مصادر المياه العذبة .. وأنواعها .. ومجالات استعمالها

كتابة: آيه احمد زقزوق آخر تحديث: 28 أغسطس 2022 , 03:47

من مصادر المياه العذبة

تعتبر المياه العذبة مصدر الحياة على سطح الأرض، فهي جزء حيوي من حياة الإنسان اليومية، مما يدفع للبحث الدائم عن مصادر المياه ومحاولة الحفاظ على الموارد الطبيعية واستحداث موارد جديدة للعيش والبقاء، إذ برغم أن المياه تغطي 71 بالمئة من سطح الأرض، إلا أن ثلاثة بالمئة فقط من هذه المياه عذبة والباقي من مياه المحيطات والبحار وهو ما يشكل 97 بالمئة، وتتمثل مصادر المياه العذبة على سطح الأرض في[5][6]:

1⁄ المياه السطحية

المياه السطحية المقصود بها أي مسطح مائي فوق سطح الأرض، بما في ذلك الجداول والأنهار والبحيرات والأراضي الرطبة وغيرها حتى إن البحار والمحيطات تعتبر من المياه السطحية، كما تساعد الأمطار والمياه الجارية المتواجدة عللا سطح الأرض من مد المياه السطحية وجعلها دائمة الجريان، وهناك العديد من أشكال المياه السطحية المتواجدة على الأرض حيث تتمثل في[1][2][3]:

  • المياه السطحية الدائمة: وهي والتي تتمثل في الأنهار والبحيرات والمستنقعات والينابيع، وتتجدد بشكل دائم من مياه الأمطار.
  • المياه السطحية من صنع الإنسان: مثل المياه التي تتوفر في السدود والبرك الصناعية.
  • المياه السطحية الشبه دائمة: وهي المسطحات المائية المتمثلة غي الجداول والبحيرات والمناطق المنخفضة التي تتجمع فيها المياه الجارية أو الناتجة من هطول الأمطار.

وبرغم أن المياه السطحية هامة جداً ولها العديد من الاستخدامات داخل المنازل وخارجها وفي ري الأراضي الزراعية، إلا أنها كثيراً ما تتعرض للتلوث نتيجة للعوامل الجوية المختلفة والعوادم المختلفة التي تجعلها دائماً في حاجة إلى المعالجة، لذا فالمياه الجوفية هي الأكثر نقا وأقل حاجة للمعالجة مما يجعلها المفضلة لدى الدول والمنظمات.

2⁄ المياه الجوفية

أحد أهم مصادر المياه العذبة المتواجدة كما تشكل المياه الجوفية ثلث المياه العذبة التي يستخدمها الناس على سطح الأرض، وتشكل نسبة 96% من المياه العذبة السائلة، يستخدم منها 60 % للري و40 بالمئة للشرب، كما أنها مصدر هام للحياة والزراعة والصناعة، والمقصود بالمياه الجوفية المياه التي تقع تحت سطح الأرض على مسافات وتشغل الفراقات المتواجدة بين الصخور والتربة، وترتبط ارتباط وثيق بالمياه السطحية من خلال الدورة الهيدروجينية الخاص بالغلاف الجوي الأرضي، وتحتوي المياه الجوفية على مزيداً من المعادن مما يجعلها مياه صحية وآمنة على صحة الإنسان، كما أنها لا تتعرض للتلوث كنظائرها، ولا تتعرض للتبخر وتتميز بالحفاظ على درجة حرارتها، ويرجع كل ذلك لابتعادها عن سطح الأرض والأتربة والعوامل الجوفية وأشعة الشمس، أما عن تكون المياه الجوفية فتتشكل المياه الجوفية نتيجة لتسرب مياه الأمطار أو مياه الأنهار والبحيرات إلى باطن الأرض من خلال المسامات الموجودة في التربة، وبرغم أن المياه الجوفية هي الأكثر نقاء من المياه السطحية إلا أن المياه السطحية أسهل في الاستخراج والاستخدام، حيث يحتاج الباحثون والمتخصصون ميزانيات كبيرة لحفر التربة والوصول إلى الخزانات الجوفية واستخراج المياه من خلال مواتير ضغط وتوصيل أنابيب للحصول على المياه المتواجدة بباطن الأرض.

3⁄ الأمطار

الأمطار أحد المصادر الطبيعية للمياه العذبة على سطح الأرض، حيث تعتمد حياة الإنسان على المطر، والأمطار تحدث عندما تتشبع السحب بقطرات الماء وتصدم مع بعضها البعض، فحينها يسقط المطر، ومياه الأمطار تعتبر من المياه النقية، إذ برغم التلوث الحادث للمياه المتبخرة الصاعدة للسماء إلا أن عند حدوث تبخر الماء لا تصعد الملوثات مع المياه، فتكون نقية وصالحة للاستخدام، فمن الأمطار تسقى الأراضي الزراعية وتولد الطاقة الكهربية وتدخل مياه الأمطار في العديد من الصناعات وفي أعمال النظافة وغيرها[4].

4⁄ ذوبان الأنهار الجليدية

في السنوات الأخيرة بات العلماء يحذروا بشدة بشأن ذوبان الأنهار الجليدية والتي تشير إلى الإحترار العالمي وارتفاع درجات الحرارة، حيث تؤدي المياه الذائبة لارتفاع مستويات البحار وبرغم حاجة العالم إلى المياه الذائبة من الأنهار الجليدية إلا أن هناك صعوبة بالغة في نقل هذه المياه من القطبين الشمالي والجنوبي لمناطق الاستخدام.

أنواع المياه العذبة

تتنوع المياه العذبة وفقاً لمناطق استخراجها وطريقة استخدامها وتتمثل أنواع المياه العذبة في[7]:

مياه الصنبور

وهي المياه التي يحصل عليها الأفراد في المنازل، وتكون من السدود أو الأنهار، كما أنها تكون معالجة بشكل يتناسب مع الشرب، ويتم تخزينها في الخزانات وتوصل للمنازل من خلال خطوط أنابيب المياه، ولاسيما أنها تخضع بشكل عام للمعايير التي تضعها الحكومات.

المياه المعدنية

المياه المعدنية هي مياه نقية للغاية حيث يجب معرفة الفرق بين المياه العذبة والمياه النقية، كما أنها تحتوي على مزيداً من المعادن الحيوية فنسبة الكالسيوم والمغنيسيوم مرتفعة جداً، مما يجعلها تباع بمبالغ مرتفع عكس مياه الصنبور إلا أن فوائدها ومعادنها تجعلها تستحق ذلك، والمصدر الرئيسي للحصول عليها هي المياه الجوفية.

مياه الشرب المعبئة

قد يعتقد الكثير أن كل ما هو معبأ من المياه، هي مياه معدنية ولكن هناك اختلاف كبير فالمياه المعبأ هي مياه معالجة بالترشيح والتناضح العكسي والتعرض للأشعة الفوق بنفسجية، ثم تم تعبئتها ف زجاجات من أجل بيعها، وفي كثيراً من الأحيان يضاف لها الكالسيوم والمغنيسوم بنسب محدودة لكي تضاهي المياه المعدنية الطبيعية، ولكن شتان بينهم، فالمياه المعدنية هي الأفضل على الإطلاق.

الماء العسر

الماء العسر هو الماء الذي يحتوي على نسبة كبيرة من المعادن، وهو نتاج تسرب المياه إلى منطقة تحتوي على الحجر الجيري والطباشير والجبس الذي يحتويا على نسبة كبيرة من الكالسيوم والمغنيسيوم والبيكربونات والكبريتات والكربونات، وهو أحد انواع مصادر المياه  الجوفية، وهو مياه مناسب جداً لمرضى القلب والأوعية الدموية لاحتوائه على نسبة كبيرة من المعادن.

المياه القلوية

المياه القلوية أحد المصطلحات التي باتت تتردد بكثرة هذه الأيام، حيث أن البعض يقول أن المياه الحمضية ضارة بالمعدة وقد تسبب الكثير من المشكلات، لذا يجب شرب المياه القلوية التي تساعد على تقليل أحماض المعدة، إلا أن هذا الكلام لم يثبت صحته بعد، ولم يتعدى مجرد أراء ودراسات مبدئية.

الماء المقطر

أحد أنواع المياه الصالحة للشرب والاستخدام، فهي أحد صور المياه العذبة، ويقصد بها المياه المنقية بالتقطير حيث يتم غليان المياه حتى تتحول إلى بخار ماء، ثم يلتقط الغاز ويكثف ويعاد لطبيعته السائلة، وهي أكثر أنواع الماء أمان وخلو من الجراثيم والبكتريا، لذا تستخدم في تحضير العقاقير والمضادات الحيوية، ولكن لا ينصح بشربها لأنها خالية أيضاً من المعادن التي يحتاج إليها الجسم.

مياه الآبار

مياه الآبار هي المياه المتوفرة غالباً في المناطق الريفية ولدى البدو، فلا يوجد أثر كبير للآبار في المناطق الحضرية والمدن، وهي مياه تندفق عبر الشوق إلى التربة وتتراكم أسفل سطح الأرض، ويتم حفر الأبار للحفاظ على المياه المتدفقة من الأنهار من الأمطار لحفظها واستخدامها حين الحاجة.

مجالات استعمال المياه العذبة

هناك العديد من المجالات التي تستخدم فيها المياه العذبة، بل يعتبر في كل المجالات فلا قيمة للحياة دون مياه فهي أساس الزراعة والصناعة والحياة لجميع الكائنات الحية، ومن أهم المجالات التي تستعمل فيها المياه العذبة[9][10]:

الزراعة

تؤكد الدراسات أن 69 بالمئة من استخدامات المياه العذبة في العالم مخصصة ببري، وأن ما بين 15 إلى 35 بالمئة من عمليات سحب الري غير مستدامة، حيث يستخدم المزارعين مياه إلا أنها والمياه الجوفية ويحفروا الأبار من أجل ري أراضيهم الزراعية.

في مجال الصناعة

أشارت الدراسات إلى أن هناك 22% من استخدامات المياه في العالم تستخدم في الأغراض الصناعية، سواء كانت هذه الصناعة خاصة بمصافي النفط أو استخراجه، كما تستخدم الماء كمذيب في العمليات الكيميائية وغيرها العديد من الصناعات.

في مجال البيئة

يتمثل استخدام المياه البيئي الأراضي الرطبة الاصطناعية والبحيرات الاصطناعية التي تهدف إلى إنشاء موائل للحياة البرية والأسماك، فالمياه هامة للحياة في كل المجالات ومن بينها مجال مزارع الأسماك.

في الشرب والأغراض المنزلية

لا يمكن لأي من الكائنات الحية الاستغناء عن الماء، فالماء أمر هام للنبات والحيوان والإنسان، كما تستخدم في الشرب وفي تنظيف المنزل وفي الحفاظ على النظافة الشخصية للأفراد.

توليد الطاقة

تستخدم المياه في توليد الطاقة الكهرومائية، والطاقة الكهرومائية هي الطاقة التي تولد طاقة كهربائية من المياه التي تقود التوربين المائي المتصل بمولد الطاقة الكهرومائية، وهي مصدر طاقة متجددة منخفض التكلفة وغير ملوث.

استخدامات أخرى للمياه العذبة 

  • تستخدم المياه العذبة في توليد الطاقة الهيدروالكترونية.
  • تستخدم في مجال السياحة والترفيه.
  • الحفاظ على الحياه الطبيعية على سطح الأرض.
  • تسهم بشكل مباشر في التنمية الاقتصادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى