ما الأمراض التي يواجهها الكثير من مستخدمي الحاسب

كتابة: Bebo Shiboub آخر تحديث: 27 مايو 2022 , 17:19

من أكثر الأمراض التي يواجهها الكثير من مستخدمي الحاسب لفترات طويلة 

  • مشاكل الجهاز العضلي الهيكلي.
  • مشاكل في الرؤية.
  • إصابات الإجهاد المتكررة.
  • متلازمة النفق الرسغي.
  • الصداع.
  • السمنة.
  • إضطرابات التوتر.
  • إصابات استخدام الكمبيوتر المحمول.
  • مشاكل النوم.
  • فقدان السمع من سماعات الرأس.
  • زيادة خطر الإصابة بجلطات الدم.

أصبحت التكنولوجيا تمثل جزء كبير من حياتنا ولها دور هام أيضًا، فهي تستخدم في كل مناحي الحياة، يستخدمها البعض للترفيه ويستخدمها آخرون في العمل، فهي أصبحت ضرورة في كل مجال من مجالات العمل تقريبًا، فهناك بعض المهام التي تعتمد بالكامل على استخدام التكنولوجيا مما يجعل حياتنا أسهل وربما أقل تكلفة ولكنه قد يكون مضرًا إلى حد ما أيضًا، حيث تتطلب بعض الأعمال قضاء فترة طويلة من الوقت أمام الحاسوب يمكن أن تزيد عن 4 ساعات يوميًا، بالتالي تكون وقتها معرض لخطر كبير للإصابة ببعض الأمراض والمشكلات الصحية، منها:

مشاكل الجهاز العضلي الهيكلي: وهي بعض الأمراض التي تصيب عدة أماكن في الجسم مثل الظهر، الرقبة، الصدر، الذراع، الكتف، القدم، ويمكن أن تكون ألم في العضلات، نتيجة الجلوس الغير صحيح أمام الحاسوب أو حتى لفترات طويلة أو الجلوس على كرسي غير مريح ومن أعراضه تنميل في الذراعين واليدين والقدم وألم في الظهر بالأخص الفقرات القطنية.

نصائح لتجنب الإصابة

هناك عدة نصائح لتجنب مشاكل الجهاز العضلي الهيكلي، منها:

  • الجلوس على مكتب وكرسي مريح.
  • مراعاة الإرتفاع المناسب للكرسي أو المكتب.
  • مراعاة أن تكون شاشة الحاسوب في مستوى العين أو أقل قليلاً.
  • الحفاظ على وضع الظهر مستقيم.
  • الساق عمودية على الأرض.
  • القدم مستوية على الأرض.
  • أخذ فتراة راحة بين الحين والآخر.

مشاكل في الرؤية: تنبعث من شاشة الحاسوب أضواء كثيرة ساطعة ووامضة تسبب إجهاد للعين، وإصابتها بالجفاف والاحمرار والحكة.

نصائح لتجنب الإصابة

هناك عدة نصائح لتجنب مشاكل الرؤية، منها:

  • التأكد من ضبط سطوع شاشة جهاز الكمبيوتر.
  • وضع الحاسوب على مسافة مناسبة عن العين ليس بعيد جدًا أو قريب جدًا.
  • إمالة الشاشة قليلًا لتقليل أي وهج.

إصابات الإجهاد المتكررة: قد تشعر بآلام متكررة في أماكن معينة من الجسم بأكمله بسبب استعمال العضلات بشكل متكرر، حيث أنه ينتج عن استخدام الحاسوب بكثرة إلى استخدام العضلات بكثرة مما تؤدي إلى الشعور بالإجهاد، والتصلب في العضلات، وحدوث بعض التورمات، ومن أكثر الحالات الشائعة المتعلقة بالاستخدام المتكرر لعضلاتك عند استخدام الكمبيوتر هي متلازمة النفق الرسغي.

نصائح لتجنب الإصابة

هناك عدة نصائح لتجنب إصابات الإجهاد المتكررة، منها:

  • وضع الماوس بجانب لوحة المفاتيح مما يتطلب تحريك الذراع بالكامل وليس الرسغ فقط.
  • الكتابة على لوحة المفاتيح بلطف لتقليل الضغط الواقع على الأصابع.
  • الاسترخاء قليلًا ومحاولة أداء بعض تمارين الإطالة عندما لا تكتب أو تستخدم الماوس.[1]

متلازمة النفق الرسغي: هي حالة يتم فيها ضغط العصب المتوسط الذي يمر خلال المعصم بسبب الحركة الدائمة والمقيدة لمفصل الرسغ والتي تتسبب في التهاب الأوتار، وهي تصنف كإصابة من أكثر الإصابات الناتجة عن الإجهاد المتكرر.

الأعراض المصاحبة لمتلازمة النفق الرسغي

  • تنميل أصابع اليد.
  • ضعف عضلات رسغ اليد.
  • تصلب رسغ اليد أو المرونة الزائدة.
  • التهاب وحرقان رسغ اليد أو اليد.

نصائح لتجنب الإصابة

  • تمارين لرسغ اليد.
  • ضبط مكان لوحة المفاتيح والماوس بالنسبة لليد.
  • أخذ فترات راحة مع تحريك اليد.[2]

الصداع: يعتبر الصداع من الأمراض الأكثر شيوعًا التي يتعرض لها الأشخاص والذي قد يحدث نتيجة إجهاد العضلات، أو الضغط المستمر على العين

نصائح لتجنب الإصابة

هناك عدة نصائح لتجنب الصداع، منها:

  • الخضوع لفحوصات دورية للعين للعمل على تصحيح أي مشاكل في الرؤية.
  • إرتداء نظارة طبية للحماية من الأشعة المنبعثة من الحاسوب التي من شأنها أن تكون مضرة العين.
  • أخذ فترات راحة لعدم إجهاد العين بكثرة.

السمنة: قد يؤدي استعمال الحاسوب والجلوس أمامه لفترات طويلة إلى نمط حياة خامل بشكل عام يفتقر إلى النشاط البدني الكافي و ممارسة الرياضة أو حتى الحركة بشكل عام مما يؤدي إلى الإصابة بزيادة الوزن.

نصائح لتجنب الإصابة

  • استخدام الحاسوب لوقت معين يوميًا.
  • وضع حدود عند استخدام الحاسوب وبالأخص للاطفال.
  • تنظيم الحياة اليومية بحيث تتيح وقت أيضًا لممارسة الرياضة أو الخروج في الهواء الطلق أو ممارسة هواية مفضلة.
  • وضع نمط حياة أكثر نشاط.
  • في حالة العمل الذي قد يستغرق 8 ساعات يوميًا، فيجب أن تأخذ فترات راحة وتحاول ممارسة بعض التمارين حتى تعود مرة أخرى إلى العمل.

اضطرابات التوتر: تؤثر التكنولوجيا بشكل كبير على سلوكنا وعواطفنا، فقد يؤدي استخدام الحاسوب الشخصي لفترات طويلة إلى الإصابة باضطرابات التوتر مثل الاكتئاب المصحوب بسوء الحالة الصحية وزيادة الضغط والإجهاد والتوتر.

نصائح لتجنب الإصابة

يوجد عدة نصائح لتجنب اضطرابات التوتر، وهي:

  • اللجوء سريعًا للطبيب حتى يقوم بوصف الدواء المناسب لحالتك وتعزيز صحتك حتى لا تتفاقم الحالة النفسية للشخص.
  • ممارسة الرياضة.
  • ممارسة رياضة اليوجا التي تساهم في الإسترخاء والتخلص من التوتر والاجهاد والضغط النفسي.[1]

إصابات استخدام الكمبيوتر المحمول: تم تصميم تلك الأجهزة المحمولة للاستخدام لفترات قصيرة للأشخاص الذين يصعب عليهم الوصول إلى كمبيوتر سطح المكتب، ولجأ المعظم حاليًا إلى استخدام أجهزة الكمبيوتر المحمولة فضلًا عن أجهزة الكمبيوتر المكتبية بشكل متكرر وذلك بسبب الراحة، وهنا تقع المشكلة حيث أن الشاشة ولوحة المفاتيح قريبان جدًا من بعضهما البعض ولا توجد طريقة صحيحة لاستخدام الكمبيوتر المحمول لأنك إذا وضعت الشاشة على الارتفاع المناسب لظهرك ورقبتك فسوف تضطر إلى رفع ذراعيك والأكتاف عالية جدًا لاستخدامها والعكس صحيح.

نصائح لتجنب الإصابة

يوجد عدة نصائح لتجنب إصابات استخدام الكمبيوتر المحمول، وهي:

  • استخدام حاسوب مكتبي بطريقة صحيحة.
  • استخدام الكمبيوتر المحمول بشكل متقطع فقط.
  • استخدام أجهزة كمبيوتر محمول منفصلة، مثل ماوس لاسلكي أو لوحة مفاتيح أو حامل كمبيوتر محمول.
  • أخذ فترات راحة متكررة من كل حين وآخر.[3]

مشاكل النوم: يمكن الإشعاعات والإضاءات المنبعثة من شاشات الكمبيوتر أن تطلق مادة الميلاتونين وهي المادة التي تساعد في نمط وأسلوب نومك.

نصائح لتجنب الإصابة

يوجد عدة نصائح لتجنب مشاكل النوم، وهي:

  • تجنب استخدام الحاسوب قبل النوم مباشرة.

فقدان السمع من سماعات الرأس: أحياناً قد تستخدم سماعات الرأس من أجل التركيز بشكل أفضل على شيء ما أو ربما لأن مستوى الضوضاء الذي يحيطك مرتفع للغاية، وغالبًا ما يتم رفع مستوى الصوت جدًا بشكل مبالغ فيه مما يسبب مشاكل عديدة في السمع ومن ثم ضعف وفقدان السمع تدريجيًا.

نصائح لتجنب الإصابة

يوجد عدة نصائح لتجنب فقدان السمع من سماعات الرأس، وهي:

  • الحفاظ على مستوى مقبول من الصوت لسماعة الرأس.[1]

زيادة خطر الإصابة بجلطات الدم: حيث يؤدي الجلوس أمام الحاسوب لفترات طويلة إلى عدم القدرة على الحركة مما يؤدي إلى عدم السماح للدم بالحركة والوصول إلى كافة أطراف الجسم وعدم حركته قد تتسبب في تجمعه مكونة جلطات، والتي قد تؤدي بحياة الشخص بالأخص إذا انفصلت عن مكان تواجدها وانتقلت إلى منطقة أخرى مثل الرئتين.

نصائح لتجنب الإصابة

يوجد عدة نصائح لتجنب زيادة خطر الإصابة بجلطات الدم، وهي:

  • تجنب الجلوس أمام الحاسوب لأكثر من 4 ساعات.
  • تجنب عقد الساقين عند استخدام الكمبيوتر لفترة طويلة من الوقت.
  • أخذ فترات راحة وتمديد الساقين لتدفق الدم لتقليل فرصة تجمعه في الأطراف.
  • محاولة تحريك وثني أجزاء الجسم وبالأخص الأطراف كل حين والآخر.[4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى