اذا فتح الرحم 2 سم متى تكون الولاده

كتابة: علا علي آخر تحديث: 03 يوليو 2022 , 19:20

اذا فتح الرحم 2 سم متى تكون الولاده

إذا فتح الرحم بمقدار 2 سم قد تكون الولادة في خلال ساعات ويمكن في خلال عدة أسابيع.

فانفتاح الرحم بمقدار 1 أو 2 سم لا يعني أن المخاض وشيك، قد تدخل بعض النساء اللواتي يبلغ حجم فتح الرحم لديهن 2 سم، في المخاض في غضون ساعات، بينما يمكن أن يظل الرحم مفتوح بمقدار 2 سم لبضعة أيام أو أسابيع حتى تقدم المخاض لدى بعض السيدات. [1]

اذا فتح الرحم 4 سم متى تكون الولادة

إذا فتح الرحم بمقدار 4 سم فهذا يعني أنك دخلت في مرحلة المخاض النشط، وهذه هي أطول فترة في المخاض ويمكن أن تستغرق بضعة أيام أو بضعة ساعات، لكن معظم السيدات يمكن أن تقضي في تلك الفترة بين 8 إلى 12 ساعة.

مراحل الولادة

  • نزول الطفل للحوض
  • نضج عنق الرحم
  • انفتاح الرحم
  • العرض الدموي
  • نزول الماء

وهذه المراحل جميعا تمر بها أي سيدة لكنها قد تبدأ وتنتهي في غضون ساعة وقد تستمر حتى شهر لدى بعض الأمهات.

  • التفتيح

التفتيح Lightening هو المصطلح تقني يشير للنقطة التي ينزل فيها الطفل أسفل البطن ويستقر في عمق الحوض، وبالنسبة للأمهات لأول مرة، ي00مكن أن يحدث التفتيح قبل أسابيع قليلة من ولادة طفلك ، وبالنسبة للولادة الثانية أو الولادات التالية قد يحدث ذلك قبل ساعات قليلة من بدء المخاض.

  • قد تشعرين بسقوط الطفل  أو قد تلاحظين أن هناك مساحة الآن بين ثدييك وبطنك.
  • الخبر السار هنا هو أنك قد تشعر ببعض الراحة من ضيق التنفس الذي كنت تعاني منه ، لأن هذا التحول يزيل الضغط عن الحجاب الحاجز.
  • أما الخبر السيئ هو أنه يضع ضغطًا أكبر على المثانة، لذلك قد تضطري لزيارة الحمام أكثر مما كنت تفعلي، كماتشعر بعض الأمهات بمزيد من الضغط على عظام العانة أو حتى يمكن أن يروا في المرآة أن بطنهن قد انخفض بعد نزول الطفل للحوض قد يكون الآخرون غير مدركين لأي فرق.

نضج عنق الرحم (التلاشي)

في مرحلة التلاشي Effacement يلين عنق الرحم – الطرف السفلي الضيق للرحم الذي يبرز في المهبل – أثناء استعداده للولادة.

  • وعادة ما تبدأ هذه العملية، المعروفة باسم “النضج” أو الانمحاء ، خلال الشهر الأخير من الحمل.
  • يبلغ طول عنق الرحم خلال فترة الحمل حوالي 3.5 إلى 4 سنتيمترات، لكن  عندما يستعد جسمك للمخاض وبمجرد بدء  يقل طول عنق الرحم تدريجيًا.
  • ومع حلول موعد الولادة  سيكون عنق الرحم قد امتد من حوالي 1 بوصة في العرض إلى نحافة الرقة.
  • قد يبدأ طبيبك أو ممرضة التوليد في التحقق من التلاشي التدريجي خلال الشهرين الأخيرين من الحمل من خلال الفحوصات الداخلية أثناء زيارات ما قبل الولادة.
  • يقاس مقدار تنحيف عنق الرحم بالنسب المئوية: نسبة الصفر تعني عدم وجود أي انمحاء، أما نسبة  100% تعني أنه قد انمحى تمامًا، وهذا يعني أن الرحم على وشك أن يفتح لبدء المخاض.

التوسيع: انفتاح عنق الرحم

مع اقتراب نهاية الحمل يبدأ عنق الرحم في الاتساع أو الانفتاح، ويتم فحص التمدد أثناء فحص الحوض ويتم قياسه بالسنتيمتر (سم).

  • والتوقيت الذي يفتح فيه الرحم مختلف لكل امرأة، ومع اقترابك من موعد الولادة، قد يبدأ عنق الرحم في الافتح دون علم السيدة بذلك.
  • لأن التوسيع هو عملية تدريجية قد تستغرق أسابيع ، وقد تصل إلى شهر بالنسبة للبعض.
  • وتبدأ مراحله من 0 سم (بدون تمدد) إلى 10 سم (متسع بالكامل).
  • وعادةً ، إذا فتح الرحم بمقدار 4 سم ، فهذا يعني وصول السيدة للمرحلة النشطة من المخاض .
  • وعندما يصبح الرحم متسع بالكامل (بمقار 10 سم) فهذا يعني أن السيدة جاهز لبدء الدفع.
  • ولاحظي أن المدة من فتح الرحم وحتى الوصول للتوسيع الكامل قد تستغرق شهر عند بعض السيدات.
  • من المحتمل أن يتحقق الطبيب من حجم الاتساع خلال زياراتك السابقة للولادة في المراحل الأخيرة من الحمل ويرشدك بما عليك فعله.
  • العرض الدموي (خروج السدادة المخاطية)
  • على الرغم من أن تلك المرحلة تسمى ب “العرض الدموي” ، إلا أن هذه المرحلة ليست بالضرورة أن تكون دموية،
  • فهذه العلامة المنبهة للولادة الوشيكة تحدث عندما تخرج السدادة السميكة للمخاط التي تسد عنق الرحم وتمنع البكتيريا من دخول الرحم أثناء الحمل.
  • على الرغم من اسمها ، فإن “السدادة المخاطية” لا تشبه الفلين، إنها أشبه بإفرازات سميكة أو خيطية قد تمر في كتلة في المرحاض أو ملابسك الداخلية.
  • ويمكن أن تظهر الإفرازات على شكل لون وردي أو بني أو دموي قليلاً.
  • ويبدأ العرض الدموي عادةً إما قبل أيام قليلة من بدء المخاض أو في بداية المخاض، على الرغم من أن العديد من النساء يدخلن في المخاض قبل ظهور تلك العلامة.

مزق الأغشية: نزول الماء

عندما ينكسر كيس السائل الأمنيوسي الذي يحيط بالجنين ويحميه أثناء الحمل ، فمن المرجح أن يتسرب الماء من المهبل بشكل خفيف فلا تتوقعي اندفاعه بقوة.

  • ويمكن أن يحدث ما يسمى “تمزق الأغشية” في بداية المخاض أو أثناء المرحلة الأولى من المخاض، وعادةً ما يقوم الطبيب أو القابلة أو الممرضة بمزق الأغشية قبل أن تتوسع تمامًا ، إذا لم يتم كسره بحلول ذلك الوقت.
  • لأن هذا يسمح لهم بمعرفة ما إذا كانت لديك أي مشاكل من شأنها أن تعيق الولادة الآمنة للطفل.
  • عادة ما تصبح الانقباضات أكثر شدة بعد نزول الماء ، ويزداد المخاض بشكل أسرع.
  • يجب أن يقوم طبيبك أو ممرضة التوليد بتقييمك أنت وطفلك في أقرب وقت ممكن بعد نزول الماء.
  • ذلك لأن الطفل معرض لخطر الإصابة بعدوى في الرحم بمجرد زوال السائل الواقي.
  • وفي حالة نزول الماء بشكل طبيعي سيرغب طبيبك في إخراج طفلك في غضون يوم أو يومين بعد نزول الماء.
  • إذا اقتربت من موعد ولادتك ، وانفجرت مياهك ولم تدخلي مرحلة المخاض بمفردك في غضون فترة زمنية قصيرة نسبيًا ، فستحتاج إلى تحفيز المخاض.
  • إذا لم يبدأ مخاضك في غضون فترة زمنية محددة فسيقوم الطبيب بتحفيز المخاض، لكن الوقت الذي سيبدأ فيه الطبيب عملية التحفيز يعتمد على حالتك الفردية وهو وحده قادر على تقييم الحالة. [1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى