ما هي عوامل انزلاق التربة ؟ .. وأنواعها

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 08 فبراير 2022 , 19:03

انزلاق التربة هو عبارة عن حركة الصخور، الانقاض او الارض على المنحدرات، الانزلاق هو ببساطة حركة الصخور المنحدرة تحت تأثير الجاذبية الارضية.

من عوامل انزلاق التربة

عوامل انزلاق التربة تتضمن عوامل داخلية، خارجية، وعوامل بشرية، العوامل الداخلية لانزلاق التربة ترتبط ببنية الصخور والتربة، وهي تتضمن:

  • الصخور الناعمة والضعيفة او الصخور ذات المفاصل المتعددة
  • التركيب الجيولوجي
  • الطبوغرافيا (اي ملامح سطح الارض)
  • النباتات

هذه العوامل جميعها يمكن ان تسبب نقص في قوة الربط بين الصخور او الاحتكاك.

اما العوامل الخارجية التي تحفز انزلاق التربة فهي تتضمن:

  • تجوية طبقات الصخور (اي تفتت وتحلل الصخور على سطح الارض)
  • زيادة ضغط الماء المسامي، مثل تسرب مياه الامطار او ارتفاع مستوى سطح المياه الجوفية
  • سقوط الامطار الغزيرة على سطح التربة
  • انهيار كهف الحجر الجيري، وهو كهف يتكون من الحجر الجيري الصخري القابل للذوبان
  • زيادة التحميل على الصخور عن طريق سقوط الامطار، تراكم الثلوج، او الغطاء النباتي المزدهر
  • ازالة القوى الداعمة لسطح التربة، على سبيل المثال، عن طريق التجوية او تعرية التربة او تصدع التربة وتشققها
  • انهيار الطبقات الاساسية
  • زيادة الضغط الجانبي على سطح التربة، بسبب الشقوق الصخرية او المياه المتجمدة، والتوسع في المواد الطين ية
  • الاهتزازات والزلازل

بعض العوامل الخارجية لانجراف التربة تعتبر ايضًا عوامل بشرية، على سبيل المثال، يمكن ان يقوم الانسان بالعديد من الاجراءات التي تؤدي لانزلاق التربة، وهذا يتضمن:

  • بناء المنازل على المنحدرات (المنازل يمكن ان تسبب زيادة في تحميل المنحدرات)
  • تراكم النفايات التي يصنعها الانسان (تزيد من القوة الدافعة للانزلاق على المنحدر)
  • كما يمكن ان يكون لاختيار الموقع الذي يريد ان يبني عليه الانسان يمكن ان يحرض لتشكل انزلاق في التربة. [1]

كيفية تصنيف انزلاق التربة

يمكن ان يتم تصنيف انزلاق التربة بناءً على:

  • الحجم
  • مكان الحدوث
  • سبب الحدوث، يمكن ان يكون لمرة واحدة او حركة طويلة الامد
  • نوع الحركة السائد، اي سقوط او انقلاب او انزلاق او انتشار او تدفق او زحف

الانزلاقات الفردية تحدث عادةً من خلال اكثر من نوع واحد من الحركة، لذلك فإن تصنيف هذه الانزلاقات يمكن ان يشكل تحديًا من اجل العلماء والخبراء.

لكن هناك انواع مختلفة من المميزات تساعد على تصنيف انزلاق التربة وفقًا لمكان حدوثها، وسواء كانت تشمل بشكل رئيسي الصخر الاساس او الحطام الصخري، انزلاقات التربة تشكل ايضًا مخاطر بيئية خطيرة، ولكن معظمها تحدث في اماكن جبلية بعيدة عن الناس، لذلك لا تضر بالبشر بشكل مباشر، ولكن المخاطر المحتملة لانزلاق التربة هي تعطيل طرق النقل في المرتفعات في الظروف الجوية الصعبة.

انواع انزلاق التربة

انزلاقات التربة في الصخور

  • تساقط الصخور تتساقط الصخور الفردية والصغيرة عادةً من المنحدرات، وتتطور احيانًا هذه العملية على مدى فترات زمنية طويلة، في هذا النوع من تساقط الصخور، تتوضع الحجارة الكبيرة في قاعدة الحصاة، والاصغر تتوضع في الجزء العلوية.
  • انهيار المنحدرات الصخرية هذا النوع من الانزلاقات يتغير بشكل كبير بخصائصه، ففي اسكتلندا، نجد ان انهيار المنحدرات الصخرية يكون كبير للغاية في السفوح الجبلية، لدرجة ان الناس لا يقومون بملاحظته، لان شديد وممتد.
  • الانزلاق الدوراني الانزلاق الدوراني يحدث عندما تتشكل الصخور الاكثر مقاومة للظروف المختلفة على الصخور الاضعف والكامنة، وقد يؤدي هذا الامر إلى انهيار جبلي كامل، وهذا الانهيار والانزلاق الدوراني يمكن ان يستمر حتى يصل لتحت الماء، وقاع البحر.

انزلاقات التربة في حطام الصخور

انزلاق الحطام
تختلف مزايا انزلاق الحطام، من تدفقات طينية رطبة موحلة، إلى حطام صخور صغيرة، يبدأ انزلاق الحطام على منحدرات شديدة الانحدار تزيد عن 20 درجة، لكن يمكن لانزلاق الحطام الاستمرار في الانحدار والانزلاق فوق أرض أكثر نعومة، اي يمكن ان يحدث انزلاق حطام التربة عند 10 درجات فقط، يعتمد المدى الذي يمكن أن ينتقل إليه تدفق الحطام على مقدار الحطام الذي يحمله مقارنة بحجم الماء.

يبدأ تدفق الحطام بشكل انتقالي، لكن الماء والركام يختلطان ببعضهما البعض عندما يتحرك الحطام لاسفل، وغالبًا ما يترك انزلاق الحطام اثارًا من الحطام في عقبه، ويمكن ان يشكل انزلاق الحطام ايضًا حواجز مميزة من الركام.

تتراوح تدفقات حطام التربة من متر واحد لعشر امتار، ويمكن ان يحمل ما يصل لعدة امتار مكعبة من الحطام، الحطام المتكرر شائع بشكل اكبر في المدفع (وهو مكان ناجم عن تعرية المياه الجارية في التراب)

تتشكل مخاريط الحطام من التدفق المتكرر للانزلاق الحطامي، والسيل الحطامي الوحلي، العديد من مخاريط الحطام تكون متميزة بفترات من النشاط وفترات من الهدوء، ومن اجل ان يتم تحريكها، يجب توافر ظروف بيئية مناسبة وكمية كافية من الطين والصخور كي يتم تحريكها ودفعها.

زحف التربة
زحف التربة هو حركة انزلاقية بطيئة تحت تأثير الجاذبية الارضية، وهي عادةً ما تغطي اماكن واسعة.

هناك ثلاثة انواع من زحف التربة، وهي:

  • حركة الزحف الموسمية في التربة، وهي تنجم عن التغيرات الموسمية في رطوبة التربة ودرجة الحرارة
  • الزحف المستمر، حيث تكون التربة وحطام الصخور ضعيفة وليست قوية بما يكفي لمقاومة الجاذبية الارضية
  • الزحف التقدمي، في هذا النمط يصل حطام التربة والتربة إلى حالة حرجة بسبب العوامل الاخرى فتبدأ بالانزلاق

تدفق التربة
تدفق التربة هو مزيج بين الانزلاق وبين الزحف، وهو يشكل صفائح وفصوص مميزة من الحطام والصخور. [2]

المناطق المعرضة بشكل اكبر لانزلاق التربة

بعض المناطق معرضة بشكل اكبر لحدوث الانزلاقات الأرضية، او تدفقات الطين او تدفقات التربة او زحف التربة، وهي تتضمن:

  • المناطق التي تكثر فيها حرائق الغابات او التغيرات البشرية الاخرى التي ادت لتدمير الغطاء النباتي
  • القنوات على طول المجاري او الانهار
  • المناطق التي يتم فيها توجيه الجريان السطحي للمياه.
  • المناطق التي شهدت انهيارات ارضية من قبل
  • المنحدرات والمناطق شديدة الانحدار
  • المنحدرات التي تم اضافة بعض التعديلات من اجل تحويلها لمباني او طرق

الاضرار الصحية لانزلاق التربة

يمكن ان يؤدي انزلاق التربة إلى حدوث الوفيات، والاخطار الصحية الاخرى المترافقة مع حدوث انزلاق التربة وتدفقات الطين تتضمن:

  • تحريك المياه والحطام بسرعة مما يؤدي لصدمة
  • اذية في الامدادات الكهربائية، او الغاز، الماء، والصرف الصحي مما يؤدي لتعطيلهم، وحدوث اصابات او انتشار الامراض
  • تعطل الطرق والسكك الحديدية، مما يمكن ان يعرض سائقي السيارات للخطر، ويمكن ان يؤدي تعطل النقل إلى صعوبة في الوصول إلى الرعاية الصحية عند الحاجة إليها [3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى