ما اسرع علاج لنقص الحديد

كتابة: د شيماء الدالي آخر تحديث: 22 يونيو 2022 , 03:18

اسرع علاج لنقص الحديد

اسرع علاج لنقص الحديد تناول الحديد عن طريق الفم أو بالحقن عن طريق الوريد مع فيتامين سي .

فالحديد ضروري لإنتاج الهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء فهو يساعد كرات الدم الحمراء على حمل الأكسجين لأعضاء وأنسجة  الجسم فعدم وصول الأكسجين لهذه الأعضاء يؤدي إلى الشعور بالتعب وضيق التنفس أثناء النشاط البدني ولا بد من تحديد سبب وشدة فقر الدم بناءً على اختبارات الدم وفي الحالات الشديدة تحتاج لنقل الدم، ويمكن علاج فقر الدم بالغذاء ومن مصادر الغذاء التي تحتوي على الحديد السبانخ والجرجير والكرنب والزبيب والخوخ والمشمش واللحمة والحبوب.[1]

هل يمكن علاج نقص الحديد في أسبوع

لا يمكن علاج نقص الحديد في أسبوع لأنه لا بد من تناول المكملات الغذائية واتباع نظام غذائي متوازن.

إن معرفة سبب نقص الحديد هي أهم خطوة لرفع مخزون الحديد بسرعة ومن هذه الأسباب الأنيميا وكذلك الأشخاص النباتيون معرضون لنقص الحديد والنظام الغذائي المتوازن يكون  كالتالي:

تناول اللحوم فهي أفضل مصدر للحديد وتشمل اللحوم الحمراء والدواجن والمأكولات البحرية وتحتوي البقوليات والسبانخ على الحديد أيضاً ولكن الحديد الذي يأتي من مصدر نباتي لا يتم امتصاصه بسهولة مثل الحديد الموجود في المصدر الحيواني.

إضافة فيتامين سي إلى النظام الغذائي فهو يساعد على امتصاص الحديد بالإضافة إلى تناول الفاكهة مثل البرتقال والكيوي والفلفل الحلو والقرنبيط والبروكلي.

استخدام أواني الطهي الحديدية لإعداد الطعام فهي تنقل بعض الحديد إلى طعامك وذلك يحدث بالأخص مع الأطعمة الحمضية التي تحتوي على نسبة عالية من الرطوبة مثل صلصة الطماطم وذلك وفقاً لدراسة أجريت على الأطفال فقد أدى طهي الطعام في وعاء من الحديد إلى زيادة محتوى الحديد في الطعام بنسبة 16%.

شرب القهوة والشاي قبل ساعات على الأقل (أو بعد ) من تناول الوجبات الغنية بالحديد والمكملات الغذائية وذلك لأن القهوة والشاي يمنعان امتصاص الحديد.[2]

أسباب نقص الحديد

  • نقص الحديد في النظام الغذائي.
  • الحمل أو فقدان الدم بسبب الحيض.
  • النزيف الداخلي.
  • عدم القدرة على امتصاص الحديد.
  • بطانة الرحم المهاجرة.
  • طفرات أو حالات وراثية.

نقص الحديد في النظام الغذائي : يؤدي تناول كمية قليلة جداً من الحديد لفترة طويلة من الوقت إلى نقص الحديد في الجسم ونظراً لأن الحديد مهم في فترة النمو فقد تحتاج النساء الحوامل والأطفال الصغار إلى المزيد من الأطعمة الغنية بالحديد في نظامهم الغذائي.

الحمل أو فقدان الدم بسبب الحيض : نزيف الحيض الكثير هو سبب شائع لفقر الدم الناتج عن نقص الحديد عند النساء وكذلك الحمل لأن الجسم يحتاج إلى المزيد من الحديد خلال هذه الفترة من أجل إنتاج الأكسجين للطفل.

النزيف الداخلي : يمكن أن تسبب بعض الحالات الطبية نزيفاً داخلياً مما يؤدي لفقر الدم الناتج عن نقص الحديد ومن أمثلة هذه الحالات الطبية قرحة المعدة والأورام الحميدة في القولون أو الأمعاء وسرطان القولون ويمكن أن يؤدي استخدام بعض مسكنات الألم بكثرة إلى حدوث نزيف في المعدة.

عدم القدرة على امتصاص الحديد : بعض الاضطرابات أو العمليات الجراحية التي تؤثر على الأمعاء تتدخل في امتصاص الجسم للحديد حتى إذا حصلت على الحديد الكافي في نظامك الغذائي.

بطانة الرحم المهاجرة  : وذلك لأن بطانة الرحم المهاجرة تؤدي إلى فقدان الكثير من الدم أثناء فترة الحيض وقد لا تعرفين أنك مصابة ببطانة الرحم المهاجرة فهي تحدث في منطقة البطن أو الحوض خارج الرحم.

طفرات أو حالات وراثية : ومن هذه الطفرات الطفرة التي تسبب إنتاج الكثير من هرمون الهيبسيدين وهو يمنع الأمعاء من امتصاص الحديد أو حالات وراثية تسبب نزيف غير طبيعي مثل مرض الهيموفيليا.[3]

هل نقص الحديد خطير

نعم نقص الحديد خطير ولكن في الغالب لا يعاني الأشخاص المصابون بنقص الحديد من أعراض فمن مضاعفات فقر الدم الناتج عن نقص الحديد ما يلي:

التعب والخمول والضعف مما يقلل من إنتاجية الشخص في العمل والشعور بالنعاس بشكل غير طبيعي وصعوبة في ممارسة الرياضة.

ضعف جهاز المناعة مما يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد والانفلونزا والتهابات الرئة وأمراض أخرى، وتؤدي حالات فقر الدم الشديدة إلى زيادة ضربات القلب أو قصور في القلب حيث يصبح القلب غير قادر على ضخ الدم بالصورة الطبيعية.

تزيد في النساء الحوامل المصابين بفقر الدم من خطر الإصابة بمضاعفات الحمل وزيادة خطر الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.[4]

أعراض نقص الحديد

تختلف أعراض نقص الحديد باختلاف شدة فقر الدم وسرعة تطوره والحالة الصحية ففي بعض الحالات لا يعاني الأشخاص من أي أعراض ومن هذه الأعراض:

  • إرهاق غير طبيعي.
  • شحوب الجلد.
  • ضيق في التنفس.
  • الصداع.
  • زيادة ضربات القلب.
  • الجلد الجاف والشعر التالف.
  • تورم وألم في اللسان والفم.
  • تقصف الأظافر.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • برودة اليدين والقدمين.
  • كثرة الالتهابات.

إرهاق غير طبيعي : وهو أكثر أعراض نقص الحديد شيوعاً ويحدث هذا التعب نتيجة لحاجة الجسم للحديد الذي يحتاجه في صناعة بروتين يسمى هيموجلوبين الذي يساعد في نقل الأكسجين لجميع أعضاء الجسم لإنتاج الطاقة ومن الصعب تشخيص نقص الحديد بناءً على هذا العرض وحده فالتعب يعتبر في الغالب جزءاً من الحياة اليومية.

شحوب الجلد : حيث يعطي الهيموجلوبين الموجود في خلايا الدم الحمراء للدم لونه ويؤدي نقص الحديد إلى جعل الدم أقل احمراراً ويظهر الشحوب غالباً في الحالات المتوسطة أو الشديدة من فقر الدم وكذلك يجعل لون الطبقة الداخلية من الجفن السفلي لونها وردي باهت أو أصفر.

ضيق في التنفس : أثناء القيام بالمهام اليومية المعتادة مثل المشي وصعود السلم والتمرين عندما يكون مستوى الهيموجلوبين منخفض أثناء نقص الحديد ينخفض أيضاً مستوى الأكسجين مما يؤدي إلى زيادة معدل التنفس بينما يحاول الجسم الحصول على المزيد من الأكسجين فهذا هو سبب ضيق التنفس.

الصداع : قد يتسبب نقص الحديد في الصداع ولكن الرابط بينهما لا يزال غير واضح.

زيادة ضربات القلب : فنقص مستوى الهيموجلوبين يعني أنه يجب على القلب العمل بجهد أكبر لنقل الأكسجين فيؤدي ذلك إلى عدم انتظام ضربات القلب.

الجلد الجاف والشعر التالف : حيث أنه يقل مستوى الهيموجلوبين نتيجة لنقص الحديد إلى نقص الأكسجين المتاح للخلايا التي تسبب نمو الشعر والجلد ويرتبط نقص الحديد أيضاً بتساقط الشعر.

تورم وألم في اللسان والفم : وتشمل الأعراض لساناً ملتهباً أو شاحباً وجفاف بالفم والشعور بالحرقان وقرحة الفم وشقوق حمراء في زوايا الفم.

تقصف الأظافر : حيث من الأعراض الشائعة لنقص الحديد الأظافر الهشة وتشققها بسهولة ويعد هذا عرضاً نادراً يحدث في حوالي 5% من الأشخاص المصابين بنقص الحديد وعادةً تحدث في الحالات الشديدة.

الشعور بالاكتئاب : وهذا العرض شائع أكثر في النساء الحوامل الذين يعانون من نقص الحديد.

برودة اليدين والقدمين : وذلك نتيجة لنقص كمية الأكسجين الواصل لليديد والقدمين.

كثرة الالتهابات : نتيجة لضعف جهاز المناعة وضعف الشهية.[5]

الفرق بين نقص الحديد وفقر الدم

فقر الدم غالباً ما يستخدم مع مصطلح انخفاض الحديد ولكن هما ليسا دائماً مترادفين ففقر الدم يحدث نتيجة لنقص الهيموجلوبين وقد يحدث نقص الحديد ويظل نسبة الهيموجلوبين طبيعياً فهذا يمسي نقص حديد بدون فقر الدم، ويمكن أن يكون لديك فقر الدم دون أن تعاني من نقص الحديد ففقر الدم يحدث بسبب مشاكل أخرى ولا بد من الكشف عن مستويات الحديد من خلال سحب الدم الوريدي.[6]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى