ما هي العضلة ذات الرأسين ؟.. وأين توجد

كتابة: samah osman آخر تحديث: 27 يناير 2022 , 17:16

أين توجد عضلة ذات الرأسين العضدية

عضلة ذات الرأسين العضدية هي عضلة مكونة من عضلة ذات رأسين طويلة وأخرى قصيرة وتوجد في مقدمة الذراع التي تساعد الشخص على القيام بثني الكوع وبتدوير الذراع وأيضاً رفع الذراع على شكل مستقيم للأمام كما إنها تساعد العضلات والأوتار العضلية ذات الرأسين على الثبات الجيد للكتف بالإضافة إلى الحفاظ على مركز الذراع داخل تجويف الكتف ، ويتصل وتر العضلة ذات الرأسين الطويلة بأعلى التجويف الخاص بالكتف كما يتصل الرأس القصير بوتر العضلة ذات الرأسين ويتصل أيضاً وتر العظم بمنطقة نصف القطر في منطقة الكوع.

اسباب اصابة عضلة ذات الرأسين

من الأسباب التي تسبب إصابة عضلة ذات الرأسين هي الإجهاد الذي يؤدي إلى التمدد المفرط في العضلة أو التحمل الزائد للأنسجة العضلية في الذراع ويحدث هذا عند تحمل الأنسجة العضلية الضغط الشديد ومن الممكن أيضاً اضابة عضلة ذات الرأسين إلى التلف في ألياف العضلات مما يؤدي إلى تمزقها، وفي بعض الحالات التي يحدث فيها تمزق جزئي، ومن الأسباب الأخرى التي تسبب الإصابة إلى عضلة ذات الرأسين هي الأسباب التالية:

  • الإصابة المباشرة في الذراع.
  • الإصابات التي تحدث نتيجة الألعاب الرياضية القاسية.
  • الرياضيات التي تتركز على العضلات والتي تسبب إصابة مباشرة مثل تلف عضلة ذات الرأسين مثل رياضة رمي الكرة أو القيام بتأرجح المضرب والسباحة أو رياضة رفع الأثقال.
  • بعض الإجراءات داخل الأنشطة التي تقام يومياً وقد تتكرر بشكل يومي مثل حمل الحقائب الثقيلة أو العمل بالمطرقة الثقيلة.
  • التغيرات التنكسية التي تحدث لألياف العضلات نتيجة الشيخوخة.

تمزق وتر العضلة ذات الرأسين

يحدث تمزق في عضلة ذات الرأسين نتيجة للتعرض للإجهاد العضلي المباشر على عضلة ذات الرأسين وقد يحدث هذا التمزق بمستويات مختلفة من الألم الناتج من التمزق وهذا تبعاً لمستوى الضرر الناتج من هذا التمزق ومقدار الضرر التي لحق بالعضلة، ومن الممكن أن يحدث هذا التمزق في العديد من الأماكن مثل منطقة الكتف أو منطقة الوسط أو منطقة أسفل الكوع، وإذا قام الشخص المصاب برفع الذراع إلى الأمام بعد الإصابة بالتمزق فقد يسبب هذا ارتفاع مستوى الألم في منطقة الكتف ومن الممكن ارتفاع مستوى الألم نتيجة القيام ببعض الأنشطة الخاطئة بعد التنمزق مثل القيام بالرمي أو حمل بعض الأشياء فوق الرأس.

وجميع هذه الأشياء قد تؤدي إلى تلف الأوعية الدموية الصغيرة التي تسبب بعض الكدمات أو التورم في أماكن التمزق ومن العوامل التي تدل على حدوث التمزق أو تفاقم الألم هو سماع صوت فرقع طفيف او الشعور بألم أو شعور غير مريح في منطقة الذراع أو منطقة الكتف وفي هذه الحالة يكون الشخص محتاج إلى العلاج سريعاً وفي حالة ترك الإصابة دون علاج قد يتطور إجهاد عضلة ذات الرأسين حتى تصل إلى تمزق العضلات أو الإجهاد الشديد في الأوتار الخاصة بعضلة ذات الرأسين والتي قد تؤدي إلى حدوث انفصال في عضلة ذات الرأسين.

تشخيص إجهاد العضلة ذات الرأسين

قد ينتج نتيجة الاستخدام المفرط لمنطقة الكتف ولمنطقة الذراع ومنطقة الكوع الألتهاب الذي يصيب الأوتار الخاصة بعضلة ذات الرأسين، والأوتار تعتبر من الهياكل القوية التي تربط العضلة ذات الرأس الرأسين بعظام الكتف والمرفق

وتحديداً قد يحدث الضرر في وتر العضلة ذات الرأسين القريبة وهذا ما قد يسبب الضرر والتلف في وتر عضلة ذات الرأسين الموجودة في منطقة الكتف وأغلب حدوث التلف قد يحدث في وتر عضلة ذات الرأسين القريبة وتحدث عند الرأس الطويلة للزتر العضلي وهذا ما قد يشعر الشخص بالألم والضعف الشديد في الذراع ويزداد الألم في منطقة الذراع وتحديداً عند رفع الذراع أو عند القيام بحركة الرمي أو القيام بالسحب أو القيام بحركة للذراع بدءاً من راحة اليد حتى مقدمة الذراع والذي يحدث صوت قرقعة في الكتف.

العضلة ذات الرأسين الكتف

عند الإصابة بإجهاد العضلة ذات الرأسين في منطقة الكتف أو منطقة الذراع يجب استشارة الطبيب على الفور لإجراء الفحص على منطقة الكتف ومنطقة الذراع لفحص المنطقة المصابة والكشف في حال حدوث تمزق أو تورم للمنطقة المصابة أو في حال حدوث أي ألتهاب وخلال الكشف الطبي سوف يظهر أي حدوث رخو للأنسجة داخل منطقة الكتف أو الذراع والذي من الممكن أن يؤدي إلى حدوث تشوه في الأنسجة أو ألتهاب خفيف أو شديد أو تشوه في العظام الذي من الممكن أن يصل حد ضمور العضلات أو الإحمرار الذي يظهر على الجلد وعند سوء الحالة قد يحدث انفصال في الأوتار الموجودة في منطقة الكوع ومن الممكن أن يصبح الوتر في مكان غير مكانه الأصلي.

وفي حال إصابة الشخص بالعديد من هذه الأعراض في وقت واحد فقد يؤدي هذا إلى تشخيصات كثيرة ولكن في هذه الحالة قد يحسم من خلال استخدام الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية او التصوير بالرنين المغناطيسي أو الموجات فوق الصوتية المرئية من أجل تحديد التشخيص بشكل صحيح ولمعرفة مدى وصول التلف داخل الأنسجة الرخوة وهذا من أجل معرفة السبب الصحيح وراء الإصابة ولمعرفة العلاج الصحيح.[1]

علاج التهاب وتر العضلة ذات الرأسين

على الرغم من أن التهاب الأوتار ذات الرأسين يمكن أن يؤدي إلى الشعور بألم شديد إلا أنه يوجد العديد من أنواع العلاج الذي يمكن معرفته إذا تم الكشف مبكراً وبصورة صحيحة، وعند الإصابة بحالات خفيفة من الألم في عضلة ذات الرأسين من الممكن أن يتم استخدام بعض الطرق البسيطة داخل المنزل لتخفيف الألم مثل استخدام الكمادات الباردة أو الثلج لتخفيف الألم والتورم الذي يححدث بعد الإصابة بألتهاب الأوتار ومن الممكن أستخدام الأسبرين أو الأيبوبروفين لتخفيف الألم أو التورم أيضاً.

ولكن دائماً ما ينصح الأطباء بعد القيام بالأمور الشاقة مثل رفع الأمور الثقيلة أو ثني منطقة الكوع أو رفع الأشياء الثقيلة فوق الرأس والقيام بالراحة التامة لعدم ارتفاع الشعور بالألم أو تطور الحالة المرضية، ويوجد عند بعض الحالات أن يقوم الطبيب بتحويل الحالة المرضية إلى العلاج الطبيعي لعلاج منطقة الكتف أو المرفق، وفي الحالات شديدة الألتهاب الذي يصيب الأوتار ولكن دون تمزق ينصح الاطباء بأخذ حقن الكورتيكوستيرويد التي تعمل على تخفيف الألم وعلاج الألتهاب ويساعد الوتر على الشفاء.

ولكن ليس من الصعب عند المصابين الذين قاموا بعملية جراحية لعلاج ألتهاب الأوتار بإمكانية تحريك الذراع دون الشعور بالألم، وذلك لأن أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الأوتار هو الإفراط في القيام بالأمور الشاقة لذلك يعتبر العلاج الأكثر فعالية هو عدم القيام بالأنشطة الشاقة التي تصيب عضلة ذات الرأسين أو القيام بالأنشطة البدنية الشاقة، ولكن بعد القيام بإتمام خطوات العلاج يمكن العودة تدريجياً إلى النشاط اليومي لتجنب الإصابة مجدداً ولعدم الشعور بالألم من جديد.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى