دواعي إجراء تحليل RDW .. والنتائج الطبيعية والغير طبيعية

كتابة: Heba Basuni آخر تحديث: 08 ديسمبر 2021 , 05:56

ما هو تحليل RDW

يقيس تحليل توزيع الخلايا الحمراء (RDW) التباين في حجم خلايا الدم الحمراء كجزء من تعداد الدم الكامل (CBC)، ويتم استخدامه جنباً إلى جنب مع مؤشرات كرات الدم الحمراء الأخرى، وخاصة متوسط ​​الحجم العضلي (MCV) للمساعدة في تحديد أسباب فقر الدم ، ويرتفع معدل تحليل RDW وفقاً للاختلاف في حجم الخلايا الحمراء، أي عند الإبلاغ عن ارتفاع RDW في تعداد الدم الكامل يُتوقع حدوث تباين ملحوظ (تباين متزايد في حجم الخلية الحمراء).

يقوم تحليل RDW بقياس التباين في حجم خلايا الدم الحمراء التي تنقل الأكسجين من الرئتين إلى كل خلية في الجسم ، حيث تحتاج خلايا الجسم إلى الأكسجين لتنمو وتتكاثر وتحافظ على صحتها، فإذا كان معدل خلايا الدم الحمراء أكبر من الطبيعي فقد يشير ذلك إلى وجود مشكلة طبية.[1]

دواعي إجراء تحليل RDW

غالباً ما يكون اختبار الدم RDW جزءً من تعداد الدم الكامل (CBC)، وهو اختبار يقيس العديد من مكونات الدم المختلفة بما في ذلك خلايا الدم الحمراء، ويستخدم اختبار RDW بشكل شائع لتشخيص فقر الدم، وهي حالة لا تستطيع فيها خلايا الدم الحمراء حمل ما يكفي من الأكسجين إلى باقي أجزاء الجسم، ويمكن استخدام اختبار RDW لتشخيص عدة حالات، وهي:

  • نقص الحديد.
  • أنواع مختلفة من فقر الدم.
  • فقر الدم المنجلي.
  • مرض كلوي.
  • اضطرابات الدم الأخرى مثل الثلاسيميا، وهو مرض وراثي يمكن أن يسبب فقر الدم الحاد.
  • الحالات الطبية مثل أمراض القلب، مرض السكري ، وأمراض الكبد، و السرطان، وخاصة سرطان القولون والمستقيم.[2]

لماذا يجب إجراء اختبار RDW

يفضل إجراء اختبار تعداد الدم الكامل CBC، والذي يتضمن اختبار RDW كجزء من الفحص الروتيني، أو إذا كان لديك أحد الأمراض الآتية:

  • تشمل أعراض فقر الدم الضعف، والدوخة، وشحوب الجلد، وبرودة اليدين والقدمين.
  • الثلاسيميا أو فقر الدم المنجلي.
  • اضطرابات دم وراثية.
  • مرض مزمن مثل مرض كرون أو السكري أو فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).
  • اتباع نظام غذائي منخفض في الحديد والمعادن
  • عدوى طويلة المدى.
  • فقدان الدم المفرط من إصابة أو إجراء جراحي.

النتائج الطبيعية والغير طبيعية لتحليل RDW

يكون المعدل الطبيعي لكرات الدم الحمراء حوالي من 12.2 حتى 16.1% في الإناث البالغات، و 11.8 حتى 14.5 % في الذكور البالغين، ولكن إذا كانت غير ذلك، فقد يكون لديك نقص في المغذيات أو عدوى أو اضطراب آخر ويكون المعدل ضمن المعدلات غير الطبيعية، ولكن على الرغم من ذلك، يمكن أيضاً في مستويات RDW العادية أن تعاني من حالة طبية.

للحصول على التشخيص المناسب يجب أن ينظر طبيبك في اختبارات الدم الأخرى مثل اختبار متوسط ​​حجم الجسم (MCV)، والذي يعد أيضاً جزءً من تحليل صورة الدم الكاملة CBC لمزج النتائج وتقديم علاج دقيق، بالإضافة إلى المساعدة في تأكيد التشخيص عند مزجه مع اختبارات أخرى، يمكن أن تساعد نتائج RDW في تحديد نوع فقر الدم الذي قد يكون لديك.[3]

فهم نتائج تحليل RDW

تساعد نتائج تحليل RDW الطبيب أو الأخصائي على فهم مدى اختلاف خلايا الدم الحمراء في الحجم حتى إذا كانت نتائج RDW الخاصة بك طبيعية فقد لا تزال تعاني من حالة طبية تحتاج إلى علاج لهذا السبب تُجمع نتائج RDW عادةً مع قياسات الدم الأخرى، فيمكن أن توفر مجموعة النتائج هذه صورة أكثر اكتمالاً عن صحة خلايا الدم الحمراء ويمكن أن تساعد في تشخيص مجموعة متنوعة من الحالات.

  • نتائج عالية

إذا كانت نتائج RDW الخاصة بك مرتفعة جداً فقد يكون ذلك مؤشراً على نقص المغذيات، مثل نقص الحديد أو حمض الفوليك أو فيتامين ب 12، حيث يمكن أن تشير هذه النتائج أيضاً إلى فقر الدم كبير الخلايا، عندما لا ينتج الجسم ما يكفي من خلايا الدم الحمراء الطبيعية، وتكون الخلايا التي ينتجها أكبر من الطبيعي، يمكن أن يكون هذا بسبب نقص حمض الفوليك أو فيتامين ب 12.

بالإضافة إلى ذلك قد تكون مصاباً بفقر الدم صغير الخلايا، وهو نقص في خلايا الدم الحمراء الطبيعية، وستكون خلايا الدم الحمراء لديك أصغر من الطبيعي، ويكون فقر الدم الناجم عن نقص الحديد هو سبب شائع لفقر دم صغر الخلايا، ولتشخيص هذه الحالات بشكل صحيح ينصح الطبيب بإجراء اختبار CBC ومقارنة اختبار RDW واختبار MCV لقياس حجم خلايا الدم الحمراء لديك، ويحدث ارتفاع MCV مع ارتفاع RDW في بعض حالات فقر الدم كبير الخلايا، ويحدث انخفاض MCV مع ارتفاع RDW في حال فقر الدم Microcytic.

  • نتائج طبيعية

إذا كانت نتيجة تحليل RDW طبيعياً مع نتيجة تحليل MCV منخفضة فقد تكون مصاباً بفقر الدم الناتج عن مرض مزمن مثل المرض الناجم عن مرض الكلى المزمن، وإذا كانت نتيجة تحليل RDW طبيعية ولكن نتيجة MCV مرتفعة فقد يكون لديك فقر الدم اللاتنسجي (وهو اضطراب في الدم لا ينتج فيه نخاع العظام ما يكفي من خلايا الدم، بما في ذلك خلايا الدم الحمراء).

  • نتائج منخفضة

إذا كانت نتيجة RDW منخفضة ولا توجد اضطرابات دموية مرتبطة بنتيجة RDW منخفضة.[4]

العوامل المؤثرة على تحليل RDW

إلى جانب فقر الدم هناك عدة عوامل باختلاف RDW مثل العمر والجنس والعوامل الوراثية ووظيفة الكلى وخلل الدهون في الدم، فيما يتعلق بالشيخوخة أظهر ليبي وزملاؤه أن قيم RDW تميل إلى الزيادة بالتوازي مع عمر الأشخاص، وتصبح مرتفعة باستمرار بعد سن 60 عاماً، وفي دراسة أخرى أكد هوفمان هذه النتائج باستخدام محللين مختلفين لأمراض الدم، وأبلغ أخيراً أن MCV يعتمد أيضاً على العمر، فقد استنتج أن الارتباط بين RDW والعمر قد يتم التوسط فيه جزئياً على الأقل بواسطة MCV.

حيث يمكن أن يؤثر الجنس أيضاً على تحليل RDW، على الرغم من أن الأدلة المتاحة ليست دائماً واضحة أو متوافقة، وهناك دراستان يشيران إلى أن النساء لديهن في المتوسط ​​معدل أقل من RDW مقارنة بالرجال، في حين لوحظت قيم أعلى أيضاً في السكان السود مقارنة بالبيض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: