لماذا الايفون غالي ؟.. والسر ان الناس تفضله عن غيره

كتابة: آيه احمد زقزوق آخر تحديث: 28 مارس 2022 , 03:52

لماذا الآيفون غالي

الايفون هي أحدث الأجهزة الخاصة بالهواتف المحمولة حيث إنها شركة رائدة في صناعة الهاتف المحمول، إذ تسعى أبل جاهدة على التطوير الدائم في صناعاتها، مما يجعلها رقم واحد في الأسواق، ولا يستطيع المنافسين إلى الوصول إليها مما يسبب لهم أزمات كبيرة، فبرغم أنها الأغلى إلا أنها الأكثر مبيعاً والأكثر تفضيلاً لدى الجميع ويرجع ذلك لعدة أمور من بينها[3][4]:

  • الحماية والخصوصية

تقدم أيفون لعملاها أعلى جودة وأكثر حماية، فيمكن للأشخاص الاحتفاظ بكافة بياناتهم الحساسة والشخصية على هواتفهم الجوالة دون القلق أو الخوف عليها، فايفون غير قابلة لمشاركة البيانات ولا نقلها ولا اختراقها، لذا فهي الأجهزة المثالية لأصحاب المناصب والمراكز الكبرى والحساسة.

  • غير قابل للتجسس

لا تسمح أجهزة ايفون لأي جهة خارجية من التجسس على الأشخاص سواء كان على الكاميرا أو الميكروفون، حيث إن حاول أحد أن يتجسس على أي من الكاميرا او الميكروفون، سيقوم الهاتف بإصدار وميض تنبيهي لصاحب الهاتف.

  • كاميرا نقية

من خلال أجهزة ايفون يستطيع العملاء من التقاط صور مميزة ومختلفة، فالكاميرا دائماً هي الأفضل في السوق، إذ تتمتع بدرجة نقاء كبيرة للغاية لا يمكن لأي من الأجهزة المتواجدة في السوق أن تضاهي أيفون في هذه الميزة.

  • الجودة والصناعة

منذ نشأة أبل وهي تسعى جاهدة للاستحواذ على إعجاب العملاء، مما يدفعها بشكل دائم على الحفاظ على جودة المنتجات، فيقول المهندس جوثان إيف أن هدفنا في أبل واضح حيث يتمثل هدفنا الأساسي في بساطة التصميم وتصنيع منتجات بأعلى جودة يمكنها أن ترضي العملاء ودائماً نتطلع لصناع أفضل وتقديم الأفضل دائماً، فإلى الآن لم نقدم أفضل ما لدينا، إذ أن شركة أبل تقوم دائماً بتقديم قطع فريدة وأنيقة تتميز بالقوة والصلابة وإمكانية التحمل.

لماذا الناس تفضل الآيفون

دائماً ما يفضل الأشخاص أجهزة أيفون المقدمة من أبل، إذ أنها تتميز بالرقي والفخامة كما إنها تتميز بالعديد من الأمور التي توفر لمستخدميها الرفاهية والحصول على أفضل خدمة بعد البيع وقبله، فأيفون هي الشركة الأولى المفضلة عالمياً لدى مستخدمي الهواتف الجوالة[1][2]:

  • سهولة الاستخدام

تتعمد شركة أبل على تصنيع هواتف جوالة توفر الرفاهية وسهولة الاستخدام لعملائها، حيث إن جويز دائماً كان متمسك بهذه النقطة، فالهواتف أو الأجهزة صعبة الاستخدام يعزف عنها الأشخاص، حيث يبحث الأفراد دائماً عن الأجهزة البسيطة والسهلة في الفهم والتعلم، لذا فأبل رائدة بالنسبة لعملائها فهم على درجة كبرة من فهم الأجهزة برغم ما تفرضة التكنولوجيا من تعقيدات دائمة، إلا أن مهندسي البرمجيات في أبل يعملوا بكل جهد على بسيط كل شيء قدر الإمكان للعملاء والمستخدمين.

  • تقديم خدمة مميزة للعملاء داخل المتاجر

تتمتع شركة أبل بقاعدة كبيرة من الموظفين الذين يساعدوا العملاء للوصول إلى ما يبحثوا عنه، حيث تدرك الشركة أن الموظفين أحد العوامل الأساسية في جذب العملاء، لذا فالمنتج الخاصة بأبل يمكن للأشخاص الحصول على أعلى مستوى خدمة بها.

  • خدمة ما بعد البيع

تسعى أبل دائماً للحفاظ على عملائها، من خلال تقديم الخدمات الجيدة بعد البيع من خلال خدمة العملاء وخدمة الصيانة والضمان، فهي تعمل على توفير كافة القطع المفقودة أو التالفة، وتسهم في إرضاء العملاء.

  • أجهزة أيفون تسبق نظارها بسنوات

من أكثر الأمور التي تمنح شركة أبل الثقة في نفسها وتفقد منافسيها القدرة على السيطرة على الأسواق، هو كونها هي المسيطرة والرائدة في عالم الهواتف الجوالة، فهي سابقة للجميع، حيث تعمل دائماً على الإبداع والتطوير، واستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية في الصناعة، كما أنها تطرح أجهزة حديثة باستمرار تحمل إمكانيات غير متوفرة في منافسيها، فهي تسبق المنافسين بسنتين على الأقل، فلا يمكن المناقشة في أن أبل هي الأفضل في صناعة الهواتف وهي الرائدة بلا منافس إلا الآن، مما يجعلها تمثل كابوس لجميع المنافسين.

  • التسويق والحملات الإعلانية

تعتمد أبل على الاحترافية في كل ما تقدمة، حتى الإعلانات والدعاية وأساليب التسويق مختلفة تماماً عن نظائرها، فهي شركة عالمية تتعامل مع الجمهور والعملاء بكل دقة وذكاء، حيث تستطيع من خلال حملاتها الإعلانية المطورة تجعل أن الهاتف الجديد هو حلم الملايين من الأشخاص، كما تسعى داماً للفت النظر أن من يمتلك هاتف ايفون وحده شخص فريد ومميز عن الجميع.

  • منتجات بعيدة عن عيوب الصناعة

كثيراً من شركات الهواتف الجوالة لا تستطيع السيطرة على عيوب الصناعة، فتوجد العديد من الشكاوى حول الهاتف، مما يسي السمعة الخاصة بالشركة والجهاز، عكس ايفون التي تعتمد بشكل كبير على تقيمات العملاء ومدى إرضائهم عن الأجهزة، فربما يكون لا مجال لعيوب الصناعة، حيث يعمل في الشركة أفضل مبرمجين ومهندسين في العالم، كما أن الشركة تسعى لتحسين صورتها دائماً عن طريق تحسين جودة الهاتف والدقة في الصناعة.

  • رؤية الشركة

من أهم أسباب الإقبال الشديد على شركة أبل ومنتجاتها هو الرؤية الخاصة بشركة أبل، حيث إنهم لا يستخدموا التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي بشكل عشوائي بل يسعوا جاهدين على البحث عما يحتاج إليه العملاء بشكل جاد وما هي احتياجاتهم واهتماماتهم، فايفون جهاز مصمم لتسهيل الحياة وتحقيق الرفاهية للجمهور، وليس مجرد وسيلة تكونولوجية وهاتف مثل نظاره، مما يجعلها ناجحة ومتفوقة في عالم الهواتف المحمولة.

  • تنوع الإنتاج

عندما تصدر شركة أيفون هاتف جوال، تصدر منه الميني والكبير، وتصدر ذو السعة الكبيرة والسعة المتوسطة، لكي تستطيع السيطرة على شريحة كبيرة من المستخدمين وتناسب كافة الفئات والأذواق، مما تصدر المزيد من الألوان المختلفة خاصة في الفترة الأخيرة، فتعمل على إصدار هواتف بالألوان الفاتحة المناسبة للفتيات والغامقة لترضي ذوق الشباب الفخم.

  • التصميم الفخم

لا تعتمد أيفون على إصدار هواتف لمجرد طرحها في السوق، فيلاحظ العملاء الجيدين والمتابعين للشركة، إنها تصدر إنتاج فريد وقطع مميزة وعصرية، حيث يجمع الهاتف بين البساطة في التصميم والفخامة، فالهاتف لا تجد فيه شيء غريب ولا شكل عملاق، قدر ما تجد فيه فخامة العلامة التجارية والأناقة، فهي حقاً تصدر قطع فريدة مصممة لذوي الذوق الرفيع.

  • كفاءة المنتج

برغم ارتفاع ثمن هواتف أيفون إلا أنها حقاً تستحق هواتف أبل أن تكون بهذه الأسعار، وذلك لأنها هواتف معمرة تتمتع بالصلابة والقدرة على الاستهلاك فهي مصممة بدقة شديدة وكل جزء فيها مقدم بطراز رفيع يسمح للعملاء بالاستخدام الدائم دون خوف على الجهاز من التلف السريع مثل ما هو الحال في بعض من الأجهزة من العلامات التجارية الأخرى، فكما يقال في الثقافة العربية الغالي ثمنه فيه.

  • التميز والأناقة

دائماً ما يشعر مستخدمي أيفون بأنهم هم الأكثر رقي وقدرة على الاختيار، وذلك ما يقدمه الهاتف من امتيازات وشكل أنيق وخدمات مختلفة عن الهواتف الأخرى، كما أننا بتنا في عصر التقاط الصور والاستخدام الدائم للتكنولوجية، فحقاً أيفون تمنح عملائها الثقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى