ما هو الصديق الوهمي ؟.. 〠 tulpamancers 〠

كتابة: Ashrakat Hamdy آخر تحديث: 04 مارس 2022 , 04:27

ما هو الصديق الوهمي tulpamancers

التولبا هي ظاهرة منتشرة على نطاق واسع وهي ظاهرة أخذت حيز كبير في الدراسات والأبحاث التي قامت بها الجامعات وعلماء النفس وهي “التولبا” أو مايعرف بالصديق الوهمي أو مخلوق الوهمي، وهذا المخلوق يكون في داخل عقل الإنسان وهذا المخلوق ليس من البشر فقط بل من الممكن أن يكون حيوان أو مخلوق أسطوري، وهذه الظاهرة لا تظهر فجأة ولكن الشخص يقوم بخلقها في عقله وذلك عن طريق أستخدام خطوات محددة، كما أن التولبا الصديق الوهمي لها نظام خاص تكون بين الشخص الممتلك لها ويعرف “بالمستضيف” و الطرف الأخر وهو التولبا نفسها، كما أن هناك نوعان من التولبا وهما:

  • النوع الأول: التولبا المحدودة والتي تبقى في داخل العقل للمستضيف.
  • النوع الثاني: التولبا الغير محدودة والتي يمكن أن تغادر عقل المستضيف كما أنها تخرج عن السيطرة في بعض الأحيان ويمكن أن تتخذ قرار وأفعال دون أن يشعر الشخص.

ملحوظة: ظاهرة التولبا تختلف تماماً عن صديق الطفولة الخيالي لأن أغلب المصابين بها أو الذين يخلقونها يكون أشخاص كبار، كما أن تصرفاتها الخارجة عن السيطرة ليس لها صلة مع الصديق الخيالي أبداً.

هل الصديق الخيالي حرام

الصديق الخيالي أو التولبا أكد عنه علماء الدين أن حكمه في الدين الإسلامي هو عدم الجواز والتحريم شرعاً، فقد حرم الله سبحانه وتعالى أي فعل أو ضرر يلحق بالشخص المسلم سواء كان ضرر جسدي أو نفسي أو ضرر في ماله أو صحته، وبسبب أن الصديق الخيالي يؤثر على الصحة العقلية والجسدية والنفسية.

فإن الصديق الخيالي هو تخيل أشخاص وهميين  لا وجود لهم في الحقيقة وكأنهم موجودين ويعيشون معنا ونتعامل معهم وأخذ آرائهم ونتحدث إليهم كما أنه من الممكن أن يصل إلى حد أتخاذ القرارات والتنفيذ ويكون الشخص مغيب تماماً، فإن ذلك يصل بالإنسان إلى حد الجنون ومن الممكن الوقوع في المحرمات بسبب ذلك.

ومن الممكن إلحاق الأذى والضرر بالآخرين من حولنا، فقد يصل الضرر الجسدي بالاخرين أو التفكير في الانتحار أو تنفيذه، كما أن الله لم يأمرنا بذلك ونهي الرسول صلى الله عليه وسلم ذلك فعلى المسلم العاقل تجنب جميع تلك الأمور وحماية نفسه منها.

كيف تصنع صديق سحري

هناك خطوات محددة يجب القيام بها إذا أردت صنع تولبا أو صديق سحري وهي:

  • التخطيط: يجب أولاً التفكير وقت طويل قبل بدأ صنع صديق سحري في الشكل الذي تريده، ثم قم بتصميم الصديق السحري الخاص بك ويجب أن يكون مترافق مع شخصيتها.
  • التصور: تصور الصديق السحري الخاص بك عبر الجلوس وقفل العينين مع الصبر أن يلمس الصديق السحري مخيلك وذلك لخلق رابط بينكم ويمكن خلق رائحة معينه بينكم لتتعرف علىها أكثر، كما يمكن تخيل طريقة حركتها ومشيها، ويجب تصور عالم خاص بكم أنتم فقط حيث يمكن في هذا العالم الأجتماع دائماً ويكون ذلك في مخيلتك فقط وحتى يمكن أن يكون تنزه.
  • طريقة التواصل الشفهي مع الصديق السحري: ويكون هذا إما عن طريق عقلك أو حتى بصوت مرتفع عن أي موضع ولكن يجب دائماً الصبر حتى يتم الإجابة عليك ودائماً تكون متأخرة.
  • التأكد من إحساس الصديق السحري: وهذا الجزء هام جدًا فيجب التأكد أن الصديق السحري الخاصة بك حساس للغاية أو على الأقل يشعر بك، ثم قم بغلق عينيك والتحدث مع الصديق السحري أنك في إنتظاره وأنكم دائماً يجب أن تكونوا على تواصل.
  • زيارة مجتمعات الصديق السحري: يجب الحرص على زيارة هذه المجتمعات وهي متواجدة في على مواقع التواصل الإجتماعي ويفضل مشاركة مايحدث معك حتى ترى النتيجة.

هل من المقبول أن يكون للأطفال صديق وهمي

قد يشعر بعض الآباء بالقلق ولكن من الطبيعي تمامًا أن يكون للطفل صديق وهمي، في الماضي اعتقد الخبراء أن وجود صديق وهمي يشير إلى مشكلة أو حالة صحية عقلية ولكن هذا البحث  وفق البحث الحالي هذا التفكير قد فقد مصداقيته، بينما يربط معظم الناس الأطفال الصغار في سن ما قبل المدرسة بوجود رفقاء وهميين فمن الطبيعي في الواقع أن يكون صديق خيالي وجدت الأبحاث أن هناك أكثر من 68 بالمائة  من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 12 عامًا لديهم أصدقاء وهميون.

كما أنه تزداد احتمالية أن يكون لدى الفتيات أصدقاء خياليين أكثر من الأولاد، يمكن أن يكون الخيال جزءًا مهمًا من لعب الطفل وتطوره، يمكن أن يساعد وجود صديق وهمي للطفل على اكتشاف العلاقات والعمل على إبداعهم.

ماذا لو كان الصديق الوهمي مخيفًا لطفلي

بينما يُنظر إلى معظم الأصدقاء الخياليين على أنهم طيبون و ودودون ومطيعون لم يتم وصفهم جميعًا على أنهم كذلك، وقد وُصف بعضها بالتخريب أو كسر القواعد أو العدوانية، من الممكن أن يكون بعض الأصدقاء الوهميين مخيفون أو موزعجون أو يتسببون في صراع مع الأطفال. 

بينما يعبر العديد من الأطفال عن السيطرة أو التأثير على سلوك صديقهم الوهمي، يصفه أطفال آخرون بأنه خارج عن سيطرتهم في حين أنه ليس من المفهوم تمامًا سبب كون الصديق الخيالي مخيفًا، ولكن على الأغلب بعد أبحاث ودراسات كثيرة لا تزال  توفر نوعًا من الفوائد للطفل، وبسبب الصديق أستمرار هذه العلاقات الأكثر صعوبة في مساعدة الطفل على التنقل في العلاقات الاجتماعية والتعامل مع الأوقات الصعبة في العالم الحقيقي.

العمر الذي يبتعد الصديق الوهمي فيه عن الأطفال

يشعر بعض الآباء بالقلق من أن الأطفال الذين لديهم أصدقاء خياليين ليس لديهم فهم جيد للواقع على عكس فهمه الخيال لكن هذا ليس صحيحًا، يفهم معظم الأطفال أن أصدقاءهم الوهميين مجرد خيال، ويختلف كل طفل عن غيره وسيخرج من هذا الجزء من حياته في وقته الخاص، ولكن يتراوح العمر بين السبع سنوات إلى 12 عام، ولكن لا داعي للقلق إذا كان الطفل الأكبر سنًا لا يزال يتحدث عن صديقه الوهمي.[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى