اعراض البواسير الملتهبة

كتابة: سارة حمزة آخر تحديث: 10 يناير 2022 , 16:36

اعراض البواسير الملتهبة

البواسير، هي عبارة عن أوردة منتفخة في منطقة فتحة الشرج أو المستقيم السفلي، هذه الأوردة تشبه الدوالي وقد تختلف شكل البواسير داخل المستقيم حسب الحالة فهي كما يطلق عليها البواسير الداخلية الموجودة تحت الجلد أو حول فتحة الشرج، ومنها ما يعرف بالبواسير الخارجية والتي توجد خارج فتحة الشرج  وهناك عدد كبير من الأشخاص الذين يعانون من التهاب البواسير من فترة إلى أخرى لأسباب مختلفة، ويجب التعرف على الأسباب الرئيسية حتى يمكن علاجها.

تختلف أعراض البواسير الملتهبة حسب نوع البواسير، كما أنها تختلف من حالة إلى أخرى، فهناك بعض الحالات التي تكون فيها الأعراض شديدة وحالات أخرى تعاني من بعض الأعراض الخفيفة، وذلك كما يلي: 

أعراض البواسير الخارجية

  • الشعور بتهيج أو حكة في منطقة الشرج.
  • انزعاج وألم شديد في منطقه الشرج.
  • حدوث تورم حول فتحة الشرج قد يستمر قوي يختفي في بعض الأوقات.
  • حدوث نزيف في بعض الحالات.

أعراض البواسير الداخلية 

توجد البواسير الداخلية داخل المستقيم حيث لا يمكن رؤيتها بالعين أو الشعور بها، إلا أنها تسبب ألم وفي بعض الأوقات الشعور بعدم الراحة ولكن يحدث بسبب البواسير الداخليه تهيج أو إجهاد أثناء مرور البراز،  وقد يسبب ذلك بعض الأعراض ومنها التالي: 

  • حدوث نزيف غير مؤلم أثناء عملية التبرز حيث يمكن حدوث هذا النزيف من خلال وجود كمية صغيرة من الدم في مناديل الحمام أو المرحاض.
  • حدوث عدم راحة أو الشعور بألم خفيف اثناء التبرز.
  • كمان البواسير الداخلية في بعض الأوقات تسبب ألم حول فتحة الشرج حتى وإن كانت غير ظاهرة.

أعراض البواسير المتخثرة

بالإضافة إلى الأعراض المختلفة التي تنتج عن البواسير الخارجية والبواسير الداخلية، وهناك نوع آخر من البواسير وهي البواسير المتخثرة والتي تكون عبارة عن تجمع دموي في البواسير الخارجية تشكل خثرة أو بما يعرف جلطة دموية، وقد يؤدي إلى الشعور بألم شديد في منطقة الشرج، وحدوث بعض الأعراض الناتجة عن ذلك أن هذه الأعراض كما يلي: 

  • حدوث ألم حاد في منطقة الشرج أو حول الطعام مما يسبب ألم شديد أثناء عملية التبرز.
  • حدوث تورم حول منطقة فتحة الشرج.
  • ظهور كتلة صلبة في المنطقة المحيطة بفتحة الشرج.[1]

أسباب البواسير الملتهبة

حتى يمكن علاج أعراض البواسير الملتهبة يجب معرفة الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى ذلك، حيث تصبح الأوردة الموجودة حول فتحة الشرج متمددة، وذلك بسبب الضغط الشديد الواقع عليها كما يمكن أن يحدث لها انتفاخ، وقد تتطور هذه البواسير الأوردة بسبب التالي:

  • حدوث تعب أو إجهاد أثناء حركة الأمعاء يسبب الإصابة بالبواسير.
  • الجلوس أثناء عملية التبرز على المرحاض في فترة طويلة بشكل خاطئ يسبب حدوث البواسير.
  • الإصابة بالامساك المزمن أو الإسهال من الأسباب الرئيسية لحدوث البواسير.
  • زيادة الوزن عن الطبيعي والسمنة المفرطة.
  • الجماع الشرجي يسدد حدوث البواسير الداخلية.
  • رفع أوزان ثقيلة بشكل مستمر ومنتظم سبب رئيسي في حدوث البواسير.
  • عدم تناول كمية كافية من الألياف في النظام الغذائي.

علاج البواسير الملتهبة

يمكن علاج البواسير الملتهبة بكل سهولة بعد التشخيص الصحيح ومعرفة السبب الرئيسي الذي يؤدي إلى ذلك، وهذا من خلال التالي: 

العلاج المنزلي

  • يمكن تخفيف الألم الناتج عن البواسير الملتهبة من خلال العلاجات المنزلية عن طريق تناول كمية كافية من الألياف.
  • تناول المزيد من الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة الغنية بالألياف، مما يساعد على تليين البراز.
  • عدم الإجهاد الشديد والتعب أثناء عملية التغوط هذا يساعد على الحد من أعراض البواسير التي تسبب ألم شديد.
  • عدم زيادة كمية الألياف في النظام الغذائي عن الحد المطلوب لتجنب المشكلات المتسببة في حدوث الغازات.
  • العلاج الموضعي عن طريق استخدام الكريمات التي تساعد على تخفيف البواسير أو بعض الضمادات والعوامل المخدرة.
  • الجلوس في ماء دافئ بشكل منتظم لمدة ربع ساعة مرتين خلال اليوم يساعد على تحسين أعراض البواسير.
  • يمكن تناول بعض المسكنات عن طريق الفم بعد استشارة الطبيب المعالج، فهي تعمل على تخسيس بعض الأعراض لفترة مؤقتة.

العلاج بالأدوية 

تزول الأعراض الناتجة عن البواسير في فترة حوالي أسبوع من استخدام العلاجات وفي حالة عدم التحسن يتم اللجوء إلى استخدام الأدوية التي تعالج من التهاب البواسير الحاد، حيث يقترح الطبيب بعض المراهم أو الكريمات التي تعمل على تخفيف الألم، ومن هذه العلاجات التالي: 

  • الهيدروكورتيزون من الأدوية التى تساعد على تخفيف الألم والحكة الموجودة حول فتحة الشرج.
  • بعض الكريمات التي تعمل على تخفيف الألم الناتج عن البواسير الملتهبة.
  • استئصال الجلطة الدموية في حالة البواسير الخارجية وتتم بعد 72 ساعة منذ ظهور هذه الجلطة.[2]

طريقة علاج البواسير نهائيا

حتى يمكن علاج البواسير نهائيا يجب الابتعاد عن السبب الرئيسي الذي يؤدي إلى حدوث هذه البواسير سواء كانت الداخلية أو الخارجية، ويتم ذلك من خلال بعض النصائح التي تساعد في علاج البواسير بشكل نهائي من خلال التالي: 

  • يجب الحفاظ على لتنظيف المنطقة حول الشرج بعد عملية حركة الأمعاء بشكل مستمر.
  • عدم الجلوس على وسادة قابلة للنفخ او الضغط على المنطقة بشكل مستمر حتى لا يسبب في حدوث البواسير.
  • استخدام المناديل الورقية غير المعطرة وتجنب الروائح والعطور في منطقة الشرج.
  • استخدام الكمادات الباردة على منطقة البواسير يعمل على تخفيف الانتفاخ والالم.
  • عدم حك منطقة حول الشرج حتى لا يزيد الألم.
  • عند الشعور بالحاجة يجب الذهاب إلى المرحاض بشكل سريع حتى لايتم امتصاص السوائل مرة أخرى.
  • تناول كمية كافية من السوائل والمشروبات والماء خلال اليوم.
  • يمكن تناول مشروبات تحتوي على الكافيين مثل القهوة أو الشاي.
  • إدخال الألياف داخل النظام الغذائي يساعد على علاج البواسير من خلال عدم الاصابة بالامساك.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم حيث يمكن ممارسة أسهل التمارين وهي رياضة المشي بشكل سريع.
  • تناول المواد الملينة التي تعمل على تسهيل حركة الأمعاء مثل السوائل أو الكبسولات.
  • استخدام المراهم أو الكريمات التي تعمل على تخفيف ألم البواسير.

التخلص من البواسير

يمكن التخلص من البواسير من خلال تجنب الأسباب التي تؤدي إلى ذلك وأشهرها الإصابة بالإمساك الشديد أو الأسباب الاخرى التي تم ذكرها في السابق، ويتم التخلص من البواسير بشكل نهائي من خلال تغيير بعض العادات الصحية خلال اليوم أهمها عند الذهاب إلى المرحاض أو الوقاية من ظهور هذه الأعراض، حيث يجب اتباع التالي: 

  • استخدام الملح الانجليزي في حوض الماء يساعد على تخفيف الألم والتورم في منطقة حول الشرج.
  • وضع كمادات باردة للتخفيف من الانتفاخ أو التورم.
  • تناول المكملات الغذائية التي تعمل على تخفيف أعراض البواسير.
  • استخدام الزيوت العطرية حيث تعمل على تخفيف أعراض البواسير.
  • الربط من خلال استخدام الشريط المطاطي الذي يساعد على الحد من انتشار البواسير.[3]

ويمكن علاج أعراض البواسير الملتهبة من خلال تحديد الأسباب الرئيسية في حدوث البواسير بأنواعها المختلفة باستخدام العلاج المناسب سواء كان العلاج المنزلي أو الأدوية التي يصفها الطبيب المعالج، ويعتمد العلاج على التشخيص السليم من خلال تحديد الأعراض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى