ماذا يحدث للقلب اثناء النشاط البدني ؟.. متى يكون نافعاً أو ضاراً

كتابة: Nesma Mohamed آخر تحديث: 25 أكتوبر 2021 , 00:25

يعتبر القلب من أهم العضلات الموجودة في جسم الإنسان، حيث يقوم بالعديد من الوظائف الحيوية التي لا يستطيع جسم الكائن الحي من الاستغناء عنها بأي حال أو شكل، حيث أن القلب من العضلات الرئيسية المسؤولة عن وجود الإنسان على قيد الحياة ولذلك من المهم القيام بالكثير من التمارين والأنشطة الرياضية التي تساعد في تنشيط هذه العضلة ومن ثم الحفاظ عليها.

ماذا يحدث للقلب أثناء النشاط البدني

يقوم القلب بوظيفة من أهم الوظائف على الإطلاق، حيث أنه يقوم بضخ الدم في جميع أجزاء الجسم وخاصة الدم المشحون بكمية كبيرة من الأوكسجين.

يساعد القلب على تزويد وإمداد الجسم بالطاقة والحيوية التي يحتاج إليها ولا يستطيع الاستغناء عنها، ويحدث ذلك الأمر مع خلال ضخه للدم بشكل مستمر وبطريقة منتظمة.

يساعد القلب بطريقة مباشرة في خروج ثاني أكسيد الكربون من الجسم، ويحدث ذلك الأمر من خلال إرساله إلى الرئتين ومن ثم الحفاظ على جميع أعضاء وأجهزة الجسم.

ينصح الكثير من الأطباء بضرورة القيام ببعض التمارين أو الأنشطة الرياضية وخاصة المفيدة منها حتى يتم حماية الجسم من غاز ثاني أكسيد الكربون الذي قد يؤثر عليه بطريقة عكسية.

وعندما يقوم الإنسان بنشاط بدني تزيد ضربات القلب بطريقة ظاهرة جدًا، وخاصة عند القيام بالكثير من الأعمال أو المهام التي تتطلب نشاط بدني كبير.

تساعد الرياضة المستمرة في الحفاظ على صحة القلب وخاصة عند القيام بنشاط بدني كبير، ولذلك ينصح بها الكثير من الأطباء المتخصصين وخاصة لمرضى القلب.[1]

فوائد الرياضة أو النشاط البدني للقلب

تعتبر الرياضة هي الملجأ الوحيد بالنسبة للكثير من مرضى القلب، ولكن من الضروري القيام ببعض التمارين والتي ينصح بها الأطباء وذلك حتى لا تحدث أية تأثيرات خطيرة على القلب ومن فوائد الرياضة للقلب:

  • تساعد الرياضة المستمرة على تمرين وتنشيط عضلة القلب ، وهو الأمر الذي يساعد هذه العضلة في القيام بجميع الوظائف المطلوبة منها وخاصة ضخ الدم وتوزيعه على جميع أجزاء الجسم.
  • يتم الحفاظ على القلب وكذلك أجهزة الجسم المختلفة من المثير من الأمراض الخطيرة التي يصعب السيطرة عليها، وتنتج هذه الأمراض نتيجة تراكم كمية كبيرة من الدهون في الجسم وخاصة بالقرب من عضلة القلب.
  • تقلل من خطر الإصابة بالجلطات القلبية التي يصعب التحكم فيها في الكثير من الأوقات، وتساعد الرياضة أيضًا على حماية الإنسان من تصلي الشرايين الذي يؤدي إلى الوفاة في بعض الأحيان.
  • تساعد الرياضة في الحفاظ على الجسم وخاصة القلب من السموم والبكتريا التي تتجمع في أجزاء مختلفة منه، وتساعد في إخراج هذه السموم من خلال ثاني أكسيد الكربون.
  • تساعد أيضًا في تنشيط الدورة الدموية في جميع أجزاء وأجهزة الجسم، ويساعد ذلك الأمر في نقل الأكسجين وحتى المواد الغذائية لجميع أجهزة وخلايا الجسم التي تحتاج لهذه المواد الغذائية.
  • تتخلص الرياضة من جميع الأمراض النفسية الخطيرة مثل الاكتئاب والتوتر والقلق النفسي وغيرها الكثير من الأمراض التي تؤثر على القلب والأوعية الدموية بصورة مباشرة.
  • تزيد الرياضة من عدد ساعات النوم وهو الأمر الذي يحتاج إليها الكثير من الأشخاص ويحتاج إليه القلب أيضًا، حيث شعور عضلة القلب بالراحة والاستقرار وخاصة من المهام الكثيرة التي تقوم بها لفترات طويلة من الوقت.
  • تقوم الرياضة برفع هرمون السعادة في جسم الإنسان وخاصة عند مرضى القلب، ويساعد ذلك في حمايتهم من الكثير من الأمراض التي تؤثر على القلب بصورة مباشرة.
  • تساعد الرياضة على ضبط معدل أو مستوى الضغط داخل الدم، وخاصة ضغط الدم المرتفع، ويساعد ذلك الأمر في الحفاظ على عضلة القلب.
  • تساعد الرياضة على تعويض القلب عن المجهود والنشاط البدني الكبير الذي يقوم به الإنسان بشكل مستمر، ويؤدي ذلك الأمر إلى تقليل نسبة الخطورة أو إصابة القلب بالأمراض وخاصة عند القيام بالنشاط البدني.[2]

متى يكون النشاط البدني نافعا أو ضارا على عضلة القلب

يكون النشاط البدني أو ممارسة الرياضة نافعة على عضلة القلب وخاصة عند القيام ببعض الأعمال البسيطة والتمارين الرياضية المسموح بها من قبل الأطباء المتخصصين.

من المهم الإبتعاد تمامًا عن النشاط البدني الكبير أو الرياضات المختلفة من تسلق المرتفعات وحتى الركض لمسافات طويلة ومرهقة وخاصة على مرضى القلب، حيث تؤدي هذه الأعمال إلى تعرضهم للكثير من المشاكل الصحية الخطيرة.

ينصح أطباء القلب بضرورة ممارسة رياضة السباحة وخاصة عن طريق أخذ قسط من الراحة كل نصف ساعة، أو ممارسة رياضة المشي ولكن لمسافات بسيطة وليست بعيدة، حيث تحفز هذه الأشياء من الحفاظ على القلب والأوعية الدموية من الأمراض الخطيرة التي قد تؤثر عليه.

فوائد تمارين القلب

  • تساعد تمارين القلب من السباحة والمشي على زيادة قدرة مريض القلب على تحمل الكثير من المهام البدنية.
  • تعمل هذه التمارين على تقوية عضلة القلب وحتى الأوعية الدموية والشرايين المرتبطة بالقلب.
  • تزيد من مرونة عضلات الجسم وحتى المفاصل وهو أمر ضروري لجميع الأشخاص.
  • تزيد من الشعور بالراحة والاستقرار النفسي والاسترخاء الناتج عن الشعور بعدم وجود الآلام خطيرة في الجسم وخاصة في منطقة القلب.
  • تزيد هذه التمارين من الطاقة والحيوية في جميع أجزاء الجسم وخاصة في منطقة القلب.
  • تساهم رياضة القلب في تنشيط الدورة الدموية في جميع أجزاء الجسم، مما يساعد على زيادة الشعور بالتنفس بشكل أفضل، وهو أمر ضروري لجميع الأشخاص.[3]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق