مخاطر سرعة الترسيب العالية  

كتابة: Wallaa Soliman آخر تحديث: 31 أكتوبر 2021 , 16:15

 ما هو معدل الترسيب

اختبار ESR أو معدل الترسيب هو اختبار معمل يطلبه الأطباء لاكتشاف ما إذا كان هناك نشاط التهابي في الجسم، ولكن الأطباء لا يعتمدون فقط على نتائج اختبار معدل ترسيب كرات الدم الحمراء، لان معدل ترسيب كرات الدم الحمراء وحده لا يستطيع تشخيص المرض حيث أن ارتفاع ترسيب كرات الدم الحمراء قد يشير المعدل في الاختبارات الروتينية إلى وجود مشكلة، يلزم إجراء فحص أكثر دقة للعثور على السبب ومعالجته وفقًا لذلك.

يقيس اختبار ESR معدل ترسيب خلايا الدم الحمراء، وهو المعدل الذي تستقر به خلايا الدم الحمراء في قاع عينة الدم، ولا يمكن للأطباء استخدام نتائج الاختبار لتشخيص أمراض معينة لأن العديد من الحالات الصحية المختلفة يمكن أن تتسبب في ارتفاع أو انخفاض سرعة ESR.

كما يصف الأطباء اختبار ESR بأنه اختبار غير محدد لأنه يمكن أن يؤكد فقط ما إذا كان هناك نشاط التهابي في الجسم.

وعادةً ما يستخدم الأطباء الاختبارات المعملية الأخرى والنتائج السريرية والتاريخ الصحي للشخص ونتائج اختبار ESR لإجراء التشخيص.

على سبيل المثال يحدث الالتهاب عادةً بسبب حالة طبية أساسية، مثل العدوى أو السرطان أو أمراض المناعة الذاتية يستخدم الأطباء أيضًا اختبار ESR لمراقبة تقدم الحالات أو الاستجابة للعلاج.

أضرار ارتفاع سرعة الترسيب

قد تؤدي ارتفاع سرعة الترسيب الى وجود خلل في النظام ويمكن أن تكون، سببا للإصابة بتلك الأمراض:

  • التهاب المفصل الروماتويدي
  • فقر الدم وانخفاض عدد خلايا الدم الحمراء
  • مرض الغدة الدرقية
  • مرض كلوي
  • تشوهات خلايا الدم الحمراء، مثل كثرة الحمر
  • أنواع معينة من السرطان، مثل سرطان الغدد الليمفاوية
  • السل، عدوى الرئة
  • والتهابات العظام
  • عدوى القلب
  • عدوى جهازية

أما إذا كانت سرعة الترسيب مرتفعة بصورة كبيرة تصل إلى 100 ملم / ساعة وفيما فوق فقد تشير إلي:

  • المايلوما المتعددة، سرطان خلايا البلازما
  • والدن ستروم غلوبولين الدم نوع من سرطان الكريات البيض
  • التهاب الشريان الصدغي أو ألم العضلات الروماتيزمي
  • التهاب الأوعية الدموية، رد فعل لمسببات الحساسية التي تسبب التهاب الأوعية الدموية

عادةً ما يقارن الأطباء نتائج اختبار سرعة الترسيب بنتائج الاختبارات الأخرى لتأكيد التشخيص المشتبه به، كما انهم يفحصون أيضًا الأعراض والعلامات التي يعاني منها الشخص بالإضافة إلى التاريخ الطبي الشخصي والعائلي.

العوامل التي تؤثر على دقة نتائج سرعة الترسيب

قد تؤثر بعض العوامل المرضية وغير المرضية على سرعة ترسب خلايا الدم الحمراء في العينة، مثل:

  • الحمل.
  • فقر دم.
  • نهاية الحيض.
  • تناول بعض الأدوية ، مثل: الأسبرين ، والكورتيزون ، ومشتقات فيتامين أ ، وحبوب منع الحمل
  • شيخوخة
  • مشاكل الغدة الدرقية.
  • مشاكل في الكلى.
  • بدانة

يكون معدل الترسيب مرتفعًا مما قد يشير إلى وجود التهاب في الجسم، وكلما زاد معدل الترسيب، زادت شدة الالتهاب، كما ان هناك اكلات ترفع سرعة الترسيب.

معلومات عن معدل الترسيب

  • معدل ترسيب كرات الدم الحمراء هو أحد الاختبارات لتحديد معدل ترسيب كرات الدم الحمراء، حيث يتم أخذ عينة دم من المريض ووضعها في أنبوب اختبار ثم قياس معدل ترسيب كرات الدم الحمراء.
  • في بعض الحالات من المهم أن تعرف أن إجراء هذا الاختبار لا يؤكد أن لديك مرضًا معينًا، ولكنه يشير فقط إلى وجود التهاب في الجسم، والذي يحدث عادة لأسباب مختلفة، لذلك هناك حاجة إلى اختبارات أخرى أكثر دقة لتحديد السبب.
  • ينتج الالتهاب بروتينات معينة تزيد من معدل ترسيب خلايا الدم الحمراء عن طريق الارتباط بخلايا الدم وتشكيل كتل ثقيلة تسقط بسرعة في الأنبوب.
  • تظهر النتائج عادة بالمليمترات، مما يشير إلى مسافة انخفاض خلايا الدم الحمراء في الساعة، والمعدل الطبيعي لمعدل ترسيب خلايا الدم الحمراء هو 0-22 ملم / ساعة للرجال و0-29 ملم / ساعة.
  • يستخدم هذا الاختبار لتحديد وجود نشاط التهابي في الجسم، كما أنها تستخدم لرصد كيفية تطور المرض وما إذا كان يستجيب للعلاج المستخدم.
  • عادةً ما يقارن الأطباء نتائج الاختبار بالاختبارات الأخرى ويسجلون جميع الأعراض التي قد يعاني منها المريض من أجل تشخيص الحالة بدقة.

اختبار سرعة الترسيب

يتم إجراء هذا الاختبار في غضون دقيقة واحدة، ويتم جمع عينة الدم ووضعها في أنبوب مخصص من خلال الخطوات التالية:

  • نمسح الأوردة بمسحات قطنية وقليل من الكحول.
  • ندخل إبرة في الوريد ونجمع كمية صغيرة من الدم.
  • نضع الدم في أنبوب الاختبار لمدة ساعة، ويقيس الطبيب معدل ترسيب كرات الدم الحمراء أثناء وبعد تلك الساعة.
  • إن الزيادة في معدل الترسيب هي علامة قوية على الإصابة بالعدوى التي تسببها بعض الأمراض.

أسباب سرعة الترسيب

إذا كنت تشكو من أعراض معينة وضعف معدل ترسيب كريات الدم الحمراء، سيطلب منك طبيبك إجراء اختبار معدل ترسيب كرات الدم الحمراء، وأهمها:

  • أشعر بألم في كتفي وذراعي.
  • صداع حاد
  • تصلب المفاصل خاصة في الصباح.
  • الشعور بألم في الحوض والرقبة.
  • آلام في البطن ، إسهال.
  • ارتفاع درجة الحرارة والحمى.
  • ألم في الركبتين والذراعين.

قد تكون هذه الأعراض ناتجة عن مجموعة من الأمراض أهمها: أمراض المناعة ، التهاب المفاصل الروماتويدي أو السرطان ، التهاب المفاصل ، الذئبة الحمامية أو مرض التهاب الأمعاء.

نتائج سرعة الترسيب الطبيعة

من هذه الإحصائيات، يمكن رؤية النتائج الطبيعية لاختبار سرعة الاستقرار: النساء فوق 50 عامًا 30 ملم في الساعة، وأقل من 50 عامًا 20 ملم في الساعة، والرجال الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا 20 ملم في الساعة وأقل من 5 في الساعة 10-15، في حين أن الأطفال حديثي الولادة أقل من 2 ملم في الساعة والأطفال الذين لم يبلغوا سن البلوغ 3-13 ملم في الساعة.

الاستعدادات اللازمة لاختبار معدل ترسيب كرات الدم الحمراء

سيقدم الطبيب بعض التعليمات للمرضى الذين يخضعون لاختبار معدل ترسيب كرات الدم الحمراء، بما في ذلك التعليمات التالية:

يطلب الطبيب من المريض التوقف مؤقتًا عن تناول أي أدوية قبل الاختبار لوجود العديد من الأدوية التي يمكن أن تؤثر على نتائج الاختبار مثل الميثادون و البريدنيزون و الفينوثيازين والأسبرين، خاصة إذا كان المريض يتناول جرعة عالية من الفينيتوين وحمض الفالبرويك و المخدرات من أي نوع.

توقف عن تناول الأدوية البديلة للهرمونات لأنها قد تؤثر أيضًا على نتائج الاختبار.

أما طريقة الفحص مثل الفحص التقليدي، فيتم أولاً تطهير الوريد المراد سحبه، ثم سحب عينة الدم المطلوبة، ولا يحتاج المريض إلى الصيام قبل سحب الدم، ولكن هناك عوامل أخرى يمكن أن تؤثر على نتائج الاختبار، بما في ذلك:

لا يوجد خطر لإجراء اختبار معدل ترسيب كرات الدم الحمراء لأنه اختبار طبيعي، ولكنه قد يسبب مضاعفات لدى بعض المرضى، مثل النزيف في موقع أخذ العينات، أو التهاب الوريد ، أو كدمات أو ورم دموي في موقع أخذ عينات الدم. [1]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق