ما سبب مجيء المفعول لأجله

كتابة: Mariam Khaled آخر تحديث: 01 أبريل 2022 , 15:28

سبب مجئ المفعول لأجله

المفعول لأجله هو مصدر منصوب يأتي لبيان سبب الحدث العامل فيه، ويشاركه في الوقت والفاعل، لذا  سبب مجيء المفعول لأجله يجب أن تجتمع فيه أربعة أمور:[1]

  •  أن يكون مصدراً.
  •  أن يأتي ليبيّن سبب الحدث العامل فيه.
  •  أن يشارك عامله في الوقت.
  •  أن يشارك عامله في الفاعل.

ومثال ما اجتمع فيه الأمور الأربعة قوله تعالى: (يَجْعَلُونَ أَصابِعَهُمْ فِي آذانِهِمْ مِنَ الصَّواعِقِ حَذَرَ الْمَوْتِ)، حذر: مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف، الموت: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.

أقسام المفعول لأجله

سنتعرف هنا على أقسام المفعول لأجله والنماذج في الإعراب، ينقسم المفعول لأجله إلى قسمين هما ما يلي:[2]

  • مَفْعُولُ لأَجْلِه نَكِرة، مثل: سَافَرْتُ إِلَى الجَبَلِ طَلَباً لِلرَّاحَةِ.
  • مَفْعُولُ لأَجْلِه مُضاف، مثل: يَجْتَهِدُ التِّلْمِيذُ طَلَبَ التّفَوُّقِ.

ويمكن ملاحظة أن المَفْعول لأجْله قد مجرورًا بحرف يُفيد التَّعْلِيل، مثل: أَعْمَلُ اليَوْمَ لِلنَّجَاحِ غَداً، ويَجوز تقديم المَفْعول لأجْله على فِعْله، مثل: خَوْفاً مِنَ الفَشَلِ يَجْتَهِدُ التِّلامِيذُ (أو يقال: يَجْتَهِدُ التِّلامِيذُ خَوْفاً مِنَ الفَشَلِ).

نماذج في الإعراب

 سَجَدْتُ شُكْراً لِلَّهِ:

  • سَجَدْتُ: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء المتحركة، والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
  • شُكْراً: مفعول لأجله منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
  • لِلَّهِ: اللام حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب، واللّهِ اسم جلالة مجرور باللام وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.

 سَافَرْتُ إِلَى الجَبَلِ طَلَباً لِلرَّاحَةِ:

  • سَافَرْتُ: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء المتحركة، والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
  • إِلَى: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
  • الجَبَلِ: اسم مجرور ب (إلى) وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
  • طَلَباً: مفعول لأجله منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
  • لِلرَّاحَةِ: اللام حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب، والراحةِ اسم مجرور باللام وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.

 يَجْتَهِدُ التِّلْمِيذُ طَلَبَ التّفَوُّقِ:

  • يَجْتَهِدُ: فعل مضارع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
  • التِّلْمِيذُ: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
  • طَلَبَ: مفعول لأجله منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، وهو مضاف،
  • التّفَوُّقِ: مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.

 أَعْمَلُ اليَوْمَ لِلنَّجَاحِ غَداً:

  • أَعْمَلُ: فعل مضارع مرفوع، وعلامة رفعة الضمة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره (أنَا).
  • اليَوْمَ: مفعول فيه ظرف زمان منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
  • لِلنَّجَاحِ: اللام حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب، والنَّجَاحِ اسم مجرور باللام وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره، وشبه الجملة من الجار والمجرور في محل نصب مفعول لأجله.
  • غَداً: مفعول فيه ظرف زمان منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

 خَوْفاً مِنَ الفَشَلِ يَجْتَهِدُ التِّلامِيذُ:

  • خَوْفاً: مفعول لأجله مقدم منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
  • مِنَ: حرف جر مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
  • الفَشَلِ: اسم مجرور ب(مِنَ)، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
  • يَجْتَهِدُ: فعل مضارع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
  • التِّلامِيذُ: فاعل مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

 هُوَ مُخْلِصٌ فِي العَمَلِ طَمَعاً فِي النَّجَاحِ:

  • هُوَ: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
  • مُخْلِصٌ: خبر مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
  • فِي: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
  • العَمَلِ: اسم مجرور ب (فِي) وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
  • طَمَعاً: مفعول لأجله منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
  • فِي: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
  • النَّجَاحِ: اسم مجرور ب (فِي) وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.

 معنى المفعول لأجله في معجم المعاني الجامع

من  معنى المفعول لأجله في معجم المعاني الجامع – معجم عربي عربي هو ما يلي:[3]

  1. الْمَفْعُولُ لَهُ، الْمَفْعُولُ لأَجْلِهِ: 
    • هُوَ مَصْدَرٌ يُبَيِّنُ سَبَبَ مَا قَبْلَهُ ويُشَارِكُ عَامِلَهُ فِي الزَّمَانِ وفِي الفَاعِلِ، ويُخَالِفُهُ فِي اللَّفْظِ. وَقَفَ إِجْلاَلاً لَهُ.
  2. اِستأجلَ: (فعل) 
    • استأجلَ يستأجل، استئجالاً، فهو مُستأجل، والمفعول مُستأجَل
    • استأجل دفعَ الدَّيْن: طلب تأجيلَه وتأخيرَه
    • استأجل فلانًا: طلب منه تحديد أجَل
  3. اِفتَعَلَ: (فعل) 
    • افتعلَ يفتعل ، افتعالاً، فهو مُفتعِل، والمفعول مُفتعَل
    • افْتَعَلَ الشيءَ: اختلقه وزوَّره
    • جاء بالمفتعَل: جاء بالأمر العظيم
    • شِعْر مُفْتعَل: مبتدع أغرب فيه قائله

أمثلة على المفعول لأجله

من أشهر الأمثلة التي وردت في المفعول لأجله هي ما يلي:[3]

  • (فهو المؤخَّرُ في المحافِلِ كلّها) جاء المفعول لأجله متقدم على الفاعل (من قول الشاعر ابن عنين).
  • (والضرب يفعل بالحسام وحدّه) ما تفعل الآجال بالإنسانِ (من قول الشاعر عبد الصمد بن المعذل ).
  • إِنْ تَفْعَلْ فَقَدْ حَلَّ أَجَلُهَا ” . قَالَ عَفَّانُ : ” فَقَدْ خَلَى أَجَلُهَا (حديث عن رسول الله).

أوجه الخلاف بين المفعول به والمفعول لأجله

يُعرف المفعول به على أنه ما وقع عليه فعل الفاعل مثال: (ضربت زيدا)، كما يُعرف المفعول لأجله على أنه كل مصدر قلبي ذكر علة لحدث سابق واتحد مع هذا الحدث في الزمان والفاعل، إذا المفعول به تعلق به وقوع الحدث خلاف المفعول لأجله فهو سكون سبب في حامل للفاعل على الفعل، ومن أوجه الخلاف بين المفعول به والمفعول لأجله ما يلي:[4]

  • الخلاف بين المفعول به والمفعول لأجله في تعدي الفعل ولزومه

يختلف المفعولان في الفعل الذي ينصب هما، فالمفعول به لا يكون فعله إلا متعديًا، فلا ينصب الفعل اللازم، حينها يجوز في المفعول له أن يكون فعله لازما متعديًا.

  • العلاقة بين المفعول به والمفعول لأجله في الحكم

أن النصب هو علم على المفعولية، وهذا لأن الاسم الخارج من الإسناد والإضافة حقه النصب، فالمفعول به يكون حكمه وجوب النصب.

  • حكم المفعول لأجله

أن المفعول لأجله يدور حكمه بين النصب، والجر فينصب، إذا اكتملت كل شروط نصبه، على أنه مفعول لأجله صريح. 

  • الخلاف بين المفعول به والمفعول لأجله في الإضمار

أن المفعول به يعتبر اسما ظاهرا، مثال: (زرت العالم، وركبت الفرس)، فالعالم والفرس كل منهما اسم ظاهر، وقد يكون اسما مضمرا، مثال من قوله تعالى: (إياك نعبد وإياك نستعين). من سورة الفاتحة

والمفعول به يشمل الاسم الصريح، والاسم المؤول بالصريح، مثال: (ضربت زيدا)، فزيدا مفعول به وهو اسم صريح، يعني لا يحتاج إلى جعله مفعولا به إلى تأويل، والاسم المؤول بالصريح هو ما نحتاج في جعله مفعولا به إلى تأويل، مثال: (ظننت أن احمد قائم). بخلاف المفعول له فلاً يجيء إلا اسما يعني مصدرا أي “ظاهرا”، مثال (قمت إجلالا).

  • يخالف المفعول به المفعول لأجله في الإنابة عن الفاعل

فيجوز للمفعول به أن ينوب عن الفاعل وهذا بعد حذفه، بخلاف المفعول له وهذا لأن المفعول له لا يقام مقام الفاعل، لئلا تزول دلالته على العلة. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: