تحقيق صحفي عن التدخين

كتابة: Alya Omar آخر تحديث: 11 مارس 2022 , 23:33

تحقيق صحفي عن عادة التدخين

من المعروف أن التدخين عادة سيئة جداً وليست مجرد حرية شخصية فهو عادة مضرة للشخص ومن حوله يعرض هذا التحقيق عادة التدخين وضررها بشكل مفصل.

يقتل التبغ ما يصل إلى نصف مستخدميه يقتل التبغ أكثر من 8 ملايين شخص كل عام أكثر من 7 ملايين من هذه الوفيات ناتجة عن تعاطي التبغ المباشر في حين أن حوالي 1.2 مليون هي نتيجة لتعرض غير المدخنين للتدخين غير المباشر أو ما يسمى بالتدخين السلبي.

يعيش أكثر من 80٪ من مستخدمي التبغ في العالم البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

تعد عادة التدخين أحد أكبر تهديدات الصحة العامة التي واجهها العالم على الإطلاق، جميع أشكال التدخين والتبغ ضارة، ولا يوجد أي نوع منها آمن تدخين السجائر هو الشكل الأكثر انتشارا لتعاطي التبغ في جميع أنحاء العالم. 

تشمل منتجات التبغ الأخرى تبغ الشيشة ومختلف منتجات التبغ الذي لا يدخن والسجائر والتبغ الملفوف وتبغ الغليون والبيدي والكريتكس.

يضر استخدام تبغ الشيشة بالصحة بطرق متقاربة بشكل كبير من استخدام السجائر ومع ذلك، فإن المخاطر الصحية لتعاطي تبغ الشيشة غالبًا ما لا يعرفها المستخدمون.

أما بالنسبة للتدخين السلبي أو التدخين غير المباشر هو الدخان الذي يملأ الأماكن المغلقة ويتعرض المتعاطين لدخان السجائر غير المباشر للدخان بنسبة وإن كانت أقل، لكنها تتسبب في أكثر من 1.2 مليون حالة وفاة مبكرة سنويًا وأمراض القلب والأوعية الدم وية والجهاز التنفسي الخطيرة.

 ما يقرب من نصف الأطفال يتنفسون بانتظام هواءً ملوثًا بدخان التبغ في الأماكن العامة ، ويموت 65000 كل عام من الأمراض التي ترجع إلى التدخين السلبي.

عند الرضع، فإنه يزيد من خطر الإصابة بمتلازمة موت الرضع المفاجئ في النساء الحوامل يسبب مضاعفات الحمل وانخفاض الوزن عند الولادة.

يمكن أن تساهم التحذيرات الصحية المصورة أو الرسومية الكبيرة، بما في ذلك التغليف البسيط لعلب السجائر، مع رسائل شديدة التخويف، يمكن أن تساهم هذه الحملات في إقناع المدخنين بحماية صحة غير المدخنين من خلال عدم التدخين داخل المنزل، وزيادة الامتثال لقوانين حظر التدخين وتشجيع المزيد من الناس على الإقلاع عن استخدام السجائر.

 تشير الدراسات إلى أن التحذيرات المصورة تزيد بشكل كبير وعي الناس بأضرار استخدام السجائر يمكن لحملات وسائل الإعلام أيضًا أن تقلل من الطلب على السجائر من خلال زيادة حماية غير المدخنين وإقناع الناس بالتوقف عن تعاطي السجائر.

بالنسبة لأكثر الأمراض انتشار يموت خمسون في المائة من المدخنين بسبب أمراض مرتبطة بالتدخين، ويقل متوسط ​​العمر المتوقع لواحد من كل أربعة مدخنين بما يصل إلى 15-20 سنة.  

قبل ظهور انتشار استخدام التبغ في الحرب العالمية الثانية ، كان سرطان الرئة نادرًا، في الواقع، تشير التقديرات إلى أن أكثر من 85 في المائة من جميع حالات سرطان الرئة مرتبطة بالتدخين.

تقرير صحفي عن الإقلاع عن التدخين مقدمة وخاتمة

يمكن من خلال التوعية بخطورة التدخين تقديم المساعدة للمدخنين للإقلاع عن التدخين في الفقرة التالية مقدمة وخاتمة لهذا الموضوع.

مقدمة الإقلاع عن التدخين

الفوائد الصحية التي تعود على الشخص الذي يقلع عن التدخين كبيرة، يقلل الإقلاع عن التدخين من المخاطر المستقبلية للأمراض المرتبطة بالتدخين، ويبطئ تطور الأمراض الحالية المرتبطة بالتدخين ويحسن متوسط ​​العمر المتوقع بمعدل 10 سنوات.

يمكن أن يقدم الإقلاع عن التدخين فوائد صحية فورية في أي عمر، بغض النظر عن المدة التي قضاها الشخص في التدخين، لم يفت الأوان بعد على الإقلاع عن التدخين.  

في غضون الـ 24 ساعة الأولى من الإقلاع عن التدخين، يبدأ ضغط الدم ومعدل ضربات القلب والدورة المحيطية للشخص في التحسن، كما يمكن أن ينخفض ​​محتوى أول أكسيد الكربون في الممرات الهوائية داخل الرئة إلى المستويات الطبيعية بنهاية اليوم الأول.

بحلول 48 ساعة يكون كل النيكوتين قد غادر الجسم ، ومذاق ورائحة المدخن السابق في طريقهما إلى التعافي، بعد شهر إلى ثلاثة أشهر، قد تكون وظيفة رئة المدخن السابق قد تحسنت بالفعل بنسبة تصل إلى 30 بالمائة، وبعد حوالي 6 أشهر، يتحسن ضيق التنفس بشكل ملحوظ. [1]

خاتمة عن الإقلاع عن التدخين

وبعد استعراض كل ما سبق عن أضرار التدخين والأمراض التي قد يتسبب فيها التدخين يمكن القول بأن الإنسان الفطن الذي يعرف قدر الصحة وقيمتها وأنه مسؤول عنها أمام ربه وأن من لا يقدر قيمة النعمة قد يحرم منها إن الإنسان المدرك لكل ذلك فهو لا يقرب التدخين على الإطلاق، وإن كان مدخن بالفعل فعليه الإقلاع عن هذه العادة السيئة وإن كان شخص معرض للتدخين السلبي فعليه اتخاذ موقف إيجابي تجاه صحته ومنع الآخرين من أذاه وعدم الوقوف سلبي أمام ضياع صحته.

قصة عن التدخين في المدرسة

هذه القصة التي يمكن روايتها في المدرسة للطلاب أو لغيرهم من الشباب للتوعية بخطر التدخين واستلهام الأفكار الإيجابية واستبعاد الأفكار السلبية التي تؤثر على الصحة وتدعم التدخين والعادات السيئة.

كان هناك طالب مجتهد مهتم بدراسته ومتفوق فيها وكان هذا الطالب شاب رياضي يمارس الرياضة ويتفوق فيها ومميز في دراسته ورياضته وأخلاقه وكان يحسده الجميع على كل هذه النعم التي منحه الله إياها.

في يوم من الأيام حاول بعد الزملاء وأصدقاء السوء بدأوا بالتقرب منه ومحاولة التواصل معه في البداية لم يجدوا ترحيب أو استجابة من الطالب المتفوق فحاولوا أكثر من مرة وفي مرة من تلك المرات استجاب الطالب المتفوق لمحاولاتهم في التقرب له.

بعد مرور الوقت تحولت هذه العلاقة لصداقة قوية وانزلق الطالب المتفوق إلى قاع العلاقة مع هذه الصحبة السوء وكان بداية الانحدار هو إهمال الدراسة فلم يكن متفوقا كما كان.

وبعد ذلك توالت الانهيارات فأهمل دراسته وساءت علاقته بأسرته وأصدقائه المتفوقين وحتى معلمين المدرسة، ومع الوقت زادت حالته سوء وبدأ الاستجابة لمحاولات أصحاب السوء في إقناعه بالتدخين وبدء في هذه العادة المدمرة للصحة.

وبدأ يشعر بآلام في الصدر مع السعال وسوء التنفس وغيرها من الأضرار الطبية المعروفة للتدخين ثم فجأة سقط مريض وبعد الدخول للمستشفى واكتشاف أثر التدخين السيء على الرئة شعر كم كان في نعمة كبيرة وضيعها من يده وقبل أن يسقط في بئر اليأس والضياع فوجيء بزملاؤه القدامى ومدرسيه وأسرته وجميعهم يقدمون له يد العون والحب والدعم ليعود كما كان فمنهم من يساعده في مراجعة ما فاته من دروسه ومنهم من سانده للعودة للتمرين والكل أجمع على الوقوف جانبه بشرط أن يمتلك هو الإرادة اللازمة للعودة لما كان عليه.

وبمساعدة أصدقائه وأهله ومعلمين المدرسة استطاع ان يعود كما كان وعرف قيمة النعم التي حباها الله بها وكيفية الحفاظ على هذه النعم بشكر الله والثبات عليها والابتعاد عن صحبة السوء.

نصائح للابتعاد عن التدخين 

بعد التعرض هنا في مقال صحفي عن التدخين   يمكن تقديم بعض النصائح الهامة للابتعاد عن التدخين وهي:

  • الاستعانة بالله والدعاء له والتضرع ليل نهار وفي السجود أن يعفو الله عن المدخن.
  • الابتعاد عن الأصحاب المدخنين وخاصة في بداية الأقلاع
  • استخدام المواد التي تساهم في الإقلاع عن التدخين باستشارة طبية.
  • تناول المسكنات والقهوة لتعويض الجسم عن احتياجه للتدخين. [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى