الخصائص العامة للخامات المستخدمة في عمل القوالب الخاصة بالطباعة

كتابة: Nesma Mohamed آخر تحديث: 05 يونيو 2022 , 20:13

ما هي الطباعة

ظهرت الطباعة في بداية الأمر من خلال طبع عدد من التصميمات والصور وحتى الكلمات بطريقة معينة على أنواع محددة من الورق، وبعض أنواع المعادن والأنسجة، وتتم من خلال نسخ بعض الصور الميكانيكية حتى تظهر على سطح هذه المواد بشكل بارز.

وتجدر الإشارة إلى أن الطباعة كانت تتم قديمًا من خلال النسخ على الحجر، ولكن بسبب أهميتها الشديدة واستخدامها المستمر تطور الأمر وأصبحت تتم على الورق والأنسجة والمعادن وغيرها الكثير من المواد الأخرى.

بدأت عملية الطباعة الأولى من خلال وضع مجموعة من الكتابات الخشبية البارزة على مجموعة أخرى من الكتابات والحروف، وبعد ذلك يتم غمسها بشكل جيد في الحبر المخصص لها، وبعد ذلك يمكن وضعها على الملابس أو المواد الأخرى التي يرغب فيها المستخدم، ومن ثم يتم التعرف على انواع الطباعة اليدوية.

ساعدت الطباعة بمفهومها الموجود حاليًا في ظهور الصحف الورقية والمنشورات وحتى الجرائد والمجلات اليومية التي لا يمكن الاستغناء عنها، ومن ثم فإن الطباعة من الأشياء الهامة جدًا والأساسية التي أدت إلى جعل المعرفة وسيلة سهلة وفي متناول جميع الأشخاص الذين يحتاجون إليها.

تطورت الطباعة بعد ذلك من خلال إدخال مجموعة مميزة من الأدوات الحديثة مثل الجرافيك وخاصية الأبعاد الثلاثية وغيرها الكثير من الوسائل والطرق الأخرى التي أدت إلى استخدام الطباعة في الكثير من الأشياء، وعدم استخدامها في الصحف الورقية فقط.

خصائص الخامات المستخدمة في عمل قوالب الطباعة

تتميز جميع الخامات المستخدمة في عمل قوالب الطباعة بعدد مهم من الخصائص والتي من الضروري أن يتم التركيز عليها وخاصة عند القيام باختيار هذه الخامات، ويؤدي اختيار الخامات بالشكل الصحيح إلى إتمام عملية الطباعة بشكل مثالي ودقيق، ومن خصائص الخامات المستخدمة في عمل قوالب الطباعة:

  • من المهم أن تكون هذه الخامات مرنة، وذلك حتى يتم تشكيلها بطريقة سهلة أثناء عملية الطباعة، ولا تتناسب المواد أو الخامات الصلبة مع عملية الطباعة بأي حال أو شكل.
  • تتميز خامات الطباعة بأن جميع أسطحها مستوية، ولا يمكن استخدام الخامات كثيرة الإنحناءات أو التعرجات، حيث يؤثر ذلك الأمر على الشكل العام المواد التي تم طباعتها.

أشهر الخامات المستخدمة في عمل قوالب الطباعة

هناك الكثير من الأنواع والخامات المستخدمة في عمل قوالب الطباعة، حيث يتم ابتكار أشياء جديدة ومميزة كل يوم خاصة مع التطور الذي أصبحنا نعيش فيه، ويتم استخدام هذه الخامات جميعًا بطريقة بسيطة وسهلة، ولكنها تختلف عن أنواع الخامات المستخدمة لعمل القوالب قديما، وفيما يلي أشهر الخامات المستخدمة:

  • ورق نفث الحبر، ويعتبر من أنواع الورق التي يتم استخدامها بشكل مستمر في عملية الطباعة، وخاصة في بطاقات العمل أو بطاقات المعايدة وغيرها الكثير من الأنواع.
  • ورق طباعة الليزر، ويعتبر من الأنواع المميزة التي يتم استخدامها بشكل مستمر، وتعتبر طباعة المستندات والشبكات من هذه الأوراق المستخدمة.
  • ورق أبيض ناصع البياض، يعتبر من الخامات المهمة في إتمام عملية الطباعة، ويتم استخدام هذا الورق عند الرغبة في طباعة كلمات أو رموز على الوجهين وليس جهة واحدة فقط.
  • ورق الطباعة اللامع، يعتبر من الخامات الضرورية التي لا يمكن الاستغناء عنها، ويتم الاعتماد عليه في حالة طباعة الصور الفوتوغرافية بمختلف أنواعها وأشكالها.
  • يعتبر الحبر من الخامات الضرورية المستخدمة أيضًا في عملية الطباعة، وحتى تتم هذه العملية بشكل مثالي لابد من اختيار أفضل أنواع الحبر.[1]

أنواع الطباعة

ظهرت الطباعة في بداية الأمر بعدد محدد وبسيط من الأشكال والأنواع، ولكنها تطورت بعد ذلك وظهر منها الكثير من الأنواع والتي يتم الاعتماد عليها واستخدامها بشكل مستمر في الكثير من الأماكن، وهذه الأنواع هي:

  • الطباعة البارزة، وتُعد من أقدم أنواع الطباعة على الإطلاق، ويتم هذا النوع من خلال تحبير الأشكال البارزة الموجودة في الخشب أو في المعادن أو غيرها من الأنواع الأخرى.
  • الطباعة الغائرة، وتُعد من الأنواع المميزة التي يلجأ إليها جميع دول العالم، ويعتمد هذا النوع من الطباعة على نقش الكلمات والرموز والصور وغيرها الكثير باستخدام الحفار الميكانيكي المخصص لذلك الأمر.
  • الطباعة المستوية، وتُعد من أنواع الطباعة التي يتم استخدامها بشكل مستمر، وتعتمد على الفصل الدهني للماء والذي يتم من خلال فصل الحبر الموجود عن الحامض، ومن ثم تتم عملية الطباعة بطريقة بسيطة وسهلة.
  • الطباعة النافرة، وهذا النوع من الطباعة يعتمد على وجود سطح بارد تمامًا، وتعتمد على وجود مواد حرارية صمغية، أو الضغط المرتفع، حيث تساعد هذه الطرق في عملية الطباعة على الورق أو المواد المعدنية التي يتم استخدامها بكثرة.
  • الطباعة المسامية، وتعتبر من أصعب أنواع الطباعة على الإطلاق، حيث أنها تعتمد على وجود الضوء الذي يتخلل الشبكة المصنوعة من الحرير والتي تتواجد داخل الإطار الخشبي، وتحتاج هذه النوعية إلى ظروف خاصة ومحددة حتى تتم عملية الطباعة على الإطار الخشبي أو على غيره من المواد.

خصائص الطباعة

تتميز الطباعة بعدد كبير من الخصائص الهامة جدًا، ومن المهم أن يتم أخذ هذه الخصائص جميعًا في الاعتبار وخاصة عند القيام باستخدام أي نوع من أنواع الطباعة المتعارف عليها، ومن هذه الخصائص ما يلي:

  • تحتاج الطباعة إلى حُسن اختيار أنواع محددة وجيدة من الخبر، حيث أن الأنواع الرديئة والتي تتواجد بكثرة في الأسواق قد تضر بعملية الطباعة وتؤثر على الشكل العام لها.
  • تحتاج عملية الطباعة إلى وضع الأدوات أو الماكينة الخاصة بها في مكان محدد وثابت، حيث أن التحريك المستمر لهذه الأدوات قد يؤدي إلى كسرها ومن ثم تعرض صاحبها لخسارة كبيرة قد لا يستطيع تحملها.
  • تحتاج ألة الطباعة المستخدمة إلى التنظيف بشكل دوري ومستمر، وتساعد هذه العملية في الحفاظ عليها من تكوين الأتربة أو الغبار الذي قد يؤثر عليها بشكل سلبي ويؤدي ذلك إلى ظهور العديد من المشكلات في المواد المستخدمة في الطباعة.
  • يُفضل فصل التيار الكهربائي عن ألة الطباعة بعد الإنتهاء من هذه العملية بشكل مباشر، ويساعد ذلك في الحفاظ على هذه الآلة لأطول فترة ممكنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى