ما هي الكهارل ؟ .. وأعراض نقصها

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 14 مارس 2022 , 16:12

الكهارل تعتبر ضرورية للعديد من وظائف الجسم.جميع الاشخاص يحتاجون للكهارل من اجل ان يبقوا على قيد الحياة، والعديد من العمليات الحيوية في الجسم تعتمد على شحنة الالكترونات، والكهارل توفر هذه الشحنة.

الكهارل تتفاعل مع بعضها البعض ومع الخلايا في النسج، الاعصاب والعضلات، يعتبر توازن الكهارل ضروري من اجل اداء وظائف السم.

حقائق سريعة عن الكهارل

  • الكهارل ضرورية من اجل اداء وظائف الجسم البشري
  • الفواكه والخضراوات تعتبر من المصادر الجيدة للكهارل
  • الكهارل الشائعة تتضمن الصوديوم، البوتاسيوم، الكالسيوم والبيكربونات.
  • اعراض اختلال توازن الكهارل تتضمن الاختلاج، الضعف، وفي حال لم يتم علاجها يمكن ان تؤدي لنوبات الصرع واضطرابات النظم القلبية
  • يمكن ان يكون كبار السن معرضين بالأخص لحدوث اضطرابات الكهارل.

معلومات اساسية عن الكهارل

الكهارل هي مواد كيميائية موصلة للكهرباء عند انحلالها في الماء.

تقوم الكهارل او الإلكترولايت بتنظيم الوظائف العصبية والعضلية، ترطيب الجسم، موازنة حموضة وضغط الدم، وبناء الانسجة العضلية التالفة.

الكهارل في جسم الانسان تتضمن:

  • الصوديوم
  • البوتاسيوم
  • الكالسيوم
  • البيكربونات
  • المغنيسيوم
  • الكلوريد
  • الفوسفات.

على سبيل المثال، تحتاج العضلات الكالسيوم، الصوديوم والبوتاسيوم من اجل التقلص. عند اختلال توازن الكهارل، يمكن ان تؤدي اما للضعف العضلي او لفرط التقلص. [1]

كيف اعرف اني مصاب باختلال الكهارل

في الحقيقة، يحتاج الجسم لوجود توازن صحي في الكهارل من اجل اداء وظائفه بشكل جيد.

في حال التعرق بشكل شديد او الاصابة بقيء او اسهال مطول، يمكن ان تحدث اختلال في توازن الكهارل.

الاسباب الاخرى تتضمن عدم الحصول على الكهارل بكميات كافية في الحمية، اضطرابات تنفسية مزمنة، او زيادة مستويات الحموضة.

كما ان بعض الادوية يمكن ان تسبب اختلال في مستويات الكهارل، هذه الادوية تتضمن المدرات، الملينات، الستيرويدات، بعض الصادات الحيوية وادوية النوبات.

اعراض اختلال توازن الكهارل تتضمن:

  • الغثيان
  • التعب
  • القيء
  • الارتباك
  • الصداع
  • تسارع ضربات القلب
  • التقلص العضلي
  • الضعف العضلي
  • عدم انتظام ضربات القلب
  • التقلص البطني
  • الخدر والوخز
  • النوبات
  • الاسهال او الامساك

كيف ارفع نسبة الصوديوم والبوتاسيوم في الجسم؟ يمكن تناول اكلات تعوض نقص الصوديوم او البوتاسيوم او الكهارل بشكل عام مثل السبانخ، البطاطا، البازلاء، الافوكادو، فول الصويا، الفراولة، الموز.

كما ان شرب المحاليل التي تحوي على الكهارل يعتبر مفيد من اجل استعادة الكهارل. [3]

الكهارل الاساسية في الجسم وماذا يحدث في حال نقصها

الصوديوم

الصوديوم يلعب دورًا اساسيًا في الحفاظ على توازن السوائل في الجسم. كما يساعد على امتصاص المواد المغذية، وهو من اكثر الكهارل تواجدًا في الجسم

  • فرط الصوديوم يمكن ان يسبب التشوش او تغيرات سلوكية، عادةً ما تكون على شكل منعكسات قوية وفقدان التحكم العضلي، وحدوث النوبات والغيبوبة
  • نقص الصوديوم: اعراض نقص الصوديوم تتضمن التشوش، التهيج، ضعف المنعكسات، الغثيان والقيء، النوبات والغيبوبة.

المغنيسيوم

المغنيسيوم يساعد الخلايا لأنه يقوم بتحويل المواد المغذية الى طاقة. كما ان الدماغ والعضلات يعتمدان بشكل كبير على المغنيسيوم لأداء وظائفهم.

  • فرط المغنيسيوم: يمكن ان يؤدي لاضطرابات في نظم القلب، ضعف المنعكسات، نقص القدرة على التنفس وحصار القلب (توقف القلب عن العمل لفترة قليلة من الزمن)
  • نقص المغنيسيوم: يمكن ان يحدث الضعف العضلي، فقدان القدرة على التحكم، اضطرابات نظم القلب. هذا الامر يحدث بشكل شائع في حال نقص الكالسيوم والبوتاسيوم ايضًا

البوتاسيوم

تقوم الخلايا باستعمال البوتاسيوم مع الصوديوم. عندما تدخل ايونات الصوديوم الى الخلية، تغادرها ايونات البوتاسيوم، والعكس صحيح. نتيجة لذلك، يجب تناول أطعمة غنية بالبوتاسيوم للتأكد من سلامة مستويات البوتاسيوم في الجسم.

يعتبر البوتاسيوم ايضًا ضروري من اجل وظائف القلب. نقص او فرط البوتاسيوم يمكن ان يسبب اضطرابات قلبية خطيرة.

  • فرط البوتاسيوم: يؤدي لحدوث الضعف، عدم القدرة على تحريك العضلات، الارتباك، عدم انتظام ضربات القلب
  • نقص البوتاسيوم: يؤدي نقص البوتاسيوم لحدوث الضعف العضلي والتقلصات، والشعور بالعطش والرغبة بالتبول بشكل متكرر، الدوخة او الاغماء عند الوقوف لفترة طويلة. اذا وصل نقص البوتاسيوم لمرحلة حرجة، يمكن ان تبدأ الانسجة العضلية بالتحلل (هذا الاضطراب يعرف باسم انحلال العضلات المخططة الهيكلية او انحلال الربيدات، وهو يؤذي الكليتين بشدة)، كما يمكن ان اضطرابات النظم في القلب التي يمكن ان تكون خطيرة للغاية.

الكالسيوم

الكالسيوم يعتبر من المكونات الاساسية في الجسم، ودوره لا يتوقف فقط على بناء العظام القوية والاسنان.

يستعمل الكالسيوم ايضًا من اجل التحكم بالعضلات، نقل الاشارات الى الاعصاب، وادارة اضطرابات النظم في القلب.

فرط او نقص مستويات الكالسيوم في الدم يمكن ان يؤدي للعديد من الاعراض عبر الاجهزة المختلفة من الجسم

فرط الكالسيوم يمكن ان يؤدي الى:

  • الدماغ: الصداع، التعب، الارتباك واللامبالاة.
  • الجهاز الهضمي: حدوث امساك، وقيء والم في البطن
  • الكليتين: الحاجة الملحة للتبول، حصيات في الكلية وفشل كلوي
  • القلب: اضطراب النظم القلبي، يمكن ان يكون اضطراب النظم قاتلًا
  • الجهاز الهيكلي: ألم في العظام وألم في المفاصل

نقص الكالسيوم يمكن ان يسبب:

  • الدماغ: التشوش واضطرابات سلوكية
  • العضلات: فرط المنعكسات وفقدان القدرة على التحكم بالعضلات، وحدوث تشنج في عضلات الحلق مما يؤدي لصعوبة في التحدث او التنفس.

الكلور

الكلور هو ثاني اكثر الكهارل شيوعًا في الجسم. يعتبر جزء اساسي في عملية الحفاظ على توازن السوائل الداخلية والخارجية في الجسم.

كما يلعب دور في الحفاظ على توازن الحموضة في الجسم

نقص الكلور: نقص الكلور يؤدي لزيادة القلوية، وهي حالة تعرف باسم القلاء، عادةً ما يحدث نقص الكلور مع نقص الصوديوم او القيء.

اعراض القلاء تتضمن: التشوش، الارتباك، ارتعاش العضلات او فقدان السيطرة

الفوسفات

الفوسفات هو عبارة عن جزيئة مرتبطة بالفوسفور وتعتبر جزء من نقل المركبات الكيميائية والجزيئات الى خارج الخلايا.

يساعد الفوسفات في ان تقوم الخلايا باستقلاب المواد المغذية، كما يعتبر جزء اساسي من الجزيئات التي تسمى النيكلوتيدات، وهي تعتبر البنى الاساسية لتشكيل الدنا.

نقص الفوسفات: الاعراض الاولية لهذا الاضطراب هي الضعف العضلي، عند تفاقم الاضطراب، يمكن ان تحدث اعراض اكثر شدة.

هذه الاعراض تتضمن انحلال العضلات، النوبات، نقص في وظائف القلب وصعوبة في التنفس

البيكربونات

في الحقيقة، لا يتم نقل كل ثنائي اكسيد الكربون الى الرئتين كي يتم التخلص منه عبر الزفير. بدلًا من ذلك، يتم تحويله الى البيكربونات، التي يستعملها الجسم للحفاظ على توازن درجات الحموضة.

نقص البيكربونات يمكن ان يسبب الحماض، وهو حموضة شديدة في الدم، ينجم عن ذلك اعراض مثل التعب، الغثيان، والقيء، ويصبح تنفس الشخص اسرع واعمق، كما يمكن ان يسبب التشوش.

اما زيادة البيكروبونات فتسبب القلاء.

متى يستدعي نقص الكهارل استشارة الطبيب

في حال لم تفهم نتائج الاختبارات التي قمت بها، فقم باستشارة الطبيب.

كما يجب استشارة الطبيب في حال وجود تغير مفاجئ في الاعراض المتعلقة بأي اختبار قمت به من اجل فحص مستويات الكهارل.

بالاضافة الى ذلك، يجب معرفة ان كل شخص مختلف، ويمكن ان تكون المستويات المتفاوتة للشوارد طبيعية بالنسبة اليه ولا تسبب اية اعراض، بينما تسبب اذية اذا حدثت لدى شخص غيره. [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى