علامات الشفاء من العملية القيصرية 

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 14 أبريل 2022 , 20:04

كم تستغرق مدة الشفاء من العملية القيصرية

عادةً ما تحتاج المرأة لحوالي 6 اسابيع للشفاء من العملية القيصرية، لكن كل امرأة مختلفة عن الاخرى، والشق الافقي اسفل البطن يأخذ احيانًا اسابيع كي يشفى بالكامل

في فترة التعافي من العملية القيصرية، ينصح بتجنب رفع الاشياء الثقيلة، وعدم ممارسة الجنس او القيام بانشطة رياضية قوية.

يمكن ان يوصي الطبيب باجراء ولادة قيصرية اذا:

  • ولدت المرأة عن طريق العملية القيصرية من قبل
  • اذا كان الجنين بوضعية المجيء المقعدي
  • اذا لم يحدث المخاض
  • اذا كانت المرأة ستلد توأمين بنفس الوقت [1]

كيف اعرف اني شفيت بعد العملية القيصرية

قد يستمر النزف من المهبل لمدة تصل الى 6 اسابيع، ويمكن ان يتحول الدم من اللون الاحمر، الى اللون الزهري وبعدها يتحول الى اللون الاصفر او الابيض، النزف بعد العملية القيصرية يعتبر من الامور الطبيعية ويسمى السائل النفاسي.

اما العلامات التي تدل على شفاء جرح العملية القيصرية، فهي ان الجرح سوف يكون في البداية مرتفع قليلًا ولونه وردي اكثر من بقية البشرة، ويمكن ان يبدو الجرح منتفخًا ايضًا الى حدِ ما

ومن العلامات الاخرى التي تدل على الشفاء من العملية القيصرية

  • الألم الذي يتسكن بعد مرور 2 الى 3 ايام، لكن يمكن ان تشعر المرأة بألم في الجرح لمدة 3 اسابيع او حتى اكثر
  • تحتاج الكثير من النساء للادوية المسكنة للألم في الايام الاولى وحتى اول اسبوعين، ومن الافضل استشارة الطبيب حول الوقت الامن لبدء عملية الارضاع الطبيعي
  • مع الوقت، تتحول ندبة جرح العملية القيصرية لندبة رفيعة ويمكن ان تصبح باللون الابيض او تأخذ لون البشرة.

يجب ان تزور المرأة الطبيب بين 4 الى 6 اسابيع من العملية القيصرية كي يقوم بالتحقق من صحتها بالكامل.

ومن اجل التأكد من علامات شفاء جرح الولادة، يجب العناية بالجرح بشكل صحيح والقيام بما يلي:

  • يجب ان يبقى الجرح نظيفًا من خلال غسله بالماء والصابون
  • لا يجب السباحة او الدخول في حمام ماء ساخن دون ان سمح الطبيب بذلك. [2]

علامات الشفاء بعد العملية القيصرية

معظم النساء يكونوا قادرين على ان يحملوا اطفالهم بعد العملية القيصرية مباشرةً، ويتم اخذ المرأة الى غرفة التعافي، حيث تتحقق الممرضة من نبضات قلبها، الضغط الدموي والتنفس

يمكن ان تشعر المرأة بحكة او الم في المعدة بسبب الادوية المخدرة التي اخذتها اثناء العملية القيصرية

في الايام التالية للجراحة، يمكن توقع ما يلي، وهي من العلامات الطبيعية التي تدل على الشفاء وتجاوز مرحلة العملية القيصرية:

  • الافرازات المهبلية: من الطبيعي ان يظهر على المرأة التي ولدت للتو افرازات مهبلية لعدة اسابيع بعد الولادة، لان هذه الطريقة تعتبر وسيلة للتعافي حيث يطرح الجسم النسج الفائضة والدم في الرحم الذي ساعد على الحفاظ على صحة الجنين، سوف تلاحظ المرأة وجود دم باللون الاحمر الفاتح، الذي يتحول بعد فترة للون الزهري، وبعدها للبني او الاصفر قبل ان يختفي بالكامل، وهذه العلامة طبيعية ولا تستدعي القلق.
  • الألم: من الطبيعي ان تعاني المرأة من تقلصات تشبه الدورة الطمثية لعدة ايام بعد الولادة، لان الاوعية الدموية تتضيق كي يقل النزف الشديد بعد العملية القيصرية.
  • تورم الثدي والألم: في الايام الثلاث الاولى بعد الولادة، ينتج ثديي المرأة الحامل مادة مفيدة لصحة الجهاز المناعي، كما يتورم الثديين لانهم يمتلئان بالحليب، في حال كنت لا ترغبين بالرضاعة الطبيعية، فلا تقومي بفرك ثدييكي، لان هذا يؤدي لانتاج كميات اكبر من الحليب
  • تغيرات في البشرة والجلد: يمكن ان يترقق الشعر في الاشهر ال3-4 الاولى بعد الولادة، وهذا الامر طبيعي وينجم عن تغيرات المستويات الهرمونية، كما يمكن ملاحظة علامات التمدد باللون الاحمر على البطن او الثديين، وهي لا تختفي بالكامل، انما تتحول للابيض او الفضي. [3]

علامات الشفاء من العملية القيصرية بالترتيب

عادةً ما تتماثل المرأة للشفاء بست اسابيع، لكن لكل امرأة رحلة تعافي من العملية القيصرية مختلفة وفريدة

الاسبوع الاول
معظم النساء يقضون حوالي 2 الى 4 ليالي في المشفى بعد العملية القيصرية.

في الفترة الاولى، يساعد الطاقم الطبي المرأة في تخفيف المها، والتأكد من انها تتناول الطعام والشراب الكافي وتستطيع الحركة، بالاضافة الى مساعدة المرأة على البدء بالارضاع الطبيعي.

عند العودة للمنزل، يجب تجنب رفع الاشياء الثقيلة او القيام بحركات تزيد الضغط على البطن، ويجب ان يبقى الجرح نظيف وجاف، وتسكين الالم من خلال تناول الايبوبروفين او اسيتامينوفين بشكل منتظم.

كما ان النزف يعتبر طبيعي في هذه المرحلة، ومن الافضل استشارة الطبيب عند خروج خثرات دموية كبيرة او في حال امتلاء الفوطة الصحية بحوالي ساعة.

الاسبوع من 2 الى 5
يجب ان تزور المرأة الطبيب في الاسبوع الثاني من الولادة حتى يقوم بفحص الشق الجراحي ويتأكد من سير عملية الشفاء بشكل جيد وعدم تفكك خيوط الولادة  في العملية القيصرية.

يجب زيارة الطبيب بشكل ابكر حتى عند ملاحظة الاعراض التالية:

  • الألم المفرط
  • الانتانات في موقع الشق
  • افرازات غير طبيعية
  • النزف الشديد
  • الم في الصدر
  • ضيق التنفس
  • الحمى
  • الم او تورم في الساقين

في الاسابيع التالية، يمكن ان تعاني المرأة من نوبات تغيرات المزاج، وهي تنجم عن التغيرات في الهرمونات التي تؤثر على المزاج، وهذا الامر طبيعي، ولكن من الافضل استشارة الطبيب عند الشك بالاصابة بالاكتئاب ما بعد الولادة.

الاسبوع السادس
في هذه الفترة، يجب زيارة الطبيب للمرة الاخيرة للتحقق من سير عملية الشفاء، ومن المهم معرفة ان كل امرأة تختلف طريقة حملها عن الاخرى وبالتالي سوف تختلف الفترة اللازمة للشفاء والامور التي تشعر بها في هذه المرحلة.

التعافي الجسدي من العملية القيصرية ليس بالامر السهل، لذلك تعتبر الراحة امر ضروري لحدوث التعافي بشكل اسرع

في حال نقص الألم وبدأ الشق الجراحي بالشفاء، فإن هذه الامور تعتبر من العلامات البارزة للتعافي من العملية القيصرية. [1]

متى يجب استدعاء الطبيب بعد العملية القيصرية

في حال عانت المرأة من الاعراض التالية يجب عليها ان تقوم باستشارة الطبيب في الحال:

  • الالم او صعوبة في التبول او تسرب البول
  • الألم الشديد الذي لا يخف على استعمال مسكنات الألم او الألم المتفاقم
  • الم في البطن
  • الجروح الحمراء او الملتهبة
  • سيلان من الجروح او عدم شفاء الجرح بالشكل الصحيح او خروج سائل اصفر من جرح القيصرية بشكل شديد.
  • ارتفاع درجة الحرارة
  • نزف مهبلي شديد بعد اسبوع من العملية القيصرية، ويجب استشارة الطبيب في الحال اذا كنت تشعرين ايضًا بالاغماء او في حال تسارع ضربات القلب
  • دم او افرازات مهبلية ذات رائحة كريهة
  • الم في الصدر او ضيق نفس
  • صداع شديد او مستمر
  • الم، احمرار، تورم في اسفل الساق
  • الم في الثدي وتورم لاكثر من 24 ساعة او تفاقم الألم
  • اضطرابات في تنفس الطفل. [4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: