ما هي افعال الناسخة

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 06 يونيو 2022 , 21:54

افعال الناسخة هي

الافعال الناسخة هي الافعال التي تدخل على المبتدأ والخبر فترفع الاول ويصبح اسمها وتنصب الثاني على ان خبرها مثل كان الزمانُ ربيعًا مثل كان واخواتها، وكاد واخواتها، وظن واخواتها

اذًا الافعال الناسخة باختصار هي

  • كان واخواتها
  • كاد واخواتها
  • ظن واخواتها

وكما يمكن ان تنصب الافعال الناسخة المبتدأ والخبر، مثل ظن واخواتها، ويسمى المبتدأ الاول مفعول اول، والثاني يصبح مفعول ثاني.

وسميت الافعال الناسخة بالافعال الناقصة لأن الفعل الناقص يحتاج الى خبر كي يتم معناه، ولا يتم المعنى دون وجود خبر، حيث يسلم معناه، ويجرد من الدلالة على الحدث، واذا لم يأخذ الفعل الناسخ المنصوب لا يتم معنى الكلام، وهو بذلك لا يستغني عن الخبر، على عكس الافعال العادية مثل (ضرب) التي يتم معناها ولا تحتاج لخبر

والافعال الناسخة مثل كان وأخواتها نذكرها هي (كان، اصبح، اضحى، ظل، بات، امسى، صار، ليس، زال، برح، فتئ، دام، انفك) هي افعال ترفع المبتدأ ويسمى اسمها وتنصب الخبر ويسمى خبرها، وشروط عمل الافعال الناسخة في

  • افعال ليس هناك اي شروط لعملها (مثل كان، اضحى، ظل، أمسى، بات، صار، ليس)
  • افعال لا تعمل الا بوجود نهي قبلها او نفي او دعاء (امثلة عليها هي زال، برح، فتئ، انفك) مثل ما انفك، او ما برح
  • فعل واحد لا يعمل الا اذا سبق بما المصدرية وهو (ما دام)

اما شروط افعال كاد واخواتها فهي:

  • ان يكون الخبر جملة فعلية فعلها مضارع
  • ان تكون هذه الافعال في الماضي، ما عدا (كاد واوشك) يأتي منهما المضارع [1] [2] [3]

الأفعال الناسخة تدخل على

الافعال الناسخة تدخل على الجملة الاسمية، فتقيدها بحالة مخصوصة، وهي وسط بين الافعال التامة وبين الادوات

وتقوم الافعال الناسخة باحداث تغيير في المبتدأ فيصبح اسمها، ولكنها لا تغير الاعراب، وتغير من اعراب الخبر فتنصبه، ويصبح خبرها، ولا يتغير اسمه (اي ان المبتدأ يعرب اسم الفعل الناسخ اما الخبر يبقى اعراب خبرًا) وهذه الافعال لم يبقى لها دلالة على الحدث وبقيت دلالتها الزمانية، وهي افعال غير حقيقية، لكن الفاعل فيها ليس فاعلًا وحتى المفعول به، لكنها تسمى بالافعال الناسخة لانها تبقى افعالًا حتى وإن لم تدل على الحدث.

وكان واخواتها تصرف مثل الافعال: اي كان، يكون، سيكون، كائن، واضحى يضحى، ودام يدوم، لذلك تشبه بالفعل، ولكنها ليست فعلًا، لكنها ليست فعلًا حقيقيًا، لانها تختلف عنه، فالفعل الحقيقي يدل على معنى وزمان، على سبيل المثال فعل (ضرب) يدل على الضرب الذي وقع في الزمن الماضي، اما (كان) يدل فقط على ما مضى من الزمان، والمعنى اذا قلنا (كان زيد قائمً) فالمعنى هو ان زيد قام في الزمان الماضي

وبعض الافعال كما سيذكر لا تصرف، وهي افعال لا تبنى بناء الافعال. [1] [2] [3]

انواع الافعال الناسخة

  • كان واخواتها
  • كاد واخواتها
  • ظن واخواتها

كان واخواتها وهي (كان وأمسى واصبح واضحى وظل وبات وصار وليس وما زال وما انفك، وما فتئ وما برح وما دام) ويلحق بها ايضًا (رجع واستحال وعاد وصار وارتد وتحول وغدا وراح وانقلب وتبدل)، وهذه الافعال تكون ناقصة بحال اذا جاءت كان بمعنى حصل، وظل بمعنى استمر وبات بمعنى نزل ليلًا وامسى بمعنى دخل في المساء واصبح بمعنى دخل في الصباح واضحى بمعنى دخل في الضحى وصار بمعنى انفك وبرح بمعنى ذهب ودام بمعنى بقي.

وانواعها

  • افعال تأتي في الماضي والمضارع والامر والمصدر والمشتق (اي متصرفة) مثل: كان، اصبح، اضحى، ظل، امسى، بات، صار
  • افعال يكون تصرفها ناقصًا، حيث تأتي في الماضي والمضارع فقط: مثل زال، برح، فتئ، انفك
  • افعال جامدة لا تتصرف مطلقًا تلازم الماضي مثل: ليس، دام

كاد واخواتها: كاد واخواتها تعمل عمل كان فترفع المبتدأ ويسمى اسمها وتنصب الخبر ويسمى خبرها، ويكون الخبر جملة فعلية (مثل كاد المطر يسقط)، ويشترط ان يكون الخبر فعل مضارع يحوي ضمير يعود الى اسمها، وان يكون متأخرًا عنها (مثل كاد النهار ينقضي)

ولكاد واخواتها ثلاثة انواع

  • افعال المقاربة: التي تدل على اقتراب وقوع الفعل (الامثلة عليها كاد وأوشك وكرب)
  • افعال الرجاء: تدل على رجاء وقوع الخبر (وهي ثلاثة افعال عسى، حرى، اخلولق)
  • افعال الشروع: وهي التي تدل على الشروع والبدء بعمل (مثل شرع، انشأ، علق، طفق، أخذ، هب، بدأ، ابتدأ، جعل، قام، انبرى) [1] [2] [3]

ظن واخواتها: ظن واخواتها عملها هو نصب المبتدأ والخبر مفعولين لها، ومنها ما هو متصرف يتصرف في صيغة الماضي والمضارع والامر، ومنها الجامد، وهو المقصور على صيغته الخاصة

وهي على نوعين:

  • افعال القلوب، ويمكن ان تدل على الرجحان او اليقين والعلم
  • افعال التحويل

افعال القلوب: وهي رأى، علم، وجد، درى، تعلَم

مثال عليها (دريت الوفيَ العهد) درى يدل على اليقين، ونصب مفعولين، الاول هو التاء التي وقتع في محل رفع نائب فاعل، والثاني هو الوفي

الافعال التي تدل على الرجحان: مثل خال، ظن، حسب، زعم، عد، حجا، جعل، هب

مثال عليها خلت زيدًا أخاك، وخال ليس بمعنى فعل الظن، بل بمعنى فعل اليقين اكثر

اما افعال التحويل فهي الافعال التي تتعدى الى مفعولين اصلهما مبتدأ وخبر

وعدها البعض سبعة انواع

  • صير: مثل صيرت الطين خزفًا
  • جعل
  • وهب
  • تخذ
  • اتخذ
  • ترك
  • ردَ [4]

اعراب الافعال الناسخة

مثال: كان اللهُ عليمًا حكيما

  • اللهُ: اسم كان مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهر
  • عليمًا: خبر كان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهر

مثال: أصبح الطلابُ مجتهدين

  • أصبح: فعل ماض ناقص مبني على الفتحة الظاهرة
  • الطلابُ: اسم اصبح مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
  • مجتهدين: خبر اصبح منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم.

مثال: انشأ المهندسُ يبني المسجد

  • المهندس: اسم أنشأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
  • يبني المسجد: جملة فعلية في محل نصب خبر أنشأ [2]

الفرق بين الافعال الناسخة والحروف الناسخة

الافعال الناسخة في افعال، ولكنها غير حقيقية، لأنها تسمى ايضًا الافعال الناقصة، ولا يمكن اعتبار الافعال الناسخة حروف ناسخة، بالرغم من الادعاءات التي طالبت باعتبار الافعال الناقصة حروف ناقصة واستدلوا بذلك عن طريق ان الافعال الناقصة لا تدل على المصدر، وهي بذلك ليست افعالًا، وهي تشبه الحروف في انها لا تؤدي لأي دلالة على الحدث، بل هي فقط افعال لفظية [3]

لكن مصطلح الحروف الناقصة اطلقها علماء اللغة العربية على إن واخواتها المشبهات بالفعل وهي( إنَ، أنَ، كأن، لكن، ليت، لعل) [5]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى