ظهور خط واضح وخط خفيف في تحليل الحمل المنزلي .. ” ماذا يعني ؟ “

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 22 مارس 2022 , 19:05

هل الخط الخفيف في التحليل المنزلي يعني حمل

إذا قومتي بعمل اختبار حمل منزلي وظهرت النتيجة بخطًا إيجابيًا خفيفاً، فهناك احتمال قوي بأنك حامل، فقد ترى بعض النساء خطًا إيجابيًا يمكن تمييزه بوضوح بعد عمل اختبار الحمل المنزلي، ولكن في حالات أخرى، قد يكون الخط الإيجابي باهتًا، وفي هذه الحالات، يمكن أن يكون الخط خافت نتيجة لانخفاض معدل هرمون الحمل المفرز من الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG Hormone).

بمجرد أن تصبح الام حاملاً، فيبدأ جسمها في إفراز هرمون hCG، ويرتفع مستوى الهرمون مع تقدم الحمل، تم تصميم اختبارات الحمل المنزلية لمعرفة مستوى هذا الهرمون، إذا كان هذا الهرمون متواجد في البول، فستحصل السيدة على نتيجة اختبار إيجابية، ومن المهم ملاحظة أنه كلما ارتفع مستوى هرمون hCG في الجسم، كان من الأسهل رؤية وقراءة الخط إيجابي بوضوح في الاختبار المنزلي.

تقوم بعض السيدات بإجراء اختبار الحمل المنزلي في وقت مبكر من الحمل أو قبل تأخر الدورة الشهرية، غالبًا ما يأخذونها قبل أو بعد غياب الدورة الشهرية بمدة جيزة من أول يوم مثلاً، على الرغم من وجود هذا الهرمون في البول، إلا أن مستوى الهرمون لديهم قليل جداً، مما يؤدي إلى اختبار حمل إيجابي بخط باهت وخفيف، هؤلاء النساء حوامل، لكنهن لم يمضين فترة طويلة في فترة الحمل حتى يظهر الخط الإيجابي.[1]

ظهور خط خفيف في اختبار الحمل بعد 5 دقائق

إجراء اختبار الحمل في المنزل والحصول على خط إيجابي خفيف لا يعني بالضرورة أنك حامل، وهذا الفرق بين خط الحمل وخط التبخر، في بعض الأوقات، ما يبدو أنه خط إيجابي هو في الواقع خط تبخير للاختبار، فيمكن أن تظهر هذه الخط المضلل في مكان النتائج حين يتبخر البول من الاختبار، فإذا ظهر خط تبخر باهت في اختبار الحمل المنزلي بعد فترة طويلة، فقد تعتقدين خطأً أنك حامل.

قد يكون من الصعب تحديد ما إذا كان الخط الخفيف بسبب الحمل أو خط تبخر، لكن الاختلاف الأساسي هو أن خطوط التبخر تظهر في مكان الاختبار بعد عدة دقائق أكثر من الموصى بها للتحقق من نتائج الاختبار.

إذا تم اختبار حمل منزلي، فمن الهام قراءة التعليمات واتباعها بعناية شديدة، سيخبر الاختبار الموعد المحدد للتحقق من نتائج الاختبار، والتي يمكن أن تكون في غضون من ثلاث حتى خمس دقائق، حسب الشركة المصنعة.

إذا تم التحقق من نتائج الاختبار في خلال الإطار الزمني الموصى به وظهر خطًا إيجابيًا خافتًا، فالسيدة في الأغلب حامل، من ناحية أخرى، إذا فات موعد فحص النتائج ولم يرى الخط في الاختبار إلا بعد 10 دقائق، فقد يكون الخط الباهت هو خط التبخر، مما يعني أنها ليست حاملاً.

إذا كان هناك أي لبس حول ما إذا كان الخط الخفيف هو خط موجب أو خط تبخر، يمكن إجراء الاختبار مرة أخرى، إذا أمكن، ينتظر يومين أو ثلاثة أيام قبل عمل اختبار آخر، إذا كنت السيدة حاملاً، فهذا يمنح جسمها وقتًا إضافيًا لإنتاج المزيد من هرمون الحمل، والذي يمكن أن يؤدي إلى خط إيجابي واضح لا يمكن الشك به.

كما أنه يوصي على إجراء اختبار الحمل المنزلي أول شيء في الصباح، فكلما قل البول مركز، كان ذلك أفضل، والتأكد من فحص النتائج في غضون الإطار الزمني المناسب لتجنب الخلط بين خط التبخر وخط موجب.

سبب ظهور خطوط إيجابية باهتة في اختبار الحمل

ترجع قوة خط الاختبار الإيجابي على كمية الهرمون المفرز في البول، فإذا كان الخط خفيفاً، فهذا يعني عادةً أن مستوى الهرمون حالياً منخفض، فقد يكون أحد أسباب قلة مستويات هرمون hCG هو أن ما زل الحمل في مرحلة مبكرة جدًا من معرفته.

يمكن لبعض نوعيات اختبار الحمل الحساسة جداً لاكتشاف الحمل في وقت مبكر حتى بـ6 أيام قبل الدورة الشهرية الفائتة أو 5 أيام قبل نزول الدورة الشهرية ومع هذا، فإن مستويات الهرمون التي من الغدد التناسلية المشيمية في وقت مبكر قليلة للغاية بحيث يمكن توقع حدوث أن يكون الخط داكن أكثر، مع تقدم الحمل، سترتفع مستويات هرمون hCG، لذلك إذا عمل الاختبار مرة أخرى، فمن المحتمل أن يظهر خطًا إيجابيًا أوضح بكثير.[2]

السبب الآخر الذي يجعل الخط إيجابي خفيف فقط هو أن السيدة شربت الكثير من السوائل، فقد يساعد شرب الكثير من الماء أو المشروبات الأخرى قبل إجراء اختبار الحمل على إنتاج عينة بول بسرعة أكبر، ولكن هذا سيخفف من تركيز أي هرمون hCG بالبول، شرب الكثير من السوائل قبل الاختبار يمكن أن يجعل الخط إيجابي خفيف، أو لو إذا كنت تختبر مبكرًا، فقد يؤدي ذلك إلى نتيجة سلبية.

يمكن أن يحدث خطأ بشري خلال عمل الاختبار أو أن الاختبار منتهي الصلاحية، فإذا لم تتبع التعليمات حرفياً، أو إذا كان اختبار حمل منزلي منتهي الصلاحية، فهناك احتمال أن تكون النتائج غير دقيقة وخاطئة.

لقد تحققتي من نتيجة الاختبار في وقت مبكر جداً، بالطبع أغلب السيدات لا تتحلى بالصبر لعمل الاختبار ولكن يجب منح الاختبار الوقت الكامل الموصى به في تعليمات العبوة للكشف عن النتائج الصحيحة، يمكنك استخدام timer على الساعة أو الهاتف المحمول للتأكد من أن وقت الانتظار صحيح.

قومتي بعمل الاختبار في وقت مبكر جداً، إذا كان الحمل في وقتاً مبكرًا جدًا، فقد لا تصل تركيزات hCG إلى المستويات التي يمكن اكتشافها حتى يوم الاختبار، وأفضل حل هو الانتظار لمدة أسبوع وتجربة الاختبار مرة أخرى.

كيف يمكن تجنب ظهور خطوط باهتة في اختبار الحمل

  • انطلقي إلى عمل تحليل منزلي رقمي: استخدمي اختبار الحمل الرقمي الذي يوضح النتيجة لكِ بكل دقة، بحيث لا تحتاجين إلى الشك في ظهور الخط الباهت.
  • اتبعي تعليمات الشركة المصنعة للاختبار: هذا مهم حقًا سيكون للاختبارات المختلفة حساسيات مختلفة وما هو مستوى الهرمون الذي يمكنه اكتشافه، وقد يكون البعض مناسبًا للاختبار قبل الدورة الشهرية الغائبة بينما قد لا يكون البعض الآخر بذات الامر، فإذا كنت تريد في إجراء الاختبار مبكرًا، فتأكد من استخدام اختبار مصمم بحساسية جيدة.
  • قومي بإجراء الاختبار أول شيء في الصباح: إذا كنت تختبر مبكرًا، فعليك إجراء الاختبار في أول شيء في الصباح عندما تكون مستويات هرمون hCG لديك أكثر تركيزًا في البول.
  • لا تشربي الكثير من السوائل: شرب الكثير من السوائل، بما في ذلك حتى الماء بفترة ما قبل الاختبار يمكن أن يخفف من مستويات هرمون الحمل.

هل الخط الباهت دليل أكيد للحمل

إذا حصلت على اختبار حمل إيجابي بخط خفيف، فأنت حامل دائمًا في أغلب الظن، ولكن قد يكون من الحكم سابق لأوانه تختلف اختبارات الحمل المنزلية في قدرتها على اكتشاف الحمل لدى النساء اللائي فاتتهن دورة شهرية مؤخرًا، إما بسبب لحدوث الحمل الكيميائي أو لأي سبب آخر.

إذا كان الاختبار سلبيًا ولكن تعتقد السيدة أنها حامل، فيمكن تكرار الاختبار بعد أسبوع من غياب الدورة الشهرية أو تحدثي إلى الطبيب، وتذكري أن اختبار حمل الدم سيكون دائمًا أكثر دقة.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى