كيف افتح سالفه مع شخص

كتابة: Abeer mahdey آخر تحديث: 07 يونيو 2022 , 15:36

كيف اطلع سالفه من تحت الارض

  • اسأل عن معلومة.
  • امدح الشخص.
  • علّق على حدث أو موقف.
  • عرّف نفسك.
  • اعرض المساعدة.
  • اطلب المساعدة.
  • شارك تجربتك.
  • اطلب نصيحة.
  • عبّر عن إعجابك.
  • أظهر الاهتمام.
  • اسأل عن العائلة.
  • علّق على الطقس ودرجة الحرارة.

يشغلك دائمًا كيف تبدأ محادثة مع شخص آخر، وخصوصًا إذا كان شخصًا تحبه، وتريد تبادل الحديث معه، أو كنت قد استلمت وظيفة جديدة، وتريد كسر الجمود بينك، وبين زملاء العمل، إليك عدة طرق تستطيع من خلالها كسر حاجز الصمت، في مكان عملك،لتسطيع فتح مواضيع مع أي شخص تود فتح محادثة معه، سواء في العمل، أو مكان آخر :

اسأل عن معلومة : من الطرق البسيطة، والفعّالة للتعرف إلى شخص ما، أو بدء حديث معه، أن تسأله عن شئ ما، حتى وإن كنت تعرف الإجابة مُسبقًا، على سبيل المثال : إذا كنت تحضر مؤتمر مع زملاء عملك، يمكنك سؤال أحدهم عن ما إذا كان المدير الإقليمي سيتحدث اليوم؟ وتستطيع بعد إجابته الاسترسال في الحديث عن المؤتمر، وتنظيمه.

امدح الشخص : اختر شيئًا جيدًا في مظهر زميلك وامدحه، مثل أن تمدح ذوقه في تنسيق ألوان ملابسه، أو أن تصفيفة شعره مناسبة لاستدارة وجهه، وتسأله عن المكان الذي يرتاده لحلاقة شعره.

علّق على حدث أو موقف : قم بالتعليق على حدث مثل فوز فريق رياضي معين، أو هزيمته، أو غلاء بعض المنتجات، في الغالب سوف ينجذب الطرف الآخر، ويتعمق معك أكثر عن الموضوع، أو الموضوعات المشابهة.

عرّف نفسك : قد لا يكون مناسبًا في كل الحالات تقديم نفسك، ولكن في مواقف مثل مقابلتك شخص لأول مرة، أو محاولتك التعرف على زميلك في العمل، يمكنك الإبتسام وتعريف نفسك : (السلام عليكم ، أنا محمد أعمل بقسم الموارد البشرية).

اعرض المساعدة : إذا كان الشخص في موقف يحتاج للمساعدة، اغتنم الفرصة، فتقديم المساعدة من أكثر الأشياء التي تقرّب الأشخاص، وتلقي بالمودة في القلوب، اعرض على زميلك في الجامعة نسخة من محاضراتك، أو الكرسي الخالي في الجوار.

اطلب المساعدة : تأكد أولًا من قدرة الطرف الآخر على تقديم المساعدة، واطلب منه مساعدة بسيطة، مثل استعارة قلم، أو وصف طريق معين، سوف تشعره تلبية طلبك بأنه مفيد بالنسبة إليك.

شارك تجربتك : ابحث عن نقاط مشتركة بينكما يمكنك التحدث عنها، ولك خبرة سابقة بها، شارك برأيك في المطاعم القريبة، أو على سبيل المثال قد تسرد قصة طريفة حدثت معك أثناء عملك لنفس الوظيفة التي يعمل بها الطرف الآخر.

اطلب نصيحة : على سبيل المثال، اسأل  صديقك عن رأيه في نوع الهاتف الذي يحمله، أخبره أنك تبحث عن الأنواع الجيدة، وتريد معرفة رأيه بناءًا على تجربته، وإذا كان شخص يحب القهوة، اسأله عن أفضل أماكن تقدم القهوة الباردة، وسوف يتطرق لأنواع القهوة، ويشاركك أنواعه المفضلة، كل شخص يحب أن يتكلم عن اهتماماته.

عبّر عن إعجابك : إذا كنت تتحدث إلى صديقك الذي ألقى محاضرة ناجحة، أو إلى مديرك الذي قام بصرف مكافآت، وأنصف المجتهدين، وغير نظام الشركة للأفضل، حاول أن تبدأ حديثك معهم بمدح مجهوداتهم.

أظهر الاهتمام : إذا عرفت أن الشخص مهتم لأمر ما، حاول أن تتابع معه تطور هذا الأمر، واجعل محداثتك ودية.

اسأل عن العائلة : إذا كانت علاقتك بالشخص تسمح بالسؤال عن حياته، وعائلته، أظهر اهتمامك، اسأل عن ابنته المريضة كيف أصبحت حالتها الآن؟ علّق على صورة أبناءه التي يضعها خلفية لهاتفه الجوال.

علّق على الطقس ودرجة الحرارة : من أبسط الأحاديث التي نجريها يوميًا مع الأغراب، والأصدقاء التعليق على حالة الطقس، أو الحالة العامة للمكان، ومن شأن سؤال بسيط عن الساعة أن يبدأ محادثة تستمر لساعات.[1]

نصائح لبدء محادثة ممتعة

  • احتفظ بابتسامة مريحة على وجهك.
  • حافظ على التواصل البصري مع الطرف الآخر.
  • إذا كانت لغة جسد الطرف الآخر منغلقة، انهي المحادثة، وحافظ على مساحته.
  • استمع بتركيز واهتمام.
  • حاول التخلص من القلق، والتوتر.
  • تبادل طريقة لإعادة التواصل، مثل أرقام الهاتف، والعنوان، أو البريد الإلكتروني.[1]

موضوعات عليك تجنبها مع زملاء العمل

  • تجنب السؤال عن الدخل الشهري.
  • تجنب الموضوعات الدينية الشائكة.
  • تجنب الحديث عن التوجهات السياسية.
  • تجنب التعبير عن رأيك في خلافات الآخرين.
  • تجنب النميمة، وذكر باقي الزملاء بالسوء.[1]

كيف افتح سالفة مع شخص زعلان

  • أخبرهم أنك مهتم.
  • ذكّرهم أنك موجود من أجلهم.
  • اسأل عن طريقة لتقديم المساعدة إليهم.
  • انصحهم باللجوء للطبيب.
  • قل له أنك تفهم ما يمر به (إذا كنت كذلك).
  • لا تحكم على مشاعرهم.
  • ذكّرهم بنقاط قوتهم.

يعتبر التعامل مع الأشخاص المصابين بالاكتئاب من أصعب أنواع التعاملات، أنت لا تعلم ماذا يجب أن تقول، وما الذي لا يصح التفوه به أمامهم، فإذا أردت محادثة شخص حزين، أو مكتئب فعليك الإنتباه لأسلوبك، والعبارات التي تستخدمها أثناء حديثك معهم، وإليك بعض النصائح التي ستساعدك في التعامل معهم:

أخبرهم أنك مهتم : لا تتردد في إخبار أحدهم بأهميته بالنسبة إليك، فقد تعني كلمتك الكثير، وقد يكون لها مفعول السحر على نفسه.

ذكّرهم أنك موجود من أجلهم : أثبتت الأبحاث أن الأشخاص المصابون بالإكتئاب يميلون إلى الانسحاب، والانغلاق على أنفسهم، فإذا كان صديقك مستعدًا للتواصل، حاول أن تداوم على التواصل معه صوتيًا بانتظام.

اسأل عن طريقة لتقديم المساعدة إليهم : قد يتردد صديقك في طلب، أو قبول المساعدة حتى لا يشكّل عبء على الآخرين، حتى أن حالته النفسية قد تجعله لا يستطيع تحديد احتياجاته، حاول أن تبادر بالتعبير عن حبك لمساعدته، وتظهر عدم ضيقك من تواجدك من أجله، وحاول أن تسأله عن التفاصيل التي قد يكون محتاجًا إليها، هل اشتريت احتياجاتك من الخضار لهذا الأسبوع؟ هل يمكنني المجئ لمساعدتك في تنظيف المنزل؟ بهذه الأسئلة قد تجعل تجعل مسألة التواصل بينكما أبسط.

انصحهم باللجوء للطبيب : إذا كان الحزن تمكّن من صديقك لفترة طويلة، وأصبح يجد صعوبة في مجاراة أحداث أيامه العادية، حثّه على اللجوء للطبيب النفسي، وساعده للخروج من هذه الحالة، قد يشعر بالخجل من حالته النفسية المتردية، شجعه على طلب المساعدة، وإذا كان صديقك يحصل على مساعدة طبية بالفعل، أطلب منه الإذن لك بمرافقته للطبيب، وانتظاره حتى ينتهي من جلسته، اسأله عن مواعيد أدويته، واهتم بتذكيره بجرعاته اليومية.

قل له أنك تفهم ما يمر به (إذا كنت كذلك) : إذا كان صديقك يمر بحالة من الكآبة، وقلت له أنك تفهم شعور لأنك مررت بموقف ضايقك، قد يشعر بالتقليل من مشاعره، وينغلق أكثر على نفسه، من الأفضل أن تقول له : (ربما لا أفهم ما تمر به، ولكني أود ذلك، أنا بجانبك)، سوف يشعره ذلك بالتفهم، والمؤازرة.

لا تحكم على مشاعرهم : ربما يكون سبب حزنهم بسيط بالنسبة إليك، لا تعبر عن استخفافك، فهذا لا يساعد على الإطلاق، حاول أن تتفهم مشاعره تجاه الأمر، واسمعه باهتمام، لا تقاطعه، وتفرض عليه وجهة نظرك.

ذكّرهم بنقاط قوتهم : قد يشعر صديقك بالضعف،حدثه عن نقاط قوته ، وشد من أزره، وذكره بالأشياء التي نجح في تحقيقها، أو التغلب عليها، مهما كانت بسيطة.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى