ما هي وحدة قياس الوزن

كتابة: آلاء محمد آخر تحديث: 13 يونيو 2022 , 12:13

وحدة قياس الوزن

وحدة قياس الوزن هي الجرام أو الكيلو جرام .

كانت الطريقة الأولى لقياس الأشياء هي استخدام أجزاء من جسم الإنسان، وسمي طول الرجل بالذراع، وكانت القدم بطول قدم الرجل العادي، وكان الفدان في الأصل هو مساحة الأرض التي يمكن لفريق من الثيران حرثها في يوم واحد، وفي العراق قديما، كان الناس يزنون الأشياء أيضًا باستخدام وحدات الوزن القديمة، ونستخدم اليوم اختصار “lb” للرطل، وتأتي من الكلمة اللاتينية التي تعني التوازن، وتم اختراع مقياس شدة الريح، وهو جهاز لقياس سرعة الرياح في عام 1450 بواسطة ليون باتيستا ألبيرتي، واخترع الناس أيضًا طرقًا لقياس درجة الحرارة، وفي عام 1714 اخترع غابرييل فهرنهايت مقياسًا لقياس درجة الحرارة، وعلى مقياسه 32 درجة فهرنهايت كانت نقطة تجمد الماء و 212 درجة فهرنهايت.

وبعد الحملة الفرنسية، تم ابتكار النظام المتري، ولكنه حل تدريجياً محل القياسات القديمة في فرنسا، وأصبح النظام المتري إجباريًا في فرنسا، وأصبح قانونيًا ولكن كان ليس إلزاميًا في الولايات المتحدة الأمريكية، وكلمة جرام كانت مشتقة من الكلمة الفرنسية جرام والتي تعني الوزن الصغير، وكانت كلمة لتر مشتق من الليترون وهو مقياس فرنسي قديم، لقد قام الناس دائمًا بقياس الوقت، وكيف تدور أطوار القمر حوالي شهر واحد، ولذلك كان من السهل على القدماء قياس هذه المدة الزمنية، ومع ذلك، فإن كل مجتمع يحتاج إلى فترة زمنية أقصر من شهر ولكن أطول من يوم لذلك تم اختراع الأسبوع.[1]

ما هو مفهوم الوزن

مفهوم الوزن هو مقياس مدى ثقل الجسم، ويقاس الوزن بالوحدات القياسية العرفية، وأي من الأنظمة المستخدمة في عملية ربط الأرقام والكميات والظواهر الفيزيائية فيعتبر نظام للقياس، وعلى الرغم من أن مفهوم الأوزان والمقاييس اليوم لها عوامل مختلفة مثل: درجة الحرارة واللمعان والضغط والتيار الكهربائي، ولكنها كانت تتكون من أربعة قياسات أساسية فقط: الكتلة (الوزن) أو المسافة أو الطول أو الحجم، وإن النيوتن هو وحدة الوزن في النظام الدولي للوحدات.

ومثلاً عندما تكون على سطح الأرض، لا يكون الاختلاف في الوزن مهمًا لدرجة كبيرة، ولكن إذا قمت بقياس شيء ما على كوكب آخر، فستكون كتلته مماثلة لما هو عليه على الأرض – لكن وزنه سيكون مختلفًا، لأن الوزن يعتمد على الجاذبية، وتختلف الجاذبية على الكواكب الأخرى، ولهذا السبب عندما تكون عائمًا في الفضاء، فأنت عديم الوزن، ومع ذلك، لا تزال لديك كتلة، وربما قدمت قياسات الجسم وعناصر الطبيعية القواعد الأكثر ملاءمة للقياسات الخطية، وقد تكون وحدات الوزن المبتكرة قد اشتقت من استخدام أحجار أو من تحديد ما يمكن لشخص أن يرفعه أو يسحبه.[2]

ما هو النظام الإمبراطوري للقياسات

النظام الإمبراطوري والمعروف أيضًا باسم (النظام البريطاني الإمبراطوري) هو نظام قياس يستخدم للوحدات مثل: البوصة والميل، تم استبداله في الغالب بالنظام المتري، ويستخدم النظام الإمبراطوري وحدات قديمة للقياس، ولا تزال تُستخدم لقياس أشياء مثل الطول والوزن والمسافة، ولكنها لا تُستخدم غالبًا في الرياضيات، ويحتاج الأطفال إلى فهم القليل عن النظام الإمبراطوري لأنه لا يزال مستخدمًا في الحياة اليومية، وفي علم الرياضيات، تم استبدال الوحدات الإمبراطورية بالنظام المتري، وهذا لأن النظام المتري أسهل في الفهم، ويستخدم عشرات ومئات وآلاف، وهي أقل تعقيدًا من التعامل مع الوحدات غير النظامية، وفيما يلي شرح الوقت الذي قد يتعلمون فيه الأطفال عن القياسات المستخدمة في النظام الإمبراطوري:

  • السنة الأولى: قد يحتاج الأطفال إلى أن يكونوا قادرين على القياس وتسجيل وفهم وحل المشكلات العملية المتعلقة بالقياسات، وأهمهم الطول والوزن والحجم والوقت.
  • السنة الثانية: يتم تعليم الأطفال القياسات المناسبة وتعليمهم كيف يستخدمون المساطر والمقاييس.
  • السنة الثالثة: يتعلم الأطفال إضافة وطرح قياسات مختلفة والتدريب عليها.
  • السنة الرابعة: يتعلم الأطفال كيفية التحويل بين وحدات القياس المختلفة.
  • السنة الخامسة: يجب أن يتعلم الأطفال كيفية التحويل بين وحدات القياس المختلفة، واستخدام التكافؤ التقريبي بين الوحدات الإمبراطورية مثل: السنتيمتر والبوصة والجنيه والكيلوجرام.
  • السنة السادسة: تعليم الأطفال كيفية الاستخدام والقراءة والكتابة والتحويل بين الوحدات القياسية المختلفة.[3]

وحدة الوزن في النظام الدولي للوحدات

يتم قياس الكميات الفيزيائية في معظم الأوقات بوحدات SI لتسهيل الأمور، ولذلك، يمكن قياس وحدة الوزن في النظام الدولي للوحدات بالكيلوجرام / م / ث 2 (كجم مضروبة في المتر في الثانية المربعة) والتي تساوي نيوتن (N)، ونظرًا لأن الوزن هو القوة الممتدة بواسطة قوة الجاذبية المؤثرة على كتلة، فإنه يتم تمثيله بالصيغة W = m * g ، حيث يمكن أن يكون الوزن كجم * م / ث 2 وهو ما يساوي N، فيما يلي تحويل وحدات الوزن:

1 جم = 0.001 كجم

1 مجم = 0.000001 كجم = 0.001 جم

1 سنتي جرام = 0.00001 كجم = 0.01 جرام

1 طن متري = 1000 كجم

كيف يتم استخدام القياس في الحياة اليومية

  • عند الذهاب إلى النوم.
  • بعد الاستيقاظ.
  • أثناء التنقل إلى العمل.
  • أثناء العمل.
  • أثناء التجارة (الشراء والبيع).

إن المجتمع الحديث وحضارة هذا العصر ببساطة لا يمكن أن تكون متكاملة بدون القياس والتي يعتمد عليها الحياة اليومية، فإن الوقت والحجم والمسافة والسرعة والاتجاهات والوزن ودرجة الحرارة والضغط والقوة والصوت والضوء والطاقة – هذه من بين الخصائص الفيزيائية والتي بدونها لا يمكننا أن نعيش حياتنا اليومية العادية، فإن القياس يتواجد في كل جانب من جوانب حياة الإنسان، ومع ذلك، أننا نميل إلى اعتبار القياس أمرًا مفروغًا منه، ونتغاضى عن أهمية القياس لأننا محاطون به وتعودنا عليه، ونحتاج إليه فقط عندما تتعطل أدوات القياس الخاصة بنا أو تكون غير متوفرة، ونبدأ في تقدير مدى أهميته في حياتنا، بعض من استخدامات القياس في حياتنا اليومية:

عند الذهاب إلى النوم: فإن دون القياس لن تكون هناك ساعات أو إنذارات لإيقاظك في وقت محدد، ولكن إذا لم تكن هناك مقاييس زمنية، فلن يستطيع أحد معرفة ما إذا كنت قد تأخرت عن العمل أم لا، وإن فكرة الوجود في الوقت المحدد ستختفي بدون قياس.

بعد الاستيقاظ: إن الأجهزة مثل: الفرن أو الميكروويف أو الثلاجة يعتمدوا على قياسات درجة الحرارة والبرودة، فلا يمكنك استخدامهم بعد الاستيقاظ من النوم لتسخين الأطعمة وعمل المشروبات الساخنة أو الحفاظ على الأطعمة.

أثناء التنقل إلى العمل: لا يمكنك استخدام السيارات الحديثة لأنها تعتمد على أجهزة الكمبيوتر، وناقل الحركة الأوتوماتيكي، وأنظمة التشغيل مثل: تكييف السيارة، ولا يمكنك معرفة مقدار الوقود أو زيت ناقل الحركة الذي كان بسيارتك لأنها تعتمد على وحدات القياس.

أثناء العمل: فبدون القياس لا يمكنك استخدام الكمبيوتر، لأن أجهزة الكمبيوتر تتطلب القياس حتى تعمل، ولا يمكنك أيضًا استخدام هاتف أرضي أو هاتف خلوي للتواصل مع الآخرين، لأن هذه الأجهزة تعتمد على القياس.

أثناء التجارة (الشراء والبيع): وبالنسبة لأعمال التجارة سواء في الشراء أو البيع، لا داعي لتتبع الإيرادات والمصروفات المالية، والأرباح والخسائر، أو المدخرات والتكاليف، فبدون القياس، لا يمكن للناس معرفة مقدار الأموال التي لديهم أو مقدار الأموال التي ينفقونها، على الجانب الأخر فبدون أعمال القياس لن تضطر أبدًا إلى دفع ضرائب الدخل، لأن مصلحة الضرائب لا تستطيع العمل بدون وحدات القياس.[4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى