كيف اطير النوم من عيوني

كتابة: خلود صلاح آخر تحديث: 19 مايو 2022 , 12:17

طرق للتخلص من النعاس

  • تناول الكافيين .
  • القيام بالتبديل بين الأنشطة .
  • الحصول على بعض الضوء والهواء النقي .
  • خذ قيلولة سريعة حتى تتخلص من النعاس .
  • تحادث مع احدا لتنشيط العقل .
  • تناول وجبة خفيفة .
  • التمرين والنشاط .
  • الحفاظ على برودة البيئة .

إن الشعور بالنعاس من الأمور المزعجة التي قد يتعرض لها بعض الأشخاص عند الإرهاق أو عندما لا يحصلون على فترة كافية من النوم، وفي التالي بعض الطرق التي يمكن اتباعها من أجل التخلص من النعاس: [1]

تناول الكافيين : إن الكافيين من الوسائل الفعالة جدًا، كما أنه غير مكلف، ويساعد على تحسين اليقظة، فهو يُعتبر منبهًا طبيعيًا، وبقول آخر فهو يُعزز الطاقة والتركيز، إلى جانب وجود الماء في المشروب، ويمكن اعتبار المشروبات التي تحتوي على الكافيين من أكثر المشروبات المستهلكة في العالم، ويُعتبر الشاي، القهوة، الصودا، والشوكولاتة الساخنة من الخيارات المتوفرة بكثرة، ومن الممكن كذلك إيجاد الكافيين في عدد من الأطعمة، كالشوكولاتة، ولكن يجب العلم بأن الحصول على كمية كبيرة من الكافيين في بعض الأوقات قد يؤدي إلى حدوث عدد من الآثار الجانبية كسرعة خفقان القلب، الصداع والعصبية.

القيام بالتبديل بين الأنشطة :  ولهذا يمكن السير إلى العمل أو أخذ استراحة بسيطة والمشي على الأقدام، إذ أنه من أكثر الأشياء فائدة للتخلص من النعاس تكون من خلال تغيير الأنشطة، ولذا من الممكن تقسيم المهام الكبيرة إلى مهام أصغر والعمل على إنهائها في فترات زمنية قصيرة، إذ أن الاستمرار ومحاولة التركيز لفترات طويلة تكون مرهقة، فهي تقوم بتحويل التركيز، وفي الغالب ما يصبح الشخص منتبهًا أكثر عندما يتعامل مع مهام جديدة.

الحصول على بعض الضوء والهواء النقي :  إن البيئة المناسبة قد تُفيد بصورة كبيرة في زيادة القدرة على بقاء الشخص مستيقظًا، بالنسبة للأشخاص ممن لديهم اضطرابات في الساعة البيولوجية، ولذا فإن التعرض للضوء الطبيعي في الأوقات المناسبة، أو استخدام صندوق الضوء كذلك، من الممكن أن يساهم في التعامل مع تلك المشكلات.

تناول وجبة خفيفة :  إن غالبية الأشخاص يتناولون الطعام ويشربون بصورة متكررة على مدار اليوم، ومن الممكن أن يساعد تناول الوجبات الخفيفة في الوقت المناسب على بقاء الشخص مستيقظًا، وربما يكون من الجيد أن يتم اختيار الوجبات الخفيفة وتقييد الكميات، إذ أن الطعام الذي يحتوي على الكافيين والسكريات يمنح الجسم الكمية المطلوبة للاستيقاظ، ولكن يجب الحذر من استهلاك السعرات الحرارية الزائدة، فعند زيادتها سوف وتؤدي إلى زيادة الوزن مع الوقت.

التمرين والنشاط :  في الكثير من الأحيان يمكن الشعور بالنعاس عند القيام بأنشطة تحتاج قضاء الكثير من الوقت في الكرسي، إذ أن الأنشطة الغير مستقرة كالجلوس بغرفة الاجتماعات أو القيادة لمسافات طويلة وغيرها قد تؤدي للشعور بالنعاس، ومن النادر جدًا أن يجد الشخص نفسه يغفو خلال المشي أو القيام بتنظيف المنزل وغيرها من المهمات، ومن الجدير بالذكر أن الحصول على استراحة بسيطة من تلك الأنشطة الخاملة والقيام بممارسة الرياضة أو أي أنشطة بدنية أخرى قد يساعد على تخفيف النعاس، وعند العودة إلى العمل سوف يكون التفكير أكثر وضوحًا والشعور بالنعاس أصبح أقل.

الحفاظ على برودة البيئة :  عندما يجلس الشخص في غرفة دافئة جدًا لفترة من الوقت فإنه سوف يشعر بأنه يريد أن يغفو، وهناك يجب أن يتم الانتقال إلى بيئة أخرى أكثر برودة، إذ أن البيئة التي نعيش فيها يمكنها أن تؤثر بدرجة كبيرة على النوم، وكذلك على القدرة الخاصة بالبقاء مستيقظين، أي أن خفض درجة الحرارة سوف يساعد على البقاء متيقظًا.

كيف تصحصح من النعاس

  • منح العينين استراحة لتجنب التعب .
  • البدء في محادثة لإيقاظ العقل .
  • إشعال الأضواء لتخفيف التعب .
  • أخذ نفسًا للشعور باليقظة .

حتى يتم التخلص من النعاس وعدم الرغبة في النوم في الغالب ما يلجأ الأشخاص لشرب الكافيين، ولكن هناك الكثير من الطرق الأخرى التي يمكن اتباعها، وفي التالي البعض منها: [2]

منح العينين استراحة لتجنب التعب :  من الممكن أن يؤدي النظر المستمر إلى شاشة الكمبيوتر إلى إجهاد العينين وزيادة الشعور بالنعاس والإرهاق، ولذا من الأفضل النظر بعيدًا عن الشاشة لدقائق قليلة وبصورة مستمرة لإرخاء العينين.

البدء في محادثة لإيقاظ العقل :  إن الانشغال في محادثة مع شخص ما يمكنه أن يعمل على تحريك العقل مرة أخرى، ولذا من الممكن التحدث إلى زميل حول أي موضوع.

إشعال الأضواء لتخفيف التعب :  إن البيئات التي تحتوي على إضاءة خافتة يمكنها أن تساعد على تفاقم التعب وبالتالي الشعور بالنعاس، وقد أثبتت بعض الدراسات أن التعرض للنور الساطع يمكنه أن يحد من الشعور النعاس ويزيد من اليقظة، ولذا يمكن محاولة زيادة قوة مصدر الضوء في الغرفة.

أخذ نفسًا للشعور باليقظة :  إن التنفس بعمق يساعد على رفع نسبة الأكسجين في الدم، وهذا يؤدي إلى انخفاض معدل ضربات القلب، وخفض ضغط الدم، إلى جانب تعزيز الدورة الدموية، وبالتالي يساعد في النهاية على تحسين الأداء الذهني والطاقة.

كيف اطير النوم عشان اذاكر

  • الاستمرار في التحرك .
  • اجلس منتصبا .
  • تجنب غرفة نومك .
  • الترطيب .

في الغالب ما تكون الدراسة غير محفزة إطلاقًا، وبالأخص بعد المرور بيوم طويل في المدرسة أو غيرها، وحينها يشعر العقل بالاستعداد للتوقف عن العمل، ويُمكن القول بأن مجرد بقاء الشخص مستيقظًا خلال الدراسة يبدو أصعب من فيزياء الكم، وهناك بعض الطرق والاستراتيجيات التي تساعد على أن يطير النوم من العين من أجل المذاكرة، وفي التالي البعض منها: [3]

الاستمرار في التحرك :  إن التحرك يُعتبر من معززات الطاقة الشائعة جدًا، إلى جانب أن يساعد على البقاء مستيقظًا، ومن الممكن كذلك أن يساعد في تخفيف الضغط في فترة الامتحان وتعزيز القدرة على تذكر ما تم دراسته بالفعل، وقد أثبتت بعض الدراسات التي تم إجرائها أن مجرد المشي لعشر دقائق في الهواء الطلق قد ساعدت على تعزيز أداء التلاميذ بصورة ملحوظة عن طريق الذاكرة واكتشاف الحلول الصعبة ومهام حل المشكلات الرياضية، ولذا من الأفضل الحصول على استراحة قصيرة كل 30 إلى 50 دقيقة والقيام بالمشي، الرقص أو بعض تمرينات القفز.

اجلس منتصبا :  من الهام جدًا أن يتم الشعور بالراحة خلال الدراسة، إلا أن هذا الوضع لن يساعد على البقاء مستيقظًا، إذ أن الاستلقاء يرتبط بزيادة نشاط الجهاز العصبي السمبتاوي الذي يُعرف بما له من دور في بعض الوظائف مثل الراحة والهضم، وفي مقابل هذا فإن الجلوس منتصبًا يساعد على نشاط الجهاز العصبي الودي، وهو الذي يتحكم في بعض الوظائف مثل اليقظة.

تجنب غرفة نومك :  إن المذاكرة في مكان مرتبطًا بالنوم يساعد على الرغبة في النوم والشعور بالنعاس، ولذا لابد من الابتعاد عن غرفة النوم في وقت المذاكرة، وتخصيص مكان آخر للمذاكرة فيه.

الترطيب :  في بعض الأوقات يكون الشعور بالإرهاق أو النعاس من علامات جفاف الجسم، إلا أن الجفاف يستنزف الطاقة وبعمل على تعطيل الوظائف المعرفية كذلك، وبالتالي تصبح الدراسة أصعب، ولتجنب الشعور بالنعاس وقت المذاكرة يجب الحفاظ على رطوبة الجسم طوال اليوم، وخاصة في درجات الحرارة العالية.

كيفية التغلب على النعاس في العمل

عند الشعور بالرغبة في النوم أو النعاء خلال فترة العمل فمن الممكن القيام برحلة قصيرة جدًا إلى دورة المياه، أو التحرك في أي مكان لوقت قليل، إن أن المشي سوف يجعل الجسم والعقل أكثر يقظة، ومن الممكن كذلك رش بعض الماء البارد على الوجه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى