كم سنتيمتر يفتح الرحم عند الولادة

كتابة: خلود صلاح آخر تحديث: 03 يوليو 2022 , 19:20

كم سنتيمتر يفتح الرحم عند الولادة

ينفتح عنق الرحم حوالي 10 سم عند الولادة، وعنق الرحم يُمثل الجزء السفلي من الرحم، وعند مرحلة الولادة تبدأ عملية اتساع عنق الرحم، ومن الجدير بالذكر أن عملية فتح عنق الرحم واحدة من الطرق التي يتتبع بها الأطباء كيفية تقدم عملية ولادة المرأة، وخلال المخاض فإنه يتسع لاستيعاب مرور رأس الطفل إلى المهبل، ليبلغ هذا الانفتاح حوالي 10 سم، بحيث يكون متسعًا هكذا لمعظم الأطفال الناضجين. [1]

كيف اعرف عنق الرحم مفتوح او مغلق

في بعض الأوقات يمكن أن تشعر المرأة بأن عنق الرحم يبدأ بالاتساع، ولذا تتساءل كيف اعرف مقاس فتح الرحم بنفسي خوفًا من اقتراب موعد الولادة، ولهذا هناك بعض العلامات التي يمكن من خلالها معرفة هل عنق الرحم مفتوح أم لا، فعند ظهورها تكون دليلًا على أنه مفتوح، وفي التالي توضيح لها: [2]

  • إفرازات مخاطية مستمرة.
  • زيادة ضغط الحوض.
  • النزيف المهبلي.
  • الشعور بالحاجة إلى التبول أو التبرز باستمرار.
  • تقلصات الرحم أو الانقباضات.

وفي حال تم ملاحظة تلك العلامات الخمس، ففي الغالب ما يكون هذا هو الوقت للاتصال بالطبيب، إذ قد يكون الطفل في الطريق، أما إذا حدث ذلك في فترة مبكرة من الحمل، فمن الضروري الذهاب إلى الطبيب فورًا لإجراء تقييم، وفي التالي سوف يتم ذكر أعراض كل من العلامات الخمس:

إفرازات مخاطية مستمرة يذكر بعض الخبراء أن إطلاق السدادة المخاطية يُمثل إشارة على أن عنق الرحم قد بدأ في الاتساع والانفتاح، وأن المخاض سوف يبدأ في خلال أيام قليلة وفور خروج سدادة المخاط فإنه يؤدي إلى إفرازات مخاطية كبيرة في البداية، ثم يتبع ذلك التفريغ الأولي بصورة متكررة إفرازات مستمرة، إذ أن عنق الرحم يحاول تكوين سدادة جديدة.

زيادة ضغط الحوض فعندما تُعاني المرأة من آلام في الظهر، فمن الممكن أن تكون تلك الآلام إشارة على بدء فتح عنق الرحم واتساعه، إذ أنه في فترة فتح عنق الرحم يبدأ رأس الطفل في النزول إلى أسفل الحوض، وبالتالي يجعل هناك إحساس بضغط في منطقة الحوض.

النزيف المهبلي وفي الغالب ما يكون ذلك الأمر طبيعيًا، إذ أن عنق الرحم يتمدد ويتسع، لذا فمن الممكن أن يكون هناك نزيف دموي، وفي حال كانت كمية الدم صغيرة ومصاحبة لإفرازات السدادة المخاطية فليس هناك داعٍ للقلق، وهذا إلى جانب أنه سوف يكون هناك شعور بآلام أسفل الظهر أو بعض التقلصات، بالإضافة إلى الشعور بالحاجة إلى التبول وكثرة الذهاب إلى المرحاض.

الشعور بالحاجة إلى التبول أو التبرز باستمرار، فعندما يتحرك رأس الجنين إلى أسفل الحوض، فإنه في الغالب ما يقوم بالضغط على القولون والمثانة، وذلك هو ما يجعل الحوامل يتعرضن لشعور وكأنهن بحاجة للتبول بشكل متكرر أو التبرز، كما يكون هناك ثقل في الحوض.

تقلصات الرحم أو الانقباضات، أثناء بداية مرحلة المخاض فإن رأس الطفل يتحرك إلى الأسفل، استعدادًا للخروج من بطن الأم، وهذا الشعور بسقوط رأس الطفل يُعتبر إشارة على بداية انفتاح واتساع عنق الرحم في القريب، وعندما يتحرك رأس الطفل لأسفل قناة الولادة، فيقوم بالضغط على الأجزاء السفلية من الرحم والتي توجد فوق عنق الرحم تمامًا، وهكذا يكون الوقت قد حان لإنجاب الطفل، ولذا يعمل الدماغ على إفراز الهرمونات التي تؤدي إلى حدوث الانقباضات.

مراحل الولادة وفتح عنق الرحم

عندما يتسع عنق الرحم فإنه يؤدي إلى حدوث تقلصات مؤلمة ومنتظمة، ويكون موعد ولادة الطفل قد اقترب، ومن الجدير بالذكر أن الولادة تمر بثلاث مراحل، وفي التالي ذكر كل مرحلة على حدى:

المرحلة الأولى من الولادة :  وتلك المرحلة من المخاض تنقسم إلى مرحلتين: (المرحلة الكامنة والمرحلة النشطة)، وهما كالتالي:

المرحلة الكامنة من المخاض :  وتُعتبر المرحلة الكامنة من المخاض هي أول مرحلة من الولادة، ومن الممكن اعتبارها بأنها أطول مرحلة من المخاض، وخاصة بالنسبة للأمهات ممن يلدن لأول مرة، ولذا قد تستغرق تلك المرحلة بعض الوقت للانتقال إلى المرحلة التالية من المخاض، زفي تلك المرحلة فإن الانقباضات لا تكون قوية ولا منتظمة، ولكنها تكون بمثابة مرحلة الاحماء واللين استعدادًا للحدث الرئيسي، ومن الممكن أن يتم تخيل الرحم بأنه بالون، وعندما يتم ملأ ذلك البالون، فإن عنق البالون يتجه مع ضغط الهواء خلفه، على غرار عنق الرحم، وببساطة يُعد عنق الرحم هو الفتحة السفلية للرحم والتي تنفتح وتتسع على نطاق كبير لإفساح المجال لخروج الطفل.

المرحلة النشطة من المخاض :  يُمكن القول بأن المرأة قد دخلت في المرحلة النشطة من المخاض فور أن يصل اتساع عنق الرحم إلى 5 إلى 6 سم تقريبًا، وحينها سوف تبدأ الانقباضات في أن تصير أطول وأقوى وأقرب من بعضها البعض، وتتميز تلك المرحلة من المخاض بأن تمدد عنق الرحم يكون بمعدل منتظم في الساعة، ففي الغالب ما يمكن للطبيب رؤية عنق الرحم يتسع بمعدل أكثر انتظامًا أثناء هذه المرحلة.

المرحلة الثانية من الولادة : إن المرحلة الثانية من المخاض تبدأ حينما يتسع عنق الرحم بالكامل ليصل إلى 10 سم، وفي حين أن عنق الرحم يكون قد اتسع تمامًا، فإن ذلك لا يدل بالضرورة على أن الطفل سوف يولد على الفور، فمن الممكن أن تصل الأم لاتساع عنق الرحم الكامل، إلا أن الطفل يكون بحاجة لمزيد من الوقت للتحرك أسفل قناة الولادة بصورة كاملة بحيث يكون جاهزًا للولادة، وفور أن يكون الطفل في وضع مناسب، يكون الوقت قد حان للدفع، وتنتهي المرحلة الثانية بعد ولادة الطفل.

المرحلة الثالثة من الولادة :  بعد ولادة الطفل لا يكون هناك داعٍ لوجود المشيمة، ولذا في تلك المرحلة تخرج المشيمة من جسد الأم عن طريق الانقباضات بنفس طريقة الولادة، ومن الممكن ألا يتم الشعور بقوة الانقباضات، إلا أن الطبيب يقوم بتوجيه الأم للدفع وفي الغالب ما تخرج المشيمة بضغطة واحدة.

فتح الرحم 2 سم

قد تنتقل بعض النساء من مرحلة عنق الرحم المغلق لمرحلة الولادة في خلال ساعات معدودة، في حين أن عنق الرحم لدى بعض السيدات قد بمقدار 1-2 سم لأيام أو أسابيع، وتبدأ حينها في التساؤل حول اذا فتح الرحم 2 سم متى تكون الولاده، ومن الجدير بالذكر أن بعض النساء قد لا يعانين من أي اتساع إلى أن يدخلن في مرحلة المخاض النشط، وذلك لا يدل على أن عنق الرحم مغلق تمامًا في البداية، ولكنه سوف يتسع ليصل إلى 10 سم مع تقدم المخاض، وهذا كثير الحدوث خاصةً في حالات الحمل الأولى، أما بالنسبة للواتي أنجبن من قبل، فقد يبدأ الاتساع قبل أيام أو أسابيع قليلة من بدء المخاض، ولا يمكن اعتبار انفتاح عنق الرحم وحده علامة على المخاض، ولكنه طريقة الجسم في بدء الاستعداد للولادة. [3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى