غمر التجويف الأنفي وتخرج من الأنف، وإن الخبراء لم يتوصلوا إلى إيجاد السبب في أن العواطف تعمل على دفعنا للبكاء، لكن لديهم الكثير من النظريات حيث أن بعض هؤلاء العلماء يعتقدون أن البكاء يستخدم لإرسال إشارة للآخرين بأننا نتألم وأننا نحتاج إلى مساعدة، وإن الدكتور سالبر يقول: “تحتوي الدموع العاطفية على المزيد من البروتين ، وهناك تكهنات بأن البروتين يجعل الدموع أثخن، لذا فمن المرجح أن تتشبث بخدك وترسل إشارة إلى الضيق البصري”.[1]

ما فوائد البكاء

إن الباحثون صرحوا أن البكاء له فائدة للجسم فهو ينجم عن العديد من المشاعر المختلفة، وإن فوائده تبدأ عند الولادة بأول صرخة للطفل، وتتجلى في:

  • يزيل سموم الجسم حيث أن هناك ثلاثة أنواع من الدموع وهي:
    • الدموع الانعكاسية التي تقوم بإزالة الحظام كالدخان والغبار من العينين.
    • دموع مستمرة وهي التي تعمل على ترطيب العينين وتساعد على حمايتهما من العدوى، وتحتوي على 98 بالمائة من الماء.
    • دموع عاطفية ولها العديد من الفوائد الصحية لأنها تحتوي على هرمونات التوتر، وقد افترض الباحثون على أن البكاء يقوم بطرد السموم من النظام في الجسم، ولكن هذه الفكرة تحتاج إلى مزيد من البحث والأدلة.
  • يساعد على التهدئة الذاتية لأنه يقوم بتنشيط الجهاز العصبي السمبتاوي، حيث أن الجهاز العصبي المحيطي يساعد الجسم على الشعور بالراحة والهضم، وقد يستغرق ذرف الدموع عدة دقائق وبعدها تشعر بآثار البكاء المهدئة.
  • يعمل البكاء على تحسين المزاج لأنه عند البكاء يأخذ الشخص الذي يبكي نفساً سريعاً من الهواء البارد والذي يساهم في تنظيم درجة حرارة الدماغ ويخفضها، فالعقل البارد أكثر إمتاعاً للجسم وللعقل من الدماغ الدافئ، ونتيجة لذلك يتم تحسين المزاج بعد نوبة البكاء.
  • يساعد البكاء على التعافي من الحزن حيث أن الحزن هو عملية تتصمن فترات من الحزن والخدر بالإضافة إلى الشعور بالذنب والغضب، فوجود عملية البكاء مهمة جداً خاصة في فترات الحزن.
  • يعمل على إعادة التوازن العاطفي حيث أنه لا يحدث استجابة لشيء محزن، حيث أن الباحثون يعتقدون في جامعة ييل أن البكاء بهذه الطريقة يساهم في استعادة التوازن العاطفي، حيث أنه عندما تكون سعيداً بشكل كبير أو خائفاً من شيء وتبكي، فقد تكون طريقة جسمك للتعافي مثل هذه المشاعر القوية.[2]

أضرار البكاء

إن للبكاء فوائد كما ذكرنا سابقاً في هذا المقال ولكن هناك أضرار أيضاً للبكاء تتجلى في:

  • البكاء يؤدي للإصابة بالقولون العصبي.
  • يؤدي إلى احمرار في العينين.
  • تتهيج البشرة بسبب الدموع ومكوناتها الملحية.
  • ارتفاع في نسبة الهرمون الذي يعرف باسم الكورتيزول الضار في الجسم.
  • الإصابة بالصداع.
  • يؤدي إلى الشعور بالتوتر والقلق.
  • تتسارع  عدد نبضات القلب.
  • الإصابة بالرشح المؤقت بالإضافة إلى وجود سيلان الأنف.

فوائد البكاء قبل النوم

إن بكاء المرأة ليلاً قبل النوم له تأثيرات إيجابية، ومن فوائد البكاء قبل النوم هي:

  • تتغذى البشرة بسبب مجموعة الفيتامينات والبروتينات المتواجدة في الدموع، بالإضافة إلى أنها تعمل على شد الجلد .
  • تساعد على تدفق الدورة الدموية بشكل أفضل مما يؤدي إلى شد الجلد بالإضافة إلى زيادة رونقه وجماله.

البكاء المكتوم

البكاء المكتوم وهو البكاء الذي يكون بدون صوت، ولكن لهذا البكاء له نتائج عديدة تنعكس سلباً على صحة الإنسان وصحة جسمه، ومن أهم نتائج البكاء المكتوم هي:

  • يتسبب مشاكل في المعدة حيث أن جامعة هارفارد بالولايات المتحدة الأمريكية قد أثبتت الدراسات أن البكاء المكتوم ينتج عنه إجهاد مزمن يعمل على تحفيز استجابة الجهاز العصبي، مما يؤدي إلى إبطاء عملية الهضم وتشكل الغازات والإمساك بالإضافة إلى القيء والتقرحات في بعض الأحيان.
  • التسبب في مشاكل في الرقبة والكتفين وهذا السبب يعتبر واحد من الأمور السلبية للبكاء المكتوم، والسبب في ذلك هو الضغط الذي ينتج عن شد عضلات الفك.
  • الصداع النصفي وإن هذا المجال قد تم شرحه عن طريق عالم النفس الأمريكي دانييل جولمان عندما قال:  “عند البكاء بدون صوت تتقلص العضلات المموجة في الوجه في استجابة للإجهاد العاطفي، إذ غالباً ما تكون العضلة المموجة المشدودة مؤشراً على الإجهاد في جميع أنحاء الجسم. وعندما تتقلص هذه العضلات،  قد نواجه انخفاضاً في تدفق الدم إلى الدماغ”.
  • يسبب في مشاكل في القلب حيث أنه من الممكن أن يصاب الشخص بحالة الغضب وهو الذي يعمل على اندفاع هرمونات التوتر التي تعمل على زيادة الطاقة، والتي تساهم في شد الأوعية الدموية مع زيادة ضغط الدم.

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق