من مميزات الاعشاب

كتابة: Abeer mahdey آخر تحديث: 03 يونيو 2022 , 16:47

من مميزات الاعشاب

  • يمكن حفظها، وتخزينها لمدة طويلة.
  • تحتوي على مركبات فينولية مضادة للميكروبات.
  • تعد الأعشاب بدائل آمنة للإضافات الكيميائية، في عملية حفظ الطعام.
  • تمنع الأعشاب نمو الكائنات الحية الدقيقة المسببة للأمراض، مما يضمن سلامة الأغذية المحفوظة.
  • تحتوي على مضادات الأكسدة، والالتهابات، والأورام.
  • تخفض نسبة الكوليستيرول، والجلوكوز.
  • للأعشاب تأثيرات على المزاج، والإدراك.
  • تحد من تطور الأمراض المزمنة.
  • تضيف النكهات المختلفة، والألوان إلى الأطباق، والمشروبات.

تُستخلص الأعشاب من أوراق النباتات التي تُستخدم في الطهي، ويمكن استخدامها طازجة، أوبعد تجفيفها، باقي أجزاء النبات يصنع منها التوابل، وعادة ما يتم الخلط بين الأعشاب،والتوابل، واطلاق اسم أحدهما، والمراد النوع الآخر، ولكنهما مختلفين، تصنع التوابل من باقي أجزاء النبات فيما عدا الأوراق، مثل: اللحاء، والبذور، والأزهار، والراعم، والجذور..إلخ.[1][2][3]

من مميزات الأعشاب لا يمكن حفظها وتخزينها ومدته طويلة

تُستخدم الأعشاب للتحكم في عملية تلف الأطعمة، لتحكمها في نمو الكائنات الحية الدقيقة، وخاصةً التي تتسبب في الأمراض منها، كما أنها مضادة للميكروبات، مما يجعلها بديل آمن للمواد الحافظة، فهي تحفظ الأغذية الأخرى بإضافتها إليها، كما أنها يمكن حفظها وتخزينها لمدة طويلة، ولكن بعد معالجتها بطريقة معينة لتصمد لمدة طويلة بعد ذلك، والأعشاب ذات السيقان الخشبية أكثر صمودًا من غيرها.[1][4]

حفظ وتخزين الأعشاب

الأعشاب الخضراء هشة، فإذا ذهبت إلى السوق وأحضرت بعض الكسبرة الخضراء، واحتفظت بها في الثلاجة لأيام، على الأرجح سوف تجدها فاسدة عندما تود استخدامها، وتضطر المضي إلى بائع الخضروات في منتصف عملية الطهي لتحضر المزيد، وهو مضيعة للمال بسبب سرعة فسادها، ولكن الأخبار السارة أن الأعشاب الخضراء تصمد عند تجميدها، أو تجفيفها، وهناك عدة خطوات بسيطة لحفظ الأعشاب:

  • عليك تمييز نوع العشب الذي تتعامل معه، وتريد الاحتفاظ به، هناك نوعان من الأعشاب : (الأعشاب الرقيقة، والأعشاب الصلبة)، الأعشاب الرقيقة، التي تكون لها سيقان ناعمة، خضراء، وتشمل أنواع مثل: الريحان، والبقدونس، والنعناع، والشبت، والطرخون، والكزبرة،أما الأعشاب الصلبة: هي الأعشاب التي لها جذع خشبي صلب، وتشمل بعض الأنواع مثل: إكليل الجبل، والزعتر، والمريمية.
  • الأعشاب الخشبية، يجب غسلها عن طريق تمريرها تحت الصنبور لإزالة الأوساخ، والبكتيريا السطحية، التي هي أكبر أعداء لطول عمر الأخشاب، ثم جففها بمنشفة جافة للتخلص من الماء، والأوساخ العالقة، التي بقيت بعد غسلها، أما بالنسبة للأعشاب الرقيقة، أو الطرية، فأفضل طريقة لتخزينها، قص أطراف السيقان، وإزالة الأوراق الذابلة، والصفراء، ووضعها في إناء، مع وضع ماء في أسفله، لا يتخطى ارتفاعه بوصة واحدة، كما تعامل باقة من الزهور بالضبط، وإذا كان الإناء له غطاء يكن أفضل لحفظها في البرَّاد، مع تغيير الماء كل يومين، أما عن أعشاب (هاردي)، فأفضل طريقة لحفظها، هو أن تقوم بلفها في منشفة ورقية مبللة، ثم قم بلفها في غلاف بلاستيكي، مثل طريقة حفظ عشبة البوريتو.
  • يمكنك تجميد الأعشاب من النوع (هاردي)، إذا كنت تنوي الاحتفاظ بها لمدد طويلة، جهز العشبة، وضعها في كيس، وضع عليه ملصق باسم العشبة، وتاريخ تجميدها، وقم بوضعها في الفريزر، ويمكنك صنع كميات صغيرة مقسمة من الأعشاب، ووضعها في كيس لحفظها في الفريزر، واستخدامها بسهولة، دون الحاجة لفك الكمية كلها في كل مرة تود استخدامها.
  • أما الأعشاب الطرية فيمكنك تجميدها أيضًا، أحضر صواني مكعبات الثلج، واملئها بالأعشاب الخضراء المخلوطة بالزيوت، مثل مزج الريحان بزيت الكانولا، أو زيت الزيتون، وإذا كنت لا تحب استخدام الزيت، يمكنك استبداله بالماء، وبعدها يمكنك تخزينها في الفريزر لعدة أشهر، دون أن تفسد.[4]

الطبخ بالأعشاب

إذا كنت من محبي إضافة الأعشاب إلى وجباتك، وتستخدمها بانتظام في طهي طعامك، إليك بعض النقاط التي عليك أن تنتبه لها عند استخدامك للأعشاب:

  • الأعشاب المجففة تتميز بنكهة قوية، مقارنة بالأعشاب الخضراء، أو الطازجة، تعادل ملعقة من الأعشاب المجففة، 4 ملاعق من الأعشاب الخضراء.
  • يمكنك استخدام (باقة غارني)، عن طريق وضع أعشاب مقطعة في أكياس (موسلين)، ووضعها في حسائك للحصول على النكهة المرجوة، ثم تتخلص من كيس الأعشاب قبل التقديم.
  • بعض الأعشاب تحتفظ بنكهتها لوقت أطول من باقي الأعشاب، مثل : (عشبة إكليل الجبل، والبقدونس).
  • بعض الأعشاب لا تؤكل، تضاف فقط لإكساب الطعام نكهتها المميزة، ثم إزالتها، مثل أوراق الغار.
  • تفقد الأعشاب المجففة نكهتها المميزة بعد فترة من تخزينها، لذا تخلص منها بعد مرور اثنا عشر شهرًا على تخزينه.
  • الأعشاب الكاملة الورقة، والتي لاتزال ملتصقة بساقها، تكون أقوى في النكهة من الأعشاب المجففة المحفوظة في عبوات، وتكون مطحونة، وليست ملتصقة بساقها.[3]

اعشاب يمكن زراعتها في المنزل

  • المريمية.
  • البقدونس.
  • الأوريجانو.
  • النعناع.
  • الكسبرة.
  • الريحان.
  • الشبت.
  • الشمر.
  • الروزماري.

تعتبر الأعشاب، نباتات سهلة الزراعة، وتضيف نكهة غنية للطعام، ويمكن للمبتدئين البدء في زراعة حدائقهم الصغيرة في المنزل، والتمتع باستخدام الأعشاب الخضراء الطازجة، ورؤيتها تنمو، وتجعل شرفتك خضراء مبهجة، وإليك بعض الأعشاب التي تستطيع زراعتها بسهولة في منزلك:

المريمية : تحتاج المريمية لتربة خصبة جيدة التصريف، وشمس، فهي نبات لا يحب الأرض الرطبة، ويوجد منها العديد من الأنواع، بعضها ذات أوراق ملونة، وهي عشبةً دائمة الخضرة، وتنمو من جديد كلما حصدت أوراقها، ولحمايتها في الشتاء، يمكنك تغطيتها بالصوف البستاني.

البقدونس : اختر تربة غنية، وبها القليل من الرطوبة، وضع بها البذور بعد نقعها في الماء طوال الليل قبل زراعتها، لتسريع عملية الإنبات، وإذا اشتدت الحرارة، انقلها لمكان أقل حرارةً، واستمتع باستخدام البقدونس في الكثير من الوصفات في مطبخك.

الأوريجانو : هو الزعتر البري، ويمكنك زرعه في فصل الربيع، عندما تميل الحرارة إلى الدفء، في تربة خفيفة، تحت ضوء الشمس، واستمتع بشكله الجميل، بزهوره الوردية الصغيرة، ونكهته المميزة.

النعناع : يمكنك زراعة بذور النعناع، ولكن من الأفضل أن تشتري شتلات النعناع من أقرب مشتل لبيتك، وضع نبتتك في الشمس، أو الظل الجزئي، واحتوي جذورها في أواني، حتى لا يستولي على تربتك بالكامل، فهو ينتشر سريعًا، واستمتع بوضعه في أنواع الطعام المختلفة، وكمشروب رائع أيضًا.

الكسبرة : تنمو عشبة الكسبرة في الأواني، والأرض بصورة جيدة، وهي عشبة لا يمكن الإستغناء عنها في المطبخ، ورغم أنها سريعة النمو، فقد تصبح عشبةً جاهزة للاستخدام في خلال أسابيع، إلا أنها نبات قصير العمر، يمكنك زراعته كل أسبوعين للحصول على إمداد دائم من عشبة الكسبرة، حافظ فقط على ريها، وحصادها.

الريحان : يعتبر الريحان من الأعشاب المشهورة، والكثيرة الإستخدام، فهو لذيذ في الأطباق، وحتى في المشروبات، شهر مارس من أفضل الأوقات لزراعته، ازرع البذور في السماد العضوي، وضع نبتتك في الشمس، وقم بحصاد الأطراف عندما يصل طول النبتة إلى 15 سم.

الشبت : الشبت من أكثر النكهات المضافة للحساء، والسلطات، لا يجب نقل النبتة بعد نموها، فيجب زراعتها في مكان ثابت، إما في إناء، أو في الأرض مباشرةً، ويمكن حصاد النبتة في الربيع، أو الصيف.

الشمر : الشمر من النباتات طويلة العمر، يشبه اليانسون في المذاق، والرائحة، ويمكن استخدامه في السلطات، ومع الأسماك، فهو واسع الاستخدام، ويمكن حصاده في فصل الربيع، والخريف.

الروزماري : يستخدم الروزماري، أو إكليل الجبل كما يُطلق عليه في العديد من الأطباق، وهو دائم الخضرة على مدار العام.[5]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى