انشوده ” مكتوبة ” .. عن اليوم العالمي للغة العربية

كتابة: ليمار محمد آخر تحديث: 12 فبراير 2022 , 18:53

انشوده عن اليوم العالمي للغه العربيه مكتوبه 

“ما أَجمَلَ لُغَتي العَربيَّةْ    تَزهُو بحُروفٍ سِحريَّةْ

تَزهُو بحروفٍ مِن نُورٍ        في شَفَتي مِثلَ الأُغنيَّةْ

لُغَتي مِن قَلبيْ أَهْوَاها    لُغتي يا لغةَ الأَجدادْ

فيكِ كنوزٌ ما أَبهاها         تتحقَّقُ فِيكِ الأَمجادْ

نبعُ العِلمِ ونبعُ الأَدبِ       وتُراثٌ زاهٍ كالذَّهبِ

يا لغةً تَسمُو بالنَّسبِ     ما أَجملكِ.. لُغَةَ العرَبِ

فيكِ زهورٌ، فيكِ عُطورْ     فيكِ تجلَّى قَلَميْ نُورْ

فيكِ أُردِّدُ شِعري فَرِحًا    أَملَؤُهُ نغَمًا وَسُرورْ

لُغَتي يا لغةَ القرآنْ        ولِسانَ حَبيبيْ العَدنانْ

تَحفَظُكِ عَينُ الرَّحمنْ     خالدةً عبرَ الأَزمانْ

هيَّا هيَّا يا أَولادْ             نُعْلِيْ نَرفَعُ لغةَ الضَّادْ

نَفْدِيها، نُحْيِيْ نَهضتَها    ونحقِّقُ فِيها الأَمجادْ[1]

انشودة عن اللغة العربية

لغةُ الكتاب شهيرةٌ بالضادِ

محفوظةٌ وجميلة الإنشادِ

وهي اللسان المستقيم لقولنا

وبها تغنّى شاعر الأجدادِ

وبها الصحائف والمراجع حُبّرتْ

في الفقه والتفسير والأورادِ

وبها دوواين القصيد كأنّها

لفصاحة الشعراء سيل الوادي

هي فخر أمتنا ورمز رقيّها

حُفِظتْ من الأجداد للأحفادِ

وتراثنا منها غنيٌّ زاخرٌ

يبقى مدى التاريخ والآمادِ

جَمَعَتْ قلوبَ المسلمين فكلّهم

قرؤوا كتابَ الله ؛ قصْدَ رَشادِ

لغتي بك الشعراء شادوا مجدَهم

وتزيّنَ الكُتّابُ بالأمجادِ

مجدُ الخليلِ وسيبويهِ وأخْفشٍ

وكذلك الفرّاء ثَمّ ينادي

وبنى ابن جنّىٍّ بها ذكْرا لهُ

ومضى ابنُ منظورٍ بخير مُرادِ

قد خلّدت لغةُ الفصاحةِ ذكرَهم

كخلود شعر الأولين البادي

مثل امرئ القيس القديم زمانهُ

وفرزدقٍ وجريرٍ المتعادي

والبحتري ورفيقه في عصره

وكذلك المتنبئ المتهادي

حفظت لنا اللغة العظيمة شعرَهم

فكأنّنا في حضرة الإنشادِ

لغةَ العروبة يا ثقافةَ أمتي

ولسان تبليغِ الرسولِ الهادي

أهمية اللغة العربية

تأتي أهمية اللغة العربية من عدة مجالات وجوانب أهمها أنها لغة القرآن الكريم لذلك وجدنا أن المسلمين يهتمون بها كثيراً، فهي لغة اجدادنا وهوية الأمة العربية، ومن المستحيل قراءة هاتين الشهادتين بدون العربية، كما تتميز بالبلاغة والفصاحة، وللغة العربية تتميز بتراثها الخاص لأنها لا تزال تعتبر أرقى لغة في العالم ، فهي تعبر عن جوانب عديدة من حياة الإنسان، وتستخدم في معظم دول العالم، وتدخل في الدين الإسلام ي بالعربية من خلال نطق الشهادتين، كما يمكننا التعرف علي محاورة شعرية عن اللغة العربية.

اهم فعاليات اليوم العَالمي للغة العربية الفصحة

للاحتفال باليوم العالمي للغة العربية تم إعداد فعالية خاصة بعنوان (مجامع اللغة العربية: ضرورة أم ترف) وهي من تنظيم اليونسكو تم اختيار هذا العنوان للاحتفال لتوضيح مجمع اللغة العربية وضرورة تفعيل دورها؛ لأنها أفضل طريقة لتعليم اللغة العربية والاحتفاظ بخصائصها الأصلية والقديمة، وأهمية اللغة العربية ومكانتها بجميع اللغات العالم، ويعد اليوم الوطني  للغة العربيه هو يوم عظيم للاحتفال باللغة العربية التي تعتبر من أنبل وأقدم لغات العالم، الي بها العديد من قصائد عن اللغة العربية وأعلنت اللجنة التنفيذية للمنظمة في دورتها 900.[2]

افكار عن اليوم العالمي للغة العربِية 

من أجل الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية بما يتناسب مع هذه اللغة العظيمة يمكن الاعتماد على العديد من الأفكار من أهمها ما يلي:

  • ملتزمون بنشر الوعي والعلم والثقافة بأهمية اللغة العربية لدى العرب والمسلمين من خلال عقد الندوات والمشاركة بحماس في أنشطة يوم اللغة العربية لليونسكو.
  • تنظيم مسابقات حكومية ومسابقات عامة بين الطلاب والشباب لمناقشة مختلف جوانب اللغة العربية، مثل معنى المفردات، والنحو، وإبراز الجمال إلخ.
  • ملتزمون بتشجيع المواهب في الأدب العربي لتحسين فهم الشباب وتعلمهم للغة العربية، مثل المواهب في كتابة وتلاوة الشعر والأدب والكتابة.
  • بالإضافة إلى الترويج للأنشطة التصويرية والنفسية المتعلقة باللغة العربية، فقد صممت أيضًا إصدارات مبتكرة بما في ذلك شعارات اليوم العالمي باللغة العربية.
  • تأكد من استخدام اللغة العربية فقط في جميع المؤسسات في جميع الدول العربية في هذا اليوم لشكر واحترام اللغة الأم. 

أهداف اليوم العالمي للغة العربية

من أجل جعل العالم يهتم بالحضارة العربية وأصلها، وتحتفل الدول العربية كل عام باليوم العالمي للغة العربية لتحقيق العديد من الأهداف، وتسعى الدول من خلال هذه الأهداف إلى التأكيد على أهمية اللغة العربية كلغة رسمية في المجتمع العربي من تلك الاهداف التالي: 

  • التأكيد على أهمية المشاريع التي تخدم اللغة العربية.
  • التأكيد على أهمية اللغة العربية والإشارة إليها.
  • تعزيز دور اللغة محلياً ودولياً.
  • المشاركة في نشر اللغة العربية.
  • فخر واعتزاز باللغة العربية.
  • لينتبه العالم للحضارة العربية وأصلها.
  • انشروا الإسلام لأن لغة القرآن هي اللغة العربية.
  • تشجيع أداء المؤسسات اللغوية لإنجاز المهام.
  • غرزة المعارف الأساسية للغة العربية في نفوس الأجيال.[2]

قصيدة عن اللغة العربية للاطفال

لطالما ارتبطت اللغة العربية بالقرآن، لأنه طالما تم الحفاظ عليها فسيتم الحفاظ عليها، والارتباط بين اللغة العربية و “القرآن” سبب في بقائها وانتشارها حتى قال قائل: لولا القرآن لما كانت العربية … ،! وسنعرض لكم فيما يلي شعر عن اللغة العربية للاطفال:

قِف ناجِ أَهرامَ الجَلالِ وَنادِ

هَل مِن بُناتِكَ مَجلِسٌ أَو نادِ

نَشكو وَنَفزَعُ فيهِ بَينَ عُيونِهِمْ

إِنَّ الأُبُوَّةَ مَفزِعُ الأَولادِ

وَنَبُثُّهُمْ عَبَثَ الهَوى بِتُراثِهِمْ

مِن كُلِّ مُلقٍ لِلهَوى بِقِيادِ

وَنُبينُ كَيفَ تَفَرَّقَ الإِخوانُ في

وَقتِ البَلاءِ تَفَرُّقَ الأَضدادِ

إِنَّ المَغالِطَ في الحَقيقَةِ نَفسَهُ

باغٍ عَلى النَفسِ الضَعيفَةِ عادِ

قُل لِلأَعاجيبِ الثَلاثِ مَقالَةً

مِن هاتِفٍ بِمَكانِهِنَّ وَشادِ

لِلَّهِ أَنتِ فَما رَأَيتُ عَلى الصَفا

هَذا الجَلالَ وَلا عَلى الأَوتادِ

لَكِ كَالمَعابِدِ رَوعَةٌ قُدسِيَّةٌ

وَعَلَيكِ روحانِيَّةُ العُبّادِ

أُسِّستِ مِن أَحلامِهِمْ بِقَواعِدٍ

وَرُفِعتِ مِن أَخلاقِهِمْ بِعِمادِ

تِلكَ الرِمالُ بِجانِبَيكِ بَقِيَّةٌ

مِن نِعمَةٍ وَسَماحَةٍ وَرَمادِ

إِن نَحنُ أَكرَمنا النَزيلَ حِيالَها

فَالضَيفُ عِندَكِ مَوضِعُ الإِرفادِ

هَذا الأَمينُ بِحائِطَيكِ مُطَوِّفًا

مُتَقَدِّمَ الحُجّاجِ وَالوُفّادِ

إِن يَعدُهُ مِنكِ الخُلودُ فَشَعرُهُ

باقٍ وَلَيسَ بَيانُهُ لِنَفادِ

إيهِ أَمينُ لَمَستَ كُلَّ مُحَجَّبٍ

في الحُسنِ مِن أَثَرِ العُقولِ وَبادي

قُم قَبِّلِ الأَحجارَ وَالأَيدي الَّتي

أَخَذَت لَها عَهدًا مِنَ الآبادِ

وَخُذِ النُبوغَ عَنِ الكِنانَةِ إِنَّها

مَهدُ الشُموسِ وَمَسقَطُ الآرادِ

أُمُّ القِرى إِن لَم تَكُن أُمَّ القُرى

قصيدة عن اليوم العالمي للغة العربية

رَجَعتُ لِنَفسي فَاتَّهَمتُ حَصاتي

وَنادَيتُ قَومي فَاحتَسَبتُ حَياتي

رَمَوني بِعُقمٍ في الشَبابِ وَلَيتَني

عَقِمتُ فَلَم أَجزَع لِقَولِ عُداتي

وَلَدتُ وَلَمّا لَم أَجِد لِعَرائِسي

رِجالاً وَأَكفاءً وَأَدْتُ بَناتي 

وَسِعْتُ كِتابَ اللَهِ لَفظاً وَغايَةً 

وَما ضِقْتُ عَن آيٍ بِهِ وَعِظاتِ

 فَكَيفَ أَضيقُ اليَومَ عَن وَصفِ آلَةٍ 

وَتَنسيقِ أَسْماءٍ لِمُختَرَعاتِ

أَنا البَحرُ في أَحشائِهِ الدُرُّ كامِنٌ

فَهَل سَألوا الغَوّاصَ عَن صَدَفاتي

فيا وَيحكم أبلى وتَبلى مَحاسِني.

ومنْكمْ وإنْ عزّ الدواء أساتِي.

فلا تَكِلُوني للزمان فإنّني.

أخافُ عليكم أن تحين وَفاتي.

أَيهجُرنِي قومِي عفا الله عنهمُ.

إلى لغة لمْ تتصل برواة.[3]

قصيدة  قصيدة عن اللغة العربية للشاعر حافظ ابراهيم:

فَهَل سَأَلوا الغَوّاصَ عَن صَدَفاتي

فَيا وَيحَكُم أَبلى وَتَبلى مَحاسِني وَمِنكُم وَإِن عَزَّ الدَواءُ أَساتي

فَلا تَكِلوني لِلزَمانِ فَإِنَّني أَخافُ عَلَيكُم أَن تَحينَ وَفاتي

أَرى لِرِجالِ الغَربِ عِزّاً وَمَنعَةً وَكَم عَزَّ أَقوامٌ بِعِزِّ لُغاتِ

أَتَوا أَهلَهُم بِالمُعجِزاتِ تَفَنُّناً فَيا لَيتَكُم تَأتونَ بِالكَلِماتِ

إِلى مَعشَرِ الكُتّابِ وَالجَمعُ حافِلٌ بَسَطتُ رَجائي بَعدَ بَسطِ

شَكاتي فَإِمّا حَياةٌ تَبعَثُ المَيتَ في البِلى وَتُنبِتُ في تِلكَ الرُموسِ رُفاتي

وَإِمّا مَماتٌ لا قِيامَةَ بَعدَهُ مَماتٌ لَعَمري لَم يُقَس بِمَماتِ”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى