ما هي سمات الشخصية الغير مستقلة

كتابة: Sana Mallah آخر تحديث: 07 يونيو 2022 , 07:46

من سمات الشخصية الغير مستقلة

  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات اليومية
  • الخوف من المواجهة.
  • الخوف من الفشل.
  • الشعور بالقلق أو الضيق عند البقاء وحيدة.
  • السعي من أجل الحصول على الموافقة.
  • عدم القدرة على وضع حدود في العلاقات.

عدم القدرة على اتخاذ القرارات اليومية
يواجه الأشخاص ذوو الشخصية غير المستقلة صعوبة في اتخاذ القرارات اليومية البسيطة دون مشورة وموافقة الأشخاص الآخرين. ولا بد من التأكيد على فكرة القرارات اليومية البسيطة. بالتأكيد إذا كان الشخص على وشك إجراء تغيير كبير في الحياة أو اتخاذ قرار مصيري يمكن أن يغير مسار الحياة فمن الضروري استشارة الأهل أو الأصدقاء للحصول على المساعدة أو المساندة.

نحن نركز على فكرة القرارات اليومية السهلة لا القرارات المصيرية الصعبة في الحياة. حيث تكون الشخصية غير المستقلة في حال من التردد والقلق الدائم عند أخذ القرارات اليومية البسيطة. كما تكون الشخصية غير المستقلة غير قادرة على اتخاذ القرارات اليومية دون مساعدة شخص آخر. علاوًة على ذلك، يمكن أن يكون الخوف هو الشعور المسيطر على الشخص عند أخذ القرار وليس المنطق.

الخوف من المواجهة
لا يحب الأشخاص ذوو الشخصية غير المستقلة المواجهة أو المخاطرة بفقدان علاقة الصداقة أو الشراكة بسبب المواجهة أو المجادلة. ويترافق شعور الخوف من المواجهة أو الخوف من المجادلة في العادة مع مخاوف أخرى مثل الخوف من الفشل أو الخوف من أخذ قرار خاطئ. كما تعاني الشخصية غير المستقلة من قلة الثقة في النفس والرأي.

حيث تشعر الشخصية غير المستقلة أنه من غير المهم التعبير عن الرأي الخاص بها وخاصًة إذا كان هذا الرأي مختلف عن رأي شخص آخر مهم بالنسبة لها مثل صديق أو شريك. تعتبر هذه السمة من السمات الواضحة للشخصية غير المستقلة التي يمكن أن تتراجع عن الرأي الخاص بها في سبيل الهروب من المجادلة أو المواجهة مع الآخرين.

الخوف من الفشل

لا يحب الأشخاص ذوو الشخصية غير المستقلة الأضواء. بدلًا من ذلك، يميل هؤلاء الأشخاص إلى الابتعاد عن الأضواء من أجل عدم كشف الشخصية غير المستقلة الخاصة بهم أمام الآخرين. يمكن أن يكون الخوف من الفشل أو الخوف من كشف نقاط الضعف أمام الآخرين من أسباب القلق الكبير عند الأشخاص ذوي الشخصية غير المستقلة.

علاوًة على ذلك، يصبح من الأسهل على هؤلاء الأشخاص تجنب الفشل من خلال تجنب أخذ القرارات أو تجنب أخذ المنافسات. عادًة ما يميل الأشخاص الذين يعتمدون على الآخرين إلى التخلي عن أهدافهم وطموحاتهم حتى قبل البدء أو المحاولة.

الخوف من الوحدة
تميل الشخصية غير المستقلة إلى توقع الأسوأ دائمًا. وعادًة ما يؤدي هذا الشعور بالتشاؤم وعدم الكتفاء بالذات والخوف من الوحدة أو من العيش دون وجود الآخرين في حياتهم بشكل دائم. بالنسبة للشخصية غير المستقلة، البقاء وحيدًا يعني البقاء دون حماية. وهذا بالتحديد ما تحاول الشخصية غير المستقلة تجنبه من خلال وجود الآخرين.

تجد الشخصية غير المستقلة صعوبة في التعامل مع مجريات الحياة وحدها. لذلك يعتمد هؤلاء الأشخاص بشكل كبير على استقرار الأشخاص الآخرين وقوة الأشخاص الآخرين في كل الأمور الموجودة في الحياة. حتى لو كان هؤلاء الأشخاص الآخرون ليسوا بالقوة أو الاستقرار كما يظن الشخص الآخر.

السعي من أجل الحصول على الموافقة
قد يكون من الصعب على الشخص غير المستقل الاعتراف بهذا الأمر. يمكن أن يميل الشخص غير المستقل أيضًا إلى تبرير أفعالهم وسلوكهم الاعتمادي والاتكالي على الآخرين وغير الصحي من خلال تبني توقعات الأشخاص الآخرين.

هذا هو السبب في سعي الأشخاص ذوي الشخصية غير المستقلة إلى الحصول على الموافقة من قبل الآخرين بشكل دائم. لذلك، يواجه الأشخاص ذوي الشخصية غير المستقلة صعوبة في أخذ القرارات اليومية دون الحصول على مشورة وموافقة الأشخاص الآخرين.

عدم القدرة على وضع حدود في العلاقات
في معظم الحالات، يعاني الأشخاص غير المستقلون من عدم القدرة على وضع حدود في العلاقات مع الأشخاص الآخرين من أجل الحفاظ على هذه العلاقات حتى لو كان على حساب هؤلاء الأشخاص. هذا الاستخفاف غير الصحي بالنفس من أجل الحفاظ على هذه العلاقات يمكن أن يخلق نقطة ضعف يسعى بعض الأشخاص إلى استغلالها.

هذا الأمر يمكن أن يتم استغلاله من قبل الأشخاص الآخرين. وبما أن الشخص غير المستقل لا يحب المواجهة أو المجادلة يمكن أن يستمر الشخص الآخر في استغلاله إلى أقصى حد ويمكن أن يسبب ذلك الكثير من التأثيرات السلبية على الشخص غير المستقل.[1]

اختبار الشخصية المستقلة

هل أنت شخص مستقل أم شخص غير مستقل؟ هل تفضل القيام بالأشياء بنفسك دون طلب المساعدة من شخص آخر أم تفضل القيام بالأشياء من خلال طلب المساعدة من شخص آخر؟ أي واحد من هؤلاء أنت؟ يمكنك الإجابة عن الاختبار التالي من أجل معرفة أي واحد من هؤلاء أنت.

هل تستسلم للضغط الفردي؟

  • قليلًا
  • كثيرًا
  • أبدًا
  • في بعض الأحيان

هل يمكن أن تسافر رحلة فردية؟

  • أبدًا لا أستطيع تحمل فكرة أن أكون وحدي.
  • نعم وقد سافرت رحلات فردية عدة مرات.
  • حسب الرحلة الفردية.
  • لا أعرف.

هل تتصرف على طبيعتك عندما تقابل أشخاص أول مرة؟

  • نعم، دائمًا.
  • لا.
  • بالتأكيد.
  • أحاول أن أكون على طبيعتي ولكنني لا أستطيع.

كيف تقضي عطلة نهاية الأسبوع؟

  • في الأكل والنوم.
  • الذهاب في رحلات مع صديق أو شريك.
  • الذهاب مع الأهل أو الأصدقاء.
  • البقاء وحيدًا.

إذا كنت جائع ولا يوجد أكل جاهز في المطبخ، ماذا تفعل؟

  • أذهب إلى المطبخ وأحضر طعام لنفسي.
  • أطلب شيء من مطعم.
  • أطلب من شخص أن يحضر طعام لي.
  • لا أفعل أي شيء.

كم مرة تتحدث مع أفضل صديق لك؟

  • نتحدث كل يوم.
  • نادرًا ما نتحدث.
  • يمكن أن تمر فترة طويلة دون أن تتواصل مع بعضنا البعض.
  • لا أستطيع العيش بدون التواصل مع أفضل صديق لي.

إذا كنت في مكان ما وسمعت بعض الأشخاص يسخرون من صديق مقرب منك، ماذا تفعل؟

  • أجاريهم في الحديث.
  • أدافع عن صديقي.
  • أدعم صديقي.
  • لا شيء.

هل يمكن أن تفعل شيء غير مقتنع به من أجل الحصول على موافقة الأشخاص الآخرين؟

  • نعم، فعلت ذلك في مرحلة الطفولة.
  • نعم.
  • لا.
  • أبدًا، لا يمكن أن أفعل ذلك.

إذا ذهبت مع صديق من أجل مشاهدة فيلمه المفضل ولكنك لم تستمتع بالفيلم، ماذا سوف تقول عندما يسألك عن رأيك؟

  • كان فيلم جيد.
  • كان فيلم سيء.
  • استمتعت بالفيلم كثيرًا.
  • لم أستمتع بالفيلم كثيرًا.

إذا عرض عليك صديق رحلة سريعة، ماذا سيكون أول رد فعل لك؟

  • لا يمكنني الذهاب بسبب العمل.
  • لا يمكنني الذهاب.
  • أحب ذلك.
  • أتشوق لذلك.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى