هل يحدث التبويض اثناء استعمال حبوب منع الحمل

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 02 ديسمبر 2021 , 21:12

في حال استعمال حبوب منع الحمل ، خاصةً المركبة التي تحوي استروجين وبروجستين، لا تحدث الإباضة اثناء استعمال هذه الحبوب، الهرمونات في الحبوب تؤدي لإيقاف الإباضة، وهو ما يجعلها من وسائل الحمل الفعالة، في حال لم يتم إطلاق اي بويضة، لا تستطيع النطفة ان تقوم بتلقيح اي شيء، وبالتالي لن يحدث حمل

الطريقة الفاعلة لايقاف الاباضة هي من خلال الاستعمال الصحيح، معرفة كيف يقوم كل نوع من الحبوب بإيقاف التبويض، وتعليمات الجرعة يساعد على فهم اكبر للخصوبة. [2]

كيف تقوم الحبوب بمنع الحمل

عند استعمال الحبوب بشكل يومي بنفس الوقت من اليوم، تساعد حبوب منع الحمل في تنظيم الدورة الشهرية ، حبوب منع الحمل المركبة تحوي على استروجين وبروجسترون وتساعد في منع الإباضة، دون حدوث التبويض، لا يوجد بيوض كي يتم تلقيحها، كما تساعد الهرمونات على زيادة سماكة مخاطية عنق الرحم، مما يؤدي لصعوبة في وصول النطفة إلى الرحم.

الحبوب التي تحوي على البروجسترون فقط، او الحبوب الصغيرة، تساعد على منع الحمل من خلال:

  • زيادة سماكة مخاطية عنق الرحم
  • زيادة سماكة بطانة عنق الرحم
  • تثبيط عملية الاباضة

هذه الحبوب لا تقوم بتثبيط عملية الإباضة بشكل مستمر كما تفعل الحبوب المركبة، ومن اجل زيادة الفعالية، يجب ان يتم استعمال الحبوب الصغيرة بنفس الوقت من كل يوم.

يجب استعمال وسائل منع حمل داعمة على الاقل في الاسبوع الاول من استعمال حبوب منع الحمل، يجب التحدث إلى الطبيب حول الاحتياطات التي يمكن أخذها اثناء استعمال الحبوب، للبقاء على الجانب الآمن.

حوالي 13 من كل 100 امرأة تحمل اثناء استعمال حبوب منع الحمل، الحبوب الصغيرة ليست فعالة بقدر الحبوب المركبة في منع الحمل، عند استعمال الحبوب المركبة، 9 من كل 100 امرأة سوف يحدث لها حمل عفوي، اثناء استعمال الحبوب، تعتمد الفعالية على:

  • استعمال حبوب منع الحمل بشكل يومي في نفس التوقيت
  • الادوية الاخرى او المكملات التي يستعملها الشخص
  • بعض الاضطرابات الطبية التي تتداخل مع الدواء

هذه الحبوب لا تحمي من الامراض المنقولة عبر الجنس، لذلك من الضروري استعمال الوسائل الحاجزية مثل الواقي من اجل تقليل خطر هذه العدوى، يجب ايضًا زيارة طبيب النسائية بانتظام من اجل فحص الحوض.

هل يمكن ان يحدث التبويض اثناء استعمال حبوب منع الحمل

النساء اللواتي يقمن باستعمال موانع الحمل الفموية، او حبوب منع الحمل لا يقمن بالاباضة عادةً، خلال الدورة الشهرية التي تستمر ل28 يوم، يحدث التبويض عادةً قبل اسبوعين من بدء الدورة التالية، لكن يمكن ان تختلف الدورة الشهرية بشكل كبير، في الواقع، عادةً ما تحدث الإباضة في متنصف الدورة الشهرية، ويكون الفرق 4 او 5 ايام إما بالزيادة او النقصان.

عملية التبويض هي عملية إطلاق المبايض للبيوض، من المهم مراقبة الدورة الشهرية عند محاولة الحمل، خلال عملية التبويض، يتم تلقيح البويضة من قبل النطفة من 12 إلى 24 ساعة بعد إطلاقها، يمكن ان تعيش النطفة داخل الجسم لمدة تصل إلى خمس ايام. [1]

كيفية تأثير انواع حبوب منع الحمل على الاباضة

الاباضة هي عملية إطلاق المبايض للبيوض، عند حدوث الابضة، يتم تلقيح البويضة من قبل النطفة ويحدث الحمل.

في حال عدم استعمال حبوب الحمل الهرمونية، تحدث الإباضة في منتصف الدورة الشهرية، او في اليوم 14 من الدورة الطمثية، لان النطفة يمكن ان تعيش من 3 إلى 5 ايام في اعضاء المرأة التناسلية والبويضة تعيش فقط من 12 إلى 24 ساعة بعد التبويض، ويمكن ان يحدث الحمل بنسبة اكبر في حال ممارسة الجنس في اليوم الثاني او الثالث ما قبل يوم التبويض.

في حال استعمال حبوب منع الحمل الهرمونية، هذه الامور تتغير، بشكل عام، حبوب منع الحمل ترسل رسائل إلى الدماغ بأنك قد قمت بالتبويض، وبالتالي هذا الامر يوقف عملية الاباضة، كيفية عمل وسائل منع الحمل يعتمد وعلى وسيلة من منع الحمل المستخدمة.

  • استعمال حبوب منع الحمل المركبة والتبويض

حبوب منع الحمل المركبة تحوي كلًا من الاستروجين والبروجستين، وهو شكل صنعي للبروجسترون، وهو يقوم بمنع الاباضة من خلال الدماغ بان الجسم قد قام بالاباضة.

خلال الدورة الطمثية لدى الانثى التي لا تقوم باستعمال حبوب منع الحمل الهرمونية، مستويات البروجسترون والاستروجين ترتفع وتتناقص، وهي تتواصل مع الغدة النخامية، التي تقوم بتنظيم التبويض، في حال استعمال حبوب منع الحمل المركبة، تبقى مستويات الهرمونات ثابتة خلال الدورة الشهرية، مما يرسل إشارات للغدة النخامية بان عملية التبويض ليست ضرورية.

  • استعمال حبوب منع الحمل التي تحوي على البروجستين فقط والتبويض

الهرمونات الموجودة في حبوب البروجستين فقط، او الحبوب الصغيرة تقوم بإيقاف التبويض في بعض الاوقات، لكن وسيلتها الرئيسية لمنع الحمل هي من خلال زيادة سماكية مخاطية الرحم، وهذا الامر يمنع النطفة من الوصول للبويضة، حتى في حال التبويض. [2]

اسباب حدوث التبويض اثناء استعمال حبوب منع الحمل

على الرغم من ان حبوب منع الحمل فعالة بشكل عام، إلا انه هناك بعض الحالات التي تنقص من فعاليتها، وتؤدي لحدوث التبويض وبالتالي حدوث حمل غير مرغوب فيه

  • نسيان تناول الحبوب: يجب تناول حبوب منع الحمل بشكل يومي حتى تكون فعالة، في حال نسيان تناول حبوب منع الحمل، يمكن الا تبقى الهرمونات بمستوى ثابت بما يكفي من اجل منع الحمل، في حال عانت المرأة من تناول حبوب منع الحمل بشكل يومي، يمكن اللجوء إلى وسائل منع الحمل الأخرى، قد يصف الطبيب وسائل متعددة من بدائل الحبوب.
  • القيء: في بعض الاحيان يمكن ان تتقيأ المرأة بعد استعمال حبوب منع الحمل، عند حدوث ذلك، يمكن ان تخرج الحبوب من الجسم، او لا يتم امتصاصها بما يكفي من الجسم، اي امرأة تعاني من القيء لفترة قصيرة بعد استعمال حبوب منع الحمل يجب ان تقوم باستعمال حبة اخرى باقرب وقت ممكن ثم تقوم بأخذ الحبة التالية في الوقت المعتاد.
  • عدم استعمال حبوب منع الحمل بنفس الوقت من كل يوم: بالإضافة لاستعمال حبوب منع الحمل بشكل يومي، يجب ان تحافظ المرأة على توقيت يومي لاستعمال حبوب منع الحمل، يمكن ان يؤدي ذلك للحفاظ على مستويات الهرمونات، يجب ان تحافظ المرأة على فترة حوالي 3 ساعات من كل يوم، واي امرأة تنسى تناول الحبة يجب عليها استعمال وسيلة داعمة لمنع الحمل لليومين التاليين او تجنب الجماع، العديد من النسوة يقمن بوضع منبه لتذكر استعمال الحبة بنفس الوقت من كل يوم.
  • الادوية التي تتداخل مع الحبة: بعض الادوية يمكن ان تقلل من فعالية الحبوب، هذه الادوية تتضمن الصادات الحيوية، مثل ريفامبيسين، والادوية المضادة للفطريات مثل جريزوفولفين، يجب استعمال وسائل منع حمل داعمة اثناء استعمال هذه الادوية ولمدة 48 ساعة بعد التوقف عن استعمال هذه الادوية.
  • عدم البدء بحزمة جديدة من الدواء مباشرةً: من المهم جدًا البدء بحزمة جديدة من الحبوب بعد الانتهاء من الحزمة السابقة، مرور بعض الايام دون استعمال هذه الحبوب يمكن ان يسبب نقص فعالية حبوب منع الحمل. [3]
الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق