ما هي مهام التيم ليدر ؟.. والصفات التي يتميز بها

كتابة: علا علي آخر تحديث: 18 مايو 2022 , 21:02

ما هي مهام التيم ليدر

قائد الفريق أو التيم ليدر هو الشخص الذي يشرف على وظائف مجموعة العمل من خلال توفير التوجيه والإرشادات للفريق بأكمله، وعادة ما تتطلب وظيفة التيم ليدر أن يؤدي التيم ليدر مجموعة من المهام التي تسهل عمل الفريق الذي تم توظيفه ليكون قائد له، والتي تشمل:

  • مدير أو مشرف: مسؤول عن الإشراف على جميع الأنشطة داخل الفريق.
  • مخطط إستراتيجي: حيث يكون مسؤول عن تقرير كيفية التعامل مع المهام ووضع خطة لإنجازها.
  • مسئول اتصالات: مسؤول عن توزيع المعلومات على أعضاء الفريق وأصحاب المصلحة.
  • المنظم: حيث يكون مسئول عن تنظيم مختلف المهام والموظفين والمستندات.
  • محدد الأهداف: مسؤول عن تحديد الأهداف التي سيعمل أعضاء الفريق على تحقيقها.

يتضمن كل دور من مهام التيم ليدر عدد من المسئوليات التي يمكن أن تتداخل مع المهام الأخرى لقائد الفريق على سبيل المثال ، يتضمن دور قائد الفريق كمدير وكمسئول عن التواصل مناقشة الاستراتيجيات مع جميع فريقه وإعطاء توجيهات شفهية لإكمال المهام.

مسئوليات قائد الفريق الفعال

تشمل مسؤوليات قائد الفريق الفعال تجاه فريقه اتخاذ قرارات وتدريب أعضاء فريقه وتوجيههم وتطوير مهاراتهم والتدريب والتوجيه وتطوير مهارات الفريق وإدارة الصراع بين أعضاء فريقه، ويعد تعلم مهارات قائد الفريق عملية مستمرة تتطلب ممارسة منتظمة، فيما يلي خمس مسؤوليات مهمة لقائد الفريق:

تدريب أعضاء الفريق

يقوم قائد الفريق الفعال بتدريب الأعضاء على تحقيق الأهداف وتطوير المهارات اللازمة لتحقيق النتائج المرجوة والتي حددها لهم مسبقًا، ويتضمن التدريب تطوير أداء أعضاء الفريق ، وتقديم الملاحظات وتوضيح المهارات المطلوبة منهم وأخلاقيات العمل المتوقعة منهم، ويجب أن يعمل قائد الفريق على غرار المدرب بالنسبة لأعضاء فريقه وذلك لتطوير مهاراتهم.

على سبيل المثال فإن قائد فريق المبيعات يقوم بعقد اجتماعات فردية مع أعضاء فريقه بشكل أسبوعي، ويحدد قائد الفريق أن أحد الموظفين الجدد بحاجة لتحسين مبيعاتها، لذك عليه أن يناقش معه خطوات عملية البيع خطوة بخطوة، ويوضح له نقاط ضعفه، في محاولة منه لتحسين أرقام مبيعات هذا الموظف، وهذا يعد نوع من التدريب.

تطوير قوة الفريق وتحسين نقاط الضعف

إن مسئولية تحديد نقاط القوة والضعفلدى أعضاء الفريق تقع على عاتق التيم ليدر، فهو أكثر شخص قادر على تحديد عضو الفريق الذي يتفوق في أي مهمة، كما أنه قادر على تفويض المهام المطلوبة إلى الشخص المناسب.

تحديد أهداف الفريق وتقييم تقدم الفريق

لقياس نجاح أي فريق من المهم تحديد معنى النجاح، لذلك يجب أن يقوم قائد الفريق بتقييم الأهداف وتحديد كيفية قياس الفريق للنجاح لأن هذا يؤدي لمنع سوء التواصل.

وأيضًا يمنح أعضاء الفريق فهمًا واضحًا لما يتوقع منهم إكماله بالتحديد، كما أن تحديد أهداف الفريق بوضوح يؤدي إلى تشجيعهم على العمل بشكل تعاوني من أجل تحقيق أهدافهم الفردية تحقيق أهداف الفريق ككل.

حل النزاع بين أعضاء الفريق

إن الموظفين هم في النهاية بشر ومهما كان مستوى احترافيتهم فقد تنشأ خلافات أو نزاعات بينهم في بعض الأحيان، وقائد الفريق هو الشخص المسئول بشكل مباشر عن ل تلك النزاعات.

وسوف يساعد وضع قواعد أساسية وتعيين مهمات كل فرد بالفريق من البداية في منع الكثير من أسباب النزاع داخل العمل.

ومن مهام التيم ليدر أن يلاحظ أي مصادر يمكن أن تؤدي لحدوث صراع ويحاول منع تلك المصادر قبل أن يبدأ الصراع أو منع تصاعده إذا نشأ.

ويمكن أن يلجأ التيم ليدر لعقد اجتماع مصغر مع كل عضو من الأعضاء المتصارعين حتى يحصل على نظرة عن قرب عن سبب المشكلة، ثم يبحث عن حل الصراع، وقد يلجأ للتشاور مع الفريق بأكمله لمنح فرصة للتوصل لحل يرضي جميع الأطراف المتنازعة.

مثال: قد يشعر أحد الموظفين أن عبء العمل الواقع عليه أكبر من الأعباء المنوط بها زميله في نفس المشروع، أو أن مهامه أصعب بكثير فحاول أن يترك مزيد من المهام لزميله، وهذا أدى لحدوث خلاف.

في تلك الحالة من المهم أن يجتمع القائد مع كل فرد منهما على حدا والتأكد من أن كل شخص منهم يتولى مسئولية تعادل مسئولية الآخر، ومن المهم أن ينظم اجتماع مشترك بعد ذلك لتشجيع التواصل البناء بينهما وطرح حل النزاع أمامهما حتى يغلق أي مجال للنزاع.

تنظيم مبادرات واجتماعات الفريق

التنظيم ضروري عندما يكون هناك العديد من أعضاء الفريق يعملون على هدف واحد، حيث يجب أن تظل المشاريع الفردية والأهداف والاتصالات والوثائق المهمة واضحة، ومهمة التنظيم تقع على عاتق قائد الفريق فهو المسئول عن تنظيم اجتماعات الفريق وتحديد الموضوعات التي يجب مناقشتها داخل الاجتماع بالتفصيل، وتحديد مقدار تقدم فريقه نحو الهدف المطلوب.

لأن الاجتماعات إذا تركت دون تنظيم فسوف تتحول في النهاية لفوضى وسوف يخرج الاجتماع بالتأكيد عن الهدف الذي تم تنظيمه من أجله.

ما هي صفات التيم ليدر

يجب أن يتم التيم ليدر ببعض الصفات الشخصية التي تؤهله لإدارة الفريق بكفاءة، ومن الصفات التي يجب أن يتمتع بها التيم ليدر:

مهارات الاتصال اللفظي وغير اللفظي: الاتصال أمر بالغ الأهمية عند العمل مع فريق وقيادته، لأنه سيتعين عليه التواصل مع كل من أعضاء فريقه ورؤسائه في العمل

المهارات التنظيمية: التنظيم مهم عندما يكون لديك العديد من أعضاء الفريق يعملون في مشروع واحد، ستساعدك المهارات التنظيمية القوية على مراقبة التقدم  نحو الهدف والحفاظ على تحفيز أعضاء الفريق لمواصلة العمل بكفاءة.

القدرة على التفويض: يجب على قادة الفريق تفويض المهام لأعضاء الفريق بشكل فردي، وهذا يتطلب من قائد الفريق أن يكون له شخصية قوية قادرة على التفويض وأن يثق في قدرات فريقه.

النزاهة: يجب أن يكون التيم ليدر قدوة لأعضاء فريقه، والقائد الذي يتمتع بالنزاهة ليس من المرجح أن يثق به أعضاء فريقه فحسب ، بل سيحظى أيضًا بالاحترام والتقدير من قبل أعضاء الفريق ورؤسائه في العمل أيضًا.

يتمتع بلغة جسد جيدة: عندما يتفاعل القائد مع فريقه تلعب لغة جسده وإيماءاته دورًا مهمًا في التواصل الواثق الفعال، فلغة الجسد الخاطئة مثل رفع الصوت دون داعي  يعطي انطباعا خاطئا عنه ويؤثرعلى ثقة الفريق فيه. [1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى