ما هو اول مخلوق حي في السلسله الغذائيه ؟.. وماذا يسمى

كتابة: Dina Ahmed آخر تحديث: 17 أبريل 2022 , 07:38

اول مخلوق حي في السلسلة الغذائية

يعتبر علم الأحياء من العلوم القديمة جدًا  التي اهتمت بدراسة الكائنات الحية منذ قديم الأزل، وكان ذلك من خلال دراستها وتحليلها لتركيب الكائنات الحية ونموها وطرق تكاثرها، وكيفية تعايشهم  وتكيفه مع البيئة المحيطة ومتى نشأ؟ ومتى تم انقراضه؟ وهل مازال على قيد الحياة حتى وقتنا هذا؟ وهل له سلالات من بعده وأنواع تختلف عنه في خصائصه أم تشبهه؟ وهل غير ذاتي التغذية بمعنى أنه يحتاج إلى الترمم على كائن حي آخر أو التكيف معه للحصول على غذائة أم ذاتي التغذية مثل النباتات والتي تعتبر أول مخلوق حي في السلسلة الغذائية؟  كانت النباتات والطحالب هي أول من استوطن الأرض حسب السلسلة الغذائية أو التاريخ الجيولوجي للأرض، وقد سُميت النباتات أو اول مخلوق حي في السلسلة الغذائية باسم المنتجات، وتلك التسمية ناتجة عن إمكانيته بإنتاج غذائه بنفسه، وذلك من خلال تحويل ضوء الشمس إلى طاقة تستطيع العيش بها وتلك العملية الكيميائية تسمى بالبناء الضوئي، فالمُنتجات كائنات ذاتية التغذية معتمدة على نفسها في تصنيع غذائها، وتتنوع المنتجات من نباتات برية إلى طحالب مائية وتسمى أيضًا بالمنتجات، أما بالنسبة لعملية البناء الضوئي فهي عبارة عن عملية كيميائية، تستخدمها النباتات و الطحالب والعوالق النباتية لتحويل ثاني أكسيد الكربون والماء إلى طاقة وذلك من خلال أشعة الشمس، فتساعد تلك الطاقة في نمو تلك المنتجات وقدرتها على التكيف في البيئة، إلى أن يتم افتراسها من قبل المستهلكات، فالمستهلكات هي كائنات تستمد كامل طاقتها من من غيرها أي إنها كائنات غير ذاتية التغذية، وذلك مثل العناكب والطيور ويوجد أيضًا بعد النباتات المفترسة والطفيليات المترممة وسوف نتحدث عنها فيما بعد. [1]

مفهوم السلسلة الغذائية

 تعد السلسلة الغذائية من أكثر الموضوعات المعقدة في مفهومها نظرًا  لطولها ولتعدد خصائص كل كائن فيها، مما أثار جدل الباحثين والعلماء هو كيفية ارتباط كل كائن حي بها ليكون لنا نظام بيئي متكامل وكيفية عمل الشبكة الغذائية لكل كائن، فهي عبارة عن سلسلة أو شبكة من الروابط تبدأ من الكائنات المنتجة التي سبق وتحدثنا عنها وهي النباتات والأشجار والطحالب والعوالق ذاتية التغذية، مرورًا بالأعلى منها  مثل الديدان والفطريات والبكتيريا المترممة ثم وصولًا إلى المفترسات مثل الأسود والدببة والحيتان وغيرهم من الكائنات البحرية والبرمائية، وصولًا إلى الكائن الأكبر وهو الإنسان، وتتنوع السلاسل الغذائية وتصنف إلى مستويات مثل سلسلة غذائية للحيوانات ، وسوف نتحدث عن تنوع السلاسل الغذائية فيما بعد. [2]

 مكونات السلسلة الغذائية

مكونات السلسلة الغذائية أو مستويات السلسلة الغذائية كما يطلق عليها، هي عبارة عن سلسلة معقدة من العلاقات المتشابكة والمترابطة بين الكائنات الحية، تتداخل مع بعضها لتكون نظام بيئي متشابك ومعقد بالمعنى ولكن متساهل حسب مثلث الغذاء فالمعنى الأصح للسلسلة الغذائية هو التوازن البيئي، تتغذى معظم الكائنات الحية على أكثر من كائن حي أقل منها في المستوى وإليك مكونات السلسلة الغذائية:

  • كائنات حية ذاتية التغذية biotrophic: و هي الكائنات التي تنتج غذائها بنفسها من خلال عملية البناء الضوئي، مثل المنتجات والطحالب البحرية.
  • كائنات غير ذاتية التغذية hetrotrophic: وهي الكائنات التي لا تستطيع  إنتاج غذائها بنفسها، وتسمى المستهلكات وهي التي تتغذى على النباتات والأعشاب البحرية والطحالب، وتنقسم إلى مستهلكات أولية وهي التي تعتمد في غذائها على النباتات مثل المجترات والأرانب وغيرهما، والنوع الثاني هو المستهلكات الثانوية وهي المفترسات أو أكلت اللحوم مثل الدببة والأسود والحيتان وتنتهي بالإنسان.
  • كائنات محللة : وهي الكائنات المترممة التي تحصل على غذائها من تحلل الأجسام الكائنات الحية الأخرى ومن الأمثلة على تلك المترممات هي الفطريات والبكتيريا.

مستويات السلسلة الغذائية

  • المستوى الأول

يطلق على المستوى الأول من السلسلة الغذائية اسم المنتجين، وهي الكائنات التي تستطيع تصنيع غذائها بنفسها من خلال عملية البناء الضوئي.

  • المستوى الثاني

يطلق على المستوى الثاني من السلسلة الغذائية باسم المستهلكين وينقسم إلى نوعين مستهلك أولي ومستهلك ثانوي،وتتنوع خصائصهم تبعًا للنظام الغذائي.

  • المستوى الثالث

يطلق على هذا المستوى اسم المستهلكين الأساسيين، ويشمل هذا المستوى المفترسات مثل الثعابين والذئاب، والحيتان والأسماك.

  • المستوى الرابع

يطلق عليهم المستهلكين من الدرجة الثالثة، وهذا المستوى من المستويات التي تتغذى على المستهلكين الأساسيين، ويتكون هذا المستوى من الأسماك الكبيرة والأسود و المفترسات الأخرى.

  • المستوى الخامس

هو من المستويات التي توجد في بعض النظم البيئية ويتكون من المستهلكين الرباعيين، والذي يتم تغذيتهم على مستهلكين المستوى الثاني والأول. [3]

تشابك السلاسل الغذائية

هناك اختلاف بين الشبكة الغذائية والسلسة الغذائية وإن لم يكن الجميع على معرفة بذلك، ولكن للمعرفة العامة تعد الشبكة الغذائية أكبر وأوسع من السلسلة الغذائية بمراحل، إذا أن الشبكة الغذائية عبارة استهلاك كائن حي واحد من كائنات عدة، فتعرف الشبكة الغذائية بأنها مجموعة من السلاسل المترابطة والمعقدة ولكن يأتي السؤال هنا لماذا تتشابك سلاسل الغذاء،  في الواقع تتشابك سلاسل الغذاء نظرًا لأهمية النباتات أو المنتجات فإذا رجعنا للأصل نجد أن المنتجات هي الأصل فإن لم تجد والقوارض وغيرها من آكلي العشب النباتات لن تتغذى وبالتالي سوف تموت ويتوقف عليها باقية المفترسات وسوف يحدث خلل للتوازن البيئي. [4] [5]

انواع السلسلة الغذائية

أنواع السلاسل الغذائية وأشهرها نوعان وهما سلسلة الغذاء المخلفات وسلسة أغذية الرعي وإليك بعض المعلومات عنهم: 

  • سلسلة الغذاء المخلفات

تحتوي تلك السلسة أو كما تسمى سلسلة الغذاء للمخلفات على، مواد عضوية ميتة أي ماتت وتم تحليلها، وتحتوي تلك السلسة على البكتيريا والفطريات والطفيليات والديدان الأرضية، ويتم العمل في تلك السلسة من خلال تحلل المواد العضوية للكائنات الحية والنباتات وتكسيرها ليتم أكلها من خلال الكائنات الأصغر أو المترممات كما تُعرف، وعلى سبيل المثال، استهلاك الحيوانات الميتة المتحللة والنفايات والدُبال بواسطة الكائنات الدقيقة.

  • سلسلة أغذية الرعي

وتلك السلسلة تحتوي على المنتجات أو الكائنات ذاتية التغذية، ويتم تسلسل تلك السلسلة من خلال آكل الحيوانات العاشبة أو المجترات إلى النباتات الخضراء والأعشاب ثم يتم افتراس تلك الحيوانات من قِبل الحيوانات آكلة اللحوم، وبتلك الطريقة يتم الحصول على الطاقة بشكل طبيعي، ولسلسلة أغذية الرعي نوعان، النوع الأول هو المفترسات ولكن هنا يختلف الأمر حيث يأكل المفترس مفترس آخر مثله، والنوع الثاني هو  الترمم وهنا يتم التطفل من كائن مترمم طفيلي على كائن مترمم آخر أو على حيوانات ميتة ومتحللة، فعلى سبيل المثال تتغذى الطفيليات الصغيرة والعوالق البحرية على طفيليات أخرى اضعف منها، أو على الأسماك الكبيرة الميتة. [5]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: