فضل اواخر سورة البقرة *.. وفوائدها العجيبة

كتابة: samah osman آخر تحديث: 19 مارس 2022 , 00:14

فضل اواخر سورة البقرة

يوجد فضل كبير من قراءة خواتيم سورة البقرة التي يبلغ عدد آياتها 286 آية حيث ذكر داخل تلك الآيات الأخيرة فضل عظيم وذلك بداية من قوله تعالى (لِّلَّهِ ما فِي السَّمَاواتِ وَمَا فِي الأَرْضِ) “سورة البقرة آية 284” حتى آخر السورة حيث أن كل الكلمات والحروف التي يقرأها الشخص في أواخر سورة البقرة تعطي الشخص من فضلها العظيم وذكر في الحديث الشريف أن من قرأ اخر سورة البقرة أثناء قيام الليل فإن الله يحميه من الإصابة بأي مكروه او شر كما قال الإمام مسلم أيضاً في صحيحه بأن هناك فضل عظيم عند قراءة سورة الفاتحة وخواتيم سورة البقرة بالإضافة إلى الحث على قراءتهم بل والمداومة أيضاً على قراءتهم، حيث أن سورة البقرة فيها العديد من الخير والبركة مثل ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال (اقرأوا سورة البقرة، فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة) وقال معاوية (بلغني أن البطلة السحرة) رواه مسلم.[1]

وآخر أيتان في سورة البقرة هم قوله تعالى (آَمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ) إلى نهاية السورة وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (الآيتان من آخر سورة البقرة من قرأهما في ليلة كفتاه) متفق عليه وهذا يعني أن من قرأ آخر أيتان في سورة البقرة أثناء قيام الليل حماه الله سبحانه وتعالى من أي مكروه أو أي شر، وقال النووي لصحيح مسلم بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد حث على قراءة الآيتين الأخرتين من سورة البقرة وقد ذكر هذا في العديد من الأحاديث الشريفة مثل حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم أعطى في ليلة الإسراء والمعراج ثلاثة أشياء وهم:

  • أعطى الصلوات الخمسة.
  • أعطى خواتيم سورة البقرة.
  • غفر لمن لم يشرك من أمته بالله سبحانه وتعالى.

وحديث عبد الله بن عباس أن جبريل قال للنبي صلى الله عليه وسلم (أبشر بنورين أوتيتهما لم يؤتهما نبي قبلك فاتحة الكتاب وخواتيم سورة البقرة لن تقرأ بحرف منهما إلا أعطيته) وهذا يعني بأن لم تقرأ هاتان الآيتان إلا وأعطت للقارئ فضلها العظيم وهذا ما أكدته بعض الأحاديث الشريفة الأخرى أيضاً لذلك يجب على المؤمن المواظبة على قراءة خواتيم سورة البقرة مع إدراك المعنى العظيم من تلك الآيات.[2]

فوائد اواخر سورة البقرة

هناك العديد من الأحاديث الشريفة التي ذكرت فوائد قراءة أواخر سورة البقرة مثل الأحاديث الآتية:

  • عن أبي مسعود البدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (منْ قَرَأَ بالآيتَيْنِ مِنْ آخِرِ سُورةِ البقَرةِ فِي لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ) متفق عليه.
  • عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (لاَ تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقَابِر، إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْفِرُ مِن الْبيْتِ الَّذي تُقْرأُ فِيهِ سُورةُ الْبقَرةِ) رواه مسلم.
  • عن أبي بن كعب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (يَا أَبا المُنذِرِ أَتَدْرِي أَيُّ آيةٍ مِن كِتَابِ اللَّهِ معكَ أَعْظَمُ؟ قُلْتُ: اللَّه ورسوله أعلم. قال: يا أبا المنذر، أتدري أي آية من كتاب الله أعْظَمُ؟ قُلْتُ: اللهُ لاَ إِلهَ إِلاَّ هُو الحَيُّ الْقَيُّومُ فَضَربَ فِي صَدْري وَقَال: لِيهْنكَ الْعِلْمُ أَبَا المُنذِرِ) رواه مسلم.

جميع هذه الأحاديث تذكر فوائد قراءة سورة البقرة بل والاستمرار على قراءتها حيث أن خواتيم سورة البقرة تحديداً لها الكثير من الفضل والفوائد، ومن المتعارف أن سورة الفاتحة من أعظم السور كما ان آية الكرسي من أفضل الآيات وهذا ما أكده رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما سأل أبا منذر رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أفضل آية قراءنية فقال (آية الكرسي، فضرب على صدره وقال ليهنك العلم يا أبا المنذر)

فمثلما أكدت الأحاديث الشريفة على الفضل العظيم على قول سورة الإخلاص وإنها تعادل ثلث القرآن الكريم وعلى فضل المعوذتين أيضاً فقد أكدت الأحاديث أيضاً على فضل وفوائد خواتيم سورة البقرة حيث أن قراءة القرآن بأكمله له ثواب عظيم وفضل كبير حيث أن من قرأ حرفاً واحداً من القرآن الكريم يعود له من فضل الله حيث يعتبر كل حرف بعشرة وكل حرف يقرأه من القرآن بحسنة والحسنة بعشرة من أمثالها ومن فضل الله العظيم أن يرزق العبد بعشرة من أمثال كل حسنة لذلك يجب على المؤمن الاستمرار على قراءة القرآن الكريم لكسب فضل الله عز وجل والإكثار من كسب الحسنات كما أن القرآن الكريم يهدي إلى الطريق المستقيم ويهدي إلى النور وبه الكثير من الخير مثلما قال في كتابه الكريم في العديد من الآيات مثل الآيات التالية:

  • قال في كتابه الكريم (إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ) “سورة الإسراء آية 9”
  • وقال في كتابه الكريم (قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ) “سورة فصلت آية 44”
  • وقال في كتابه الكريم (كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ) “سورة ص آية 29”

لذا المواظبة على قراءة القرآن في الكثير من الخير والتعقل والتذكير والتفقه في الدين ويرجوا المؤمن بعد قراءته على الحصول على الثواب خشية من عقاب الله عز وجل وعند خشوع المؤمن وخوفه من سخط الله فإن الله يبعد عنه سخطه بالإضافة أن قراءة القرآن وسورة البقرة تطرد الشيطان من المنزل وتحديداً المنزل الذي تقرأ به سورة البقرة بإستمرار حيث أن المنازل التي يقرأ بها القرآن هي من أفضل المنازل التي تخلوا من الشياطين، وهذا ما أكده رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال في حديثه الشريف (لا تجعلوها قبورا، اجعلوا من صلاتكم في بيوتكم ولا تتخذوها قبورا فإن الشيطان يفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة) وهذا يعني إن قراءة سورة البقرة داخل المنازل من الأسباب التي تطرد الشياطين من داخل المنازل كما إنها من أسباب خشية القلوب من الله عز وجل ومن أسباب الخشية من الله سبحانه وتعالى، حيث أن البعد عن قراءة القرآن ومن قراءة سورة البقرة تجلب الشياطين داخل المنازل وتغلظ قلوب البشر وتجلب البلاء.[3]

فوائد قراءة سورة البقرة 40 يوم

أثبت الشرع أن هناك العديد من الفوائد من قراءة سورة البقرة بشكل كامل حتى أربعين يوماً ومن هذه الفوائد مايلي:

  • طرد الشياطين من المنزل.
  • يحقق الله عز وجل لقارئها ما يتمنى ويدعوا به.
  • ييسر الله عز وجل أمور القارئ.
  • تساعد المؤمن على قضاء حوائجه.

وقال عمران بن حصين سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (من قرأ القرآن فليسأل الله به، فإنه سيجيء أقوام يقرءون القرآن يسألون به الناس) رواه الترمذي، وفيما رواه أحمد بأن عمران بن حصين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (اقرؤوا القرآن, وسلوا الله به، قبل أن يأتي قوم يقرؤون القرآن فيسألون به الناس)[4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى