لماذا يظهر القمر مضيئا في الليل

كتابة: اسراء حرب آخر تحديث: 15 مارس 2022 , 19:45

القمر جسم غير مضيء بذاته فلماذا يبدو مضيئا

الأجسام المضيئة هي تلك التي تبعث الضوء من تلقاء نفسها مثل النجوم والشمس وما إلى ذلك، وتُعرف الأجسام التي لا تحتوي على ضوء خاص بها ولكنها تعكس ضوء الأجسام المضيئة التي تسقط عليها في أعيننا بالأجسام غير المضيئة. الخشب والقمر والسماء الزرقاء والبلاستيك والمعادن هي بعض الأمثلة المهمة للأجسام غير المضيئة.

تعد فوائد ضوء القمر الوحيد للأرض في أنّه يساعد على استقرار تذبذب كوكبنا، مما يساعد على استقرار مناخنا، وهو لا يعطي الضوء من تلقاء نفسه، ولهذا السبب يعتبر القمر جسما غير مضيء.

كل ضوء القمر الذي نراه ينعكس من الشمس وبتأثير ضئيل للغاية من انعكاس ضوء الشمس عن الأرض، وفي حالة خسوف كامل للقمر حيث يختبئ القمر خلف الجانب المظلم من الأرض يصبح مظلمًا تمامًا.

تعطي الشمس طاقة بأطوال موجية عديدة وتتضمن إضاءة من احتراقات الاندماج النووي الهائلة التي تحدث بداخلها، وبالتالي فهي الأجسام المضيئة الوحيدة في الفضاء.

يدور القمر على محوره بنفس معدل دورانه حول الأرض، وهذا يعني أننا نرى دائمًا نفس الجانب من القمر من موقعنا على الأرض، والجانب الذي لا نراه يحصل على نفس القدر من الضوء لذلك يُعرف الاسم الأكثر دقة لذلك الجزء من القمر بالجانب البعيد.

وزن أي شخص أقل بكثير على القمر بسبب ضعف الجاذبية على القمر مقارنة بالأرض بسبب كتلته الأصغر، لذلك سيكون وزنك على القمر حوالي سدس وزنك على الأرض، وهذا هو السبب في تمكن رواد الفضاء القمري من القفز والارتباط عالياً في الهواء.

لا يحتوي القمر على أي غلاف جوي مما يشير إلى حقيقة أنّ سطح القمر غير محمي من الأشعة الكونية والنيازك والرياح الشمسية، وله اختلافات كبيرة في درجات الحرارة، ويعني الافتقار إلى الغلاف الجوي في أنّه لا يمكن سماع أي صوت على القمر وأن السماء تظهر دائمًا باللون الأسود. [1]

لماذا لا يعتبر القمر جسما مضيئا

إنّ القمر على عكس الشمس فهو لا يضيئ بقوته الخاصة، ولكنه يضيء فقط مع ضوء الشمس المنعكس، وما يجعل من القمر يبدو مضيئًا هو أنّ سطح القمر يعكس ضوء الشمس.

على الرغم من حقيقة أنه يبدو أحيانًا ساطعًا جدًا، إلا أن القمر يعكس فقط ما بين 3 و 12 بالمائة من ضوء الشمس الذي يضربه، ويعتمد السطوع المدرك للقمر من الأرض على مكان وجود القمر في مداره حول الكوكب.

وما يحدث ليجعلنا نجيب على سؤال من أين يأتي ضوء القمر وكيف يبدو مضيئًا بانعكاس الشمس هو أنّ ضوء القمر يتكون في الغالب من ضوء الشمس مع القليل من ضوء الأرض المنعكس من أجزاء سطح القمر حيث يضرب ضوء الشمس.

وعندما نرى توهج القمر في الليل فهو يعكس الضوء المنعكس عن البراكين القديمة والحفر وتدفق الحمم البركانية على سطح القمر، وذلك على عكس إضاءة المصباح أو الشمس، فلا ينتج القمر ضوءه الخاص، وضوء القمر هو في الواقع ضوء الشمس الذي يسطع على القمر ثم يرتد.

لذلك نقول أنّ الشمس هي جسم مضيء بعكس كل من الأرض والقمر فكلاهما غير مضيء واشراقها يأتي من ضوء الشمس الساقط عليهما.

ويبدو القمر ساطعًا في الليل بالرّغم من أنّ الضوء لا ينبع من الجسم ذاته، ويُفسر كيف يضيء القمر بأنّ القمر يحصل على نوره من الشمس، وبنفس الطريقة التي تضيء بها الشمس الأرض، حيث يعكس القمر ضوء الشمس مما يجعلها تبدو مشرقة في سمائنا.

والأمر ذاته في الأرض حيث ينعكس سطوع الأرض من القمر كما يُرى من خلال التلسكوب، وتضيء المنطقة الساطعة مباشرة بالشمس بينما يضيء باقي القمر بضوء الشمس المنعكس من الأرض.

فيطلق على الشمس بالنّجم وليس بالكوكب فالنجوم هي أجسام فضائية تنتج طاقتها من خلال تفاعل اندماج الغازات، كما أنّها نجم نظامنا الشمسي لأنّها تنتج الطاقة عن طريق تفاعل اندماج الهيليوم الذي يتحول إلى هيدروجين.

ويعتبر كلًأ من القمر والكواكب أجسامًا غير مضيئة، والتفسير يعود إلى أنّ الكواكب والأقمار لا تصدر ضوءًا فإن السبب الوحيد الذي يجعلنا نراهم هو أنها تعكس الضوء من مصدر آخر، وأقوى مصدر للضوء في هو الشمس، لذلك عادة ما نرى الكواكب والأقمار لأنها تعكس ضوء الشمس. [2]

ما هي الأجسام المضيئة وغير المضيئة

تختلف الأجسام المضيئة عن الأجسام غير المضيئة فيما يلي:

  • الأجسام المضيئة

يسمى الجسم الذي ينبعث منه ضوء أو يعطي ضوءًا خاصًا به كائنًا مضيئًا، ومن الأمثلة على الأجسام المضيئة الشمس فهي تبعث ضوءها الخاص، ومن الأمثلة الأخرى للأجسام المضيئة، المصباح المتوهج، وشمعة مضاءة، ونجوم والنار المشتعلة.

خلال النهار نرى الكثير من الأشياء الرائعة والملونة من حولنا، فنرى السماء زرقاء، وأزهارًا بألوان مختلفة، ونباتات وأشجار خضراء، وغيوم بيضاء.
نستمتع برؤية مشاهد شروق الشمس وغروبها، ونحن في الطريق إلى السوق نرى سيارات وحافلات وأشخاصًا يرتدون ثيابًا ملونة، أمّا بعد غروب الشمس تتغير كل هذه المشاهد.

كل شيء من حولنا يبدو مظلمًا، وكأنّك في غرفة مظلمة تمامًا، ولا يمكننا رؤية أي شيء موجود في الغرفة، فنحتاج إلى إشعال لمبة كهربائية أو إضاءة شمعة، فتصبح الأشياء الموجودة في الغرفة مرئية.

أي بدون ضوء لا يمكن رؤية الأشياء، ويساعدنا الضوء على رؤية الأشياء، كما يتيح لنا ضوء الشمس أثناء النهار رؤية الأشياء من حولنا، فتبعث الشمس ضوءها الخاص.

  • الأجسام غير المضيئة

تسمى الأجسام التي لا تصدر ضوءًا من تلقاء نفسها أجسامًا غير مضيئة، ومعظم الأشياء من حولنا غير مضيئة، حيث أنّنا نرى الأشياء من حولنا عندما يسقط عليها ضوء الشمس أو أي جسم مضيء آخر ثم يصل إلى أعيننا.

ومن أمثلة الأجسام غير المضيئة القمر، والشجرة، وكتاب، وقلم، وكرسي، وطاولة.

وللقمر دور كبير في الحياة على كوكب الأرض حيث إنّ تأثير طاقة القمر على الإنسان واضح جدًا خاصة في الليالي التي يكون فيها القمر مضيئًا. كما أنّه يؤثر على محيطاتنا، والطقس والساعات في أيامنا هذه، وبدون القمر، كان المد والجزر يسقط، وستكون الليالي أكثر قتامة، كما وتتغير الفصول ويتغير طول أيامنا.

فنرى في الأيام التي يكون فيها القمر واضحًا أنّه ذو لون أبيض، وعندما يكون القمر منخفضًا في السماء، فإنك ترى ضوءه يمر عبر معظم الغلاف الجوي، فيتشتت الضوء على الطرف الأزرق من الطيف بعيدًا بينما الضوء الأحمر لا يتشتت، وخلال النهار يجب أن يتنافس القمر مع ضوء الشمس الذي يتناثره الغلاف الجوي أيضًا لذا يبدو أبيض.

أمّا عن كوكب الأرض وفي السؤال عن كونها من الأجسام المضيئة أم لا فمن المعروف أنّ الأرض لا تشع أي ضوء خاص بها، ولذلك فهي جسم غير مضيء، والقمر أيضًا غير مضيء بطبيعته، والضوء الأبيض من القمر الذي نراه من الأرض لا ينتج من تلقاء نفسه بل هو الضوء الذي يتم الحصول عليه من الشمس وينعكس على الأرض.

وبشكل عام فإنّ الكواكب تعكس الضوء من نجومها، فهي لا تشع ضوءًا من تلقاء نفسها لذا فهي ليست مضيئة، والكواكب هي أجسام مضاءة تعكس الضوء من مصادر أخرى. [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى