قصة فيلم The Foreigner مقتبسة من رواية The Chinaman

كتابة: Ashrakat Hamdy آخر تحديث: 04 فبراير 2022 , 22:15

قصة فيلم The Foreigner

يتحدث الفيلم عن أب تم قتل ابنته على يد عصابة إرهابية وهذا الأب كان جندي لدى القوات الخاصة والسرية في السابق ثم تقاعد، ويبدأ الأب في البحث عن الأشخاص الذين قاموا بقتل أبنته ويصل لشخص هام في البلدة ويحاول الوصول إلى معلومات عن الأشخاص الإرهابيين ولكن لا يصل إلى نتيجة، الفيلم تم إنتاجه عام 2017 وحصل على مشاهدات عالية وهو مقتبس من رواية The Chinaman.[1]

ملخص فيلم The Foreigner

يبدأ  الفيلم في لندن مع الأب “كوان” ينتظر ابنته أمام المدرسة وهي ابنته الوحيدة “فان” ويذهبون لشراء فستان حفلة تخرج “فان”، ويصلون لمحل الفساتين ويكون بجواره بنك وتذهب “فان” لحجز الفستان وسوف يأتي لها والدها بعد وضع السيارة في مكان قريب وأثناء سير “فان” تجد شخص ينزل من على دراجة نارية وتقع منه مفاتيح الدراجة ويلتقطها و يختفي من المكان.

وعندما يقف “كوان” أمام محل الفساتين وفجأة تنفجر قنبلة تكون موجودة في الدراجة النارية ويتم تدمير البنك ومحل الفساتين ويكون هناك كثير من الضحايا ويصاب “كوان” ولكن يدخل إلى المحل ويبدأ في البحث عن ابنته ويتم تصوير الحادث وتكون صوره “كوان” وهو يحتضن ابنته في مشهد مؤثر.

ثم يصل أخبار الحادث لـ “ليام” نائب وزير أيرلندا ويكون هو المسؤول بنفسه عن التحقيق وذلك لتقليل نسبة حدوث إنفجار أخر، تذهب الشرطة إلى منزل “كوان” وهو لا يستطيع تصديق ماحدث لابنته.

يبدأ “ليام” في التحقيق ويحاول الوصول إلى الجماعة الإرهابية ويطلب الأجتماع مع جميع الأحزاب التي من الممكن أن تكون سبب الإنفجار، وأثناء التحقيق في لندن عن الإنفجار يكون الشخص المتسبب في الانفجار مجهول تماماً ويكون المحقق الأساسي للقضية القائد “بورملي” وهو معروف بشخصيته القوية، ثم يذهب “كوان” لمقابلة القائد ويحاول الأستفسار إذا كانت الشرطة قد وصلت لأي شيء ويطلب منه “بورملي” عدم المجيء مرة أخرى.

وبعد مرور ثلاث أسابيع عن الحادث دون أي أخبار يري “كوان”لقاء تلفزيوني للنائب “ليام” وهو يتحدث عن حزب الاتحاد وأنه كان أحد أفراده ويحاول “كوان” الوصول إلى “ليام” ويتصل به ويتحدث معه إنه يريد أسماء أي فرد من الحزب ولكن لا يخبره “ليام” بشئ، ومن الأفضل عدم التدخل في شئ لأنهم جماعة خطيرة.

في ذلك الوقت يقرر “كوان” أن يأخذ حق ابنته بنفسه ويتحرك بالسيارة ويشتري معدات كثيرة ويغير رقم تلفونه وبعدها يبدأ في التحرك على إيرلندا حتى يقوم بمقابلة “ليام” شخصياً ويستأجر شقة صغيرة للعيش فيها، ثم يذهب إلى مكتب “ليام” ويكون معه مشتريات تخص المنزل ولكن يرفض “ليام” مقابلته ولكن عندما يعلم أنه والد أحد الضحايا يقرر مقابلته.

ويتحدث معه ويطلب “كوان” أسماء أي شخص من الإرهابيين ولكن يرفض “ليام” وينكر أنه على علم بأي أحد ويقول له “كوان” أنه يشكره على مقابلته وأنه سوف يغير رأيه قريباً، ويغادر ولكنه يدخل إلى حمام موجود في المبنى،  ويجهز مكونات معينة في زجاجات إذا تم اختلاطها سوف تحدث أنفجار كبير ويبدأ في تجهيز الزجاجات في الحمام وبعد خروجه من المبنى يحدث انفجار قوي في المبنى وتأتي الشرطة للتحقيق وينكر “ليام” أنه يعلم من السبب ولكنه كان يعلم.

يأمر “ليام” حراسة أن يقوموا بالبحث عن “كوان” يقومون بطرده خارج البلد حتى لا يقوم بارتكاب مشاكل أخرى ويتصل به “كوان” ويهدده “ليام” أنه سوف يصل له ولكن “كوان” يخبره أنه قد بدأ اللعب وإذا قرر “ليام” أعطاءه الأسماء سوف يتوقف، يلجأ “ليام” لابن أخيه “شون” وهو قاتل بأجر ليساعده في القبض على “كوان” ثم يبدأ حراسة “ليام” تحديد مكان “كوان” ويذهبون إليه.

ولكن لا يستطيعون القبض عليه ويهرب منهم، يقوم “كوان” بمراقبة “ليام” ويعلم بأنه يخون زوجته مع السكرتيره الخاص به ويرسل له رسالة يخبره أنه يريد الأسماء.

في نفس الوقت يصل “شون” إلى القائد “بورميلي” في لندن ويبلغه “شون” أن حزب الاتحاد ليس له علاقة بالتفجير ويوافق القائد على مساعدته ولكن بشرط أنه يخبره من وراء التفجير ويقوم بتسليم الإرهابيين له ويوافق “شون” ثم يعود لمنزل “ليام” ليخبره ماحدث ولكن يكون “ليام” قد ينتقل لمنزله في أحد الغابات خوفاً من “كوان”.

ولكن بالفعل يكون “كوان” قد وصل للمنزل وقام بزرع قنبلة في مخزن المنزل ويقوم بتفجيرها لتخويف “ليام” وأنه يريد الأسماء، يقوم “ليام” بزيادة عدد حراس المنزل ولكن في اليوم التالي يتم تفجير سيارة أحد الحراس ويقول “ليام” أن “كوان” بالتأكيد يختبئ في الأشجار ولكن يكون “كوان” واضع في الغابة فخاخ ويقع فيها الحراس.

يكون “شون” على علاقة بزوجة “ليام” يتصل به ويخبره أنه يريد أن يأتي لمساعدته في بيت الغابة، وفي ذلك الوقت يحاول “ليام” جمع أي معلومات عن “كوان” ويكتشف أن “كوان” كان من أخطر الجنود في الجيش، ثم يأتي صديق “ليام” “هيو” ويخبره “ليام” أنه يعلم سبب الزيارة الحقيقة وأن الأسلحة كانت من مخزن “هيو” وأنه وراء مايحدث وأن “ليام” مشارك أيضًا في التفجير وأنه يجب أن يقتل “كوان” لأنه سوف يفضحه.

ويذهب “كوان” إلى منزل “ليام” ويكون معه قنبلة ويقول له أن يخبره عن الأسماء ولكن يقول له “ليام” أن هناك تفجير جديد وبعد ذلك التفجير سوف يخبره بالأسماء.

يخبر الحراس الشخصي لـ “ليام” أن “شون” يخونه مع زوجته، ويتصل به “بورميلي” ويخبره أنه يعمل من وراء هذه العمليات التفجيرية وأن الرئيس للحزب هو “هيو” وأنه كان يجلس مع الشخص السائق للدراجة النارية وهناك اختيارين أمام “ليام” إما الاعتراف بكل شيء عن “هيو” وإما القبض عليه.

يذهب “ليام” إلى صديقة “هيو” ويقوم بتهديده حتى يبلغوا عن أسماء الأشخاص الإرهابيين وتكون سكرتيرة “ليام” أحد الأعضاء ثم يقوم بقتل “هيو”، يصل إتصال لـ “بورميلي” من “ليام” ويبلغه بأسماء وأماكن الإرهابيين،  وعندما يذهب “شون” لقتل “كوان” يقوم “كوان” بضربه وحبسه في مكان ثم يبلغه “شون” بأسماء الإرهابيين وأماكنهم ثم تركه.

  يستطيع “كوان” الذهاب إلى شقة الإرهابيين ويدخل أنه عامل غاز ويقوم بقتل جميع الإرهابيين ثم يختفي من المكان، تعترف السكرتيره على “ليام” ويتم القبض عليه.

فيلم The Foreigner

اسم الفيلم  The Foreigner
مدة عرض الفيلم  117 دقيقة
إخراج  مارتين كامبل
بطولة الفيلم  جاكي شان “كوان” ، بيرس بروسنان “ليام” ، روري فليك “شون” ، راي فيرون “بورميلي”
تصنيف الفيلم أثارة وأكشن
لغة الفيلم الإنجليزية ، الصينية القياسية

[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى