تعريف مد البدل وأنواعه .. وأمثلة عليها

كتابة: Nessrin آخر تحديث: 12 فبراير 2022 , 21:48

تعريف مد البدل

مد البدل هو درس من دروس التجويد المتعلق بالقرآن الكريم وأحكامه وطرق قراءته وتلاوته بشكل صحيح كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن أصحابه الأول.

ومد البدل هو “حرف مدٍّ تقدم عليه همز في كلمة وليس بعد حرف المدِّ همز أو سكون” وقد تمت تسمية المد هذا بمد بدل لأن أحرف المد فيه تم تبديلها عن الهمز حيث أن الأصل في كل بدل هو أن تجتمع همزتين في كلمة واحدة وتكون الهمزة الأولى همزة متحركة، والهمزة الثانية همزة ساكنة فتبدل الهمزة الثانية الساكنة حرف مد من جنس حركة الهمزة الأولى تخفيفاً نحو ﴿ ءَادَم ﴾، ﴿ إِيمَاناً ﴾، ﴿ وَأُوذُوا ﴾.

أما بالنسبة لحكم مد المد البدل، فهو جائز عند جميع القراء، والسبب في جوازه جواز القصر والتوسط والطول، والقصر لجميع القراء من طريق الشاطبية والطيبة ما عدا ورشاً فله ثلاثة أوجه في البدل القصر والتوسط والطول.

أنواع مد البدل

أنواع البدل اربعة أنواع وهي كما يلي:

الأول

في حال كان الهمز محققاً أي كان همز ثابت  كما في كلمات مثل 

  • ءَامنُوا
  •  نَأَى 
  • دَعَائِي
  • المستهزئين 
  • أُوتُوا
  • رؤوف
  • متكئون 
  • لإِيلافِ
  •  يَؤُوساً

الثاني

 أو كانت الهمزة مغيرة بالتسهيل مثل كلمات:

  •  ءَامنتم  في  (سورة الأعراف 123)، و(طه 71)، (الشعراء 49) 
  • ءَالهتنا في ( سورة الزخرف 58) ﴿ جاءَ ءَالَ ﴾ في (الحجر 61)، و(القمر 41).

الثالث

 أو مغيراً بالبدل كما جاء في ﴿ هَؤلاءِ ءَالهة ﴾ في (سورة الأنبياء 99)، و﴿ مِنَ السَّمَاءِ ءَاية ﴾ في ( سورة الشعراء 4).

الرابع 

أو مغيراً بالنقل كما جاء في كلمات ﴿ الآخرة ﴾، ﴿ الإيمان ﴾، ﴿ الآن ﴾، ﴿ مَنْ ءَامن ﴾، ﴿ ءَادم ﴾، ﴿ إنْ ءَاباءهم ﴾، ﴿ أُوتيت ﴾.

أمثلة على مد البدل

وحتى يمكن فهم مد البدل بشكل أكبر فيما يلي بعض الامثلة على مد البدل:

  • وَءَاتُوا۟ ٱلۡیَتَـٰمَىٰۤ أَمۡوَ ٰ⁠لَهُمۡۖ وَلَا تَتَبَدَّلُوا۟ ٱلۡخَبِیثَ بِٱلطَّیِّبِۖ وَلَا تَأۡكُلُوۤا۟ أَمۡوَ ٰ⁠لَهُمۡ إِلَىٰۤ أَمۡوَ ٰ⁠لِكُمۡۚ إِنَّهُۥ كَانَ حُوبࣰا كَبِیرࣰا﴾ [النساء 2] مد بدل في كلمة وَءَاتُوا۟ .
  • وَءَاتُوا۟ ٱلنِّسَاۤءَ صَدُقَـٰتِهِنَّ نِحۡلَةࣰۚ فَإِن طِبۡنَ لَكُمۡ عَن شَیۡءࣲ مِّنۡهُ نَفۡسࣰا فَكُلُوهُ هَنِیۤـࣰٔا مَّرِیۤـࣰٔا﴾ [النساء 4] مد بدل في كلمة وَءَاتُوا۟.
  • وَٱبۡتَلُوا۟ ٱلۡیَتَـٰمَىٰ حَتَّىٰۤ إِذَا بَلَغُوا۟ ٱلنِّكَاحَ فَإِنۡ ءَانَسۡتُم مِّنۡهُمۡ رُشۡدࣰا فَٱدۡفَعُوۤا۟ إِلَیۡهِمۡ أَمۡوَ ٰ⁠لَهُمۡۖ وَلَا تَأۡكُلُوهَاۤ إِسۡرَافࣰا وَبِدَارًا أَن یَكۡبَرُوا۟ۚ وَمَن كَانَ غَنِیࣰّا فَلۡیَسۡتَعۡفِفۡۖ وَمَن كَانَ فَقِیرࣰا فَلۡیَأۡكُلۡ بِٱلۡمَعۡرُوفِۚ فَإِذَا دَفَعۡتُمۡ إِلَیۡهِمۡ أَمۡوَ ٰ⁠لَهُمۡ فَأَشۡهِدُوا۟ عَلَیۡهِمۡۚ وَكَفَىٰ بِٱللَّهِ حَسِیبࣰا﴾ [النساء 6] مد بدل في ءَانَسۡتُم .
  • فَإِن كَانَ لَهُۥۤ إِخۡوَةࣱ فَلِأُمِّهِ ٱلسُّدُسُۚ مِنۢ بَعۡدِ وَصِیَّةࣲ یُوصِی بِهَاۤ أَوۡ دَیۡنٍۗ ءَابَاۤؤُكُمۡ وَأَبۡنَاۤؤُكُمۡ لَا تَدۡرُونَ أَیُّهُمۡ أَقۡرَبُ لَكُمۡ نَفۡعࣰاۚ فَرِیضَةࣰ مِّنَ ٱللَّهِۗ إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ عَلِیمًا حَكِیمࣰا﴾ [النساء 11] ، مد بدل في ءَابَاۤؤُكُمۡ.
  • وَلَیۡسَتِ ٱلتَّوۡبَةُ لِلَّذِینَ یَعۡمَلُونَ ٱلسَّیِّـَٔاتِ حَتَّىٰۤ إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ ٱلۡمَوۡتُ قَالَ إِنِّی تُبۡتُ ٱلۡـَٔـٰنَ وَلَا ٱلَّذِینَ یَمُوتُونَ وَهُمۡ كُفَّارٌۚ أُو۟لَـٰۤىِٕكَ أَعۡتَدۡنَا لَهُمۡ عَذَابًا أَلِیمࣰا﴾ [النساء 18] ، مد ٱلۡـَٔـٰنَ مد بدل.
  • یَـٰۤأَیُّهَا ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ لَا یَحِلُّ لَكُمۡ أَن تَرِثُوا۟ ٱلنِّسَاۤءَ كَرۡهࣰاۖ وَلَا تَعۡضُلُوهُنَّ لِتَذۡهَبُوا۟ بِبَعۡضِ مَاۤ ءَاتَیۡتُمُوهُنَّ إِلَّاۤ أَن یَأۡتِینَ بِفَـٰحِشَةࣲ مُّبَیِّنَةࣲۚ ( ءَامَنُوا۟) مد بدل.
  • وَإِنۡ أَرَدتُّمُ ٱسۡتِبۡدَالَ زَوۡجࣲ مَّكَانَ زَوۡجࣲ وَءَاتَیۡتُمۡ إِحۡدَىٰهُنَّ قِنطَارࣰا فَلَا تَأۡخُذُوا۟ مِنۡهُ شَیۡـًٔاۚ أَتَأۡخُذُونَهُۥ بُهۡتَـٰنࣰا وَإِثۡمࣰا مُّبِینࣰا ( وَءَاتَیۡتُمۡ ) مد بدل.
  • ﴿وَلَا تَنكِحُوا۟ مَا نَكَحَ ءَابَاۤؤُكُم مِّنَ ٱلنِّسَاۤءِ إِلَّا مَا قَدۡ سَلَفَۚ إِنَّهُۥ كَانَ فَـٰحِشَةࣰ وَمَقۡتࣰا وَسَاۤءَ سَبِیلًا﴾ [النساء 22] ، ( ءَابَاۤؤُكُم ) مد بدل. [1]

أمثلة على مد البدل من جزء عم

بعد ما تبين مد البدل وكونه حرف مد سبقته همزة بنفس الحركة، يسعى المبتدئين في تعلم التجويد وحفظ القرآن الكريم من قصار السور إلى معرفة أحكام التجويد في جزء عم وبالأخص حكم مد البدل، فيما يلي استخراج لحكم البدل في جزء عم:

  • ﴿إِنَّ جَهَنَّمَ كَانَتۡ مِرۡصَادࣰا * لِّلطَّـٰغِینَ مَـَٔابࣰا * لَّـٰبِثِینَ فِیهَاۤ أَحۡقَابࣰا * لَّا یَذُوقُونَ فِیهَا بَرۡدࣰا وَلَا شَرَابًا * إِلَّا حَمِیمࣰا وَغَسَّاقࣰا ) [النبأ من 21  إلى 25] المد هنا في كلمة مَـَٔابࣰا .
  • ( وَكَذَّبُوا۟ بِـَٔایَـٰتِنَا كِذَّابࣰا ) بِـَٔایَـٰتِنَا مد بدل.
  • ( ذَ ٰ⁠لِكَ ٱلۡیَوۡمُ ٱلۡحَقُّۖ فَمَن شَاۤءَ ٱتَّخَذَ إِلَىٰ رَبِّهِۦ مَـَٔابًا ) ، مَـَٔابًا مد هنا بدل.
  • ( فَأَخَذَهُ ٱللَّهُ نَكَالَ ٱلۡـَٔاخِرَةِ وَٱلۡأُولَىٰۤ * إِنَّ فِی ذَ ٰ⁠لِكَ لَعِبۡرَةࣰ لِّمَن یَخۡشَىٰۤ * ءَأَنتُمۡ أَشَدُّ خَلۡقًا أَمِ ٱلسَّمَاۤءُۚ بَنَىٰهَا * رَفَعَ سَمۡكَهَا فَسَوَّىٰهَا ) [النازعات 28]، المد هنا في موضعين ٱلۡـَٔاخِرَةِ مد بدل، ءَأَنتُمۡ أيضاً مد بدل.
  • ﴿فَأَمَّا مَن طَغَىٰ * وَءَاثَرَ ٱلۡحَیَوٰةَ ٱلدُّنۡیَا) وَءَاثَرَ مد بدل.

مد بدل في سورة البقرة

سورة البقرة سورة لها فضل في الإسلام لذا هناك حرص على تعلمها وقراءتها وحفظها، وتعلم أحكام التجويد فيها وبالاخص حكم البدل، فيما يلي بعض الآيات التي اشتملت على حكم البدل.

  • وَٱلَّذِینَ یُؤۡمِنُونَ بِمَاۤ أُنزِلَ إِلَیۡكَ وَمَاۤ أُنزِلَ مِن قَبۡلِكَ وَبِٱلۡـَٔاخِرَةِ هُمۡ یُوقِنُونَ﴾ [البقرة 4]، وَبِٱلۡـَٔاخِرَةِ مد بدل.
  • وَمِنَ ٱلنَّاسِ مَن یَقُولُ ءَامَنَّا بِٱللَّهِ وَبِٱلۡیَوۡمِ ٱلۡـَٔاخِرِ وَمَا هُم بِمُؤۡمِنِینَ﴾ [البقرة 8] المد البدل في ءَامَنَّا ، وفي ٱلۡـَٔاخِرِ.
  • ( وَإِذَا قِیلَ لَهُمۡ ءَامِنُوا۟ كَمَاۤ ءَامَنَ ٱلنَّاسُ قَالُوۤا۟ أَنُؤۡمِنُ كَمَاۤ ءَامَنَ ٱلسُّفَهَاۤءُۗ أَلَاۤ إِنَّهُمۡ هُمُ ٱلسُّفَهَاۤءُ وَلَـٰكِن لَّا یَعۡلَمُونَ ) البقرة 13، ءَامِنُوا۟ مد بدل ، ءَامَنَ مد بلدل.
  • وَإِذَا لَقُوا۟ ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ قَالُوۤا۟ ءَامَنَّا وَإِذَا خَلَوۡا۟ إِلَىٰ شَیَـٰطِینِهِمۡ قَالُوۤا۟ إِنَّا مَعَكُمۡ إِنَّمَا نَحۡنُ مُسۡتَهۡزِءُونَ﴾ [البقرة 14]، ءَامَنُوا۟ مد بدل، ءَامَنَّا مد بدل.
  • ﴿أَوۡ كَصَیِّبࣲ مِّنَ ٱلسَّمَاۤءِ فِیهِ ظُلُمَـٰتࣱ وَرَعۡدࣱ وَبَرۡقࣱ یَجۡعَلُونَ أَصَـٰبِعَهُمۡ فِیۤ ءَاذَانِهِم مِّنَ ٱلصَّوَ ٰ⁠عِقِ حَذَرَ ٱلۡمَوۡتِۚ وَٱللَّهُ مُحِیطُۢ بِٱلۡكَـٰفِرِینَ] ءَاذَانِهِم مد بدل.
  • ﴿وَبَشِّرِ ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ وَعَمِلُوا۟ ٱلصَّـٰلِحَـٰتِ أَنَّ لَهُمۡ جَنَّـٰتࣲ تَجۡرِی مِن تَحۡتِهَا ٱلۡأَنۡهَـٰرُۖ كُلَّمَا رُزِقُوا۟ مِنۡهَا مِن ثَمَرَةࣲ رِّزۡقࣰا قَالُوا۟ هَـٰذَا ٱلَّذِی رُزِقۡنَا مِن قَبۡلُۖ وَأُتُوا۟ بِهِۦ مُتَشَـٰبِهࣰاۖ وَلَهُمۡ فِیهَاۤ أَزۡوَ ٰ⁠جࣱ مُّطَهَّرَةࣱۖ وَهُمۡ فِیهَا خَـٰلِدُونَ﴾ ءَامَنُوا۟ مد بدل.
  • (إِنَّ ٱللَّهَ لَا یَسۡتَحۡیِۦۤ أَن یَضۡرِبَ مَثَلࣰا مَّا بَعُوضَةࣰ فَمَا فَوۡقَهَاۚ فَأَمَّا ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ فَیَعۡلَمُونَ أَنَّهُ ٱلۡحَقُّ مِن رَّبِّهِمۡۖ وَأَمَّا ٱلَّذِینَ كَفَرُوا۟ فَیَقُولُونَ مَاذَاۤ أَرَادَ ٱللَّهُ بِهَـٰذَا مَثَلࣰاۘ) ءَامَنُوا۟ مد بدل.
  • ( وَعَلَّمَ ءَادَمَ ٱلۡأَسۡمَاۤءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمۡ عَلَى ٱلۡمَلَـٰۤىِٕكَةِ فَقَالَ أَنۢبِـُٔونِی بِأَسۡمَاۤءِ هَـٰۤؤُلَاۤءِ إِن كُنتُمۡ صَـٰدِقِینَ ) ءَادَمَ مد بدل.
  • ( فَتَلَقَّىٰۤ ءَادَمُ مِن رَّبِّهِۦ كَلِمَـٰتࣲ فَتَابَ عَلَیۡهِۚ إِنَّهُۥ هُوَ ٱلتَّوَّابُ ٱلرَّحِیمُ) ءَادَمُ مد بدل.
  • وَءَامِنُوا۟ بِمَاۤ أَنزَلۡتُ مُصَدِّقࣰا لِّمَا مَعَكُمۡ وَلَا تَكُونُوۤا۟ أَوَّلَ كَافِرِۭ بِهِۦۖ وَلَا تَشۡتَرُوا۟ بِـَٔایَـٰتِی ثَمَنࣰا قَلِیلࣰا وَإِیَّـٰیَ فَٱتَّقُونِ﴾ [البقرة 41]، وَءَامِنُوا۟ مد بدل، وبِـَٔایَـٰتِی مد بدل.
  • ( وَأَقِیمُوا۟ ٱلصَّلَوٰةَ وَءَاتُوا۟ ٱلزَّكَوٰةَ وَٱرۡكَعُوا۟ مَعَ ٱلرَّ ٰ⁠كِعِینَ) وَءَاتُوا۟ مد بدل.
  • وَإِذۡ فَرَقۡنَا بِكُمُ ٱلۡبَحۡرَ فَأَنجَیۡنَـٰكُمۡ وَأَغۡرَقۡنَاۤ ءَالَ فِرۡعَوۡنَ وَأَنتُمۡ تَنظُرُونَ﴾ [البقرة 50] ءَالَ مد بدل.
  • (وَإِذۡ ءَاتَیۡنَا مُوسَى ٱلۡكِتَـٰبَ وَٱلۡفُرۡقَانَ لَعَلَّكُمۡ تَهۡتَدُونَ﴾ [البقرة 53]، ءَاتَیۡنَا مد بدل.
  • ( وَضُرِبَتۡ عَلَیۡهِمُ ٱلذِّلَّةُ وَٱلۡمَسۡكَنَةُ وَبَاۤءُو بِغَضَبࣲ مِّنَ ٱللَّهِۗ ذَ ٰ⁠لِكَ بِأَنَّهُمۡ كَانُوا۟ یَكۡفُرُونَ بِـَٔایَـٰتِ ٱللَّهِ وَیَقۡتُلُونَ ٱلنَّبِیِّـۧنَ بِغَیۡرِ ٱلۡحَقِّۗ ذَ ٰ⁠لِكَ بِمَا عَصَوا۟ وَّكَانُوا۟ یَعۡتَدُونَ﴾ ، بِـَٔایَـٰتِ مد بدل. [2]
المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى