كيف أعرف أن عندي فقر دم بدون تحليل

كتابة: دينا محمود آخر تحديث: 21 نوفمبر 2021 , 04:50

ما هو فقر الدم

فقر الدم هو نقص في عدد أو جودة خلايا الدم الحمراء في الجسم ، حيث تحمل خلايا الدم الحمراء الأكسجين في جميع أنحاء الجسم باستخدام بروتين معين يسمى الهيموجلوبين ، فقر الدم يعني أن مستوى خلايا الدم الحمراء أو الهيموجلوبين أقل من الطبيعي.

وعندما يكون الشخص مصابًا بفقر الدم، يتعين على قلبه أن يعمل بشكل أكبر لضخ كمية الدم اللازمة للحصول على ما يكفي من الأكسجين حول الجسم، أثناء التمرينات الشاقة، قد لا تتمكن الخلايا من حمل ما يكفي من الأكسجين لتلبية احتياجات الجسم ويمكن أن يصاب الشخص بالإرهاق والشعور بالتعب، 

فقر الدم ليس مرضًا في حد ذاته، ولكنه نتيجة لخلل في مكان ما في الجسم، وفقر الدم حالة شائعة خاصة عند الإناث، وتشير بعض التقديرات إلى أن حوالي واحدة من كل خمس نساء في فترة الحيض ونصف النساء الحوامل مصابات بفقر الدم.

كيف يتم معرفة الإصابة بفقر دم بدون تحليل

يمكن التعرف على فقر الدم من خلال معرفة أعراضه، ونظرًا لأن انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء يقلل توصيل الأكسجين إلى كل نسيج في الجسم، يمكن أن يسبب فقر الدم مجموعة متنوعة من العلامات والأعراض، ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى تفاقم أعراض أي حالة طبية أساسية أخرى تقريبًا، إذا كان فقر الدم خفيفًا فقد لا يسبب أي أعراض.

إذا كان فقر الدم مستمرًا ببطء (مزمن) فقد يتكيف الجسم ويعوض هذا التغيير في هذه الحالة قد لا تظهر أي أعراض حتى يصبح فقر الدم أكثر حدة، ولكننا يمكن أن نتعرف على أعراض فقر الدم فيما يلي:

  • التعب
  • انخفاض الطاقة
  • ضعف
  • ضيق في التنفس
  • دوار
  • خفقان القلب أي الشعور بتسارع ضربات القلب أو الضرب غير المنتظم.
  • الشحوب

ويمكن معرفة الإصابة بفقر الدم الحاد من خلال الأعراض التالية:

  • ألم في الصدر أو ذبحة صدرية أو نوبة قلبية.
  • الدوخة.
  • الإغماء.
  • سرعة دقات القلب.

قد تشمل بعض العلامات التي قد تشير إلى فقر الدم لدى الفرد ما يلي:

  • تغير في لون البراز ، بما في ذلك البراز الأسود والقطري (اللزج وكريهة الرائحة)، أو لونه كستنائي أو براز دموي بشكل واضح إذا كان فقر الدم ناتجًا عن فقدان الدم من خلال الجهاز الهضمي.
  • سرعة دقات القلب
  • انخفاض ضغط الدم
  • تنفس سريع
  • جلد شاحب أو بارد
  • اصفرار الجلد ، ويسمى الجلد الأصفر اليرقان إذا كان فقر الدم ناتجًا عن تكسر خلايا الدم الحمراء، ويتساءل البعض كيف أعرف فقر الدم من اليد فهذا يمكن معرفته من خلال تغير لونها.
  • ثقب في القلب.
  • تضخم الطحال مع بعض أسباب فقر الدم

أسباب فقر الدم

يمكن أن يكون لفقر الدم أسباب عديدة، ومنها:

  • نقص غذائي  نقص الحديد وفيتامين ب 12 أو حمض الفوليك في النظام الغذائي.
  • سوء الامتصاص حيث يكون الجسم غير قادر على امتصاص العناصر الغذائية أو استخدامها بشكل صحيح في النظام الغذائي، بسبب حالات مثل مرض الاضطرابات الهضمية.
  • الاضطرابات الوراثية مثل الثلاسيميا أو مرض فقر الدم المنجلي.
  • اضطرابات المناعة الذاتية مثل فقر الدم الانحلالي بالمناعة الذاتية، حيث تهاجم الخلايا المناعية خلايا الدم الحمراء وتقلل من فترة حياتها.
  • الأمراض المزمنة مثل مرض السكري والتهاب المفاصل الروماتويدي والسل.
  • الاضطرابات الهرمونية مثل قصور الغدة الدرقية
  • اضطرابات نخاع العظام مثل السرطان.
  • فقدان الدم بسبب الصدمة أو الجراحة أو القرحة الهضمية أو الحيض الثقيل أو السرطان خاصة سرطان الأمعاء أو التبرع المتكرر بالدم.
  • الأدوية بما في ذلك الكحول والمضادات الحيوية والعقاقير المضادة للالتهابات أو الأدوية المضادة للتجلط.
  • التدمير الميكانيكي يمكن لصمامات القلب الميكانيكية أن تدمر خلايا الدم الحمراء، مما يقلل من عمرها.
  • العدوى مثل الملاريا وتسمم الدم، والتي تقلل من عمر خلايا الدم الحمراء.
  • فترات النمو السريع أو متطلبات الطاقة العالية مثل البلوغ أو الحمل.[1]

كيفية التأكد من امتصاص كمية كافية من الحديد

فيما يلي بعض النصائح للمساعدة في امتصاص الحديد:

  • استهلاك الأطعمة الغنية بالحديد وخاصة التي تحتوي على مصدر لفيتامين سي والأطعمة التي تحتوي على فيتامين أ وبيتا كاروتين تساعد على الامتصاص أيضًا، وتشمل هذه الأطعمة الجزر والبطاطا الحلوة والسبانخ واللفت والقرع والفلفل الأحمر والشمام والمشمش والبرتقال والخوخ.
  • قلل من كمية الكالسيوم التي تتناولها مع الأطعمة الغنية بالحديد لأن الكالسيوم يمكن أن يمنع امتصاص الحديد.
  • تناول نظامًا غذائيًا عالي الجودة مليئًا بالمصادر الصحية للعناصر الغذائية.
  • إذا كنت تتناول اقراص الحديد يجب التأكد من عدم تناول أقراص تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم لأنها تقلل من امتصاص الحديد.[2]

علاج فقر الدم

يعتمد علاج فقر الدم على أسبابه، وسوف نوضح في النقاط التالية علاج فقر الدم حسب نوعه:

  • غالبًا ما يكون فقر الدم الناجم عن نقص الحديد بسبب فقدان الدم، وإذا كان الشخص يعاني من هذا النوع من فقر الدم، فقد يطلب الطبيب إجراء اختبارات لتحديد ما إذا كنت تفقد الدم من المعدة، وقد تنجم أنواع فقر الدم التغذوي الأخرى مثل نقص حمض الفوليك أو B-12 ، عن سوء التغذية أو عن عدم القدرة على امتصاص الفيتامينات في الجهاز الهضمي، يختلف العلاج من تغيير النظام الغذائي إلى تناول المكملات الغذائية.
  • إذا كان فقر الدم ناتجًا عن مرض مزمن، فعادةً ما يؤدي علاج المرض الأساسي إلى تحسين فقر الدم، وفي ظل بعض الظروف مثل مرض الكلى المزمن، وقد يصف الطبيب أدوية مثل حقن الإريثروبويتين لتحفيز نخاع العظام على إنتاج المزيد من خلايا الدم الحمراء.
  • وفي حالة فقر الدم اللاتنسجي الذي يحدث إذا توقف نخاع العظم عن إنتاج خلايا الدم الحمراء، فقد يكون فقر الدم اللاتنسجي ناتجًا عن فشل نخاع العظام الأولي أو خلل التنسج النقوي وهي حالة ينتج فيها نخاع العظم خلايا دم حمراء غير طبيعية لا تنضج بشكل صحيح، أو أحيانًا كأثر جانبي لبعض الأدوية، ويمكن علاج هذا النوع بعد مراجعة طبيب الدم من خلال استخدام الأدوية وعمليات نقل الدم لعلاج فقر الدم اللاتنسجي.
  • في حالة فقر الدم الانحلالي الذي يحدث عندما يتم تدمير خلايا الدم الحمراء في مجرى الدم، قد يكون هذا بسبب عوامل ميكانيكية أو العدوى أو مرض المناعة الذاتية، ويتم تحديد السبب عن طريق اختبارات الدم الخاصة والنظر إلى خلايا الدم الحمراء تحت المجهر، وفي هذا النوع يعتمد العلاج على السبب وقد يشمل الإحالة إلى أخصائي القلب أو الأوعية الدموية أو المضادات الحيوية أو الأدوية التي تثبط جهاز المناعة.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى