أمثلة على الجر بالإضافة

كتابة: Nessrin آخر تحديث: 09 يناير 2022 , 12:14

أمثلة وتدريبات على الجر بالإضافة 

اللغة العربية تشتمل على علم هام وهو ما يسمى بعلم النحو، وذاك العلم يحتوي على قواعد كثيرة يجب على متعلمي اللغة العربية أن يكونوا على دراية بهذه القواعد دراية تامة، وذلك حتى يكونوا متمكنين بأساسيات هذه اللغة، ومن هذه القواعد النحوية قاعدة مهمة جداً ألا وهي قاعدة الجر بالإضافة .

 والآن يجدر الإنتقال لعرض أمثلة وتدريبات على ذلك : 

  1. رجعت الفتاة مكسورة الخاطر، حيث أضيف اسم المفعول (مكسورة) إلى نائب الفاعل (الخاطر).
  2. هذا الرجل كذاب الأقوال، حيث أضيفت صيغة المبالغة (كذاب) إلي مفعول هذه الصيغة (الأقوال).
  3. مستكشِف البترول ليس في عمله الآن، حيث تم إضافة اسم الفاعل ( مستكشف) إلي المفعول (البترول ).
  4. حضور الولد المدرسة وهو مريض إرهاق له، حيث تم إضافة المصدر وهو ( حضور) إلي الفاعل ( الولد).
  5. عاد الطفل مكسور الكتف، إضافة اسم مفعول إلى نائب فاعله.
  6. الله غفار الذنب إضافة صيغة مبالغة إلى مفعولها.
  7. هذه بنت حسنة الخلق إضافة صفة مشبهة إلى فاعلها.
  8. مهندس العمارات ليس في مسكنه، إضافة اسم فاعل إلى مفعوله
  9. مرور السيارة بالطريق بالعمس يشكل خطرا عليها إضافة مصدرإلى فاعله.

وفي كل الأمثلة السابقة يلاحظ أن الإضافة خاصة بالأسماء لا غير، لأن الأفعال مثلًا لا يمكن فيها أن يضاف فعل لآخر، وكذلك في الحروف فمن غير الممكن أن يضاف حرف لآخر، ولذلك كانت الإضافة خاصة بالأسماء فقط لا غير . 

وأيضًا يكون المضاف إليه مجرورًا دائمًا في كل أحواله وأشكاله لكن مع اختلاف علامة الجر  حسب حال الكلمة في اللغة العربية كقول أحدهم كمثال:

_ هذا بيت الزواحف، يكون إعراب كلمة بيت  خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة وهو مضاف، وأمَّا الزواحف تكون  مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة لأنه مفرد.

_ وأمَّا قول  هذا مسجد المسلمين، يكون مسجد مضاف، مسلمين مضاف إليه مجرور بالياء . 

_ إذا يُلاحظ أن الجر إما يكون بالكسرة أو الياء، ويكون الجر بالكسرة إن كان الاسم مفرد أو جمع مؤنث سالم ويكون بالياء إن كان الاسم جمع مذكر سالم أو مثنى أو اسم من الأسماء الخمسة أو الستة. 

_ كما يلاحظ في الأمثلة السابقة، أن المضاف ليس له شكل معين فهو يكون حسب حال الجملة فمن الممكن أن يكون مرفوعًا إن وقع خبرًا في جملة اسمية مثلًا أو مرفوعاً أيضًا إن وقع فاعلًا في جملة فعلية، أو أن يكون منصوبًا كأن يكون مفعولًا به أو حالًا، كقول:

_ شرب الطفل لبن أخيه، فيكون هنا لبن مفعول به منصوب بالفتحة وهو مضاف، أخيه، مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء، لأنه اسم من الأسماء الستة والهاء ضمير مبني في محل جر مضاف إليه.

_ وقوله أيضًا جاء الرجل غاضب الوجه، فيكون هنا غاضب حال منصوب وعلامة نصبه الفتحة وهو مضاف، الوجه مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة، لأنه مفرد. [1]

ما معنى في محل جر بالإضافة 

وبدايًة، الاسم الذي يجر هو اسم معرب لأن الاسم المبني لا يجر، الإضافة في اللغة العربية هي أن يضاف اسم  لاسم آخر فيكون الاسم الأول هو المضاف والثاني يكون المضاف إليه بشرط ألا يفصل بينهما بفاصل، أي يأتي الاسم الثاني (المضاف إليه) بعد الاسم الأول (المضاف)  مباشرة، ويكون كلاً من المضاف والمضاف إليه في جملة مفيدة سواء كانت جملة إسمية أو فعلية، المَحَلُّ: هو مصدر ميمي بمعني المكان الذي يحل فيه.

ومعني كلمة محل الإعراب في الإعراب النحوي : هو ما يستحقه اللفظ الواقع فيه من الإعراب إن كان معربًا، وهناك قاعدة تقول:

  1.  ضمير متصل باسم فهو في محل جر بالإضافة، كقوله : الزهرة لونها جميل، كتابك ورقه ملون،  ملابسي أنيقة.
  2. كل ضمير اتصل بحرف فهو في محل جر بحرف الجر، كقول أحدهم : سلمت على زيد الطويل. 
  3. كل ضمير اتصل بفعل، فهو في محل نصب مفعول به.
  4. كل ضمير اتصل بفعل ناقص فهو في محل رفع اسم هذا الفعل الناقص، كقوله : كانوا أطفالًا أشقياء. 

المجرور بحرف الجر والمجرور بالإضافة  

أولآ المجرور بحرف الجر يمكن تعريفه بأنه هو الاسم المجرور بحروف الجر والتي تتألف تقريبا من ثمانية حروف، وهم على النحو التالي: ( من -إلى – عن – على – في – الكاف – اللام – الباء )، ومثال على هذه الحروف في جمل مفيدة: 

  1. (وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ (22))  سورة الذاريات ، فالجار والمجرور في الآية الكريمة هوا ( وفي السماء ) وإعرابها يكون على النحو التالى : في : حرف جر مبني لا محل له من الإعراب، السماء : اسم مجرور بفي وعلامة جره الكسرة.
  2. سلمت على معلمى 
  3. اتصلت بخالي 
  4. آمنت بالله 

ثانيًا المجرور بالإضافة الإضافة هي أن يضاف اسم لاسم فيكون أحدهما مضاف والآخر مضاف إليه ويكون المضاف اسم نكرة، وضبطه يكون حسب حال الجملة وموقعه فيها .  

وأمَّا المضاف إليه يكون معرفة وحاله أن يكون مجرورًا دائمًا. 

مثال لذلك : هذا كتاب النحو، يكون إعراب كلمة كتاب : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، لأنه صحيح الآخر وهو مضاف  . 

و اعراب كلمة النحو : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة لأنه صحيح الآخر . 

ومثال آخر : هذا بيت الزواحف، فتكون  بيت مضاف والزواحف مضاف إليه.

 أمثلة على الجر بالإضافة من القرآن الكريم 

تساعد الأمثلة التي تؤخذ من القرآن الكريم على فهم القاعدة النحوية بطريقة أكثر ثباتًا في الذهن ولذلك سيتم عرض بعض الأمثلة على الجر بالإضافة من القرآن الكريم يرجى أن تساعد قارئ هذا المقال على فهم الجر بالإضافة :1. قال تعالي :((وَلَا تَتَّبِعُواْ خُطُوَٰتِ ٱلشَّيۡطَٰنِۚ إِنَّهُۥ لَكُمۡ عَدُوّٞ مُّبِينٌ)).  البقرة [168]   فالمضاف والمضاف إليه هنا هما : خطوات الشيطان 

  1. قال تعالي :((إِنَّ ٱلَّذِينَ يَكۡتُمُونَ مَآ أَنزَلَ ٱللَّهُ مِنَ ٱلۡكِتَٰبِ وَيَشۡتَرُونَ بِهِۦ ثَمَنٗا قَلِيلًا أُوْلَٰٓئِكَ مَا يَأۡكُلُونَ فِي بُطُونِهِمۡ إِلَّا ٱلنَّارَ وَلَا يُكَلِّمُهُمُ ٱللَّهُ يَوۡمَ ٱلۡقِيَٰمَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمۡ وَلَهُمۡ عَذَابٌ أَلِيمٌ ))

البقرة [174] فالمضاف والمضاف إليه هنا كان كلمتا ( يوم- القيامة ).

  1. قال تعالي : ((وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌۖ أُجِيبُ دَعۡوَةَ ٱلدَّاعِ إِذَا دَعَانِۖ فَلۡيَسۡتَجِيبُواْ لِي وَلۡيُؤۡمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمۡ يَرۡشُدُونَ )) البقرة[186]

فالمضاف والمضاف إليه هنا في هذه الآية الكريمة المليئة بالطمأنينة هو ( دعوة – الداعِ ).

  1. قال تعالي في سورة البقرة :((وَلَا تَأۡكُلُوٓاْ أَمۡوَٰلَكُم بَيۡنَكُم بِٱلۡبَٰطِلِ وَتُدۡلُواْ بِهَآ إِلَى ٱلۡحُكَّامِ لِتَأۡكُلُواْ فَرِيقٗا مِّنۡ أَمۡوَٰلِ ٱلنَّاسِ بِٱلۡإِثۡمِ وَأَنتُمۡ تَعۡلَمُونَ )) البقرة [188] فيكون أيضاً المضاف والمضاف إليه الواقعان في هذه الآية الكريمة هما : ( أموال – الناس ).
  1. قال تعالي في كتابه المجيد:((وَأَتِمُّواْ ٱلۡحَجَّ وَٱلۡعُمۡرَةَ لِلَّهِۚ فَإِنۡ أُحۡصِرۡتُمۡ فَمَا ٱسۡتَيۡسَرَ مِنَ ٱلۡهَدۡيِۖ وَلَا تَحۡلِقُواْ رُءُوسَكُمۡ حَتَّىٰ يَبۡلُغَ ٱلۡهَدۡيُ مَحِلَّهُۥۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوۡ بِهِۦٓ أَذٗى مِّن رَّأۡسِهِۦ فَفِدۡيَةٞ مِّن صِيَامٍ أَوۡ صَدَقَةٍ أَوۡ نُسُكٖۚ فَإِذَآ أَمِنتُمۡ فَمَن تَمَتَّعَ بِٱلۡعُمۡرَةِ إِلَى ٱلۡحَجِّ فَمَا ٱسۡتَيۡسَرَ مِنَ ٱلۡهَدۡيِۚ فَمَن لَّمۡ يَجِدۡ فَصِيَامُ ثَلَٰثَةِ أَيَّامٖ فِي ٱلۡحَجِّ وَسَبۡعَةٍ إِذَا رَجَعۡتُمۡۗ تِلۡكَ عَشَرَةٞ كَامِلَةٞۗ ذَٰلِكَ لِمَن لَّمۡ يَكُنۡ أَهۡلُهُۥ حَاضِرِي ٱلۡمَسۡجِدِ ٱلۡحَرَامِۚ وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَٱعۡلَمُوٓاْ أَنَّ ٱللَّهَ شَدِيدُ ٱلۡعِقَابِ )) البقرة [196] يكون المضاف في تلك الآية هو : شديد، والمضاف إليه هو : العقاب .

وبذلك يكون تم توضيح ما هو المضاف والمضاف إليه من هذة الآيات الكريمة، وكما هو موضح بها أن المضاف يكون دائمًا نكرة والمضاف إليه يكون معرفة، وأن المضاف يعرب حسب موقعه في الجملة، والمضاف إليه يعرب دائما مجرورًا لكن تختلف علامة الجر حسب حال الجملة من الإفراد والجمع وغيره. [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى