ما هي تطبيقات الروبوت في حياتنا ؟.. وحققت الفائدة للجميع

كتابة: آيه احمد زقزوق آخر تحديث: 15 مايو 2022 , 03:56

من تطبيقات الروبوت في حياتنا

  • روبوتات تعمل في مجال الطب .
  • الروبوتات الصناعية للسيارات والمعدات .
  • الروبوتات البحث عن الألغام الخطرة على البشر
  • الروبوتات مساعدة كبار السن .
  • روبوتات تقوم بالغوص في أعماق البحار .
  • الروبوت الأمني للمحافظة على الانسان .
  • الروبوت في مجال النقل الألي .
  • روبوتات ترفيهية ومنها الدمى التي تتفاعل مع الأطفال .
  • روبوتات تقوم بوظيفة استقبال الزوار .
  • روبوتات تذهب إلى الفضاء لصعوبة وصولها .
  • روبوتات طائرة تقوم باستكشاف أماكن يصعب وصولها .
  • روبوتات مهمتها القيام بأعمال تنظيف المنزل .

يشهد العالم كله تطور تكنولوجي ملحوظ على كافة الأصعدة ومن بين التطورات الحديثة النافعة جداً هي صناعة الروبوت، كما يمكن تعريف الروبوت بأنه عبارة عن هيكل معدني يقوم بتسهيل الحياة على الأشخاص حيث يعمل من خلال دوائر كهربية ويتم التحكم فيه من خلال برمجيات على الحواسيب كما أن الروبوت مزيج من العلوم المختلفة، فهو تفاعل العلم مع التكنولوجيا والهندسة.

يتم استخدام تطبيقات الروبوت على نطاق واسع جداً في عالمنا اليوم، حيث بات يدخل في العديد من الصناعات وفي كافة المجالات العلمية والعملية كالطب والهندسة والصيدلة والمجالات الترفيهية أيضاً، فالروبوت صناعة تكنولوجية قوية يجب الوقوف أمامها كثيراً وتعلم كيفية الاستفادة منها فهي ليست يد أخرى للشخص فقط بل هي قوة مساعدة للجيوش والشعوب على كافة المستويات، ويمكن توضيح من استخدامات الروبوت في حياتنا تفصيلاً في[1][2]:

في مجال الصناعة :  من أهم المجالات التي قام الروبوت باقتحامها والإبداع فيها هي المجالات الصناعية، حيث بات الروبوت بإمكانه أن يحل محل القوة البشرية ويسهم في تقليل الجهد البشري، كما يقوم بالمهام الخطرة، والمهام التي تحتاج لقوة عضلية، ليس فحسب بل أن استخدام الروبوتات في خطوط الانتاج أمر ناجح للغاية، إذ أثبت الروبوت جدارته في القدرة على زيادة وسرعة الإنتاج وتقليل الخطأ البشري، كما يسهم في تجنب الحوادث والكوارث الناتجة عن التعامل مع المعدات الثقيلة والخطرة، فالروبوت يعمل على تجميع الأجزاء الثقيلة وتطوير الآلات عالية التقنية، كما أن الروبوت يعمل على تجميع الأجزاء البسيطة وتكرار المهام كربط الصامولة وتغليف البضائع والصناعات، أي أن الروبوت يمكن استخدامه في كافة مراحل الصناعة والإنتاج.

يقوم بالروبوت بالقيام بمهام خطرة للغاية، كفحص الأنابيب التي تحتوي على غازات سامة ونزع الأسلحة والقنابل من الأماكن والكشف عنها، كما يقوم بالتخلص من النفايات النووية الضارة، ليس فحسب فاستطاع الروبوت أن يعمل كرجل إطفاء للتخلص من الحريق وتنظيف الصرف الصحي، ليحفظ البشرية من كثير من الأضرار الناجمة عن هذه المهام، وإنجازها بكل حرفية ودقة.

في مجال الدفاع والأمن :  في الحقيقة يقوم الروبوت بدور هام في مجال الدفاع والأمن والحفاظ على سلامة الأوطان والشعوب، حيث تقوم الروبوتات بالكشف عن مناطق الخطر والقيام بمسح المناطق المهمة والمشكوك في أمرها، كما يعمل على اكتشاف القنابل ووقفها ونزع الأسلحة ومراقبة نشاطات العدو، كما يقوم بإرسال المعلومات للجنود لكي يكونوا على أتم استعداد، كل ذلك حماية للبشر وللجنود حيث لا يتعرض البشر للمخاطر التي كانوا يتعرضوا لها سابقاً قبل أختراع الروبوت، ولم يتوقف دور الروبوت عند هذا فقط، بل قوم بمراقبة الأشخاص ذوي النشاطات الغريبة ومراقبة ما في السماء والأرض وفي أعماق المحيطات والبحار أيضاً.

الصديق بات صديق للبشر :  لم يتوقف تطوير الروبوت عند جعله يقوم بما يقوم به البشر بل بات صديق للبشر، إذ يمكن للروبوت أن يراقب تصرفات الإنسان ويفهم ما يجول بخاطره ويساهم في التقليل من مشاكله فالروبوت يفهم ما يعجب صديقه وما لا يعجبه ويتصرف معه كصديق مقرب، حيث وردت قصة عن الروبوت بأنه تدخل لإنقاذ صديقه البشري من طلقات رصاص حي، حيث إن الذكاء الاصطناعي ساهم في أن يكون الروبوت أكثر ذكاء مما سبق كما أن لديه مشاعر مركبة من خلال التقنيات الحديثة.

الروبوت في الفضاء الخارجي :  الروبوت بات يقوم بوظائف خطيرة في الفضاء الخارجي حيث أقرت وكالة ناسا الفضائية بأنها استطاعت أن ترسل روبوت اسمه كيوريوسيتي إلى المريخ لاكتشاف كوكب المريح لأنه من الصعب أو المستحيل إرسال إنسان بشري للمريخ، بل ونجحت التجربة ونجح كيوريوسيتي في إنجاز مهامه على سطح المريح، فلا عجب أن نرى مسابقات الروبوت حول الاكتشافات المبكرة في الفضاء الخارجي في المستقبل ورفع أسمائهم فوق الكواكب.

القيام بالمهام المنزلية : نظراً لأن الروبوت هو تقنية تعمل على تقليل الجهد البشري ومعاونة الأفراد على القيام بكافة وظائفهم على أكمل وجه،فاستطاع الروبوت بالقيام بكافة الأعمال المنزلية التي تحتاج إليها الأسرة بشكل عام، فالروبوت الآن يطهي الطعام ويقوم بكي الملابس ومداعبة الحيوانات وتحضير الوجبات ونقل الأثاث وتنظيم المنزل وغسل الملابس وتنظيفها جيداً، كما أن الروبوت يمكنه إجراء المحادثات الرسمية وإجراء المكالمات العادية، كما يقوم بإحضار الفطور والصحف والتقاط ألعاب الأطفال، مما جعله جهاز منزلي هام جداً تتمنى كل سيدة أن تقني روبوت في منزلها ليجعل حياتها أيسر وأسهل وأجمل.

الروبوت في مجال النقل الألي :  بعد القدرة على صناعة وتطوير السيارات ذاتية القيادة باتت السيارات الجديدة التي يقودها الروبوت فعالة جداً في قياد السيارات ونقل البضائع بدون مخاطر، حيث إن أوروبا وأمريكا باتوا يصمموا المركبات بتقنية الذكاء الاصطناعي الذي يمكن الأشخاص من إرسال الشاحنات والبضائع للأماكن البعيدة والصحراوية والمليئة بالمخاطر دون تعرض حياة أحد للخطر، فبات الأمر أفضل من ذي قبل فلا مخاطر ولا حوادث ولا إهدار للموارد.

من استخدامات الروبوت في الطب

  • استخدام الروبوتات الجراحية لإجراء عمليات جراحية معقدة  .
  • برمجة الروبوتات لتوزيع الأدوية على المرضى .

مجال الطب من أكثر المجالات التي تحتاج لدقة بالغة، فلا يحتمل الأمر الخطأ، فهي حياة البشر لا يمكن الاستهتار بها أبداً، مما دفع الباحثين والمتخصصين من إقحام الروبوت في المجال الطبي، حيث يعمل الروبوت كأداة مساعدة للأطباء كما تعمل الروبوتات على توفير عرض ثلاثي الأبعاد في غرف العمليات وزيادة القدرة على عمل 10 أضعاف من العمليات الجراحية من الوقت الراهن، حيث تفوق الروبوت على الأيدي البشرية بشكل كبير وملحوظ حيث تقلل نسبة الخطأ أو تخفيها تماماً.

لم يتوقف الأمر عند مساعدة الأطباء والدخول في المجال الجراحي وتقليل نسبة الخطأ، بل أن الروبوت بات يستبدل بالأعضاء والأجزاء المبتورة والتالفة من جسم الإنسان، بمعنى أنه بات من الممكن استبدال يد الإنسان بزراع ألي وكان هذا الأمر من أحدث ما توصلت له التكنولوجيا ليمكن الأشخاص من القيام بمهامهم كاملة والاستمتاع بحياتهم دون الشعور بالفقد أو العجز، لذا فيعتبر الأطباء والمتخصصين أن الروبوت بات جزء لا يمكن الاستغناء عنه أبداً في مجالهم.

فوائد الروبوت في التعليم

يصنف الروبوت ضمن الاختراعات التي تفيد كافة الأصعدة وتقوم بخدمة كافة المجالات العامة، حيث إن الروبوت تقنية لديها قدرة على تغيير المجتمعات وتطويرها، حيث يؤثر الروبوت وتقنياته في الهياكل الاقتصادية والاجتماعية، ففي مجال التعليم أثبت الروبوت أهمية كبرى خاصة في الفترة الأخيرة التي أجتاح فيها كوفيد 19 العالم، فصار لا مفر إلا اللجوء للتكنولوجيا وتعلم الطلاب عند بعد عبر الإنترنت، إذ قام المهندسون والمتخصصون بصناعة الروبوتات التي تساعد الطلاب عل حضور المجالس والمحاضرات العلمية عند بعد ومن منازلهم، ولاسيما أن الطلاب الذين يعانوا من بعض الإعاقات أو الأمراض كالتوحد يجدوا صعوبة بالغة لتلقي المحاضرات عن بعد مما دفع لتطوير الروبوت التعليمي لمساعدة هؤلاء الطلاب من خلال توضيح الإشارات وتفسير الدروس وتوعيتهم بتفاصيلها، فالروبوت بات يصنع التعليم ويفصله بالطريقة التي تناسب كل مرحلة علمية ويساعد في التطور العلمي بشكل قوي وفعال.

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى