قصة فيلم King Richard المقتبس من قصة حقيقية

كتابة: Ashrakat Hamdy آخر تحديث: 10 فبراير 2022 , 16:12

قصة فيلم King Richard

قصة الفيلم مقتبسة عن حياة اللاعبة الرياضية “فينيس”، والتي كان لها شعبية كبيرة في لعبة التنس وقد قامت بإمضاء عقد إتفاق مع شركة “ريبوك”  بعد 9 أشهر من اللعب بقيمة 12 مليون دولار وكان عمرها 15 عام فقط، ثم انضمت لها بعد ذلك “أختها “سرينة”، وكان والدهم “ريتشارد هو السبب في ذلك وكان جميع اهتمامه ووقته لأبنتيه فقط.

كما أن اللاعبة “فينيس” هي أول لاعبة أمريكية سوداء البشرة تكسب بطولة “ويمبل ديل” خمسة مرات متتالية وتصل للتصنيف العالمي، وعندما وصلت “سرينا” لعمر الأربعين استطاعت كسب البطولة 23 مرة ويعتبرها الناس أعظم لاعبة تنس في التاريخ.

ملخص فيلم King Richard

يبدأ الفيلم مع أب يحاول البحث مُدرب حتى يقوم بتدريب بنات ه على لعب التنس وهذا الأب هو “ريتشارد”، ولكن جميع المُدربين الذي يتحدث معهم “ريتشادر” لا يقبلون عرض التدريب وذلك بسبب لون بشرة عيلة “ريتشارد”، يكون بنات “ريتشارد” وهم “فينيس” و “سرينا” يعملون على توزيع كتب تخص دليل البريد ويكون هناك جارة دائمًا تتنمر عليهم ويمنعهم من فعل ذلك مجدداً.

ويأخذهم للحديقة مع بنات زوجته ويكون هناك شاب يتنمر على أحد بناته ويقوم “ريتشادر” بمهاجمته ولكن يقوم الشاب بضرب “ريتشارد”، يتحدث “ريتشارد” مع زوجته “براندي” أنه يريد تأهيل البنات إلى بطولات وتدريبهم جيداً حتى يصبحوا من أمهر اللاعبين في لعبة التنس.

في أثناء الليل يذهب “ريتشارد” للعمل وتكون طبيعة عمله أنه حارس أمن ويقابل أحد المُدربين ولكنه يرفض أيضًا قبول البنات، وفي اليوم التالي يذهب “ريتشارد” مع بناته وزوجته للعشاء في أحد المطاعم، ويظهر الشاب الذي قام بضربه في الحديقة ويقومون بالحديث عن بناته ويحاول “ريتشارد” منعهم من التنمر عن البنات يقوم الشاب بضربه هو الأصدقاء.

في اليوم التالي يأخذ “ريتشارد” بناته “فينيس” و “سيرينا” حتى يراهم أحد المُددربين ويحاول إقناعه للتدريب البنات، ويكون هذا المُدرب هو “بول” ويحاول “ريتشارد” إقناعه بكل الطرق حتى يقوم المُدرب بإعطاء فرصة لـ “فينيس” ويقوم باللعب معها وينبهر بأدائها وطريقة لعبها المميزة فيقبل المُدرب تدريب البنات.

وعندما يعودون للمنزل يخبرون الجميع، ولكن عندما يتحدث “ريتشارد” مع زوجته يقول أن المُدرب “بول” يهتم بتدريب “فينيس” فقط دون مقابل ولكن “سيرينا” بمقابل، يحاول “بول” إقناع “ريتشارد” أن “فينيس” يجب أن تلعب في بطولة التنس للناشئين، تنضم “فينيس” للبطولة وتنافس بعض الفتيات وتستطيع التغلب عليهم جميعاً وتحصل على المركز الأول وتحتفل مع باقي أخواتها.

وفي أحد الأيام تذهب جميع أفراد العائلة لأحد البلدان المجاورة وذلك لأن “فينيس” تُشارك في بطولة، تدخل “سيرينا” إلى أحد الملاعب ويحبها الناس ويرون مهارتها، يذهب “ريتشارد” مع المُدرب “بول” وذلك للاتفاق مع أحد النوادي الذي يرأسه مجموعة كبيرة من رجال الأعمال ولكن يحدث بينهم خطأ في الحديث ويرى “ريتشارد” أنهم يقومون بالتنمر على أبنته.

يذهب “ريتشارد” إلى المُدرب “بول” ويبلغه أنه يريد أن يخرج”فينيس” من بطولات الناشئين ويقدم لها في بطولات المحترفين ويقطع علاقته مع “بول” لأنه يرى أنه لا يقوم بتدريب “فينيس” بشكل صحيح، في اليوم التالي يتصل “ريتشارد” بالمُدرب “ريك” ويعرض عليه تدريب البنات ويقوم المُدرب باختبارهم وينبهر من طريقة أدائهم.

ولكنه يريد أن تنتقل العائلة إلى فلوريدا وبالفعل تنتقل العائلة إلى فلوريدا ولكن يكون “ريتشارد” دائمًا ينتقد طريقة المُدرب “ريك” في التدريب، ثم يتحدث المُدرب  “ريك” مع “ريتشارد” بخصوص أحد البطولات للمحترفين في أوكلاند ولكن لم يوافق “ريتشارد” في بداية الأمر ولكن بالضغط عليه من ابنته وزوجته يوافق.

ولكنه يحكي لأبنته عن ماضي عائلة “ريتشادر” الأمريكيين سوداء البشرة وأنه عندما كان صغير كان يتم التنمر عليه وضربه من الأطفال بيضاء البشرة وكان يتركه والده دون الدفاع عنه ومن وقتها قرر “ريتشارد” عدم التخلى عن أولاده لذلك سوف يدعم انبته “فينيس” في هذه البطولة.

تذهب العائلة إلى أوكلاند للبطولة ويذهب أحد عملاء الشركات الاستثمارية ليعرض على “ريتشارد” عقد إدارة شؤون “فينيس” مقابل 3 مليون دولار سنوياً ولكن “ريتشارد” يرفض الصفقة ويجدها مريبة لأن المبلغ كبير، وفي البطولة تلعب “فينيس” ضد اللاعبة “شون” وتكون المباراة صعبة جدًا ولكن تكسبها “فينيس”.

يكون “ريتشارد” واثق في ابنته أنها تستطيع أن تلعب ضد اللاعبين المحترفين، ومنهم اللاعبة “أرانشا” ولكن المُدرب “ريك” لم يكن يثق في “فينيس” وفي ليلة المباراة تقوم “فينيس”  بتغير مظهر شعرها وتدخل المباراة وتكون البداية قوية ولكن أثناء الاستراحة تدخل “أرانشا” إلى المرحاض وتتأخر ويكون ذلك عدم أحترام لـ “فينيس” وللأسف تخسر “فينيس” المباراة ولكن يساندها ولدها والعائلة وعندما تخرج تجد جمهور كبير يقوم بتشجيعها ومساندتها.[1]

ابطال فيلم King Richard

أبطال هذا العمل مميزين جداً وهم:

  • ويل سميث قام بدور “ريتشارد” الأب.
  • جون بيرنثال قام بدور المُدرب “ريك”.
  • ديمي سينغلتون قامت بدور اللاعبة “سيرينا”.
  • سنية سيدني قامت بدور اللاعبة “فينيس”.

نقد فيلم King Richard

قال أحد النُقاد عن الفيلم إنه لا يحب التنس ولكن بعد مُشاهدة الفيلم أعجبت بـ اللاعبين جداً ومهاراتهم كما أن أبطال الفيلم أقنعوني بأنهم فعلاً من لاعبى التنس ولديهم موهبة كبيرة،كما أن ويل سميث قام بالدور بجدارة، كما أنه فيلم رائع، كما أن الناقد كان فرحاً جداً لأن ويل سميث يؤدي أدوارًا جادة، يقدم كل عضو من أعضاء فريق التمثيل أداءً جيدًا.

كان رأي أخر أن فيلم “الملك ريتشارد” فيلم مثير للاهتمام لأننا جميعًا نعرف نهاية الأبطال ولكن لا نعرف التفاصيل ولا أي فكرة عن العملية، التمثيل جيد ولكن ليس الأفضل من قبل جميع الممثلين والممثلات، ولكن لقد استمتعت بمشاهدة هذا الفيلم الرائع.

هذا الفيلم يقدم رسالة قوية من المثابرة والتصميم والإرادة القوية ولا يمكن أن يقدمها  إلا ويل سميث، ولكن الفيلم نفسه بطيء ومتكرر  وقد تم تقديم الكثير من المشاهد الطويلة ونفس السيناريو بكلمات مختلفة.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى