قصة فيلم girl in the box .. ” قصة حقيقية تحولت الى فيلم عالمي

كتابة: Ashrakat Hamdy آخر تحديث: 02 فبراير 2022 , 17:45

قصة فيلم girl in the box

هي قصة حقيقة وقعت في لوس انجلوس تحولت إلى فيلم عالمي وهو واحد من أهم أفلام الدراما وعلى الرغم من مرور أكثر من سبع سنوات على الفيلم إلا أنه لا يزال من أهم الأفلام، تدور أحداث الفيلم  في عام 1977 قد حدث اختطاف لـ  فتاة من قبل زوج وزوجة وحبسها في تابوت خشب وعندما سمح لها الخاطفون بالخروج  كان ذلك فقط من أجل أنهم إساءة معاملتها بشكل فظيع. 

فيلم girl in the box

اسم الفيلم  girl in the box.
مدة عرض افيلم 124 دقيقة.
إخراج ستيفين كيمب “Stephen Kemp”.
بطولة الفيلم اديسون تيملين “كولين”  ، زين هولتز  “كاميرون” ، زيلدا ويليا مز “جينس”، شيلين باتون.
تصنيف الفيلم   إثارة ودراما.
لغة الفيلم الإنجليزية _ كندا.

[1ي

ملخص فيلم girl in the box

يبدأ الفيلم في مشهد غامض حين يقوم رجل بقيادة سيارة ومعه فتاة وهي زوجته ثم يذهبون إلى الغابة ويقومون بإخراج جثة لفتاة ثم يقومون بدفنها، وعند شروق الشمس وانتهائها من دفن الجثة ويقومون بالرجوع إلى المنزل وأثناء العودة إلى المنزل في الطريق تقول “جينس” زوجة “كاميرون” أنها لم تكن تعلم أن الفتاة سوف تموت من التعذيب.

وفي صباح يوم 19 من شهر مارس عام 1997 يكون هناك فتاة تُعدي “كولين” تقف على الطريق العام تبحث عن أحد لتوصيلها ثم يراها “كاميرون” وزوجته ويأخذونها معهم للتوصيل، تخبرهم “كولين” أنها ذاهبة لعيد ميلاد صديقتها في كاليفورنيا  وأنها لا تحب ركوب المواصلات وإنفاق المال عليها وتفضل أن الناس يقومون بتوصيلها.

تذهب “كولين” للحمام داخل بنزينة على الطريق ويقوم “كاميرون بإخراج صندوق وبه قفل ووضعه في السيارة ثم أخبرها “كاميرون” أنهم ذاهبون لزيارة الكهوف الثلجية فقط ومن الأفضل أن تأتي معهم ثم توافق، تخرج “كولين” من السيارة ويقوم “كاميرون” بتهديدها بسلاح ويقوم بتكتيفها ووضع رقبتها في الصندوق.

ثم يذهبون إلى المنزل ويضع “كاميرون” “كولين” في قبو المنزل ويقوم بتقطيع ملابسها ويقوم بضربها وتعذيبها بوحشية ثم يضع رأسها مرة أخرى في الصندوق ويتركها وفي اليوم التالي يقوم “كاميرون” بالنزول إليها وتأكيلها وجعلها تقضي حاجتها، ويبدأ في تعذيبها وتكون “جينيس” زوحته متواجدة وتشعر بالذنب عند سماع صوت الفتاة.

في اليوم التالي تخبر “جينيس” زوجها “كاميرون” عن ما سوف يفعله في “كولين” ويقول لها انه يريد الاحتفاظ بها مثل الحيوانات الأليفة، ثم يقوم “كاميرون” بصنع تابوت خشبي حتى يضع “كولين” فيه، وتكون كولين مرعوبة وتتذكر يوم الحادث وأن والدها أخبرها أنه يجب أن تركب القطار أفضل وأنها عندما كانت في البنزينه شعرت أن أمر ما سوف يحدث ولكنها اختارت البقاء معهم.

تأتي مكالمة لـ والد “كولين” ويعلم أن أبنته مفقودة ويذهب للشرطة للإبلاغ عن فقدان ابنته وبعد ستة أشهر من خطف “كولين” تذهب “جينيس” إلى زوجها “كاميرون” وتخبره أنها حامل، وبعد فترة يفكر “كاميرون” في جعل “كولين” عبدة له ويقنع زوجته أن تقوم بعمل عقد مزيف للعبودية ويقنع “كولين” بذلك وأنه يعمل في شركة للعبودية وتقوم بتوقيع العقد وأنه سوف يقوم بمعاملتها بطريقة أفضل ويقول لها أنها بذلك تكون عبدة له بشكل قانوني وإذا حاولت الهرب سوف تقوم الشرطة بالقبض عليها.

بعدة فترة يقوم “كاميرون” بوضع طوق للكلاب على رقبة “كولين” ويخبرها بواجباتها التي يجب أن تفعلها مثل تنظيف المنزل، وبعدة فترة تنجب زوجته “جينيس” فتاة ويخرج “كاميرون” “كولين” من التابوت الخشبي ويجعلها ترى الطفلة  وتعود للتابوت مرة أخرى، ثم قام “كاميرون” باختلاق قصة وهمية عن فتاة حاولت الهرب من سيدها وقامت الشركة بتبليغ الشرطة وقاموا بالقبض عليها وقطع أطرافها وقام إختلاق القصة لتخاف “كولين” ولا تحاول الهرب.

تبدأ “جينيس” أن تشعر بالغير على زوجها من الفتاة وتعاملها بشكل سيء وتجعل زوجها أن يقوم بتعذيب الفتاة دائماً، وفي أحد الأيام تذهب الفتاة مع “كاميرون” للغابة ويجرح “كاميرون” يديه عند تقطيع الشجر وتفكر “كولين” في الهرب ولكنها تتذكر القصة وتخاف.

وتقول “جنيس” لزوجها أنها لا تريد الفتاة في المنزل ولكن يقترح عليها أن تنام الفتاة معهم على نفس السرير، وبعد مرور أربع سنوات من الخطف تلاحظ “كولين” أن الطفلة قد كبرت كثيراً ويتركها “كاميرون” ويذهب هو عائلته في رحلة ولكن لا تهرب “كولين” أبداً وتظل في المنزل خوفاً من “كاميرون” وعقد العبودية.

ثم يقرر “كاميرون” إخراج “كولين” من التابوت ويقول لها أنه سوف يقوم بإقامة علاقة مع الفتاة، وتشعر “جينيس” بالذنب وبعد مرور ست سنوات من العبودية والتعذيب يقرر “كاميرون” أن يأخذ “كولين” لأهلها ولكن بشرط أن لا تقول لهم شيء وإلا سوف يتم تقطيع أطرافها، ولكن يجب أن يختبرها أولاً لعلم أنها تحت أوامره ولن تخالف وبالفعل يقوم وبضع بندوقية نحو رأسها ويقول لها أن تطلق النار على نفسها وتنفذ “كولين” أوامره وتقوم بفعل ذلك ولكن لا يقوم هناك طلق ناري داخل البندقية.

يذهبون لمنزل أهلها ويقوم “كاميرون” بإخبراهيم أنه صديق لـ “كولين”، ثم يحذرها “كاميرون” بعدم إخبار عائلتها بشيء حتى لا يقوم بقتل عائلتها، ويصلون لمنزل عائلة “كولين” يكونوا مسرورين جدًا برؤية ابنتها ويتركهم “كاميرون” ويذهب وتلاحظ “بون” أخت “كولين” أن هناك شيء غريب يحدث، ويعود “كاميرون” ويذهب هو و”كولين” لمنزلهم ويخبرها “كاميرون” أنه يريد الزواج منها ولكن تسمع زوجته وتغضب كثيراً وتقرر ترك المنزل والذهاب لمنزل أهلها.

يقوم “كاميرون” بتعذيب “كولين” وتشعر “جينيس” بالذنب تجاه الفتاة فتقرر العودة للمنزل وتحريرها وتقوم بذلك وتخبر “كولين” أنها حرة وأنه ليس هناك عقد عبودية وأن ذلك كله كذب ثم تحكي لها عن الفتاة التي قاموا بقتلها ودفنها منذ سبع سنوات عند رؤيتها، وتقوم بتوصيلها لعائلتها و تقوم بالإبلاغ عن “كاميرون” ويتم الحكم عليه بـ 114 سنه سجن.[2]

نقد فيلم girl in the box

قد واجهه الفيلم بعض النقد ولكنه لم يكن نقد سلبي تماماً بل كان نقد إيجابي يوضح رؤية الفيلم، فقال النقاد أنها قصة عاطفية ودرامية ولكن ليس لها أي تحول مثل محاولة الهرب أو التمرد لذلك يمكن مشاهدة الفيلم مرة واحدة، ورأي نقاد آخرون أن الفيلم يتحدث عن التوعية للفتيات ونصحهم بعد الثقة بالأشخاص.

قال بعض النقاد الآخرين أن الفيلم يحتوي على عنف (عبودية) ومواقف للبالغين جدًا ولا يمكن تحمل المشاهد، ولكن يجب أن ترى هذا الفيلم فقط للتوعية والأخذ بالاعتبار فيما يحدث.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى