ما هي أركان الحوار الأساسية

كتابة: samah osman آخر تحديث: 09 فبراير 2022 , 16:25

ماهو الحوار

الحوار هو المحادثات المتبادلة بين فردين أو أكثر وتعتبر أحد التفاعلات الاجتماعية ضمن مجموعة صغيرة أو مجموعة كبيرة ولكن تبعاً لقواعد تنظيمية ومشاركات في اطراف الحوار وتبعاً أيضاً للتقدير والاحترام بين جميع افراد المجموعة ولكن لابد تبادل التعاون والاحترام للوصول إلى قرارات أو آراء واضحة ومحددة من أجل تحقيق أهداف الحوار أو من أجل الوصول لحل بعض المشكلات أو من أجل تطوير خطط محددة أو تنفيذ بعض المشاريع.

ويمكن للحوار إتخاذ العديد من الأشكال المتنوعة مثل الحوار في المدرسة أو داخل المجتمع في عدة أماكن ويمكن أن يتم التعليقات على أفكار الحوارات، كما يمكن اشتراك أطراف الحوار مع شخصيات عديدة من الجمهور غير المباشر عن طريق التخطيط الاستراتيجي من أجل التفكير أو التقدم او تفادي بعض القصور أو من أجل تحسين العلاقات بين مختلف الأفراد أو من أجل إنشاء بعض التجارات التعاونية بين المنظمات أو الشركات او تبادل الثقافات المختلفة أو لحل سوء الفهم لبعض الأفكار.

وقد يستمر الحوار لعدة ساعات خلال اليوم ومن الممكن أن يتطور الحوار وصولاً لتكوين مجموعة من الحوارات التي من الممكن ان تستمر على مدار عدة اسابيع او شهور ولا يتربط بعدد أشخاص محدد حيث من الممكن ان يضم العديد من الأشخاص لضم عدة مواضيع في مختلف النقاشات، ومن الممكن أن يتم الحوار في مقابلات مع الاشخاص وجهاً لوجه او من الممكن أن يتم من وسائل الاتصال أو عبر شبكات الانترنت أو تطبيقات أجهزة المحمول لتبادل الحوار بين جميع الأفراد في مختلف الأماكن حول العالم .

أركان الحوار الأساسية

  • رواية القصص

في الحوار يتم تشجيع جميع المشاركين في أطراف الحوار على التحدث عن تجاربهم الشخصية وتاريخهم ومن الممكن أيضاً مشاركة القصص الشخصية الخاصة بهم وهذا مايساعد الأشخاص على تطوير أفكارهم أو شخصياتهم وفهم وتقدير الأفكار من أجل تشكيل تلك التجارب تبعاً لقيمهم أو أولوياتهم أو وجهات نظرهم حيث من الممكن ان يتم النقاش حول الخلفيات العرقية أو الثقافية أو الأجتماعية والاقتصادية مختلفة أيضاً.

  • الاكتشاف

تتيح أركان الحوار للمشاركين خلاله استكشاف رؤى أو أفكار أو وجهات نظر جديدة وتبادلها تبدأ عملية الحوار عادةً من خلال طرح عدة أسئلة أو من خلال طرح مشاكل لم يتم حلها حتى يتم التفكير في حلول لحل هذه المشاكل، ويمكن أيضاً التفكير في العديد من القرارات التي يجب اتخاذها، ومن الممكن أن يتم تصميم الحوار من أجل تحقيق أهداف الحوار المحددة مثل تطوير خطة أو حل النزاع كما يوفر الحوار إمكانية المشاركين للمناقشة أو التداول أو من أجل اتخاذ القرار أو التعاون المشترك عادة ما يحدد المشاركون نتائج الحوار.

  • الاستفسار

تقوم أركان الحوارات على التفكير في وجهات نظر مختلفة من أجل التعلم منها أو معرفة وجهات نظر جديدة وتقييم الخيارات المتنافسة وفحص المعلومات المختلفة وفهم القضايا المعقدة والتفكير في جميع المعتقدات أو الآراء أو القيم المختلفة والمتبادلة في الحوار وهذا ما يطور المشاركون في الحوار على رؤى ووجهات نظر ومعرفة جديدة ومكتسبة من خلال الحوار والتي يمكن أن تولد أفكارًا أو مقترحات أو حلولًا أفضل بما في ذلك الأفكار الجديدة وغير البديهية التي لم يتم أخذها في الاعتبار قبل إجراء الحوار.

  • الأحترام

من أهم أركان الحوار هو الاحترام والتصرف اللبق وهو أحد  أسس الحوار البناء مع جميع الأطراف المشاركة في الحوار مثل الاستماع وطرح الاسئلة وعدم فرض وجهات نظر شخصية أو اجراء نقاشات وتفاعلات اثناء الحديث غير لبقة أو غير محترمة وهذا ما يساعد على تبادل المفاهيم الجيدة أو الافتراضات التي تساعد على بناء أفكار جديدة وصور نمطية وهذا ما يساعد على التعاون المثمر وحتى أثناء وجود أختلاف في الأفكار يجب أن تتم بطرق محترمة وبناءة وهذا ما يعمل على تجنب الخلافات أو الصراعات أو النتائج النهائية دون الجدل، وهذه صورة من صور حرية التعبير وأحترام الوجهات النظر المختلفة واحترام الآراء والتعبير واحترام المشاركين في الحوار وبناء اتفاقات مشتركة.

  • التعاطف

التعاطف في الحوار هو أن تعطي فرص لطرح النقاشات بين المجموعات المشاركة في الحوار من أجل طرح وجهات النظر المختلفة طرح الأسئلة المختلفة من أجل التفكير الجيد والإيجابي في تجاربهم أو قيمهم أو آرائهم المختلفة من إتجاه الرؤية من منظور مختلف وهذا مايساعد جميع الأطراف المختلفة في التعاطف والتقدير المتبادل بين جميع أطراف الحوار وبين المجموعات لطرح معتقدات وخلفيات ثقافية مختلفة وهذا يزيد معدل الثقافة وبناء علاقات جديدة أقوى.

اداب الحوار

هناك العديد من آداب الحوار التي يجب اتباعها أثناء الحوار من أجل تنظيم تبادل الحوار وكيفية المشاركة والاحترام المتبادل في الحوار وتعتبر اداب الحوار من فن الحوار الناجح ومن آداب الحوار مايلي:

  • توفير الأفكار المقصود طرحها.
  • تبادل المعلومات الأساسية والسياق الجيد للحوار.
  • وضع القواعد والاتفاقيات الجماعية.
  • عدم ارتفاع مستوى الصوت والمشاركة.
  • توفير الأفكار المختلفة.
  • الاستماع من أجل فهم مضمون الحوار.
  • استخدام الأسئلة المفتوحة.
  • المشاركة في وضع الحلول
  • التفكير في النتائج المثمرة من الحوار.[1]

مبادئ للحوار

  • إنشاء المساحة المطلوبة لتبادل النقاشات المختلفة.
  • الموافقة على أن الغرض الأساسي من الحوار هو التعلم.
  • استخدام مهارات الاتصال المناسبة.
  • ضع القواعد الأساسية المناسبة لموضوع الحوار.
  • تبادل الآراء والتعليقات بصدق.
  • المحايدة عند طرح أفكار وثقافات جديدة.
  • فهم الأسئلة الصعبة تدريجيًا واتركها تدريجيًا.
  • لا تستسلم أو تتجنب القضايا الصعبة.
  • توقع التغيير وهذا بمجرد المشاركة في الحوار يجب توقع التغيير.
  • المساعدة في تغيير الآخرين.[2]
  • الغرض الأساسي من الحوار هو التعلم وهذا ما يساعد على رؤية العالم من منظور جديد ومختلف وهذا ما يساعد على إحداث تغيير لجميع الأطراف المشاركة في الحوار.
  • يجب أن يكون الحوار بين فردين أو بين مجموعة من الأفراد ويمكن أن يتم النقاش في مختلف المواضيع أو الأفكار المختلفة مثل الأفكار الاجتماعية أو الثقافية أو الدينية أو المشاريع التجارية.
  • يفضل أثناء تبادل الحوار والنقاش بين المجموعة المشاركة في الحوار عدم طرح أي أفكار طرحت أو تم نقاشها من قبل وعدم التطرق إلى نقط تؤدي إلى وجود خلاف بين الأطراف القائمة على الحوار.
  • يجب أن يقوم الحوار على أساس المساواه في طرح الأفكار حيث من الممكن أن يكون أحد الأعضاء المشاركين في الحوار ليس على وفاق كامل ولكن يجب الأستماع والاحترام أثناء إقامة الحوار.
  • يجب أن تكون أحد المبادئ الخاصة عند إقامة الحوار بين الأفراد أو المجموعات الموجودة أن يكون هناك ثقة في المعلومات أو الأفكار المطروحة من أجل الاستفادة الكاملة من نتائج الحوار.
  • يجب توافر المرونة عند طرح الأفكار أو استقبال آراء مخالفة للأقتناع الشخصي وقبول النقد وقبول الأفكار المخالفة للمعتقادات وهذا ما يجعل البعض يعتقد أن الحوار ليس مجدي أو مثمر.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى