ما المقصود بموارد الدولة

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 24 ديسمبر 2021 , 07:32

ما هي موارد الدولة

موارد الدول تتمثل في أي شيء له فوائد ويعطي قيمة إلى حياة الفرد، كالهواء والماء والغذاء والنباتات والحيوانات والمعادن والشتعلات وكل شيء آخر متوفر في الطبيعة وله نفع للبشرية فيعد “مورد”، تقوم قيمة كل مورد على فوائده وعوامل عديدة، فعلى سبيل المثال، المعادن تتمثل في الذهب أو الفضة أو النحاس أو البرونز فلهم قيمة اقتصادية، بمعنى أنه يمكن استبداله بالاموال، ومع عذا، فإن الجبال أو الأنهار أو البحر أو الغابات تعتبر أيضًا موارد ولكن لا لها قيمة اقتصادية.

يتوفر نوعان من أبرز العوامل التي متاح أن يتم تحويل أي مادة إلى مورد من خلال الوقت والتكنولوجيا، فمن مساهمة التكنولوجيا ، الابتكار متاح للبشر لتحويل مادة طبيعية أو من صناعة الإنسان إلى مورد، على سبيل المثال المعادن والأسماك أو الكائنات البحرية العديدة، التي يتم الأخذ بها من البحر يمكن استعمالها في الطعام والأدوات، وبالمثل، يعطي الوقت أيضًا إلى قيمة المورد، على سبيل المثال، يمكن أن يتم تحويل الرواسب الأحفورية للكائنات الحية على مدار مئات الاعوام إلى وقود أحفوري.[1]

أبرز أنواع الموارد للدول

الموارد الطبيعية

  • الموارد الحيوية وغير الحيوية: تدل كل من الموارد الحيوية وغير الحيوية إلى الصور الحية وغير الحية المتوفرة في الطبيعة، ممثلة في البشر والنباتات والحيوانات في المجموعة الأولى في حين الصخور والمعادن والأحجار من النوعية الثاني، يمكن أن تكون مجددة وغير قابلة للتحديث أيضًا.
  • الموارد المتجددة: هذه الموارد التي متاح أن تجدد ذاتها وتكون غنة في الطبيعة وتعتبر مصادر حديثة مثل الرياح واشعة الشمس وما إلى هذا.
  • الموارد غير المتجددة: وهي المتوفرة بطبيعتها بكميات قليلة وغير قادرة على تجديد ذاتها هي موارد غير جديدة، ومن الأمثلة على هذا المعادن والوقود الأحفوري، ومستغرق تكوينها ملايين الاعوام وتصور فرصة للاستنفاد.

الموارد البشرية

يتم استعمال المهارات والذكاء التي للبشر لتصنيع الموارد الحديثة التي من صناعة الإنسان، وبالتبعية، يتم توفير البشر ذاتهم أيضًا كمورد له قيمة، إن المعرفة تكون من الموارد الطبيعية وتطوير موارد حديثة التي لها قيمة وتجعل الموارد البشرية من موارد بشرية أعظم تشمل النمو والتنمية بكفاءة.

أي مورد يقوم على حد ضخم على توافرها، وبالتالي المحفاظة على هذه الموارد أمر إلزامي، يعد توفير المياه والأشجار أو الغابات هو الخطوة الرئيسية للمحفاظة على الموارد، يعتبر اختيار المصادر المتجددة كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح بديلاً عن الوقود الأحفوري أختياراً حكيمًا.

سيؤدي الاستعمال المنظم للموارد إلى المحافظة عليها، سنكون متمكنين من استخدامها لمدة طويلة وترك بعضها في المتجر للأجيال المستقبلية أيضًا، يجب التركيز على التنمية الدائمة.

الدول التي بها أكبر قدر من الموارد الطبيعية

  • أستراليا: تأخذ أستراليا 19.9 تريليون دولار أمريكي عن التعدين، وهي تأخذ المرتبة العاشرة داخل القائمة، تعرف أستراليا، التي تصل مساحتها قرابة 80٪ من كل الولايات المتحدة، باحتياطياتها الضخمة من الفحم والأخشاب والنحاس وخام الحديد والنيكل والصخر الزيتي ومعادن الأرض الفريدة والتعدين هي الصناعة الرئيسية.
  • جمهورية الكونغو الديمقراطية: التعدين يعتبر أيضًا الصناعة الرئيسية داخل جمهورية الكونغو الديمقراطية، وفي عام 2009، كانت تمتلك جمهورية الكونغو الديمقراطية ما يقرب من 24 مليون دولار من الرواسب المعدنية بما في هذا أضخم احتياطي للكولتان وكميات الكبيرة من الكوبالت.
  • فنزويلا: وتعتبر هذه الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية قرابة 14.3 تريليون دولار من الموارد الطبيعية، وتعتبر المصدر الاساسي للبوكسيت والفحم والذهب وخام الحديد والنفط، أن احتياطيات البترول في البلاد أضخم من احتياطيات الولايات المتحدة وكندا والمكسيك جميعها، فنزويلا تعتبر ثالث أكبر منتج للفحم بعد كل من البرازيل وكولومبيا.
  • البرازيل: البرازيل بها سلع بقيمة 21.8 تريليون دولار بما في هذا الذهب والحديد والنفط واليورانيوم، وتتركز صناعة التعدين على البوكسيت والنحاس والذهب والحديد والقصدير، فتملك البرازيل أكبر رواسب من الذهب واليورانيوم في العالم وثاني أكبر بلد منتج للنفط ومع هذا، فإن الأخشاب تعتبر المورد الطبيعي الأكثر قيمة في كل البلد، حيث تتمثل لأكثر من 12.3٪ من إمدادات الأخشاب بالعالم.[2]

طرق الاستفادة من موارد الدولة

  • تعتبر إضافة القيمة نهجًا كاملاً، ولا يمكن للاقتصادات الحيوية المحلية أن تشد استثمارات تجارية ضخمة إلا عن طريق تطوير استراتيجيات للتثمينسليمة، يتم توضيحها بصورة واضحة ومتكاملة من خلال كل القطاعات الاقتصادية باستعمال الموارد البيولوجية والجينية.
  • السير الجديد عن استراتيجيات التثمين المحلية الخاصة بهم، التحدي الذي تتعرض له الكثير من البلدان هو الاستفادة من الاستثمارات التجارية المهمة، وللقيام بهذا، وتريد البلاد إلى النظر في اساليب قيمة لتجويد تصنيفها في ممارسة أنشطة الأعمال كونها شركاء الملائمين، للأعمال لإنشاء شراكات في الاكتشافات البيولوجية على مدار سلاسل القيمة باستعمال الموارد البيولوجية والجينية.
  • البلدان في احتياج إلى أن تكون اسبقية ولا يمكن الاعتماد فقط على الاشكال القانونية المتوفرة للمستخدمين المحتملين لإيجاد الفوائد التي ظهرت عن استعمال هذه الموارد ولكن يمكنها أيضًا تطوير نهج ممزوج يشمل بين الحوافز الأخرى المفيدة.
  • في العادة، يتواجد تثمين الموارد البيولوجية والجينية نافعية غير نقدية ونقدية، وتشتمل المنافع النقدية رسوم الترخيص، والمدفوعات الممنوحة، والمدفوعات التي للعينة، والمدفوعات الاساسية، والإتاوات التي عن تسويق المنتجات الشاملة من الموارد الجينية، ومع هذا، في الاغلب ما يتطلب التطوير الأولي لسلسلة القيمة امختصة في الموارد البيولوجية والجينية مجموعة شاملة ومتماسكة وكاملة من الحلول المالية لإشراك القطاع العام والقطاع الخاص والمجتمعات.

النهج المبتكر لموارد الدولة

  • يعطي كتاب BIOFIN Workbook 2018 نهجًا مبتكرًا ومتدرجًا ومكنه التكيف سيعطي البلدان قدرة التحديد للحلول المالية الأكثر مناسبة، يمكن أن تشتمل أمثلة الحلول المالية ما يأتي:
    • الإعفاءات أو التخفيضات الضريبية التي للشركات الخاصة التي ترغب، على سبيل المثال، في طلب مصادر خارجية لجزئية من البحث والتطوير في البلاد التي تعطي الموارد البيولوجية أو الجينية أو المعارف التقليدية المتصلة بها، لإعداد أو الدخول في مشروعات مشتركة مع الاختبارات المحلية، لتوظيف القوى العاملة المحلية، وتدريب المهنيين المحليين في استعمال التقنيات الحديثة، والاستثمار في وحدات الإنتاج داخل الموقع، أو التسويق والتوريد للمنتج النهائي داخل الأسواق الوطنية أو الدولية.
    • الأدوات المالية القوية والتي تتمثل، المنح البحثية التي تصرف عن طريق الصناديق الاستئمانية الوطنية كالصندوق الاستئماني للمحافظة والتكيف مع تغيرات المناخ أو في صندوق التنوع البيولوجي داخل مدغشقر للحث على البحث داخل مجالات التكنولوجيا النشطة، والسندات الزرقاء لإضافة قيمة إلى البيولوجية والجينية الموارد البحرية التي ستدعم بدورها الاقتصاد الأزرق والحفاظ في المناطق البحرية.
    • تطوير آلية تمويل بصورة فعالة لضمان التحويل للإيرادات المتوفرة عن طريق عقود الحصول وتقاسم للمنفعة إلى مقدمي الموارد الحيوية كما قد تختبر الآن في دولة تجريبية واحدة بالهند من خلال موجب مبادرة مشتركة من BIOFIN و PAGE.
    • أشكال أخرى من التمويل المبتكر، كالحلول التي تقوم على تقنية blockchain الموزعة مثل العملات المشفرة بنموذج أولي، على سبيل المثال، Cedar Coin أو Bio Coin لتحفيز الحفاظ على التنوع البيولوجي، وبذات الروح، إيضاع وضع نموذج أولي لعملة ABS وإطلاق العرض الأول للعملة لتجميع الأموال المهمة لدورة تمويل علوم الحياة والشركات الجديدة في مجال التكنولوجيا الحيوية لتحفيز قدرات البحث والتطوير المحلية.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: