بحث عن مرض الضغط بالإنجليزي

كتابة: خلود صلاح آخر تحديث: 30 نوفمبر 2021 , 04:28

بحث بالإنجليزي عن مرض الضغط

يُعتبر مرض الضغط من الأمراض الشائعة بين كبار السن وكذلك الشباب، وهو من الأمراض التي تنتقل بين الأشخاص بالوراثة، ويحتاج من المرضى الالتزام الشديد والحرص فيما يتبعونه من عادات يومية، ومن خلال القيام ببحث عن مرض الضغط يُمكن معرفة الكثير من المعلومات الهامة حوله، مثل أنواعه، أسبابه، وأيضًا علاجه، وفي التالي بحث عن مرض الضغط بالإنجليزي:

كيف يتم تحديد ضغط الدم

The measurement of blood pressure is defined by determining the amount of blood that the heart is pumping and the extent of resistance to blood flow in the arteries. As the heart pumps blood with narrowed arteries, the blood pressure increases. The blood pressure reading is measured in millimeters of mercury (mm Hg). It is measured by two numbers:

  • The top number (systolic pressure): measures how much pressure is in the arteries when the heart is beating.
  • The bottom number (diastolic pressure): measures how much pressure in the arteries is between beats.

الترجمة

يتم معرفة قياس ضغط الدم عن طريق تحديد كمية الدم التي يقوم القلب بضخها ومدى مقاومة تدفق الدم في الشرايين ، إذ أنه كلما ارتفعت نسبة ضخ القلب للدم مع ضيق الشرايين، يرتفع ضغط الدم.،ويتم قياس قراءة ضغط الدم بوحدة ملليمتر من الزئبق (ملم زئبق)، وتُقاس برقمين، وهما:

  • الرقم العلوي (الضغط الانقباضي): يقيس مدى الضغط في الشرايين عندما ينبض القلب.
  • الرقم السفلي (الضغط الانبساطي): يقيس مدى الضغط في الشرايين بين النبضات.

أنواع مرض الضغط بالانجليزي

The disease of pressure is divided into two types, namely, high pressure and low pressure, and each of them differs in the way it is treated from the other, but the symptoms may be somewhat similar, and it is worth noting that high pressure is more dangerous than low pressure, and the following is an explanation of each of them:

  • High blood pressure: High blood pressure is a common condition in which the long-term force of the blood against the walls of the arteries is high enough that it may eventually lead to health problems, such as heart disease and kidney failure.
  • Low pressure: A blood pressure reading of less than 90 mm Hg for the upper number (systolic) or 60 mm Hg for the lower number (diastolic) is generally considered low blood pressure, and abnormally low blood pressure may result in injury Dizziness and fainting, and in some severe cases, a drop in blood pressure can be life-threatening.

الترجمة

إن مرض الضغط ينقسم إلى نوعين وهما، الضغط المرتفع والضغط المنخفض، وكل منهما يختلف في طريقة علاجه عن الآخر، ولكن قد تكون الأعراض متشابهة بعض الشيء، ومن الجدير بالذكر أن الضغط المرتفع أشد خطورة من الضغط المنخفض، وفي التالي توضيح لكل منهما:

  • الضغط المرتفع: يُعتبر ارتفاع ضغط الدم من الحالات المنتشرة التي تكون فيها قوة الدم طويلة المدى ضد جدران الشرايين مرتفعة بدرجة كافية، لدرجة أنها قد ينتج عنها في النهاية حدوث مشكلات صحية، مثل أمراض القلب وقصور الكلى.
  • الضغط المنخفض: إن قراءة ضغط الدم التي تقل عن 90 ملم من الزئبق للرقم العلوي أي (الانقباضي) أو 60 ملم زئبق للرقم السفلي أي (الانبساطي) تُعتبر انخفاض في ضغط الدم بصورة عامة، ومن الممكن أن ينتج عن انخفاض ضغط الدم بصورة غير طبيعية الإصابة بالدوخة والإغماء، وفي بعض الحالات الشديدة، قد يكون الانخفاض في ضغط الدم من الأمراض التي تُهدد الحياة.

أسباب مرض الضغط بالانجليزي

Both high pressure disease and low pressure have many causes that lead to their occurrence, and when these causes are avoided, it is possible not to develop pressure disease, and the following is an explanation of these reasons:

  • High pressure: Some people suffer from high blood pressure, and this may be due to the presence of some underlying conditions, and (secondary hypertension), which is one of the types of high blood pressure, tends to appear suddenly, and lead to high blood pressure. Secondary hypertension can be caused by several conditions and medications, including: kidney disease, adrenal gland tumors, thyroid problems, sleep apnea, certain congenital blood vessel defects, and other factors. (Some medications, such as birth control pills, cold remedies, decongestants, over-the-counter pain relievers, and some prescription medications).
  • Low pressure: The blood pressure does not follow the same pace, but varies throughout the day depending on several factors, and it can decrease as a result of: body position, breathing rhythm, stress level, medications taken, eating and drinking.

الترجمة

إن كل من مرض الضغط المرتفع والضغط المنخفض لهما العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوثهما، وعند تجنب تلك الأسباب من الممكن عدم الإصابة بمرض الضغط، وفي التالي توضيح لهذه الأسباب:

  • الضغط المرتفع: إن بعض الأشخاص يعانون من ارتفاع في ضغط الدم، وقد يكون السبب في هذا هو وجود بعض الحالات الكامنة، ويميل (ارتفاع ضغط الدم الثانوي) الذي يُعد أحد أنواع ارتفاع ضغط الدم، إلى الظهور بشكل مفاجئ، ويؤدي إلى ارتفاع في ضغط الدم بصورة أكبر من ارتفاع ضغط الدم الأولي، ومن الممكن أن تؤدي عدة حالات وأدوية إلى ارتفاع ضغط الدم الثانوي، بما في ذلك: أمراض الكلى، أورام الغدة الكظرية، مشاكل الغدة الدرقية، توقف التنفس خلال النوم، بعض العيوب الخلقية في الأوعية الدموية، وعوامل أخرى مثل (بعض الأدوية، مثل حبوب منع الحمل، علاجات البرد، مزيلات الاحتقان، مسكنات الآلام المتاحة دون وصفة طبية، وبعض الأدوية الموصوفة).
  • الضغط المنخفض: إن ضغط الدم لا يسير على وتيرة واحدة، بل يختلف على مدار اليوم تبعًا لعدة عوامل، ومن الممكن أن ينخفض نتيجة: وضع الجسم، إيقاع التنفس، مستوى الإجهاد، الأدوية التي يتم تناولها، الأكل والشرب. [1] [2]

علاج مرض الضغط بالانجليزي

There are some habits and procedures that must be followed in order to control and maintain the stability of blood pressure, and thus not be high or low, and the following are some of those habits:

  • High blood pressure: eat a healthy diet and reduce salt intake, maintain weight, be physically active, reduce alcohol consumption, stop smoking, not stress, and review all medications taken.
  • Low pressure: getting more salt, as sodium raises blood pressure, taking some medications that help treat low blood pressure, especially when you stand up.

الترجمة

هناك بعض العادات والإجراءات التي يجب اتباعها من أجل السيطرة والحفاظ على استقرار ضغط الدم، وبالتالي لا يكون مرتفعًا أو منخفضًا، وفي التالي بعض تلك العادات:

  • الضغط المرتفع: اتباع نظام غذائي صحي وتقليل تناول الملح، الحفاظ على الوزن، ممارسة النشاط البدني، والحد من شرب الكحوليات، إيقاف التدخين، عدم التوتر، مراجعة جميع الأدوية التي يتم تناولها.
  • الضغط المنخفض: الحصول على المزيد من الملح، إذ أن مادة الصوديوم تعمل على رفع مستوى ضغط الدم، تناول بعض الأدوية التي تُساعد في علاج انخفاض ضغط الدم، وخاصةً الذي يحدث عند الوقوف. [3] [4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى