متى يبدأ مفعول المرهم الأسود ؟.. وهل له أضرار

كتابة: علا علي آخر تحديث: 24 مارس 2022 , 06:40

ما هو المرهم الاسود

المرهم الأسود هو عبارة عن كريم مصنوع من الأمونيوم بيتومينوسولفونات أو بيتومينوسولفونات الأمونيوم، وهو عبارة عن منتج من أصل طبيعي يتم الحصول عليه خلال الخطوة الأولى من التقطير الجاف للصخر الزيتي الغني بالكبريت، عن طريق السلفنة للزيت الناتج (أو الأجزاء المنقاة منه)، والمعادلة المادة الناتجة الناتجة مع الأمونيا، ينتج Ichthammol “اكتامول” كمادة لزجة قابلة للذوبان في الماء لها رائحة مميزة تشبه البيتومين.

ويتم استخدامه في الطب بمفره وأحيانًا بالاشتراك مع أكسيد الزنك كعلاج لأمراض الجلد المختلفة، بما في ذلك الأكزيما والصدفية والدمامل.

والمراهم التي تحتوي على 10٪ أو 20٪ Ichthammol هي الأكثر شيوعًا، يطلق عليهم شعبيًا اسم  “المراهم السوداء”

علاج الدمل بالمرهم الأسود

كما ذكرنا فإن المرهم الأسود يتوافر بتركيزات مختلفة من مادة أكتامول، وهو يستخدم لعلاج الأمراض الجلدية الناتجة عن عدوى فطرية أو جرثومية لأنه يتحكم في البكتريا وفي نفس وقت يعمل بشكل إيجابي لتقليل الحالة الالتهابية الناتجة عن العدوى و يتبع تطبيق التركيز الخاص بأكتامول بشكل أساسي درجة وشدة الالتهاب.

وعادة فإنه  مع التهابات بشرة الوجه يتم استخدام مرهم بتركيز 10٪ ، أما في التهابات الغدد العرقية أو التهابات جذر أو جانب الأظافر كقاعدة يتم تطبيق 10 و 20٪ مراهم ، بينما في علاج الخراجات والدمامل بشكل رئيسي المراهم التي تحتوي على  أكتامول بنسبة 20 و 50٪

طريق استخدام المرهم على المنطقة المصابة:

  • يتم تنظيف المنطقة المصابة بالماء الدافيء قبل وضع المرهم.
  • ضع طبقة من المرهم فوق الدمل أو المنطقة المصابة.
  • غطي المنطقة المصابة بضمادة نظيفة.

متى يبدأ مفعول المرهم الأسود

بعض المرضى قد أبلغ أنه بعد وضعه على الدمل لـ علاج الدمل في المؤخرة بساعتين فقط، بدأ يشعر بأن الألم قد تحسن، وأن الدمل يبدأ في التجمع وقد يبدأ في التصريف أو يخف بشكل ملحوظ في خلال 24ساعة من وضع الكريم على المنطقة المصابة.

كما أبلغ مرضى أخرين أنه بعد يومين من الاستخدام بدأ الصديد والقيح يتجمع في رأس الثآلول.

لكن هناك مرضى أخرون أبلغوا أنه احتاج إلى استخدامه لمدة أسبوعين ونصف حتى زال الدمل.[4]

هل للمرهم الأسود أضرار

إن المرهم الأسود الذي يحتوي على مادة أكثامول ليس له أضرار معروفة، إلا في حالة كان المريض يعاني من حساسية ضد المادة الفعالة في الدواء.

لكن هناك مرهم أسود قد يحتويعلى مادة حارقة للجلد وقد حذرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من استخدام تلك الأنواع على الجلد.[5]

ما هي الدمامل

الدمل هو التهاب جلدي يبدأ في بصيلات الشعر أو في غدة دهنية، وفي بدايته قد يتحول الجلد إلى اللون الأحمر في منطقة الإصابة ، ويتكون تورم رقيق، لكن بعد أربعة إلى سبعة أيام ، يبدأ الورم في التحول إلى اللون الأبيض مع تجمع القيح تحت الجلد.

ويظهر الدمل في أماكن متنوعة من الجسم لكن أشهر الأماكن التي قد تظهر بها هي الوجه والرقبة والإبط والكتفين والأرداف، وعادة ما تظهر مجموعة من الدمامل معًا ويطلق عليها اسم الجمرة.

أسباب ظهور الدمل

معظم الدمامل تحدث بسبب بكتريا المكورات العنقودية التي تدخل للجسم من فتحة صغيرة أو جرح في الجلد وتنتقل من الشعر إلى الجريب.

وقد يكون بعض الأشخاص يعانون من أمراض أخرى وتؤدي لظهور الدمامل بشكل متكرر أو تجعلهم أكثر عرضة من يرهم لظهور تلك البثور، ومن  أسباب الدمامل المتكررة:

  • الإصابة بمرض السكري
  • اضطرابات جهاز المناعة
  • سوء التغذية
  • التعرض لمواد كيميائية قاسية على الجلد
  • سوء النظافة.

أعراض الدمل

يتطور الدمل خلال ساعات أو أيام قليلة. يبدأ عادة على شكل نتوء أحمر منتفخ. قد تشعر بالدفء عند اللمس. عندما يتطور الغليان ، فإنه:

  • تصبح مؤلمة وتكون المنطقة  المصابة حساسة وقد تسبب حكة قبل تكون الدمل.
  • سوف تمتليء بالصديد، وقد تشعر أنها مثل الأسفنجة لكن في بعض الحالات تكون متماسكة.
  • ينمو في الحجم، فهو يبدأ عادةً بحجم أصغر من ممحاة القلم الرصاص، ويمكن في حالات أن ينمو ليصبح بحجم كرة الجولف.
  • لها مركز أصفر أو أبيض (يشبه البثور)، ويكون الجلد حول المركز (“الرأس”) أحمر ولامع.
  • قد تخرج إفرازات أو تتقشر، حيث أن مقاومة الجسم للعدوى قد تؤدي لإفراز الصديد من الدمل.

قد تنتشر إلى مناطق أخرى، حيث يمكن للبكتيريا التي تسببت في ظهور الدمل أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، ويمكنك أيضًا نقل العدوى إلى أشخاص آخرين من خلال الاتصال الوثيق أو مشاركة المناشف أو الأشياء الشخصية الأخرى.

مرحل نمو الدمل

هناك عدة مراحل من الدمل من بداية العدوى وحتى الشفاء، وتشمل:

العدوى الأولية: في هذه المرحلة تحدث عدوى بكتيرية في بصيلات الشعر، ويحدث ذلك في حالة تلف بصيلات الشعر ، عادةً من خلال الشد المفرط أو الالتواء أو الإصابات الطفيفة مثل الجروح السطحية والخدوش.

الالتهاب: بمجرد دخول البكتيريا إلى بصيلات الشعر ستبدأ في التراكم وتصيب الأنسجة المحيطة أيضًا، وستؤدي هذه العدوى إلى التهاب وتسبب الألم.

التورم: من بين جميع مراحل الدمل، سيكون هذا هو الأكثر وضوحًا لأن العدوى ستجعل الجسم يتفاعل ويدافع عن نفسه، وسوف تغمر خلايا الدم البيضاء المنطقة لمحاربة العدوى البكتيرية، وهكذا بعد بضعة أيام إلى أسبوع قد ترى بعض التورم تحت الجلد وتكوين رأس أبيض كبير.

الاستنزاف: وهذه هي مراحل شفاء الدمل،حيث تدوم الدمامل عادة حوالي 20-21 يومًا وسوف تستنزف نفسها بشكل طبيعي بعد ذلك، ومع ذلك ، إذا لم يتم تنظيف المنطقة المحيطة بالبثور وصيانتها بشكل صحيح، فيمكن أن تصل البكتيريا إلى سطح الجلد وتنتشر إلى بصيلات الشعر الأخرى ، مما يتسبب في مزيد من العدوى، ويمكن أن تبدأ الدمامل المتعددة في التكون أو تجعل الدمل الأولي أكبر بكثير وأكثر إيلامًا.[3]

تحذيرات عند علاج الدمامل

حاول قدر الإمكان ألا تحك منطقة الإصابة مهما شعرت برغبة في ذلك، وللمساعدة في ذلك حافظ على أظافرك قصيرة، وإذا كنت بحاجة إلى تخفيف الحكة، فافرك المنطقة بأصابعك بدلاً من الخدش.

بمجرد أن يصل القيح إلى سطح لدمل أو رأسه سوف ينفجر، وقد يحتاج هذا الأمر لعشرة أيام وربما أكثر في بعض الحالات، عندما يبدأ القيح في التصريف اغسله بصابون مضاد للبكتريا، ويمكن تنظيفة بقطنة معقمة بالكحول المحمر.

يمكن بعد ذلك أن تضع مرهم مضاد حيوي موضعي وغطي الجرح بضمادة نظيفة.

اعد تنظيف الجرح من مرتين لى ثلاث مرات واستخدم كمادة دافئة على الجرح حتى يلتئم.

لا تحاول أبدًا فتح الجرح بإبرة قبل تصريف القيح بشكل طبيعي، لأن ذلك قد يجعل العدوى أسوأ، إذا وجدت أن القيح قد تجمع يمكنك استخدام سرنجة طبية معقمة لعمل فتح صغير لإفراغه.

وقد كان النبي عليه الصلاة والسلام عند علاج الدمامل في الطب النبوي، يأمر أصحابه بوضع عشبة الذريرة حتى تجمع الصديد، ثم يأمرهم ببزل ما بداخله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى