الأمراض التي تسببها الرطوبة

كتابة: samah osman آخر تحديث: 14 فبراير 2022 , 18:36

الأمراض التي تسببها الرطوبة

وجود الرطوبة والعفن التي تكونه أضرار عديدة على الصحة حيث توضح NHS أن الاتصال المباشر أو غير المباشر مع جراثيم العفن الماتج من الرطوبة يمكن أن يجعل الشخص أكثر عرضة للعديد من الأمراض مختلفة مع ظروف صحية المختلفة، ومن هذه الأمراض مايلي:

  • مشاكل الجهاز التنفسي التي يسببها العفن

تعتبر مشاكل الجهاز التنفسي من أكثر الأمراض التي يسببها الرطوبة أنتشاراً وبالتحديد لدى الأشخاص التي تعيش داخل أماكن مليئة بالعفن والرطوبة، وتشمل مشاكل الجهاز التنفسي الأعراض الآتية:

  1. صعوبة في التنفس.
  2. ضيق في الصدر.
  3. السعال والصفير.

وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة ولكنها يمكن أن تزيد مع زيادة وجود الجراثيم والعفن والرطوبة مع التعرض لهم لفترات زمنية طويلة كما يمكن أن تتطور مشاكل الجهاز التنفسي عند بعض الأشخاص حتى تصل إلى عدوى تنفسية أكثر تعقيدًا مثل نزلات البرد وأيضاً تزداد سوءاً كلما زاد التعرض للرطوبة والجراثيم لفترات طويلة من الزمن وتتطور الأعراض الخاصو بتطور مشاكل الجهاز التنفسي حتى تصبح الأتي:

  1. السعال الشديد.
  2. حمى خفيفة وتحديداً لدى الأطفال.
  3. انسداد أو سيلان الأنف.
  4. ألم أو ضغط في الرأس.
  5. حكة أو التهاب الحلق.
  6. العطس.

وإذا شعرت أو واجهت هذه الأعراض لفترات طويلة من الزمن فأعلم أنها بسبب وجود الرطوبة داخل المنزل ويجب حلها على الفور حتى لا تزداد الحالة سوءاً.

  • يسبب العفن الربو

من الأعراض المقلقة والأشد خطورة بسبب الرطوبة هو تأثير الرطوبة على الجهاز التنفسي الذي يسبب الربو حيث لا يسبب العفن بصورة مباشرة الربو ولكن إذا كان الشخص يعاني من حساسية ضد العفن فهذا يعني ان التعرض لجراثيم العفن تسبب نوبات من الربو بشكل أكثر خطورة.

  • الرطوبة تسبب الاكتئاب

وجدت دراسة أجريت عام 2007 أثبتت بأن هناك صلة بين وجود الرطوبة والعفن والجراثيم داخل المنازل والاكتئاب حيث من الممكن أن يسبب التواجد داخل المنزل الرطب إلى إلحاق الضرر بالممتلكات الخاصة بالمنزل مما يشعر الشخص بالضغط والقلق والإرهاق وهذه عوامل تساعد على الإصابة بالإكتئاب، وأوضحت بعض الأبحاث الأخرى أن المواد السامة الناتجة من عفن الرطوبة يسبب ظهور أعراض الأكتئاب والقلق وتشتت الأنتباه والأرق، لذلك يعتبر اكتشاف المشاكل النفسية التي تسببها الرطوبة والعفن صعبة مقارنة بأكتشاف المشاكل الجسدية الأخرى الناتجة من العفن والجراثيم والرطوبة.

هل الرطوبة تؤثر على التنفس

يوجد العديد من الأبحاث والدراسات البحثية التي تؤكد أن تعرض الشخص للرطوبة والعفن الناتج منها قد يؤثر على الجهاز التنفسي مما يسبب الآتي:

  • الربو.
  • التهاب الرئة المفرط.
  • التهاب الجيوب.
  • التهاب الشعب الهوائية.
  • التهابات الجهاز التنفسي.

وعند الأشخاص المصابة بالربو من قبل أو الأشخاص التي لديها التهاب الرئة مفرط الحساسية هم الأشخاص المعرضين لخطر التقدم وشدة هذه الأمراض إذا لم يتم القضاء على الرطوبة لكي يعيشوا في جو صحي، وتوجد الرطوبة في مختلف الأماكن وفي العديد من الأماكن مثل المنازل وعلى الأسقف والنوافذ وتسبب العديد من المشاكل والأضرار الصحية.

وعند ارتفاع معدل الرطوبة من الممكن ان تصل إلى تكوين العفن والفطر والبكتيريا ومن الممكن أن تتسبب في سقوط وانهيار مواج البناء نتيجة لوجود العفن الذي يسبب مجموعة من الفطريات التي تعمل على رطوبة وتلف المواد والتي من الممكن أن توجد على التربة أو على أسطح النبات أو على المواد الميتة أو المتحللة، حيث يوجد حوالي ألالاف الأنواع من العفن الناتج عن الرطوبة كما تتكيف هذه الأنواع العديدة مع ظروف الرطوية.[1]

أعراض الرطوبة في جسم الإنسان

بعض الأشخاص هم أكثر حساسية عن غيرهم وتحديداً:

  • الرضع والأطفال.
  • النساء الحوامل
  • كبار السن.
  • أولئك الذين يعانون من مشاكل جلدية مثل الإكزيما.
  • الذين يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي مثل الحساسية والربو.
  • أولئك الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة مثل أولئك الذين يعانون من العلاج الكيميائي.

لذا يجب على هؤلاء الأشخاص الابتعاد عن الرطوبة والعفن أكثر من غيرهم حيث يزيد العفن من الأشياء التي تزيد من الحساسية أو المهيجات لدى الأشخاص وهذا عن طريق الاستنشاق أو عن طريق لمس العفن مما يسبب حدوث تهيج أو تحسس لدى الشخص لذلك التعرض المباشر وغير المباشر للرطوبة من الأشياء الخطيرة والمضرة على الصحة لذلك ينصح دائماً بالأبتعاد عن أماكن الرطوبة

ويظهر في عدة أشكال مثل:

  • العطس.
  • سيلان الأنف.
  • احمرار العينين.
  • الطفح الجلدي.
  • يمكن أن تسبب العفن أيضًا نوبات الربو.

أسباب الرطوبة والعفن

من أسباب وجود العفن والبكتيريا هو وجود الرطوبة المفرطة والتي من الممكن أن تحدث داخل المباني التي تنتج عن تسريب بعض الأنابيب أو بسبب ارتفاع نسبة الرطوبة في الأدوار الأولى وتحديداً في الدور الأرضي أو نتيجة لتسرب مياة الأمطار التي تعمل على تلف أسقف بعض البيوت او حول النوافذ، ومن الممكن أن توجد الرطوبة داخل البيوت أو المباني الجديدة بسبب الرطوبة الناتجة من المياة المستخدمة في البناء والتي تترك نسب من الرطوبة داخل المنزل.

وفي حال إذا وجد عفن أو رطوبة داخل المنزل فلابد من معرفة السبب حتى يتم إصلاح التلف وقت وقت سريع وذلك بسبب أضرار الرطوبة في المنزل الخطيرة والقضاء من وجود رطوبة في الهواء لا يتكون العفن داخل المنزل حتى لو بكميات قليلة ويسبب أضراراَ عديدة للصحة.[2]

هل الرطوبة الجو تسبب الحساسية

الحساسية والطفح الجلدي  من المشاكل الشائعة التي يسببها جراثيم العفن الناتج من الرطوبة حيث أن الطفح الجلدي يسبب الحساسية المفرطة التي قد يصل إلى فتح في الجلد  مثل الإصابة بالإكزيما، وفقًا لـ NHS فإن الطفح الجلدي التحسسي يظهر عادة على عدة أشكال مثل التالي:

  • البشرة الجافة والحمراء والمتشققة.
  • طفح جلدي أحمر مرتفع ومثير للحكة.
  • الحكة.
  • الأحمرار.
  • دموع العين نتيجة التهاب الملتحمة.

أضرار الرطوبة في المنزل

وجود الرطوبة والعفن في المنزل من عوامل الخطر الموجودة بإستمرار داخل المنزل والتي تسبب العديد من المشاكل الصحية لدي البالغين والاطفال والتي تزاداد سوءاً مع استمرار تعرضها على فترات طويلة سواء كان تعرضها بصورة مباشرة او غير مباشرة مثل إزالة العفن عن طريق اللمس والتي تسبب نوبات الربو أو رد فعل تحسسي أو التهاب الجهاز التنفسي أو ظهور مشاكل جلدية مثل ظهور الأكزيما لذا يجب القضاء على وجود الرطوبة نهائياً داخل المنزل وذلك عن طريق إزالة العفن من المنزل نهائياً ولكن بطرق غير مباشرة بدون أي لمس وأخذ جميع الأحتياطات التي تحمي الشخص من التعرض للعفن حماية الوجه واليدين قبل إزالة العفن لتجنب أي مشاكل تحسسية أو مشاكل جلدية ومن الضروري استخدام المنتجات المضادة للعفن لمنع ظهوره مجدداً، عمل تهوية بصورة مستمرة للمنزل وتحديداً لغرف النوم والحمام وأماكن تواجد العفن داخل المنزل.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: