ملخص فيلم A dangerous method والقصة الحقيقة

كتابة: Ashrakat Hamdy آخر تحديث: 02 نوفمبر 2021 , 15:57

ملخص فيلم A dangerous method

يبدأ الفيلم في سويسرا عام 1904 مع بنت أسمها “سابينا” وتكون هذه البنت مُصابه بمرض عقلي أسمه “هيستريا” والهستيريا هي حالة مرضية عقلية ولا يستطيع المريض التحكم في مشاعره أو تصرفاته ويتم حجز “سابينا” في مصحة للأمراض العقلية في مدينة زيورخ في سويسرا لتلقي العلاج والطبيب المختص بحالتها يدعى “كارل” ترفض سابينا العلاج وتقول أنها ليست مجنونة ليتم علاجها.

ويبدأ الطبيب في تهدأتها ويقول لها أنه يريد فقط التحدث معها ولعدم تشتيت سابينا يجلس الطبيب كارل في كرسي خلفها وتحاول سابينا التغلب على نفسها حتى لا تلف إلى الخلف وتنظر للطبيب ويبدأ الطبيب في سؤال سابينا عن سبب مرضها بهذا المرض وتقول له أنه يحدث لها هذه الاضطرابات عندما تشعر الخزي والمذلة بأي شكل من أشكالهم وعندما يسأل الطبيب كارل عن والد سابينا تقول أنه كان شخص عصبي جداً وسريع الغضب وكان دائماً يضربها ويعزبها.

يتحدث الطبيب مع زوجته “إيما” عن سابينا ويحكي لها ليأخذ رأيها في العلاج لأنها طبيبة نفسية أيضًا ويقول لها أنه بدأ في استخدام نظرية جديدة تدعي “العلاج التحليلي” حتى يعرف السبب الحقيقي وراء مرض سابينا وهذه النظر ية مؤلفها يدعي “فرويد” ولكن لم يتم تجربتها سابقاً ويقرر الطبيب “كارل” أستخدام هذه النظرية.

وتبدأ رحلة العلاج ولكن لم يكن هناك أي دليل على التقدم في العلاج من خلال هذه النظرية وفي أحد الجلسات يخبر كارل لـ سابينا أنه سوف يسافر لعدة أسابيع ويحدث لـ سابينا أضطراب ويقع معطفها على الأرض وأخذه كارل متعمداً ويحاول ضربه بالعصا لإزالة الغبار وعندما ترى ذلك سابينا يأتي لها هيستريا وتقرر أن تبتعد عن كارل وترفض العلاج.

مع الوقت يكتشف الطبيب كارل أن العلاج بنظرية الطبيب “فرويد” ما إلا تضيع للوقت ويقرر أن يعالجها بطريقة جديدة وعرض الطبيب على سابينا أن تكون مساعدة له وذلك لأنها تحب مجال الطب النفسي بشدة وكانت تريد أن تصبح طبيبة نفسية وذلك سوف يكسبها خبرة كبيرة ويساعد في علاجها.

تبدأ سابينا في مساعدة كارل وتكون نشيطة جداً وتلاحظ المعلومات الجديدة ودائماً تكون منتبه كما أنها تساعد كارل كثيراً في المشاريع والأبحاث الجديدة ويكون أول مشروع بحثي لهم سوياً مع زوجة الطبيب “كارل” وتقول سابينا أن سبب التوتر والقلق لزوجته أنها خائفة من ترك “كارل” زوجها لها.

وبعد مساعدة سابينا لـ كارل تقرر أن تفتح له قلبها وتثق فيه أكثر وتبدأ أن تحكي له قصتها وقالت أنها كانت دائماً تعنف من أبيها وكان يضربها وهي عارية ولكن سابينا أحبت هذه الطريقة كثيراً من والدها وعندما أصبحت فتاة شابة كانت تحب كثيراً أن تُذل وتحس بالخزي والعار وهذا أيضًا ما كان يشعرها بالهيستريا لأنها كانت تحاول أن توقف هذا ولاتستطيع.

يقرر كارل الذهاب للطبيب صاحب النظرية وهو الطبيب “فرويد” ليأخذ رأيه في علاج سابينا ولكن عندما تبدأ المناقشة يلاحظ كارل أنهم مختلفون تماماً في وجهات النظر والفلسفة وكل منهم يحاول أن يثبت نظريته ويكون الطبيب “فرويد” غير مقتنع بطريقة كارل في علاج سابينا لأنه يريد أن يثبت أن العلاج التحليلي هو الأفضل، ويبقى كارل مقتنع أن النظرية خاطئة ويعالج سابينا بطريقته الخاصة وتبقي هي الأخري مساعدة له وتقول له أنها تريد أن تكون طبيبة نفسية لمساعدة الناس الفقراء لأنهم هم أكثر الأشخاص عرضة للمرض النفسي ويكون كارل مقتنع أنها سوف تكون طبية جيدة جداً في الطب النفسي.

تبدأ سابينا في الإنجذاب لـ كارل  وتقول له أنها تريد الارتباط به وأيضًا كارل كان معجب بـ سابينا ولكنه لا يستطيع أن يرتبط بها لأنه متزوج وأيضًا لا يمكن للطبيب الارتباط بمريضة، في أحد الأيام يزور كارل طبيب صديقة يريد أن يعالجه نفسيا وهذا الطبيب له فلسفته الغريبة وهي أنه يقوم بإقامة علاقات مع مرضاه ويكون سعيد جداً بإقامة هذه العلاقات.

ولكن بدل أن يقوم الطبيب كارل بعلاجه يعجب بطريقته ويذهب كارل لـ سابينا ويقرر الارتباط بها وإقامة علاقة معها ومع مرور الوقت تتحسن الصحة العقلية لـ سابينا ولكن تطلب منه طلب غريب أن يقوم بضربها مثلما كان يضربها والدها ومع مرور الوقت يختفي مرض الهستيريا من سابينا.

يشعر كارل بتأنيب الضمير بسبب علاقته مع سابينا ويقرر كارل ترك سابينا والعودة لعلاجها مرة أخري وتقرر سابينا أن يتم علاجها من خلال الطبيب “فرويد” وترسل له رسالة بطلب علاجها يسأل الطبيب “فرويد” لـ كارل إذا كان هذا ماحدث مع سابينا ولكن كارل ينفي ماحدث ويرفض الطبيب “فرويد” علاج سابينا، تذهب سابينا لـ كارل وتهدده بأن يرسل رسالة للطبيب للموافقة على علاجها وإلا سوف تخبر زوجته عن علاقتهم ويوافق الطبيب “فرويد” بعلاج سابينا وأيضًا أن تكون تلميذه لديه.

يكون للطبيب “فرويد” آرائه ووجهات نظر مختلفة تماماً عن باقي الأشخاص ويكون هناك بعض الأشخاص يرون أن وجهات النظر هذه محرمة وهو شخص مسيطر دائماً ويفضل تغير رأي الناس من حوله دائمًا ويقرر كارل مساعدة الطبيب “فرويد” في بحثه ولكنه يرفض وبسبب الرفض يحدث بينهم حاجز في الصداقه، ويبدأ كل منهم مساعدة سابينا على حصولها على الدكتوراه وبالفعل تخرجت سابينا وأصبحت دكتورة نفسية وتتزوج من طبيب روسي وتنتهي العلاقة بين الطبيب “فرويد” والطبيب “كارل” كلياً.

وتمر السنوات وفي عام 1913 تُسافر سابينا لمقابلة كارل وتكون حامل من زوجها الروسي وتتحدث مع زوجة كارل وتخبر سابينا أنها كانت تعلم أن هي وزوجها بينها علاقة وتطلب من سابينا أن تعالج كارل نفسياً من الأكتئاب وذلك نتيجة للصراع الذي كان بينه وبين الطبيب “فرويد” في اختلاف وجهات النظر وتبدأ سابينا في الحديث معه وتعلم أنه مازال يحبها وتعود سابينا لبيتها وينتهي الفيلم بأن المريضة تحولت لطبيبة نفسية والطبيب النفسي تحول لمريض نفسي.[1]

القصة الحقيقة لـ فيلم A dangerous method

أحداث هذا الفيلم مقتبسة من قصة حقيقية أثرت بشكل كبير في مجال الطب النفسي وعلم النفس وفي القصة الحقيقة تم نفي الطبيب “فرويد” من قبل النازيين وقد مات بالسرطان في لندن عام 1939 والمريضة سبينا حققت إنجازات كبيرة في مجال الطب النفسي ولكن في عام 1941 تم قتلها هى وابنتها من قبل النازيين، أما الطبيب كارل بعد علاجه النفسي استطاع أن يكتسب النازيين وكان من أشهر الأطباء النفسيين  في العالم ومات في عام 1961.

أبطال فيلم A dangerous method

تم إنتاج هذا الفيلم في 10 نوفمبر 2011 في ألمانيا وهو من إخراج ديفيد كروننبرج والسيناريو كريستوفر هامبتون مقتبس من قصة حقيقية وحصل على كثير من الجوائز ومنها جائزة Genie لأفضل أداء لممثل في دور داعم، جائزة Genie لأفضل إنجاز في تحرير الصوت ، جائزة جيني لأفضل إنجاز في الموسيقى ، جائزة Genie لأفضل إنجاز في الإخراج الفني و التصميم والإنتاج.

أبطال الفيلم:

  • “كيرا نايتلي” في دور المريضة “سابينا سبيلرين”.
  • “فيجو مورتنسن” في دور الدكتور صاحب النظرية “سيغموند فرويد”.
  • “مايكل فاسبندر” في دور الطبيب النفسي المعالج “كارل يونج”.
  • “سارة جادون” في دور زوجة الطبيب “كارل”  “إيما جونغ”.[2]
الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق