معلومات حول نجم الدب القطبي .. بولاريس

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 16 أكتوبر 2021 , 02:52

معلومات حول نجم الدب القطبي بولاريس

النجوم تعد واحدة من ضمن أكثر وأكبر الأجسام الفلكية انتشارا في الفضاء، يتم التمييز بينما وبين غيرها من محتويات الفضاء بكل سهولة من قِبل المشاهد، وتعد النجوم هي وحدة البناء الأساسية في الفضاء للمجرات، عن طريق أعمار النجوم يتم تحديد التاريخ، وطريقة تطور المجرات كما يتم تحديد الاتجاهات عن طريق النجوم.

تعد النجوم هي المصدر الأول لإنتاج العناصر الثقيلة، مثل النتروجين، والكربون، والأكسجين، ومن ضمن تلك النجوم النجمة القطبية أو ما تسمى بنجم الدب القطبي “بولاريس”، وهناك عدد كبير من المعلومات التي تخص مجموعة الدب الاكبر المتحركة، من ضمن تلك المعلومات، ما يلي:

  • تعرف النجمة القطبية باسم نجم الدب القطبي أو بولاريس، وتعد تلك النجمة أكثر النجوم سطوعًا ولمعان من بين نجوم المجرة.
  • ذلك النجم من أقدم النجوم المكتشفة، اكتشفه العرب والهنود، وقاموا بتسميته بالعديد من الأسماء أشهرها الجدي، والمايا، ونجم الدب القطبي، نسبة لشكل مجموعته في السماء.
  • نجم الدب القطبي نجم تاريخي مهم ومميز، كان يستخدمه الملاحين قديمًا لأجل تحديد خطوط العرض، واتجاه الشمال والجنوب، مع العلم أنه لا يوجد نجم ساطع في القطب الجنوبي من الكرة الأرضية.
  • نجم الدب القطبي “بولاريس” يقع في مجموعة تسمى بمجموعة أورسا الصغرى، ويطلق عليها أيضًا اسم الدب الأصغر، تتكون تلك المجموعة من سبعة نجوم، وذلك النجم يقع في نهايتها، وتلك النهاية تتكون من عدة نجوم باهتة.
  • أفضل الطرق للعثور على نجم الدب القطبي هي الطريقة المستخدم فيها إبرة الميزان، لتلك الطريقة آليك وكيفية معينة يعلمها علماء الفلك، والمهتمون بدراسته ومراقبة النجوم.
  • يستخدم نجم الدب القطبي في تحديد الاتجاهات، ونسبة لاختلاف الارتفاع يختلف مكان مشاهدة النجم، حيث يمكن مشاهدته على ارتفاع واحد وأربعين متر من فوق الأفق الشمالي في ولاية نيويورك.
  • عند الرغبة في السفر اتجاه الشمال يمكنك استخدام نجم الدب القطبي لتحديد المسار، وذلك عن طريق مشاهدة النجم يرتفع إلى أعلى كلما اقترب المسافر من جهة الشمال، علمًا بأن نجم الدب القطبي يختفي تمامًا عند إتمام عبور خط الاستواء.
  • نجم الدب القطبي يعتبر أكثر دقة من البوصلة من حيث تحديد المسارات والاتجاهات حيث من خلاله يتم تحديد النجم القطبي.
  • نجم الدب القطبي يقع على بُعد حوالي 434 سنة ضوئيّة من سطح الأرض.
  • يتميز نجم الدب القطبي بقوة سطوعه، ولمعانه، حيث أن سطوع ذلك النجم يزيد عن سطوع كوكب الشمس التابع للأرض بحوالي 4000 ضعف سطوعه.
  • نحم الدب القطبي نجم نابض، ومتغير، أي أن سطوعه يظهر بشكل أقل من قيمة سطوعه في إطار زمني منقسم على أربعة أيام.
  • هناك نجم صغير يرافق نجم الدب القطبي يطلق عليه اسم بولاريس ب، وتمت مشاهدة هذا النجم لأول مرة من قبل عالم الفلك ويليام هيرشل في نهايات القرن الثامن عشر، بالتحديد عام ١٧٨٠ ميلاديًا.
  • قيل أن المسافة الفاصلة بين نجم الدب القطبي والنجم المرافق له حوالي ٢٤٠٠ وحدة فلكية، بينما تبلغ الفترة المدارية بينهما ألاف السنين.
  • في بدايات القرن العشرين بالتحديد عام ١٩٢٩ تمكن العلماء من الكشف عن وجود نجم آخر مرافق لنجم الدب القطبي، ويتميز ذلك النجم بأنه يقع على بعد يبلغ ثمانية عشر ونصف وحدة فلكية، وتلك هي المسافة التي تقع بين الشمس كوكب أورانوس.
  • يؤثر قرب النجم الثالث المرافق من نجم الدب القطبي في لمعانه، لذلك لم يتمكن العلماء من رؤيته لمده طويلة من الوقت .
  • يمكنك مشاهدة نجم الدب القطبي في أي وقت من السنة حيث أن ذلك النجم موجود فوق الرأس مباشرة، والمعلومات الخاصة بذلك النجم تتجدد بصورة مستمرة نتيجة لتطور العلم والأدوات المستخدمة في الكشف عنه، وعن باقي النجوم.
  • نجم الدب القطبي يحتوي على دورة من الإشراق، والإعتام منتظمة، مثل باقي نجوم مجموعته، إلا أنه أكثرهم إشراقًا خلال القرنين الماضيين، وسبب إشراقه المتزايد غير معلوم في الوقت الحالي لكن الأبحاث مازالت مستمرة.
  • قام مجموعة من العلماء بتقدير إشراق نجم الدب القطبي عام ٢٠١٤ ووجدوا أنه أكثر إشراقًا عن ذي قبل بمقدار أربعة وستة من عشرة.[1]

أسماء نجم الدب القطبي في مختلف الثقافات

اكتشف ذلك النجم عدد كبير من الحضارات، والثقافات، ولكل حضارة وثقافة اسم خاص بها ميزت به ذلك النجم، وتمكنوا من معرفة اسماء مجموعة الدب الأكبر ومن ضمن أسماءه في الثقافات الأخرى، ما يلي:

  • من المعروف أن العرب بارعون في علم الفلك على مر العصور، وتم الاستناد إلى اكتشافاتهم، وإلى ما توصلوا إليه من قُبل علماء الغرب في الوقت الحالي، وأكثر ما يدل على ذلك اكتشافهم لذلك النجم الساطع، نجم الدب القطبي، وكان لذلك الن٠م عند العرب قديمًا العديد من الأسماء، فقد كانوا يلقبونه بالجدي، كما أنهم كانوا يسمونه بالركبة، والمايا، ورأس القرد.
  • اكتشفت الهند ذلك النجم أيضًا منذ القدم ولقد أسموه بدهرفا Dhurva، وذلك الاسم يعني الثابت، وذلك بسبب ثبوته في السماء.
  • المعتمد في أغلب الحضارات والثقافات اسم البولاريس Polaris، نسبة لكلمة pole التي تعني كلمة “قطب”، وتم تسميته باسم نجم الدب القطبي نسبة لشكل المجموعة التي ينتمي إليها.
  • أهل البحر في الخليج العربي قاموا بتسميته بـ “الياه” أي السماء.

كيفية مشاهدة نجم الدب القطبي من على سطح الأرض

يمكنك مشاهدة ذلك النجم في أي وقت من أوقات من السنة، فقط قم بالتوجه لمكان نظيف خالي من الأتربة وعوادم السيارات، بمعنى أن تكون البيئة نظيفة على قدر المستطاع ومن ثم قم بالنظر مباشرة للسماء بشكل عمودي، حيث أن ذلك النجم موجود فوق الرأس مباشرة، ويجب العلم أن المعلومات الخاصة بذلك النجم تتجدد بصورة مستمرة نتيجة لتطور العلم والأدوات المستخدمة في الكشف عنه، وعن باقي النجوم.[2]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق