ترتيب العناصر حسب الكهروسالبية

كتابة: آيه احمد زقزوق آخر تحديث: 06 نوفمبر 2021 , 02:34

تعريف السالبية الكهربائية

يعتبر بولنك من أول العلماء الذين ساهموا في تطوير الجدول الدوري، كما عمل على وضع أول تعريف للسالبية الكهربية عام 1932م كما أن بولنك وضع طريقة مناسبة لتقدير السالبية الكهربية وكيفية حساب ها تفصيلاً، وعرفها بأنها قوة ذرة في جزئ على جذب إلكترونات نحوها، حيث إن أن السالبية الكهربية هي أحدى الخواص التي تميز الذرات عندما تكون متحدة مع غيرها وليست منفردة.

تمثل السالبية الكهربية طاقة الذرة أو خاصيتها وقدرتها على جذب الإلكترونات، التي تتوافق مع ذرة أخرى ليشكلوا معاً رابطة كيميائية، ويعتبر هذا الترابط عملية كيميائية كاملة تتحكم في حجم التفاعل الذي يحدث بين أيونات وذرات وجزيئات العنصر، كما أن حجم الذرة يؤثر بشكل مباشر على طاقة جذب الإلكترونات، فكلما كانت الذرة كبيرة كانت قدرتها على جذب الإلكترونات أقوى.

لابد من معرفة السالبية الكهربية عندما يكون الأمر له علاقة بنوع الرابطة التي ستنشأ بعد الجمع بين ذرتين لأن ذلك سيساعد على التنبؤ بها بسهولة، كما أن الروابط التي تحدث بين الذرات التي تتوافق مع الفئة نفسها التي تتساوى في نفس السالبية الكهربائية ستكون أقطاب لذلك كلما زاد الاختلاف في السالبية الكهربائية بين ذرتين كانت الكثافة الإلكترونية في محيط الذرة أكبر[4].

خاصية السالبية الكهربية

السالبية الكهربية هي طاقة الذرة وقدرتها على جذب الإلكترونات المحيطة، كما تتمثل خاصية السالبية الكهربية في الجدول الدوري، كلما أتجهنا من أعلى إلى أسفل قلت السالبية الكهربية، ويزيد الحجم الذري الخاص بكل عنصر، ونتيجة لذلك يحدث تنافر إلكترونات المستوى الأخير من الطاقة، لأن النواة تفقد قدرتها نحو جذب الإلكترونات.

  • تتمركز العناصر الأكثر سالبية كهربية في أعلى الجدول الدوري، بينما تبقى الأقل سالبية في أسفل الجدول الدوري[1].
  • في الجدول الدوري كلما أتجهنا من اليسار إلى اليمين تزداد السالبية الكهربية للعناصر، كما يقل الحجم الذري، ونتيجة لذلك تتمكن النواة من جذب الإلكترونات وعدم تنافرها، لذلك فالعناصر المتواجدة في اليمين من الجدول الدوري هي الأعلى سالبية بينما المتواجدة أيسر الجدول الدوري هي الأقل سالبية.
  • تعتبر الفلزات هي العناصر الأقل سالبية لأنها تتميز بكبر نصف قطرها عكس العناصر التي تصنف لا فلزات لأنها تتميز بصغر نصف القطر.
  • السالبية الكهربية تعتمد على الحجم الذي فكلما كان الحجم الخاص بالذرة أصغر كانت أعلى في سالبيتها الكهربية.
  • العناصر التي تتميز بالسالبية الكهربية الأعلى في الجدول الدوري ي عناصر المجموعة 17، من بينها الأكسجين والهالوجينات والنيتروجين، بينما العناصر الأقل من حيث السالبية الكهربية في الجدول الدوري هي العناصر المصنفة فلزات قلوية في المجموعة الأولى والثانية.
  • يعتبر الفلور هو أكثر العناصر من حيث السالبية الكهربية، بينما الفرانسيوم والسيزيوم هم الأقل في السالبية الكهربية وفق قانون باولنج لترتيب العناصر في الجدول الدوري وفق الكهروسالبية.
  • هناك مجموعة من العناصر في الجدول الدوري لا يتم تحديد سالبيتها الكهربية وتسمي بالغازات النبيلة، لأن الغازات النبيلة لا تكون مركبات بشكل عام، ولكن في بعض الحالات النادرة يتم تكوين مركبات من الغازات النبيلة، وفي هذا الحين تكون سالبيتها الكهربية كبيرة للغاية، حيث تتشابه مع مجموعة الهالوجينات.

ترتيب العناصر في الجدول الدوري وفق السالبية الكهربية

وضح العالم الأمريكي لينوس كارل بولينج الحاصل على جائزة نوبيل في الكيمياء، والمسؤول عن تطور الجدول الدوري الحديث، ترتيب العناصر من حيث السالبية الكهربية، حيث وفق مقياس بولينج يعتبر الفلور هو أكثر العناصر من حيث السالبية الكهربية وتبلغ قيمة سالبيته الكهربية 3.98، في حين يشكل الفرانسيوم أقل نسبة من حيث السالبية الكهربية حيث يبلغ 0.7 .

تشكل في الجدول الدوري الهالوجينات أعلى سالبية كهربية، وترتب الهالوجينات وفق السالبية الكهربية، فلور وهو أكبر سالبية كهربية ثم الكلور ثم البروم ثم اليود.

يوضح الجدول التالي ترتيب العناصر وفقاً لقانون بولينج من حيث السالبة الكهربية، حيث توضح نسب السالبية الكهربية لكل عنصر أسفله، فبالنظر في الجدول يتضح أن الفلور المتواجد أعلى يسار الجدول هو الأعلى من حيث السالبية الكهربية بينما الفرانسيوم أسفل يمين الجدول هو الأقل من حيث السالبية الكهربية.

السالبية الكهربي لعناصر الجدول الدوري

وفقاً لقوانين بولينج لحساب السالبية الكهربية، يمكن تحديد القيمة الخاصة بالسالبية وفقاً لكل عنصر بترتيب الجدول الدوري، بداية من الهيدروجين إلى عنصر الإتيريوم، ولكن مستثنى من هذه القائمة مجموعة الغازات النبيلة أو الخاملة، لأن حساب سالبيتها الكهربية يكون وفقاً للذرات التي تتحد معها، وهذا التفاعل يكون نادر لأنها عناصر لا تتحد مع غيرها، ومن بينها الهيليوم والنيوم والأرغون والزينون والرادون[3].

  • السالبية الكهربية للهيدوجين 2.2
  • السالبية الكهربية لليثيوم 0.98
  • السالبية الكهربية للبيرليوم 1.57
  • السالبية الكهربية للبورون 2.04
  • السالبية الكهربية للكربون 2.55
  • السالبية الكهربية للنيتروجين 1.04
  • السالبية الكهربية للأكسجين 3.44
  • السالبية الكهربية للفلورين 3.98
  • السالبية الكهربية للصوديوم 0.93
  • السالبية الكهربية للماغنيسيوم 1.31
  • السالبية الكهربية للسيلكون 1.9
  • السالبية الكهربية للفسفور 2.19
  • السالبية الكهربية للبوتاسيوم 0.82
  • السالبية الكهربية للكالسيوم 1
  • السالبية الكهربية للكانديوم 1.36
  • السالبية الكهربية للتيتانيوم 1.54
  • السالبية الكهربية للفانديوم 1.63
  • السالبية الكهربية للكروميوم 1.66
  • السالبية الكهربية للمانجنيز 1.55
  • السالبية الكهربية للإيرون 1.83
  • السالبية الكهربية كوبالت 1.88
  • السالبية الكهربية للنيكل 1.91
  • السالبية الكهربية للنحاس 1.9
  • السالبية الكهربية للزنك 1.65
  • السالبية الكهربية للجاليوم 1.81
  • السالبية الكهربية للجرمانيوم 2.01
  • السالبية الكهربية للزرنيخ 2.18
  • السالبية الكهربية للسلينوم 2.55
  • السالبية الكهربية للبروم 2.96
  • السالبية الكهربية لكريبتون 3
  • السالبية الكهربية للبيريدوم 0.82
  • السالبية الكهربية للسترونشيوم 0.95
  • السالبية الكهربية للإتريوم 1.22
  • السالبية الكهربية للزركونيوم 1.33
  • السالبية الكهربية للنيوبيوم 1.6
  • السالبية الكهربية للموليبدنوم 2.16
  • السالبية الكهربية للتكنيشيوم 1.9
  • السالبية الكهربية للروثينيوم 2.2
  • السالبية الكهربية للفضة 1.93
  • السالبية الكهربية للكاديوم 1.69
  • السالبية الكهربية للإنديوم 1.78
  • السالبية الكهربية للقصدير 1.96
  • السالبية الكهربية للأنتيمون 2.05
  • السالبية الكهربية للتيلوريوم 2.1
  • السالبية الكهربية لليود 2.66
  • السالبية الكهربية للزينون 2.6
  • السالبية الكهربية للسيزيوم 0.79
  • السالبية الكهربية للباريوم 0.89
  • السالبية الكهربية للانثانوم 1.1
  • السالبية الكهربية للسيريوم 1.12
  • السالبية الكهربية للبرادسيوديميوم 1.13
  • السالبية الكهربية للنيوديميوم 1.14
  • السالبية الكهربية للساماريوم 1.17
  • السالبية الكهربية لعنصر الكادولينيوم 1.2
  • السالبية الكهربية لعنصر الديسبروسيوم 1.22
  • السالبية الكهربية لعنصر الهمولميوم 1.23
  • السالبية الكهربية لعنصر الإربيوم 1.24
  • السالبية الكهربية لعنصر الثوليوم 1.25

طريقة موليكن لحساب السالبية الكهربية

تعتبر طريقة موليكن لحساب السالبية الكهربية هي احدى الطرق القديمة في حساب السالبية الكهربية، حيث تعتمد الفكرة على أن السالبية الكهربية لأي عنصر هي معدل طاقة التأين وطاقة الألفة الإلكترونية للعنصر، وعمد موليكن في طريقته الحسابية على معادلةX = (E i + E ea)/ [2]

وبرغم أن طريقة موليكن مازالت تدرس إلى الآن إلا أن لم يتم أعتمادها من قبل الدارسين أو علماء الكيمياء، لأنها لم تكن فعالة، كطريقة بولينج، إذ أن تصنيف العناصر في الجدول الدوري وفق السالبية الكهربية المعتمد لدى العلماء ودارسي الكيمياء هو جدول بولينج لحساب الكهروسالبية لكل عنصر[2].

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى